بدعة التقارب بن الدين الإسلامي ودين الشيعة الرافضة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: بدعة التقارب بن الدين الإسلامي ودين الشيعة الرافضة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    1,392

    افتراضي بدعة التقارب بن الدين الإسلامي ودين الشيعة الرافضة

    بقلم/ د. أحمد النقيب

    إن الخلاف بين الدينَيْنِ خلاف حقيقي ضارب في أعماق التاريخ ممتدٌّ عبره ليصل إلى أيّامنا تلك!
    وإن المرء ليَتساءلُ بسذاجة: إذا كان رافضة الأمس قد استباحوا دماء أهل الإسلام وحالفوا الصليبيين في جبال الشام وسواحله، كما حالفوا التتر في دخول بغداد وغيرها من حواضر الإسلام؛ حيث ذُبِحَ ملايين المسلمين بأيدي التتر بمباركة وتأييد وإيعاز أهل الرفض، وإذا كان رافضة الأمس قد دبَّروا لاغتيال قادة الإسلام وعلمائه (كمحاولة اغتيال صلاح الدين الأيوبي، واغتيالهم فعلًا الوزير السُّني المجاهد العالم "نظام الملك السلجوقي") وإذا كانوا بالأمس القريب ومنذ ما يزيد عن 350 سنة حالفوا البرتغال والأسبان لدخول البحر الأحمر والالتفاف حول مصر وديار الإسلام، ثم انقضُّوا على العراق واستولوا عليها وأمعنوا في أهلها القتل والاسترقاق، وهو ما حدا بالسلطان العثماني سليم الأول أن يُوقِفَ فتوحاته بأوروبا بعد أن وصلت جيوشه إلى النمسا وحاصرت قواته "فيينا"! أوقفَ السلطان العثماني مشروعه الجهادي بأوروبا ليستدير لنزع شوكة الرافضة، فكان لقاؤه الرهيب مع جيوش الرافضة بقيادة "إسماعيل شاه الصفوي"!

    لقد كان هذا بالأمس البعيد أو القريب، وقالوا: إن هذا تاريخ! وإن إثارته إثارةٌ للنزعات الطائفيّة، لكن نفجأ بموقف الرافضة العلويّة والإمامية من مسلمي السنة في الأحداث الطائفية بلبنان فترة أخريات السبعينات وبدايات الثمانينات من القرن المُنصرم؛ لقد اجتمعت ميليشيات الرافضة ليذبحوا المسلمين السنة في لبنان، وليضربوا عليهم الحصار الخانق ليضطروهم لأكل الجيَف والنَّتَنِ ولحوم القطط والكلاب وأوراق الشجر! هذا في مُخيّمات برج البراجنة وبرج الميّه ميّه وغيرهما.
    أما جيوش الرافضة العلوية فإنها استباحت الحرمات وذبّحت شباب أهل السنة في مناطق عدة، لا سيّما في طرابلس الساحل، ثم نجدُ تحالفهم (أخزاهم الله ولعنهم) مع اليهود وعبدة الصليب المارونيين، ثم تحالفهم مع الدُّروز الكفار!! لقد تحالفوا مع كل من كان عدوًّا لأهل السنة، ورموا أهل السنة عن قوس واحدة، وصار أهل السنة في لبنان في وضع خطير لاتفاق الكفار مع المنافقين ضد أهل السنة، وإلى الله المُشتكى!.

    لعلّك تقول: لقد تابوا وغسلوا أيديهم من دماء أهل السنة وهم ندامى! لكن تأتي الأحداث لتبيّن أنهم هم لم يتغيّروا، وإنما تطوّروا في أساليبهم وأفانينهم؛ ليتسنّى لهم خِداعُ أهل السنة! ننظر إلى تحالفهم مع الصليبيين رومان العصر أمريكا! إنهم في الظاهر يُحاربونهم كلاميًّا ويرشقونهم بألسنة حداد! إنهم يتهمونهم بأنهم "الطاغوت الأكبر" وأن أمريكا: "زعيمة الاستكبار العالمي"، ومع هذا حالفوهم؛ ليُدخِلوهم بلاد أهل السنة (العراق، وأفغانستان) كما فعل إخوانهم في الكفر والنفاق قديمًا؛ عندما أدخلوا حلفاءهم التتر الكفار ديار أهل السنة كبغداد وغيرها، وسنة الله في الأمم ماضية، وصفحات التاريخ لم تطوَ ولن تطوى ما كان هناك شباب سُنِّي يُحبُّ الله ورسوله وصحابة النبي صلى الله عليه وسلم.
    وقد ظهرت علينا نابتة عجيبة (وإن تزيّوا بزيّ أهل العلم) يرونَ أن مذهب الشيعة الإمامية (قاتلهم الله) مذهب خامس؛ كمذهبِ أبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد، ويرون أن الملّة الرافضية هي نفسها ملّة النبي محمد صلى الله عليه وسلم! وأن الخلاف بسيط في الفروع فقط، والأصول واحدة!.

    وإلى هؤلاء المُغفّلين السُّذج أسوقُ شيئًا يسيرًا من كفرهم في الأصول (إن صحّحنا هذا المُصطلح)؛ ليعلَمَ أهل السنة أن الرافضة ملة خبيثة، ودين لم ينزل من عند الله ولم يأتِ به رسول، وإنما هو دين إبليس، وأن أهل الحق ومنهم أئمة آل البيت كمحمد الباقر وجعفر الصادق وغيرهما برآء من كفر هؤلاء الكَذَبة، الذين بلغوا في كذبهم مبلغًا عظيمًا!.
    إن الروافض الذين يطعنون في الصحابة الكرام يطعنون أيضًا في كتب السنة، لا سيّما الصحيح منها، ويأتي "صحيح البُخاري" في المقدّمة، ويزعمون أن البُخاري صنّف مؤلّفه في القرن الثالث الهجري، وكان الناس قبله يروون الحديث ولم يكونوا في حاجة إليه! وهذا كذبٌ وافتراء؛ فإن البُخاري لم يُؤلّف مُصنّفه وإنما جمعه، والصحابة الكرام دوّنوا الأحاديث في عهده صلى الله عليه وسلّم ثم التابعون؛ ولعلّ أقدم صحيفة حديثيّة مجموعة مدوّنة هي صحيفة همّام بن منبه التي رواها عن أبي هريرة رضي الله عنه، وقد خرّجها الإمام أحمدُ في مُسنده في مُسند أبي هريرة رضي الله عنه.
    وإن تعجب فاعجب من تناقضهم!!

    إنهم يتّهمون البُخاري في صحيحه بتأخره! ثم إنهم يأتون بالبديل الرافضي، وهو: "بخاري الرافضة" أعني: أصول الكافي * للكليني، محمد بن يعقوب (ت 329 هـ)، وهو المُلقّبُ عند الرافضة بـ "ثقة الإسلام".
    وعندما تقرأ ُ في "بُخاري الزنادقة الرافضة" ترى عجبًا وهولًا، ترى دينًا جديدًا يُخالِفُ ما جاء به النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

    وأَنقِلُ لأحبّتي القُرّاء شيئًا مما ورد في هذا الكتاب الشيطاني؛ ليرى إخواني أهل السنة (رعاهم الله وحفِظهم) أن دين الرافضة ليس دينَ محمد صلى الله عليه وسلم، وأن الخلاف جدّ خطر، ليس خلافًا مذهبيًّا، ولا شخصيًّا، ولا مرحليًّا، ولا تاريخيًّا يجب أن يُعفى عنه، لا، ثم لا، إنما هو خلاف بين دينَيْن، بين حق وباطل، بين ظلمة ونور، بين وحي الرحمن وقرآن الشيطان، بين أحباب الرسول وآله وبين رافضة الوحي والرسول وآله، وما ذَمُّ ولعنُ أبي بكرٍ وعمرَ وعائشةَ وحفصةَ على لسان الرافضي الشيعيّ الخبيث المُرتدِّ "ياسر الحبيب" عنّا ببعيد! ودونكم نصوص بُخاري الرافضة، وسنأخذُ نموذجًا يسيرًا من كتاب الإيمان والكفر (المجلّد الثاني) وفيه هذا الضلال:

    • أخرج الكليني (ج/1) عن أبي جعفر عليه السلام قال: بني الإسلام على خمس: على الصلاة والزكاة والصوم والحج والولاية، ولم يُناد بشيء كما نوديَ بالولاية، (قلتُ؛ كاتب المقال: فالولاية التي يعني بها ولاية الإمام المعصوم من لدن عليٍّ رضي الله عنه إلى إمامهم الغائب، وهو الإمام الثاني عشر، هذه الولاية أحدُ أركان الإسلام، بل هي أعظمُ ركن من أركان دينهم !! أفكوا لعنهم الله!).
    وفي لفظ آخر لهذا الحديث نجده في (ج/4) يقول: فأخذ الناس بأربع، وتركوا هذه (يعني الولاية) !!.


    • وأخرج الكليني (ج/5) عن زرارة عن أبي جعفر عليه السلام قال: "بني الإسلام على الصلاة والزكاة والحج والصوم والولاية"، قال زرارة: فقلتُ: وأي شيء من ذلك أفضل؟ فقال: الولاية أفضل؛ لأنها مِفتاحُهنّ، والوالي: هو الدليل عليهن، قلتُ: ثم الذي يلي ذلك في الفضل؟ فقال: الصلاة... (إلى أن قال): "أما لو أن رجلًا قام ليله وصام نهاره وتصدّق بجميع ماله، وحجّ جميع دهره ولم يعرف ولاية وليّ الله فيواليه ويكون جميع أعماله بدلالته إليه: ما كان له على الله جل وعزّ حق في ثوابه، ولا كان من أهل الإيمان!".


    • وانظر بقيّة أحاديث الباب لترى منزلة الوليّ، وأن من قصّر عن معرفته فَسَد دينُه (ج/6)، وأن من مات ولم يعرف إمامه مات ميتة جاهلية (ج6، 7)، وأن الولاية أمرَ اللهُ بها (ج/7)، ونص على أن الولاية التي هي من الله جعلها الله لعليّ بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثمالحسن والحسين وعليّ بن الحسين، ولمحمد بن عليّ ثمّ لجعفر، ثم يقول جعفر الصادق بعد هذا (ج/14): "هذا واللهِ دينُ الله ودينُ آبائي الذي أدينُ الله به في السِّر والعلن"!

    وأظن أن هذه النصوص (مع وجازتها) وهناك آلاف النصوص من نظائرها تُنظِّرُ وتُقعِّدُ لملّة الرفض الخبيثة، فأهل السنة عندهم لا ثواب على طاعتهم لله سبحانه (كالمُنافقين) وأنهم ليسوا على الإيمان، وأنهم فاسدو الدين وأنهم جاهليون، وأنهم مشاققون لدين النبي صلى الله عليه وسلم، ودين آل بيته! لماذا هذا كلُّه؟ لأنهم لم يُؤمنوا بالإمام وعصمته! سبحان الله!.
    هذه نقطة واحدة من جملة أصولهم، نسوقها لدعاة التقريب، الذين ولجوا هذه اللجة إما جهلًا وإما غباءً وإما نفاقًا وكفرًا.


    اللهم أسألك أن تُقيّض لهذا الدين من يأخذه ويحمله وينصره وينشره، اللهم انصر عبادك المؤمنين الموحّدين الصادقين، واقصم الرافضة وانتقم منهم، اللهم كل من انتقص من صحابة نبيّك فأهلكه وأذقه خزي الدنيا وعذاب الآخرة، اللهم هل بلّغت؟ اللهم فاشهد.
    وصلى الله وسلّم وبارك على النبي الحبيب محمد، وعلى آله وأصحابه وأزواجه أمهات المؤمنين، ومن سلك سبيلهم وانتهج نهجهم إلى يوم الدين.
    وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: بدعة التقارب بن الدين الإسلامي ودين الشيعة الرافضة

    بارك الله فيك أخي على هذا التحليل، وان كان الواقع شاهد على كذبهم ولا يرده إلا المكابر، بل من أعظم الشواهد الدالة على ذلك ما يحدث في بلاد الشام ومخططات الفرس وحزب اللات، لكن اذا خاطبناهم بمقتضى الشرع فالتقارب معهم ممكن بشرط اذا رجعنا الى الاصل الأول ونسرد الأسانيد فإن ردوه فالإشكال عندهم هم، لأن أهل السنة والجماعة هي جماعة الأم لم تظهر في مقابل الشيعة، وانما هي كانت الأصل ثم خرج منها ما خرج بسوء فهمهم للوحين وبطعنهم في السلف الصالح، فالمشكلة اذن عند الروافض .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    101

    افتراضي رد: بدعة التقارب بن الدين الإسلامي ودين الشيعة الرافضة

    الاخ المصباح المنير جزاك الله خير على المشاركة واول ما قرأت من كلمتين علمت ان الحق -من كلمة الخلاف بين الدينين
    فالرافضة لهم دين خاص بهم عندما ياخذون دينهم من مرشديهم (المرشد الاعلى) واياتهم وحوزاتهم -ولا ياخذونها من نبيهم وقرانهم ماذا يعني هذا .
    لقد شرعو لهم كل امر فيه مخالفة لسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم
    انظر للصلاة وهي عمود الدين ولصلاتهم كيف شرعوها بالمخالفة بالهيئة والوقت المضمون وانظر الى الصوم لن يصوم يوم صومك لو رأو الهلال بام اعينهم سيتاخرون وكيف اخرو الافطار (على نجمة المساء يفطرون وليس مغيب الشمس ) فقدرضوا بالشقاق فاخرهم الله وانظر الى الحج كيف يعملوا به المنكرات والبدع ويتاخرون بالصعود لعرفات ولا يكونو مع الصاعدين وانظر الى الزكاة كيف استحالت الى خمس يذهب الى المراقد والمقامات والملالي والايات والان يذهب الى ايران لكي ترعى مصالح الشيعة في كل انحاء العالم
    وانظر الى كلمة الشهادة وكيف اضافو لها علي ولي الله حتى تصح في دينهم لانه مبني على الولاية
    اسال الاخ الجزائري الطيب هل تفعل فعلهم هذا اذا كنت ترى انهم من الاسلام ويجب التقارب معهم هل انت مستعد لتؤمن كما يؤمنون
    قد قال الله لرسوله الكريم في القران العظيم -ودو لو تدهن فيدهنون وقد كان لنا في ابراهيم اسو حسنة حين اعلن البراءة من ابيه وقومه لما بدى له قضاء الامر
    وكان النبي محمد محاصر في يوم الحديبية وجاءه وفد قريش ليفاوضه على الرجوع فاشترطو على العودة والسلم فكان امر عظيم عند المسلمين فتحدثو وقال عمر لنبي الله انا على الحق فلم نعطي الدنية -لماذا نقبل بشروطهم فكان امر النبي اعلى وامضى وهو المؤيد بالله فكان الخير في هذا الامر .
    كذبة التقارب كذبة سخيفة انتجتها عقول مريضة مشوهة في فترة من الزمن واثبتت فشلها وموتها بما شهدته الايام وبما سطرته المواقف من كل الاطراف والله يثبت الذين امنو بالقول الثابت في الحياة الدنيا والاخرة
    لاتعرف التمييز اخي عايش بين الرافضة والشيعة
    الرافضة هم شرار القوم ومن يتبعون الامور على بصيرة وعلم منهم وهو ليس بعلم ويجادلون وييتعون الفتنة اما الشيعة فهم عامتهم ودهماءهم وسوادهم الذين يسيرون ومن العقل هم فارغون وبالصيحة هم مجموعون هم على حب ال البيت متوارثون وكلنا نحب ال البيت فنحن قبل ان نكون مامورون بهذا نحن متقربون الى الله بطاعة الرسول -لا اسألكم اجرا الا المودة في القربى.وحفظ مكانتهم والتشرف بهم .
    اما انتصار الرافضة بالكفار فهو امر ثابت في التاريخ لا يجحده احد وواقع لا يخفى على صاحب فكر واذا كان بين في زمن الصليبين والتتار فاليوم اختلطت السياسة والمصالح الانية وقوى الهيمنة العالمية وواجهت ملوك وحكام وامراء --داهنوا في امر الله .
    قل لي بربك غزو العراق قررته عصابة بوش الابن -اليمين المتطرف -وقد تساقطوا واحد اثر الاخر نتيجة المستنقع والمازق في حربين على دولتين اسلاميتين بلا ذنب وكان قرار الغزو بمساندة توني بلير فقط رغم رفض العالم له شعبيا وسياسيا الا قليل ممن ندم وحمل العار .
    فكيف بحكومات تقول عنها سنية ووافقت في هذا الامر وهم مغلوبون على امرهم
    الم تقرء تصريح المرشد الاعلى لايران الاسلامية قال لولا تدخل ايران لما استطاع الامريكان دخول افغانستان والعراق
    ابحث عن هكذا مقولة وانظر الى البلدين كيف تتلاعب ايران بمصير شعبيهما بالاتفاق مع اميركا ومن وراءها الصهيونية العالمية (لم اقل اليهود -فمن اليهود على مل موسى هم بريئين من الصهيونية ونزهمم القراءان ولا نكون عدائيين امام الاديان فالله وحده هو الحكم ).
    ترجع مرة اخرى لتاكد ضرورة التقارب لصد الاعداء ::الم تعلم اننا في نهايات الامر ويجب ان يمحص الله الناس وما في الصدور -الم يقل الله لنبيه ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم .
    ولن يرضوا عنك ابدا ملتنا ملة ابراهيم وكل الانبياء وميثاقنا الذي وثقنا الله به القران والوحدانية
    لاتاخذا المسميات سلفية ووهابية وووو
    الزم الكتاب والسنة (هذه كلمة بغيضة على منتودهم من الرافضة ) الزمهما واجتهد عليهما وانظر حولك من يلتزمهما معك مخلصا وكن جماعة حتى ولو بنفسك فقد كان ابراهيم امة لوحده
    وانبذا ما سواه ولا تهادن وليكن في قلبك ميزان تحكم فيه الامور مضبوط بضوابط الشرع والاهم من كل ذالك ان لا تضع
    لنفسك حق ان تحاكم وتحكم على الاخرين وتعلن حكمك وتريد الزام الاخرين به
    هذا لا ينطبق على الامر الجلل مثل الذي شرحناه من قبل ولكن على خلافيات فقهية واجتهادات ضمن الضوابط الشرعية
    اعتذر اليك ان اصبح الامر فيما بعد نصح علني فالمشاركة علنية والامر فيها يهم الجميع خاصة في ظروفنا هذه وانا احبك واحب اهل الجزائرعامة واعلم غير معاين ولا معايش ما وقعت به الجزائر من محن الفتن واضطراب الامور وتشوش الافكار
    ارجو لك الخير والتوفيق والسداد ولاهلنا في الجزائر المحبة والتقدير
    ابو محمد -بغداد ((بلاد فارس ))

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    550

    افتراضي رد: بدعة التقارب بن الدين الإسلامي ودين الشيعة الرافضة

    خدعة التقارب بين الدين الإسلامي ودين الشيعة ،،

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    saudi
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: بدعة التقارب بن الدين الإسلامي ودين الشيعة الرافضة

    بارك الله فيك اخي الحبيب على هذا السرد الرائع والموفق لتاريخهم المخجل والمليء بالخيانة والغدر والملطخ بدماء المسلمين ، واعتقد ان فساد دينهم لم يعد يخفى على مسلم عاقل ، والخلاف بيننا شاسع فهو خلاف عقدي وليس خلاف فقهي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •