هل صحت هذه العلامات في ليلة القدر ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هل صحت هذه العلامات في ليلة القدر ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,469

    افتراضي هل صحت هذه العلامات في ليلة القدر ؟


    عن ابي لبابة
    أنه ذاق ماء البحر ليلة سبع وعشرين فإذا هو عذب.

    أن ليلتها تكون معتدلة ليست باردة ولا حارة.
    . أن الكلاب لا تنبح فيها وكذلك الحمير لا تنهق فيها.
    . أن يرى نور.
    . الملائكة تطوف بالبيت العتيق فوق رؤوس الناس.

    هل صحت هذه العلامات في ليلة القدر ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,469

    افتراضي رد: هل صحة هذه العلامات في ليلة القدر ؟

    هل صح هذا عن ابي لبابة ؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    لا تصح علامة عدم نباح الكلاب في ليلة القدر وإن كان مشهورا لدى بعض الناس ، وهو لا يصح فيه شيء ، وكذا لا يصح شيء مرفوع في أن ماء البحر يصبح حلوا فيها.
    وقال الحافظ في الفتح 4 / 260 : وروى البيهقي في فضائل الأوقات من طريق الأوزاعي عن عبدة بن أبي لبابة أنه سمعه يقول : إن المياه المالحة تعذب تلك الليلة ، وروى بن عبد البر من طريق زهرة بن معبد نحوه أهـ
    وقال الذهبي في السير 5 / 229 : يُرْوَى عَنْ عَبْدَةَ، قَالَ: ذُقْتُ مَاءَ البَحْرِ لَيْلَةَ سَبْعَةٍ وَعِشْرِيْنَ، فَوَجَدْتُهُ عَذْباً.أهـ
    والأثر عند البيهقي في فضائل الأوقات :
    106 - أَخْبَرَنَا أَبُو الْحُسَيْنِ بْنُ الْفَضْلِ الْقَطَّانُ، حَدَّثَنَا أَبُو سَهْلِ بْنُ زِيَادٍ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ، حَدَّثَنَا أَبِي، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ خَالِدٍ الصَّنْعَانِيُّ ، حَدَّثَنَا رَبَاحٌ، حَدَّثَنِي أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ يَعْنِي عَبْدَ اللَّهِ بْنَ الْمُبَارَكِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ، عَنِ الْأَوْزَاعِيِّ ، عَنْ عَبْدَةَ بْنِ أَبِي لُبَابَةَ، قَالَ: «ذُقْتُ مَاءَ الْبَحْرِ لَيْلَةَ سَبْعٍ وَعِشْرِينَ مِنْ رَمَضَانَ، فَإِذَا هُوَ عَذْبٌ»

    وأما طواف الملائكة بالبيت فوق الرؤوس ، فلا أذكر دليلا عليه بهذا اللفظ ، لكن جاء عند ابن خزيمة بسند حسنه الشيخ الألباني رحمه الله ، من حديث أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "ليلة القدر ليلة السابعة أو التاسعة و عشرين ، وإن الملائكة تلك الليلة أكثر في الأرض من عدد الحصى".
    قال الألباني في الصحيحة ( 2205 ) :
    " ليلة القدر ليلة سابعة أو تاسعة و عشرين ، إن الملائكة تلك الليلة في الأرض أكثر من عدد الحصى " .أخرجه الطيالسي في " مسنده " ( 2545 ) و عنه أحمد ( 2 / 519 ) و كذا ابن خزيمة في " صحيحه " ( 223 / 2 ) عن عمران القطان عن قتادة عن أبي ميمونة عن أبي هريرة مرفوعا . قلت : و هذا إسناد حسن ، وسكت عليه الحافظ في " الفتح " ( 4 / 209 ) .أهـ

    وقد يستدل البعض بعدم - أو قلة - نهيق الحمار ونباح الكلاب فيها ، أنه جاء في الحديث : "إذا سمعتُم نُباحَ الكلبِ بالليل أو نُهاقَ الحميرِ؛ فتعوّذوا باللهِ؛ فإنَّهم يرون ما لا ترون".
    قالوا : لأن الشياطين مصفدة في رمضان ، ولا أُراه صريحا لما يستدل له . والله أعلم .

    أما أن تكون معتدلة ليست حارة ولا باردة ، فهذا صحيح قد وردت الأخبار به . والعلم عند الله .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    ثم رأيت هذا ، لعل فيه فائدة :
    http://majles.alukah.net/t7652/

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •