سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 21

الموضوع: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    1 / < العمل في العشر الأواخر من رمضان >
    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :
    بَاب الْعَمَلِ فِي الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ
    حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ أَبِي يَعْفُورٍ عَنْ أَبِي الضُّحَى عَنْ مَسْرُوقٍ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ وَأَحْيَا لَيْلَهُ وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ .
    قوله : ( شد مئزره ) هو كناية عن الاستعداد للعبادة والاجتهاد لها زيادة عن المعتاد ، وقيل : هو من ألطف الكنايات عن اعتزال النساء وترك الجماع ، والمئزر الإزار وهو ما يلبس من الثياب أسفل البدن ، ( أيقظ أهله ) نبههن للعبادة وحثهن عليها .

    2 / < تَحَرِّي ليلة القدر فِي الْوِتْرِ مِنْ الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ >

    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :

    بَاب تَحَرِّي لَيْلَةِ الْقَدْرِ فِي الْوِتْرِ مِنْ الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ
    حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا أَبُو سُهَيْلٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ رَسُولَ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ تَحَرَّوْا لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِي الْوِتْرِ مِنْ الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ .


    3 / < الإعتكاف في العشر الأواخر من رمضان >
    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :
    بَاب الِاعْتِكَافِ فِي الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ وَالِاعْتِكَافِ فِي الْمَسَاجِدِ كُلِّهَا لِقَوْلِهِ تَعَالَى {وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ}
    حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ حَدَّثَنِي ابْنُ وَهْبٍ عَنْ يُونُسَ أَنَّ نَافِعًا أَخْبَرَهُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعْتَكِفُ الْعَشْرَ الْأَوَاخِرَ مِنْ رَمَضَانَ
    حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يُوسُفَ حَدَّثَنَا اللَّيْثُ عَنْ عُقَيْلٍ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَعْتَكِفُ الْعَشْرَ الْأَوَاخِرَ مِنْ رَمَضَانَ حَتَّى تَوَفَّاهُ اللَّهُ ثُمَّ اعْتَكَفَ أَزْوَاجُهُ مِنْ بَعْدِهِ

    حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ قَالَ حَدَّثَنِي مَالِكٌ عَنْ يَزِيدَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْهَادِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْحَارِثِ التَّيْمِيِّ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَعْتَكِفُ فِي الْعَشْرِ الْأَوْسَطِ مِنْ رَمَضَانَ فَاعْتَكَفَ عَامًا حَتَّى إِذَا كَانَ لَيْلَةَ إِحْدَى وَعِشْرِينَ وَهِيَ اللَّيْلَةُ الَّتِي يَخْرُجُ مِنْ صَبِيحَتِهَا مِنْ اعْتِكَافِهِ قَالَ مَنْ كَانَ اعْتَكَفَ مَعِي فَلْيَعْتَكِفْ الْعَشْرَ الْأَوَاخِرَ وَقَدْ أُرِيتُ هَذِهِ اللَّيْلَةَ ثُمَّ أُنْسِيتُهَا وَقَدْ رَأَيْتُنِي أَسْجُدُ فِي مَاءٍ وَطِينٍ مِنْ صَبِيحَتِهَا فَالْتَمِسُوهَا فِي الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ وَالْتَمِسُوهَا فِي كُلِّ وِتْرٍ فَمَطَرَتْ السَّمَاءُ تِلْكَ اللَّيْلَةَ وَكَانَ الْمَسْجِدُ عَلَى عَرِيشٍ فَوَكَفَ الْمَسْجِدُ فَبَصُرَتْ عَيْنَايَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى جَبْهَتِهِ أَثَرُ الْمَاءِ وَالطِّينِ مِنْ صُبْحِ إِحْدَى وَعِشْرِينَ


    4 / < الذهاب إلى العمرة في العشر الأواخر من رمضان >
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "عُمْرَةً فِي رَمَضَانَ تَقْضِي حَجَّةً أَوْ حَجَّةً مَعِي " متفق عليه ، وبالله التوفيق .
    وفي رواية عند النسائي : «إِذَا كَانَ رَمَضَانُ فَاعْتَمِرِي فِيهِ، فَإِنَّ عُمْرَةً فِيهِ تَعْدِلُ حَجَّةً» .

    5 / < الأفضل أن تصلي صلاة التروايح والتهجد والقيام مع الإمام حتى ينصرف >
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « مَنْ قَامَ مَعَ الإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ كُتِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ » .
    أخرجه الترمذي ، وأبو داود، والنسائي ، وقال الترمذي : هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ .
    والحديث بوب عليه الإمام ابن خزيمة في صحيحه فقال :
    باب ذكر قيام الليل كله للمصلي مع الإمام في قيام رمضان حتى يفرغ ، وقال الإمام ابن حبان في صحيحه : باب ذكر تفضل الله جل وعلا بكتبه قيام الليل كله لمن صلى من الإمام التراويح حتى ينصرف .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    6 / < الاجتهاد في العشر الأواخر من شهر رمضان >
    قال الإمام مسلم رحمه الله في صحيحه :
    حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ وَأَبُو كَامِلٍ الْجَحْدَرِىُّ كِلاَهُمَا عَنْ عَبْدِ الْوَاحِدِ بْنِ زِيَادٍ - قَالَ قُتَيْبَةُ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ - عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ قَالَ سَمِعْتُ إِبْرَاهِيمَ يَقُولُ سَمِعْتُ الأَسْوَدَ بْنَ يَزِيدَ يَقُولُ قَالَتْ عَائِشَةُ رضى الله عنها كَانَ رَسُولُ الله -صلى الله عليه وسلم- يَجْتَهِدُ فِى الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ مَا لاَ يَجْتَهِدُ فِى غَيْرِهِ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    7 / < الدعاء الخاص في العشر الأواخر من رمضان لعل وعسى أن ندرك ليلة القدر >
    قال الإمام الترمذي رحمه الله في سننه :
    حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ الضُّبَعِيُّ، عَنْ كَهْمَسِ بْنِ الحَسَنِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِنْ عَلِمْتُ أَيُّ لَيْلَةٍ لَيْلَةُ القَدْرِ مَا أَقُولُ فِيهَا؟ قَالَ: " قُولِي: اللَّهُمَّ إِنَّكَ عُفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي " ، هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    8 / < استحباب الإغتسال بين المغرب والعشاء في العشر الأواخر من رمضان >
    قال الإمام ابن رجب الحنبلي رحمه الله في لطائف المعارف :
    و لفظ حديث عائشة : [ كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا كان رمضان قام و نام فإذا دخل العشر شد المئزر و اجتنب النساء
    و اغتسل بين الأذانين و جعل العشاء سحورا ] أخرجه ابن أبي عاصم
    و إسناده مقارب ......................... و منها : اغتساله بين العشاءين ، و قد تقدم من حديث عائشة :
    "و اغتسل بين الأذانين " و المراد أذان المغرب و العشاء اهـ .
    ثم ذكربعض الروايات الضعيفة التي تشهد للحديث ، واستدل بفعل السلف الصالح رحمهم الله تعالى .
    والحديث رواه الإمام ابن أبي عاصم رحمه الله في كتابه الصوم والإعتكاف ، وهو كتاب مفقود أو مخطوط ،
    ونظرا لفقد الكتاب لم أقف على سنده لدراسة حاله .
    وقد اعتمدت بعد الله عزوجل على قول الحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله ، مع فعل السلف الصالح رحمهم الله تعالى ، والله أعلم .

    والغسل يكون في كل يوم من العشر الأواخر في رمضان ، ولعل الحكمة في ذلك من باب الإقبال على العبادة بجد ونشاط وقوة .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    9 / < ، ترك مجامعة النساء ، و إيقاظ المرء أهله وكل من يطيق الصلاة في العشر الأواخر من رمضان >

    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :

    بَاب الْعَمَلِ فِي الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ
    حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ أَبِي يَعْفُورٍ عَنْ أَبِي الضُّحَى عَنْ مَسْرُوقٍ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ الله عَنْهَا قَالَتْ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ وَأَحْيَا لَيْلَهُ وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ .
    وقوله : ( شد مئزره ) هو كناية عن الاستعداد للعبادة والاجتهاد لها زيادة عن المعتاد ، وقيل هو من ألطف الكنايات عن اعتزال النساء وترك الجماع ، والمئزر الإزار وهو ما يلبس من الثياب أسفل البدن ، ( أيقظ أهله ) نبههن للعبادة وحثهن عليها .
    والحديث المذكور بوب عليه الإمام ابن خزيمة رحمه الله في صحيحه فقال :
    باب استحباب إحياء ليالي العشر الأواخر من شهر رمضان و ترك مجامعة النساء فيهن و الاشتغال بالعبادة و إيقاظ المرء أهله فيهن .
    وقال الحافظ رحمه الله في الفتح :
    قَوْله : ( وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ )
    أَيْ لِلصَّلَاةِ وَرَوَى التِّرْمِذِيُّ وَمُحَمَّد بْن نَصْر مِنْ حَدِيث زَيْنَب بْن أُمّ سَلَمَة " لَمْ يَكُنْ النَّبِيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا بَقِيَ مِنْ رَمَضَان عَشْرَة أَيَّام يَدَعُ أَحَدًا مِنْ أَهْله يُطِيق الْقِيَام إِلَّا أَقَامَهُ " قَالَ الْقُرْطُبِيُّ : ذَهَبَ بَعْضُهُمْ إِلَى أَنَّ اِعْتِزَالَهُ النِّسَاء كَانَ بِالِاعْتِكَافِ ، وَفِيهِ نَظَرٌ لِقَوْلِهِ فِيهِ " وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ " فَإِنَّهُ يُشْعِر بِأَنَّهُ كَانَ مَعَهُمْ فِي الْبَيْت فَلَوْ كَانَ مُعْتَكِفًا لَكَانَ فِي الْمَسْجِد وَلَمْ يَكُنْ مَعَهُ أَحَدٌ ، وَفِيهِ نَظَرٌ فَقَدْ تَقَدَّمَ حَدِيثُ " اِعْتَكَفَ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اِمْرَأَةٌ مِنْ أَزْوَاجِهِ " ؛ وَعَلَى تَقْدِير أَنَّهُ لَمْ يَعْتَكِف أَحَدٌ مِنْهُنَّ فَيَحْتَمِل أَنْ يُوقِظَهُنَّ مِنْ مَوْضِعِهِ وَأَنْ يُوقِظَهُنَّ عِنْدَمَا يَدْخُلُ الْبَيْتَ لِحَاجَتِهِ اهـ
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبـي الوليد الزمخشري
    السلام عليكم و رحمة الله ، جزاك الله خيرا شيخنا خالد .
    بالنسبة لانصراف الامام ، ما المقصود به ؟ هل هو إتمام الصلاة ، أم الانصراف من المسجد ؟
    .............................. ............
    حياك الله يا أخانا العزيز .
    الجواب هو إتمام الصلاة ، والله تعالى أعلم .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    منقول من عمر القاعد
    4 / < الذهاب إلى العمرة في العشر الأواخر من رمضان >
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "عُمْرَةً فِي رَمَضَانَ تَقْضِي حَجَّةً أَوْ حَجَّةً مَعِي " متفق عليه ، وبالله التوفيق .
    وفي رواية عند النسائي : «إِذَا كَانَ رَمَضَانُ فَاعْتَمِرِي فِيهِ، فَإِنَّ عُمْرَةً فِيهِ تَعْدِلُ حَجَّةً» .

    أين موضع الشاهد في ( الذهاب إلى العمرة في العشر الأواخر من رمضان ) من الحديث ؟
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    10 / < فضل قيام ليلة القدر >
    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :
    بَاب فَضْلِ لَيْلَةِ الْقَدْرِ
    وَقَوْلِ الله تَعَالَى {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ} قَالَ ابْنُ عُيَيْنَةَ مَا كَانَ فِي الْقُرْآنِ {مَا أَدْرَاكَ} فَقَدْ أَعْلَمَهُ وَمَا قَالَ {وَمَا يُدْرِيكَ} فَإِنَّهُ لَمْ يُعْلِمْهُ
    حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ حَفِظْنَاهُ وَإِنَّمَا حَفِظَ مِنَ الزُّهْرِيِّ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ وَمَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ تَابَعَهُ سُلَيْمَانُ بْنُ كَثِيرٍ عَنْ الزُّهْرِيِّ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    < عدم تحديد ليلة القدر في ليلة من الليالي >
    يظهر لي والله أعلم بالصواب بأن ليلة القدر لا تحدد بليلة من الليالي ، بل هي متنقلة من ليلة إلى أخرى كما يفهم من مجموع الأحاديث النبوية الشريفة الصحيحة ، ولذلك قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه : باب رفع معرفة ليلة القدر لتلاحي الناس : حدثنا محمد بن المثنى حدثنا خالد بن الحارث حدثنا حميد حدثنا أنس عن عبادة بن الصامت قال خرج النبي صلى الله عليه وسلم ليخبرنا بليلة القدر فتلاحى رجلان من المسلمين فقال خرجت لأخبركم بليلة القدر فتلاحى فلان وفلان فرفعت وعسى أن يكون خيرا لكم فالتمسوها في التاسعة والسابعة والخامسة .
    لكن أرجى الليالي هي ليلة السابع والعشرين من رمضان < أي أن ليلة القدر في الغالب قد تأتي في ليلة السابع والعشرين من رمضان > .
    وقد ثبت في صحيح البخاري بأن ليلة القدر في سنة من السنوات جاءت في عهد النبي عليه الصلاة والسلام في ليلة الحادي والعشرين من رمضان .
    والحافظ رحمه الله ذكر في الفتح 48 قولا في تحديد ليلة القدر ثم قال : وَأَرْجَحهَا كُلّهَا أَنَّهَا فِي وِتْرٍ مِنْ الْعَشْر الْأَخِير وَأَنَّهَا تَنْتَقِل كَمَا يَفْهَم مِنْ أَحَادِيث هَذَا الْبَاب ، وَأَرْجَاهَا أَوْتَار الْعَشْر ، وَأَرْجَى أَوْتَار الْعَشْر عِنْد الشَّافِعِيَّة لَيْلَة إِحْدَى وَعِشْرِينَ أَوْ ثَلَاث وَعِشْرِينَ عَلَى مَا فِي حَدِيث أَبِي سَعِيد وَعَبْد اللَّه بْن أُنَيْسٍ ، وَأَرْجَاهَا عِنْد الْجُمْهُور لَيْلَة سَبْع وَعِشْرِينَ ، وَقَدْ تَقَدَّمَتْ أَدِلَّة ذَلِكَ . قَالَ الْعُلَمَاء : الْحِكْمَة فِي إِخْفَاء لَيْلَة الْقَدْر لِيَحْصُل الِاجْتِهَاد فِي اِلْتِمَاسهَا ، بِخِلَافِ مَا لَوْ عُيِّنَتْ لَهَا لَيْلَةٌ لَاقْتُصِرَ عَلَيْهَا كَمَا تَقَدَّمَ نَحْوه فِي سَاعَة الْجُمُعَة ، وَهَذِهِ الْحِكْمَة مُطَّرِدَة عِنْد مِنْ يَقُول إِنَّهَا فِي جَمِيع مِنْ السَّنَة وَفِي جَمِيع رَمَضَان أَوْ فِي جَمِيع الْعَشْر الْأَخِير أَوْ فِي أَوْتَاره خَاصَّة ، إِلَّا أَنَّ الْأَوَّل ثُمَّ الثَّانِي أَلْيَقُ بِهِ . وَاخْتَلَفُوا هَلْ لَهَا عَلَامَة تَظْهَر لِمَنْ وُفِّقَتْ لَهُ أَمْ لَا ؟ فَقِيلَ : يَرَى كُلّ شَيْء سَاجِدًا ، وَقِيلَ الْأَنْوَار فِي كُلّ مَكَان سَاطِعَة حَتَّى فِي الْمَوَاضِع الْمُظْلِمَة ، وَقِيلَ يَسْمَع سَلَامًا أَوْ خِطَابًا مِنْ الْمَلَائِكَة ، وَقِيلَ عَلَامَتهَا اِسْتِجَابَة دُعَاء مَنْ وُفِّقَتْ لَهُ ، وَاخْتَارَ الطَّبَرِيّ أَنَّ جَمِيع ذَلِكَ غَيْر لَازِم وَأَنَّهُ لَا يُشْتَرَطُ لِحُصُولِهَا رُؤْيَةُ شَيْءٍ وَلَا سَمَاعُهُ اهـ .
    فائدة :
    الألف شهر عن ثلاث وثمانين سنة وأربعة أشهر .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    11 / < فضل الجود والصدقة والإحسان >
    في الصحيحين عن ابن عباسٍ رضي الله عنهما قال: «كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أجودَ الناس، وكان أجودَ ما يكونُ في رمضان حين يلقاهُ جبريل ، فيدراسهُ القرآن، وكان جبريل يلقاه كلَّ ليلةٍ من شهر رمضان فيدارسُهُ القرآن، فلرسول الله – صلى الله عليه وسلم – حين يلقاه جبريل : أجودُ بالخير من الريح المرسلة» ، ورواه أحمد وزاد برواية صحيحة : «ولا يُسأل شيئًا إلا أعطاه» .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    12 / < مدارسة القرآن من أوله إلى آخره مع شخص آخر أو بواسطة المصحف الصوتي >
    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :
    بَاب كَانَ جِبْرِيلُ يَعْرِضُ الْقُرْآنَ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    وَقَالَ مَسْرُوقٌ عَنْ عَائِشَةَ عَنْ فَاطِمَةَ عَلَيْهَا السَّلَام أَسَرَّ إِلَيَّ النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ جِبْرِيلَ كَانَ يُعَارِضُنِي بِالْقُرْآنِ كُلَّ سَنَةٍ وَإِنَّهُ عَارَضَنِي الْعَامَ مَرَّتَيْنِ وَلَا أُرَاهُ إِلَّا حَضَرَ أَجَلِي .
    حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ قَزَعَةَ حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ الزُّهْرِيِّ عَنْ عُبَيْدِ الله بْنِ عَبْدِ الله عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَجْوَدَ النَّاسِ بِالْخَيْرِ وَأَجْوَدُ مَا يَكُونُ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ لِأَنَّ جِبْرِيلَ كَانَ يَلْقَاهُ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ حَتَّى يَنْسَلِخَ يَعْرِضُ عَلَيْهِ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْقُرْآنَ فَإِذَا لَقِيَهُ جِبْرِيلُ كَانَ أَجْوَدَ بِالْخَيْرِ مِنْ الرِّيحِ الْمُرْسَلَةِ .
    حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ يَزِيدَ حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ عَنْ أَبِي حَصِينٍ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ كَانَ يَعْرِضُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْقُرْآنَ كُلَّ عَامٍ مَرَّةً فَعَرَضَ عَلَيْهِ مَرَّتَيْنِ فِي الْعَامِ الَّذِي قُبِضَ فِيهِ وَكَانَ يَعْتَكِفُ كُلَّ عَامٍ عَشْرًا فَاعْتَكَفَ عِشْرِينَ فِي الْعَام الَّذِي قُبِضَ فِيهِ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    < فائدة قيمة تفسر المئزر >
    في المسند :
    حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ، حَدَّثَنِي أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ هُبَيْرَةَ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: " كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ أَيْقَظَ أَهْلَهُ، وَرَفَعَ الْمِئْزَرَ " قِيلَ لِأَبِي بَكْرٍ: مَا رَفَعَ الْمِئْزَرَ ؟ قَالَ: اعْتَزَلَ النِّسَاءَ .

    قال المشرف العام على تحقيق المسند الشيخ شعيب الأرنوؤط :
    إسناده حسن كسابقه ،
    وأخرجه ابن أبي شيبة 2/513 و3/77 عن أبي بكر بن عياش، بهذا الإسناد ، وقد تقدم برقم (762) .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    منقول من عمر القاعد
    4 / < الذهاب إلى العمرة في العشر الأواخر من رمضان >
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "عُمْرَةً فِي رَمَضَانَ تَقْضِي حَجَّةً أَوْ حَجَّةً مَعِي " متفق عليه ، وبالله التوفيق .
    وفي رواية عند النسائي : «إِذَا كَانَ رَمَضَانُ فَاعْتَمِرِي فِيهِ، فَإِنَّ عُمْرَةً فِيهِ تَعْدِلُ حَجَّةً» .

    أين موضع الشاهد في ( الذهاب إلى العمرة في العشر الأواخر من رمضان ) من الحديث ؟
    قلت :
    إذا كان فضل العمرة في رمضان كحجة مع النبي عليه الصلاة والسلام فكيف بالعشر الأواخر في رمضان ، وخاصة إذا أدرك ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر ، وقد كان النبي عليه الصلاة والسلام يجتهد في العشر مالا يجتهد في غيرها ، والسبب في ذلك لبيان فضلها وشرفها .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    من فتاوى الشيخ ابن باز رحمه الله < نور على الدرب >
    الرابط :
    http://www.binbaz.org.sa/mat/18836

    هل من المستحب أداء العمرة في العشر الأواخر من رمضان، وهل هي أفضل من العشر الأوائل؟، وما مكانة محاولة تقبيل الحجر الأسود؟

    العمرة في رمضان تعدل حجة؛ كما قاله النبي -صلى الله عليه وسلم-، وفي العشر الأخيرة فهي أفضل؛ لأن العشر الأخيرة هي أفضل الشهر، وهكذا في العشر الأول من ذي الحجة لها فضل عظيم، لأن عشر ذي الحجة أفضل الأيام، والعمل الصالح فيها أفضل الأعمال، فإذا اعتمر في العشر الأول من ذي الحجة فلها فضل عظيم العمرة، لكن في رمضان أفضل، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (عمرة في رمضان تعدل حجة).
    .............................. .............................. .............................. ....
    مركز الفتوى / إسلام ويب
    http://www.islamweb.net/fatwa/index....waId&Id=138609
    السؤال
    هل لعُمرة رمضان في العشر الأواخر فضل خاص عن باقي الأيام في الشهر، لوجود ليلة القدر في الحرم المكي؟ وهل لليلة القدر فضل خاص في الحرم عن باقي المساجد؟.


    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فالعمرة في رمضان تعدل حجة، كما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم ـ وسواء كانت العمرة في أول الشهر أو وسطه أو آخره ـ وليس للعمرة في العشر الأواخر فضل يخصها، ولكن لا شك في كون العشر الأواخر من رمضان أفضل من غيرها، والمتقرر أن ثواب العمل يضاعف بشرف الزمان والمكان، وبه يتبين جواب سؤالك عن فضل إدراك ليلة القدر في المسجد الحرام، فإن من منَّ الله عليه بهذا فقد اجتمع له شرف الزمان والمكان ورجي له مضاعفة الأجر بذلك، وقد سئل فضيلة الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله تعالى: عن فضل العمرة في رمضان وهل هناك فرق بين أول الشهر وآخره؟ فأجاب بقوله: العمرة في رمضان تعدل حجة ـ سواء اعتمر الإنسان من أول الشهر، أو وسطه، أو آخره ـ ولا شك أن أيام العشر الأواخر من رمضان ولياليها أفضل من أيام أول الشهر ولياليه، وقد ذكر العلماء قاعدة وهي: أن الحسنات تضاعف في الزمان والمكان الفاضل، فكلما كان الزمان أفضل كان العمل الصالح فيه أفضل. انتهى.

    والله أعلم.
    .............................. .................... ......................
    ما فضل العمرة في رمضان؟

    الشيخ محمد بن صالح العثيمين
    الرابط : http://ar.islamway.com/fatwa/9613
    السؤال: ما فضل العمرة في رمضان؟ وهل هناك فرق بين أول الشهر وآخره؟
    الإجابة: العمرة في رمضان تعدل حجة، سواء اعتمر الإنسان من أول الشهر، أو وسطه، أو آخره، ولا شك أن أيام العشر الأواخر من رمضان ولياليها أفضل من أيام أول الشهر ولياليه. وقد ذكر العلماء قاعدة وهي: «أن الحسنات تتضاعف في الزمان والمكان الفاضل»، فكلما كان الزمان أفضل كان العمل الصالح فيه أفضل، والله أعلم.



    مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد العشرون - كتاب الصيام.
    .............................. .................... ..........................
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    14 / < رفع الستائر التي بين الحجر >
    قال الإمام أبو يعلى رحمه الله في مسنده :
    حَدَّثَنَا أَبُو مُوسَى مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو إِسْحَاقَ ، عَنْ هُبَيْرَةَ بْنِ يَرِيمَ ، عَنْ عَلِيٍّ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم " يُوقِظُ أَهْلَهُ فِي الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ وَيَرْفَعُ السُّتُورَ "
    قال محقق الكتاب حسين سليم أسد : إسناده صحيح .
    قلت : والذي يظهر لي والعلم عند الله في معناه أي كشف الستائر التي بين الحجر كناية عن اعتزال النساء ، وفي البخاري :
    عَنْ ابْنِ شِهَابٍ قَالَ أَخْبَرَنِي أَنَسٌ قَالَ بَيْنَمَا الْمُسْلِمُونَ فِي صَلَاةِ الْفَجْرِ لَمْ يَفْجَأْهُمْ إِلَّا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَشَفَ سِتْرَ حُجْرَةِ عَائِشَةَ فَنَظَرَ إِلَيْهِمْ وَهُمْ صُفُوفٌ فَتَبَسَّمَ يَضْحَكُ ...... الحديث .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و آله و صحبه
    و بعد
    فالأشكال المورود سابقا مرفوع بحمد الله تعالى : فقوله (ويرفع الستور) لفظة شاذة لا تصح بإى حال من الأحوال لوجوه . [الأول] أنها مخالفة لجميع الروايات الصحيحة من حديث أم المؤمنين عائشة و على رضى الله عنهم :عند الأمام مالك و بن خذيمة و الأمام أحمد و البخارى فى صحيحه و ابن أبى شيبة فى مصنفه و عبد الرزاق كذلك و الترمذى و عبد بن حميد و بن حبان . كلهم رووا الحديث بلفظ [ المئزر ]
    حتى أبو يعلى راوى لفظ(ويرفع الستور) فقد رواها فى الحديثين اللذان قبله بنفس روايهة الجمهور . [الوجه الثانى] الرواية الشاذة (ويرفع الستور) يرويها أبو بكر بن عياش عن أبى أسحاق عن هبيرة بن يريم . والكلام فى أبى بكر مشهور فهو كثير الخطأ و منهم من ضعفه . و هبيرة على كونه مقارب الحديث صدوق إلا أنه أيضا متكلم فيه .
    و معلوم أن مخالفة الثقة لمن هو أوثق منه تعد من الشذوذ الذى هو من قسم الضعيف هذا إذا قلنا أن أبا بكر و هبيرة ثقات فكيف و هم متكلم فيهم . [الوجه الثالث] روى الحديث عند أبى بكر بن أبى شيبة بنفس إسناد أبى يعلى و لكن بلفظ (ورفع المئزر ) أى أختلف اللفظ عن بن عياش و هذا يدل على خطأ و شذوذ (لفظ (ويرفع الستور) . [الوجه الرابع] إحتمال التصحيف وارد جدا من المئزر إلى الستور فى أحد نسخ المسند و ربما يترجح هنا لأن جميع الأئمة و أهل السنن و الصحاح و المصنفات بما فيهم أبى يعلى صاحب المسند الذين رووا الحديث رووه بلفظ ( المئزر ) و ليس الستور .
    فهذه الروايه بهذا اللفظ شاذة إن لم نقل منكرة للكلام فى أبى بكر و هبيرة

    و لو افترضنا جدلا صحة الرواية فإن أعتبار رفع الأستار فى العشر الأواخر من السنن أمر فى غاية البعد عن هدى السلف فى فهم أفعال النبى صلى الله عليه و سلم . و لم يروى عن واحد منهم أنه فعل ذلك . ولو كان خيرا لسبقونا إليه رحمهم الله .
    فننصحكم بارك الله فيكم و لستم أولى بالنصيحة منى بالرجوع إلى تأصيل القول فى فهم أفعال الرسول

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    أخي العزيز /
    جزاك الله خيرا ، وبارك الله فيك .
    بالنسبة للرواية التي ذكرتها فإسنادها حسن إن شاء الله تعالى ، وقد قال محقق مسند أبي يعلى الشيخ
    حسين سليم أسد : إسناده صحيح .
    فأنت تضعف الرواية ونحن نصححها ، وكما لا يخفاك التصحيح والتضعيف من الأمور الإجتهادية ، ورأيك احترمه لكن لا تقلل من رأي الآخرين .
    وقد قلت سابقا بأن ذلك كان كناية عن اعتزال النساء فلا إشكال في الرواية ، وما هي الغرابة في رفع الستور التي بين الحجر لا سيما والستور كانت معروفة في العهد النبوي ؟ والنبي عليه الصلاة والسلام كان يترك الحجر ، ويعتكف في المسجد في العشر الأواخر من رمضان ، وأحيانا كان يعتكف مع زوجاته ، فلا ضير إن قام برفع الستائر التي بين الحجر .
    وفي صحيح مسلم :
    عَنْ أَبِى سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ دَخَلْتُ عَلَى عَائِشَةَ أَنَا وَأَخُوهَا مِنَ الرَّضَاعَةِ فَسَأَلَهَا عَنْ غُسْلِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- مِنَ الْجَنَابَةِ فَدَعَتْ بِإِنَاءٍ قَدْرِ الصَّاعِ فَاغْتَسَلَتْ وَبَيْنَنَا وَبَيْنَهَا سِتْرٌ وَأَفْرَغَتْ عَلَى رَأْسِهَا ثَلاَثًا. قَالَ وَكَانَ أَزْوَاجُ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- يَأْخُذْنَ مِنْ رُءُوسِهِنَّ حَتَّى تَكُونَ كَالْوَفْرَةِ.
    وفي البخاري :

    عَنْ ابْنِ شِهَابٍ قَالَ أَخْبَرَنِي أَنَسٌ قَالَ بَيْنَمَا الْمُسْلِمُونَ فِي صَلَاةِ الْفَجْرِ لَمْ يَفْجَأْهُمْ إِلَّا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    كَشَفَ سِتْرَ حُجْرَةِ
    عَائِشَةَ فَنَظَرَ إِلَيْهِمْ وَهُمْ صُفُوفٌ فَتَبَسَّمَ يَضْحَكُ ...... الحديث .
    وفي حديث آخر رواه البخاري :

    يَخْرُجُ الْعَوَاتِقُ وَذَوَاتُ الْخُدُورِ أَوْ الْعَوَاتِقُ ذَوَاتُ الْخُدُورِ

    وقوله :
    (ذوات الخدور) أي الستور
    .

    وأنت حكمت على الرواية بأنها شاذة فلا أدري من وافقك بهذا الكلام من العلماء المتأخرين فضلا عن المتقدمين ؟
    وعلى كل حال هذا هو اجتهادي ، وهو جهد مقل ، فإن أصبت فمن الله ، وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    155

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    السلام عليكم و رحمة الله
    أحسن الله إليكم أخى الكريم
    أنا ما قللت من رأى أو قول أحد و ما كان لمثلى أن يفعله و هذا المنتدى المبارك فتح لأجل المناقشة لا للحجر على رأى أحد
    وحال الرواية الشذوذ عن باقى الروايات كما قلت من قبل و هذا ليس من كيسى
    و على العموم جزاكم الله خيرا كثيرا على جهدكم الطيب

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: سنن نبوية صحيحة في العشر الأواخر من رمضان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    14 / < رفع الستائر التي بين الحجر >
    قال الإمام أبو يعلى رحمه الله في مسنده :
    حَدَّثَنَا أَبُو مُوسَى مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو إِسْحَاقَ ، عَنْ هُبَيْرَةَ بْنِ يَرِيمَ ، عَنْ عَلِيٍّ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم " يُوقِظُ أَهْلَهُ فِي الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ وَيَرْفَعُ السُّتُورَ "
    قال محقق الكتاب حسين سليم أسد : إسناده صحيح .
    قلت : والذي يظهر لي والعلم عند الله في معناه أي كشف الستائر التي بين الحجر كناية عن اعتزال النساء ، وفي البخاري :
    عَنْ ابْنِ شِهَابٍ قَالَ أَخْبَرَنِي أَنَسٌ قَالَ بَيْنَمَا الْمُسْلِمُونَ فِي صَلَاةِ الْفَجْرِ لَمْ يَفْجَأْهُمْ إِلَّا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَشَفَ سِتْرَ حُجْرَةِ عَائِشَةَ فَنَظَرَ إِلَيْهِمْ وَهُمْ صُفُوفٌ فَتَبَسَّمَ يَضْحَكُ ...... الحديث .
    قلت : هذه اللفظة فيها تصحيف وتحريف ، والصحيح : يرفع المئزر ، وقد ظهر لي فيما بعد ، والله تعالى أعلم وأحكم .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي

    للرفع ...............
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •