لماذا حمل الإمام البخاري سررالشهر < سرر شهر شعبان > على الشهور كلها ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: لماذا حمل الإمام البخاري سررالشهر < سرر شهر شعبان > على الشهور كلها ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي لماذا حمل الإمام البخاري سررالشهر < سرر شهر شعبان > على الشهور كلها ؟

    سؤال للعلماء وطلاب العلم :
    لماذا حمل الإمام البخاري سررالشهر < سرر شهر شعبان > على الشهور كلها ؟
    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :
    بَاب الصَّوْمِ مِنْ آخِرِ الشَّهْرِ
    حَدَّثَنَا الصَّلْتُ بْنُ مُحَمَّدٍ حَدَّثَنَا مَهْدِيٌّ عَنْ غَيْلَانَ ح و حَدَّثَنَا أَبُو النُّعْمَانِ حَدَّثَنَا مَهْدِيُّ بْنُ مَيْمُونٍ حَدَّثَنَا غَيْلَانُ بْنُ جَرِيرٍ عَنْ مُطَرِّفٍ عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ سَأَلَهُ أَوْ سَأَلَ رَجُلًا وَعِمْرَانُ يَسْمَعُ فَقَالَ يَا أَبَا فُلَانٍ أَمَا صُمْتَ سَرَرَ هَذَا الشَّهْرِ قَالَ أَظُنُّهُ قَالَ يَعْنِي رَمَضَانَ قَالَ الرَّجُلُ لَا يَا رَسُولَ الله قَالَ فَإِذَا أَفْطَرْتَ فَصُمْ يَوْمَيْنِ لَمْ يَقُلْ الصَّلْتُ أَظُنُّهُ يَعْنِي رَمَضَانَ قَالَ أَبُو عَبْد الله وَقَالَ ثَابِتٌ عَنْ مُطَرِّفٍ عَنْ عِمْرَانَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ سَرَرِ شَعْبَانَ
    وفي الفتح :
    قَوْله : ( بَابٌ الصَّوْمُ مِنْ آخِرِ الشَّهْرِ )
    قَالَ الزَّيْن بْن الْمُنَيِّر : أَطْلَقَ الشَّهْر ، وَإِنْ كَانَ الَّذِي يَتَحَرَّرُ مِنْ الْحَدِيثِ أَنَّ الْمُرَاد بِهِ شَهْرٌ مُقَيَّدٌ وَهُوَ شَعْبَانُ إِشَارَةً مِنْهُ إِلَى أَنَّ ذَلِكَ لَا يَخْتَصُّ بِشَعْبَانَ ، بَلْ يُؤْخَذُ مِنْ الْحَدِيث النَّدْبُ إِلَى صِيَام أَوَاخِر كُلّ شَهْر لِيَكُونَ عَادَة لِلْمُكَلَّفِ فَلَا يُعَارِضهُ النَّهْي عَنْ تَقَدُّمِ رَمَضَانَ بِيَوْمِ أَوْ يَوْمَيْنِ لِقَوْلِهِ فِيهِ " إِلَّا رَجُلٌ كَانَ يَصُوم صَوْمًا فَلْيَصُمْهُ " .
    وفي العمدة :
    ( باب الصوم آخر الشهر )
    أي هذا باب في بيان فضل الصوم في آخر الشهر وفي بعض النسخ من آخر الشهر وقوله هذا يطلق على آخر كل شهر من الأشهر ومع هذا الحديث مقيد بشهر شعبان والوجه إطلاقه إشارة إلى أن ذلك لا يختص بشعبان بل يؤخذ من الحديث الندب إلى صيام أواخر كل شهر ليكون عادة للمكلف فإن قلت يعارض هذا النهي بتقدم رمضان بصوم يوم أو يومين قلت لا معارضة لقوله في حديث النهي إلا رجل كان يصوم صوما فليصمه
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: لماذا حمل الإمام البخاري سررالشهر < سرر شهر شعبان > على الشهور كلها ؟

    منقول من الشيخ طاهر نجم الدين المحسي حفظه الله
    بارك الله فيك يا شيخ خالد ونفع الله بك وزادك علما وعملاً دعوة ونشاطاً ....
    انقدح في ذهني أن الإمام البخاري رحمه الله تعالى يشير إلى إعلال رواية - يعني : شعبان - ؛ وفهم من الحديث أن الرجل كان يصوم من كل شهر آخره ؛ ولم يصم شهر شعان ، فأمره أن يداوم على عمله ....
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: لماذا حمل الإمام البخاري سررالشهر < سرر شهر شعبان > على الشهور كلها ؟

    للرفع والتذكير .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: لماذا حمل الإمام البخاري سررالشهر < سرر شهر شعبان > على الشهور كلها ؟

    سؤال للعلماء وطلاب العلم :

    لماذا حمل الإمام البخاري سررالشهر < سرر شهر شعبان > على الشهور كلها ؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: لماذا حمل الإمام البخاري سررالشهر < سرر شهر شعبان > على الشهور كلها ؟

    للرفع والتذكير .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: لماذا حمل الإمام البخاري سررالشهر < سرر شهر شعبان > على الشهور كلها ؟

    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,068

    افتراضي رد: لماذا حمل الإمام البخاري سررالشهر < سرر شهر شعبان > على الشهور كلها ؟

    منقول من أبي عبد الجبار

    ذهب ابن حبان رحمه الله إلى أن سؤال النبي صلى الله عليه وسلم للرجل عن صيام سرر شعبان مراد به إنكار صيام سرر الشهر وعلى ذلك يكون موافقا لحديث :لا تقدموا رمضان بصوم يوم أويومين...
    ويكون كذلك خاصا بشعبان وهو مايخالف مافهمه البخاري رحمه الله
    قَالَ أَبُو حَاتِمٍ: قَوْلُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم: "أَصُمْتَ مِنْ سَرَرِ هَذَا الشَّهْرِ" لَفْظَةُ اسْتِخْبَارٍ عَنْ فَعَلٍ، مُرَادُهَا الإِعْلامَ بِنَفِيِ جَوَازِ اسْتِعْمَالِ ذَلِكَ الْفِعْلِ الْمُسْتَخْبَرِ عَنْهُ كَالْمُنْكِرِ عَلَيْهِ لَوْ فَعَلَهُ، وَهَذَا كَقَوْلِهِ صلى الله عليه وسلم لِعَائِشَةَ: "أَتَسْتُرِين الْجِدَارَ" أَرَادَ بِهِ الإِنْكَارِ عَلَيْهَا بِلَفْظِ الاسْتِخْبَارِ وَأَمَرَهُ صلى الله عليه وسلم بِصَوْمِ يَوْمَيْنِ مِنْ شَوَّالٍ، أَرَادَ بِهِ أَنَّهَا السِّرَارُ، وَذَلِكَ أَنَّ الشَّهْرَ إِذَا كَانَ تِسْعًا وَعِشْرِينَ يَسْتَتِرُ الْقَمَرُ يَوْمًا وَاحِدًا وَإِذَا كَانَ الشَّهْرُ ثَلاثِينَ يَسْتَتِرُ الْقَمَرُ يَوْمَيْنِ، وَالُوَقْتُ الَّذِي خَاطَبَ صلى الله عليه وسلم بِهَذَا الْخِطَابِ يُشْبِهُ أَنْ يَكُونَ عَدَدُ شَعْبَانَ كَانَ ثَلاثِينَ مِنْ أَجْلِهِ أَمَرَ بِصَوْمِ يَوْمَيْنِ مِنْ شوال.
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •