مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 22

الموضوع: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    Lightbulb مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    قال أبو بكر الجصاص في كتابه: ((الفصول في الأصول)) : ((وقال الله تعالى: {بلسان عربي مبين} يعني بلغة؛لأن اللغة بالِّلسان تظهر)) انتهى بلفظه.

    قلت: وكل ذلك لم يكن بل خطأ على العربية هو....

    والعرب يقولون : لسان القوم،ولسان العرب،ولسان عربي،ولا يقولون: لغة القوم،ولا لغة العرب،ولا لغة عربية،وليس ذلك من كلامهم.

    وقول من قال : ((اللغة)) = خطأ على العرب كله وإنما هو من كلام المتكلمين والناقلين لكتب الفلاسفة ....فما كانت العرب تسميه لساناً صار أولئك المتكلمون يسمونه : لغة..ثم كثر لفظ اللغة في كلام الخاصة والعامة...وهو لسان محدث مولد،وليس بلسان العرب الذي نزل القرآن به...

    فأبو بكر الجصاص المعتزلي...استبد بلفظ محدث مولد اللفظ العربي وهو اللسان....

    ثم زعم أن اللفظ الذي لم تكن العرب تعرفه ولا تتكلم به (اللغة) هو الحقيقة،وهو أصل الوضع،وأن اللفظ العربي الذي كانت العرب تتكلم به (اللسان) هو المجاز المنقول إلى غير ما وضع له (!!!)

    والعرب يقولون اللسان يعنون به ذلك اللحم الذي في الفم ،ويقولون اللسان يعنون به كلام كل قوم الذي يعقلونه ويتكلمون به،ولا ندري بأي ذلك تكلموا أولاً،ولا سبيل إلى العلم به.

    ولا يذكر لفظ اللسان في كلامهم إلا وفي كلام المتكلم أو أنبائه ما يبين ما أراده به...


    فقول الجصاص وغيره إن لفظ اللسان وضع في أصل اللغة لذلك اللحم الذي في الفم وهو حقيقة في ذلك اللحم مجاز في غيره،وه يدل على ذلك اللحم من غير قرينة ولايدل على الكلام الذي يُنطق به إلا بقرينة كل ذلك زعم باطل لا حجة لهم به
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  2. #2
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    كثير من أهل السنة يستعملون اللغة بمعنى اللسان، واللسان بمعنى اللغة، منهم ابن قتيبة، وأبو عبيد القاسم بن سلام، وأبو جعفر الطبري، وابن فارس، وأبو منصور الأزهري، وغيرهم كثير.
    وكذلك كثير من علماء العربية: كالخليل بن أحمد وسيبويه ويونس والكسائي وابن الأعرابي وغيرهم كثير.
    ولا نزاع بين أهل العلم في ذلك.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  3. #3
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    روى ابن جرير الطبري بسنده عن قتادة أنه قال في قوله: {وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه}، أي بلغة قومه ما كانت.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    قال مسلم: حدثنا عبيد الله بن معاذ حدثنا أبي حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة حدثني زاذان قال:
    قلت لابن عمر حدثني بما نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم من الأشربة بلغتك وفسره لي بلغتنا فإن لكم لغة سوى لغتنا
    فاللفظ معروف من عصر الصحابة فكيف يقال:
    والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    وقال الشافعي وهو حجة في اللسان العربي!: قوله تعالى {وقد خاب من دساها}، لم أجده في كلام العرب ؛ فقرأت لمقاتل بن سليمان أنها لغة السودان، وأن (دساها) أغواها.
    وأظن بعد العزو لعصر الصحابة فإن العزو لمن دونهم تحصيل حاصل

  6. #6
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    وفقك الله

    أما ما نقلته عن الشافعي فهو حجة وصواب، وأما ما نقلته عن ابن عمر فلا يلزم؛ لأن المقصود به لغة من لغات العرب، وهو ما نعبر عنه حاليا بـ(اللهجة)، وليس هذا مراد أبي فهر.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    798

    Lightbulb رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    يا أبا مالك!
    كلام أبي فهر في نفي هذا اللفظ أصلا:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فهر السلفي مشاهدة المشاركة
    ثم كثر لفظ اللغة في كلام الخاصة والعامة...وهو لسان محدث مولد، وليس بلسان العرب الذي نزل القرآن به...
    فأنا أستدل على جريانه على لسان العرب الأوائل، فلا هو محدث ولا مولد.
    وهذا بيّن لمن تأمل الكلام المقتبس.

  8. #8
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    وفقك الله، الذي أظنه أنه لا ينفيه مطلقا، وإنما ينفي إطلاقه على اللغة من لغات البشر، وليس اللغة من لغات العرب.
    وعلى أية حال فكلام أبي فهر خطأ مقطوع بخطئه؛ لأن من تكلم في غير فنه أتى بالعجائب.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    انظر هنا يا أخي عيد...

    http://www.tafsir.net/vb/showthread.php?t=10514
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    Lightbulb رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    كثير من أهل السنة يستعملون اللغة بمعنى اللسان، واللسان بمعنى اللغة، منهم ابن قتيبة، وأبو عبيد القاسم بن سلام، وأبو جعفر الطبري، وابن فارس، وأبو منصور الأزهري، وغيرهم كثير.
    وكذلك كثير من علماء العربية: كالخليل بن أحمد وسيبويه ويونس والكسائي وابن الأعرابي وغيرهم كثير.
    ولا نزاع بين أهل العلم في ذلك.
    وكل ذلك لا نفع فيه ولا يُثبت عربية لفظ....فكله بعض عصور الاحتجاج وانتشار لسان المولدين...

    وسيأتي لهذا زيادة بيان عند الكلام عن ما في كلام الله سبحانه من قوله: ((واختلاف ألسنتكم))

    وأن هذا التعبير هو العربي الصحيح وحده...
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  11. #11
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فهر السلفي مشاهدة المشاركة
    وكل ذلك لا نفع فيه ولا يُثبت عربية لفظ....فكله بعض عصور الاحتجاج وانتشار لسان المولدين...
    وأن هذا التعبير هو العربي الصحيح وحده...
    إنما دخل الخطأ على أهل العلم من إنكار ما لا يعلمون من الحق، لوقوفهم على بعض الحق دون بعض. ولو انتهى كل إلى ما سمع ما حصل هذا.

    لم أذكر هؤلاء لأثبت عربية اللفظ يا أبا فهر، وهذا واضح؛ إنما أردت بيان أن الجصاص لم ينفرد بذلك كما حاولت أن توهم القراء.

    وأما الشواهد على عربية اللفظة فكثيرة لا يسعها المقام، ولن أقولها لك الآن يا أبا فهر؛ لأن ظاهرك الاستنكاف عن قبول الحق، فلقد تغيرتَ يا أبا فهر كثيرا عما مضى.

    إن الذي ينفي وجود شيء له حالان:
    - إما أن يكون هو نفسه من أهل الاستقراء، ولستَ منهم.
    - وإما أن ينقل ذلك عن أهل الاستقراء، وأنت لم تفعل ذلك.

    ثبوت اللفظ عربية يكون بنقل أئمة اللغة يا أبا فهر، فإذا كنت ترى أن جميع علماء العربية على باطل، فكيف تستطيع إثبات لفظة أصلا؟ بالوحي مثلا ؟!!
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    كما حاولت أن توهم القراء.
    وهذا لم يكن ولم أحاوله وإنما هي فصول ولكل مخطيء حقه من البيان...فاليوم الجصاص...وغداً ابن جني...وبعد غد ابن قتيبة....وهذا هو مهيع البحث العلمي لمن كان من أهله...ولو سردتُ أسماء من شهدوا لي بكوني من أهله -وجلهم من كبار أهل العلم في فنونهم-لكان حديثاً عن النفس بغيضاً...وربما أتستر يوماً بفعل السيوطي في ((التحدث بنعمة الله)) ولكن نفسي لا تطاوعني...والله المستعان على رفع الضر والبلاء...
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,104

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    حبذا لو حصرتم الكلام في الفوائد العلمية حتى نستفيد من حواركما
    فإن لم نستفد منكم أدب الحوار والنقاش فممن نستفيده إذن ياأساتذتنا الفضلاء
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    أدب الحوار وهضم حظ النفس محنة شديدة لا يصبر عليها كل أحد ولا في كل حين....فادع الله لنا...
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فهر السلفي مشاهدة المشاركة
    انظر هنا يا أخي عيد...
    http://www.tafsir.net/vb/showthread.php?t=10514
    أصلحك الله
    الرابط لا يفتح عندي.
    ممكن تطلعني على ما فيه بطريقة أخرى (ابتسامة)

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    حباً وكرامة...مع زيادة بيان...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فهر السلفي مشاهدة المشاركة
    [align=center]أحسن الله إليك أخي المجلسي ولا حرمنا الله من مذاكرتك....

    أما اللغة في كلام العرب فتعني لسان القوم يخالفون به غيرهم من أهل اللسان نفسه....

    ويستعمل بعض العرب مكانها لفظ: اللحن

    وهي التي ترادف في لسان المولدين لفظ: اللهجة ،ولفظ اللهجة في الدلالة على هذا المعنى لفظ مولد...واللفظ العربي الصواب مكانه هو لفظ: اللغة أو اللحن...


    وشاهده قول ذي الرمة:
    من الطنابير يزهي صوته ثمل = في لحنه عن لغات العرب تعجيم

    أما اللغة التي في كلام الجصاص وغيره وتكون بمعنى (الكلام) فهو لفظ مولد أخذوه من اليونانية القديمة وأصله فيها (LOGIC)....

    ولفظ اللغة في كلام العرب ليس هو بمعنى (اللسان) أو (الكلام) وإنما معناه: لسان القبيلة المعينة أو الفئة المعينة يخالفون به غيرهم من أهل اللسان نفسه ،وهو مع هذا استعمال نادر عندهم...

    فاختلاف دلالة الألفاظ ،أو اختلاف الألفاظ الدالة من زمان إلى زمان هو اختلاف ألسنة...

    واختلاف ذلك بين أهل الزمان نفسه وأهل اللسان نفسه هو اختلاف لغات ويسميه المحدثون: اختلاف لهجات

    والعرب استعملت اللغة بمعنى اللهجة...

    واستعملت اللسان بمعنى اللهجة...

    واستعملت اللسان بمعنى الكلام....

    ولكن لم يثبت عنهم قط استعمال اللغة بمعنى الكلام...


    [/align]...
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    أصلحك الله
    النقاش هنا له مقامان:
    الأول: مقام إثبات وجود
    الثاني: مقام ترجيح واختيار
    فالمقام الأول:
    لا تستطيع أن تنفي وجود هذه اللفظة بمعناها المستخدم الان على ألسنة أهل اللغة المعتبرين في القديم والحديث، وتخطئتهم جميعا ليس أمرا هيّنا خاصة أننا نتكلم في تخصصهم
    وأما كون كلمة ((لغة)) مأخوذة من ((Logic)) فماذا لو عكس ذلك أحد وقال: إن الثانية هي المأخوذة من الأولى؟
    ومعروف أن العربية قديمة جدا، ولا يستطيع أحد أن يزعم أن اليونانية أقدم منها، فما زالت هناك ألفظ في العربية يعتقد علماء اللغويات أنها من بقايا العرب البائدة كما يسمونهم.
    فوجود هذه اللفظة في العربية كما في شعر ذي الرمّة وغيره قد يكون قديما أقدم من اليونانية.
    ولا يستطيع أحد أن يأتي بدليل صحيح صريح في هذه المسألة.
    أما المقام الثاني:
    فلا يحتاج إلى نقاش، فأنا أميل إلى أن اللفظ إذا تكرر في القرآن بمعنى معين، وكان ثمّ لفظ عند أهل اللغة يستخدمونه يؤدي المعنى نفسه دون زيادة، فلا أعدل بلفظ القرآن شيئا.
    وقد استخدم لفظ ((لسان)) في القرآن لهذا المعنى دون غيره من الألفاظ، وأما لفظ ((لغة)) فلم يرِد مطلقا في القرآن لا في هذا المعنى ولا في غيره كاللهجة كما ذكرتَ.
    وهذا وحده كاف للترجيح، فكيف إذا انضمّت إليه مرجّحات أخرى عندي لا يتسع المقام لذكرها؟
    والله الموفق

  18. #18
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    وأضيف إلى ما ذكره الشيخ عيد فهمي سؤالا آخر لم أجد له جوابا حتى الآن:
    - مَن مِن أهل العلم قال هذا الكلام:
    (( قول من قال : ((اللغة)) = خطأ على العرب كله وإنما هو من كلام المتكلمين والناقلين لكتب الفلاسفة ))
    ؟؟
    فبحسب اطلاعي لا يوجد من قال هذا، ( إلا أن يكون أحد المعاصرين ممن يأخذ كلامه أصلا من المستشرقين ! )
    وإن كنا نقول: إن هذا لحن، لا تعرفه العرب
    فينبغي أن نسأل: متى ظهر هذا اللحن؟
    وكيف ظل هذا اللحن مستعملا من عهد التابعين ( قتادة ) مرورا باللغويين من أهل السنة كأبي عبيد وابن قتيبة والأزهري وغيرهم، ومرورا بالمفسرين كالطبري وغيره، وهكذا حتى عصرنا هذا من غير أن يرد في عقل أحد العلماء أن يصوب هذا اللحن؟
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  19. #19
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    وقد ورد على خاطري من قبل سؤال آخر مهم جدا، وبه يظهر وجه المسألة:
    - من قال أصلا إن العرب تفرق بين (اللسان) بمعنى كلام قوم دون قوم، و(اللسان) بمعنى اللهجة ؟!

    فلغات العرب هي ألسنة العرب، وألسنة العرب هي لغات العرب، فالألسنة هي اللغات سواء كانت اختلافات بين القبائل أو كانت اختلافات بين العرب والعجم، أو حتى اختلافات بين البشر والحيوان وأصناف الكائنات، فكل ذلك ألسنة وكل ذلك لغات، كما قال أمية بن أبي الصلت:
    والوحش والأنعام كيف لغاتها ...................... والعلم يقسم بينهم ويبدد
    وكما قال أبو نواس:
    قد أغتدي والطير في مثواتها ...................... لم تعرب الأفواه عن لغاتها

    والعرب تقول: لغات العجم كما يقولون: ألسنة العجم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  20. #20
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: مسائل في المجاز (3) والعرب تعرف : ((اللسان)) ولا تعرف : ((اللغة))

    وللفائدة ينظر هذا الرابط في ملتقى أهل التفسير:
    http://www.tafsir.net/vb/showthread.php?t=10556

    وهذه مشاركتي فيه:

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    وفقك الله

    نحن اتفقنا الآن على أن استعمال (اللسان) بمعنى اللغة والعكس موجود في كلام العرب، وهذه نقطة وفاق جيدة.

    ونقطة الخلاف بيننا في الكثرة والقلة، وهذه المسألة قد يكون الخلاف فيها واسعا، ولكن أحب أن أسأل سؤالا:

    ما المراد بالكثرة والقلة؟ هل المراد مثلا أن استعمال اللغة 40% واستعمال اللسان 60% ؟
    إن كان هذا هو المقصود، فخلافنا لفظي أو يكاد؛ لأن كل شيء في لغة العرب - وحتى في القرآن - تستطيع تصنيفه بهذه الطريقة إن استطعت الاستقراء، وستجد كثيرا من ألفاظ القرآن كذلك؛ لأن القرآن أحيانا يستعمل استعمالين أحدهما أكثر من الآخر.

    أما إن كنت تقصد بالقلة والكثرة أن استعمال اللغة نادر لا يكاد يذكر، واستعمال اللسان هو الكثير الشائع الفاشي جدا في كلام العرب، فهذا هو الخطأ الذي أزعم أنه لم يقل به أحد من أهل العلم.

    لم أقف على عالم واحد ممن صنف فيما يتعلق بالقرآن زعم هذا الزعم، فإن كان أحد قد وقف فليتفضل بذكره مشكورا.
    وبغض النظر عن ذلك، فبالتتبع والنظر تجد عشرات العلماء المعروفين المشهورين المشهود لهم بأنهم أئمة في هذا المجال قد استعملوا هذين الاستعمالين، ولم يفرقوا بينهما، مثل الخليل وأبي عمرو وأبي عبيد وابن قتيبة وابن فارس والأزهري وغيرهم كثير جدا.
    فحتى لو افترضنا أن بعض الناس فرق هذا التفريق فسيكون قولا شاذا مخالفا لباقي كلام أهل العلم، والشاذ لا عبرة به.

    1- يستعمل الطبري وغيره من أهل العلم كثيرا قولهم (العلم بلغة العرب) أو (العلماء بلغة العرب) وإنكار شهرة هذا الاستعمال لا يمكن، وغاية ما يمكن أن يقال: إن هذا الاستعمال منهم بعد عصور الاحتجاج.
    وهذا إنما يقال عند عدم شهرة الكلام، أما عند الشهرة والاستفاضة البالغة مبلغ التواتر، فهو يغني عن النقل، مع أن النقل أيضا موجود.
    وإذا سألنا من يقول إن هذا لحن لم تعرفه العرب عن أول من استعمل هذا الاستعمال ( الملحون ) فسيكون بين أمرين: إما أن ينكر كل ما ورد عن أهل العلم في عصور الاحتجاج كما سيأتي، وإما أن يدعي أن هؤلاء جميعا قد لحنوا، ويدعي أيضا أنهم مع لحنهم لم يجدوا عاقلا عارفا واحدا يصوب لهم هذا اللحن.

    2- عن جعفر بن محمد عن أبيه قال: ابلعي ماءك: اشربي بلغة الهند

    3- عن الضحاك أنه قال: إستبرق: الديباج الغليظ بلغة العجم

    4- في مسائل نافع بن الأزرق عن ابن عباس أنه قال: حوبا إثما بلغة الحبشة

    5- عن ابن عباس قال: السجل بلغة الحبشة الرجل

    6- عن وهب بن منبه قال: ما من اللغة شيء إلا منها في القرآن شيء، قيل: وما فيه من الرومية؟ قال: فصرهن يقول قطعهن.

    7- عن سعيد بن جبير قال: القسطاس بلغة الروم الميزان

    8- عن مجاهد قال: المشكاة الكوة بلغة الحبشة.

    9- عن داود بن أبي هند قال: يحور: بلغة الحبشة يرجع، ومثله عن عكرمة وابن عباس.

    10- عن سعيد بن جبير قال: يس: يا رجل بلغة الحبشة

    وغير ذلك كثير تجده مبثوثا في كتب التفسير، ويمكنك الرجوع إلى النوع الثامن والثلاثين من الإتقان للسيوطي.

    ومن شواهد ذلك في كلام العرب قول أمية بن أبي الصلت:
    والوحش والأنعام كيف لغاتها ........................ والعلم يقسم بينهم ويبدد

    وفي الطبري : (لغات أحياء من قبائل العرب مختلفة الألسن)
    وفيه أيضا: (لا تدافع بين جميع أهل المعرفة بلغات العرب وألسنها)
    وفيه أيضا: (فنقول الآن .... بأي ألسن العرب أنزل: أبألسن جميعها أم بألسن بعضها؟ إذ كانت العرب وإن جمع جميعها اسم أنهم عرب، فهم مختلفو الألسن بالبيان)
    وفيه أيضا: (صح وثبت أن الذي نزل به القرآن من ألسن العرب البعض منها دون الجميع، إذ كان معلوما أن ألسنتها ولغاتها أكثر من سبعة)

    والله تعالى أعلم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •