ثلاثة وثلاثون ادعاءً لسعيد فودة على ابن تيمية في عشر ورقات !!!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ثلاثة وثلاثون ادعاءً لسعيد فودة على ابن تيمية في عشر ورقات !!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    24

    افتراضي ثلاثة وثلاثون ادعاءً لسعيد فودة على ابن تيمية في عشر ورقات !!!

    سلسلة أكاذيب سعيد فودة الأشعري على ابن تيمية (3)


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد ..
    لقد حاول سعيد فودة أن ينال من شيخ الإسلام رحمه الله ابن تيمية في كتابه المسمى بالكاشف الصغير فأبان عن نفس مريضة قد ملأها الحقد والغرور وحب الظهور الذي لم يعد خافيا على أحد حتى عن قرناءه ، فأبان عن ضعف دينه ،وقلة مروءته ،وعدم إنصافه ،وعظيم افتراءه وكذبه ، حيث اتبع فيه منهجا لعل إبليس يعجز عن مجاراته فيه ، بل يقر له فيه بالسبق والامامة عليه ، فالرجل لا يفوت كلمه ولا عبارة من كلام ابن تيمية إلا قدم لها بالاكاذيب وأتبعها بالاكاذيب ويخلل عباراتها بما يوجه ذهن القارئ إليه من أكاذيب !
    فيحيط بالنص إحاطة السوار بالمعصم !
    فكلمات معدودة لابن تيمية يزعم أنها دليل ٌ،يقدم لها قبل عرضها بالصفحات ويخللها بالصفحات ويتبعها بالصفحات ، كل هذا ليوجه الدليل إلى ما يريد ثم يزعم بعد كل هذا أنه قد أتى بنصوص صريحة واضحة من كلام ابن تيمية !
    (وتأمل صـ 40- 48 من الكاشف ) كيف قدم للنص الأول "الموعود " وكيف قطعه تقطيعا حتى جاء في بعضه كلمة كلمة يعلق عليها ويحرف معناها ! فيخلل النص بالتعليقات ويتبعه بالتعليقات حتى يصل بالقارئ إلى ما يريد ، فيقلب له الأمر رأسا على عقب !
    فهل تجد مكر أكبر من ذلك ؟!
    فالرجل لا يفوت كلمة ولا سطر إلا وقد أودع فيها من الكذب والحيل ما يحرف به المعنى ويوجه فيه الكلام ويكيل فيه الإتهام ويدعي حوله الدعاوى ، ولذا فنحن لا نعجب مما نراه مبثوثا بين الكلمات والأسطر سواء في العنوان أو الموضوع أو المقدمات أو التعليقات أو اختياره وانتقاءه لبداية المقطع الذي ينتقده بزعمه ، فكل هذا مقصود محاك وفيه من الكذب والاحتيال والتلبيس ما لا يكاد يحصى بحيث يعجز المرء عن حصره وتتبعه ..
    وأضرب مثالا بسيطا تبين طريقة هذا الرجل في التعامل مع ابن تيمية :

    فلو جاء أحد الخبثاء ببعض أقوال اليهود والنصارى والبوذيين والملاحدة المستشنعة، وجاء مقابل كل قول منها وقال هذا الكلام هو عين كلام هذاا لعالم وهذا القول قال بمثله هذا العالم وهذاا لقول يطابق قول هذا العالم إلا أني لم أجد لهذا العالم أنه قال بهذه الجزئية وهكذا ، كل قول مسشنع يدعي أن هذا العالم يقول به وأنه هو عين كلامه ...
    فما الانطباع الأولي الذي سينطبع في ذهن القارئ ؟!
    إنه بلا شك أن هذا العالم يوافق كلامه أقوال اليهود والنصارى والملحدين الشنيعة ، وأن هذا العالم ليس من الإسلام في شيء ، مهما استثنى هذا في كلامه ،أو ادعى الإنصاف.، فلن يعلق في ذهن القارئ إلا شناعة الأقوال وتلبس هذاا لعالم بها !
    فهذه الحيلة الخبيثة هي ما قام بها سعيد فودة تماما في كتابه الكاشف !
    ففي مقدمة كتابه المسمى بالكاشف الصغير وتمهيده جاء بكلام المجسمة الحقيقين الذين تشمئز من أ قوالهم النفوس السوية والتي يعلم علم اليقين أن ابن تيمية يكفر هؤلاء ويبدع مقالاتهم ،فجاء سعيد فودة وعرض أقوالهم الشنيعة في التجسيم وفي مقابل كل قول شنيع يقول : هذا الكلام هو عين كلام ابن تيمية ..
    وهذا يطابق ما قال به ابن تيمية..
    وهذا هو نفس ما قال ابن تيمية إلا أني لم أقف على أنه قد قال بكذا (ورع ) !
    فتصور مثلا قول المجسمة :
    أن الله جسم محدود عريض عميق طويل ،طوله مثل عرضه وعرضه مثل عمقه ،نور ساطع له قدر من الأقدار له مقدارا في طوله وعرضه وعمقه، لا يتجاوزه في مكان دون مكان ،كالسبيكة الصافية يتلألأ كاللؤلؤة المستديرة من جميع جوانبها ذولون وطعم ورائحة ومجسة ،لونه هو طعمه وهورائحته وهو مجسة ،وهو نفسه لون ،ولم يثبت لونا غيره ،وأنه يتحرك ويسكن ويقوم ويقعد"
    - فهل قال ابن تيمية بهذا ؟!
    وقولهم : إن الله جسم وإنه جثة علي صورة الأنسان لحم ودم وشعر وعظم ،له جوارح وأعضاء من يدورجل ولسان ورأس وعينين وهو مع هذا لايشبه غيره ولا يشبهه غيره"ا.هـ
    - هل قال ابن تيمية بهذا ؟

    وأنه :أجوف من فيه إلي صدره ،ومصمت ما سوي ذلك..
    وأن الله سبحانه :في أحسن الأقدار وأحسن الأقدار أن يكون ليس بالعظيم الجافي ولا القليل القمئ،وحكي عن هشام بن الحكم أن أحسن الاقدار أن يكون سبعة أشبار بشبر نفسه

    هل قال ابن تيمية بهذا ؟
    مطلقا لم يقل بهذا الهراء .
    ولكن إيراد سعيد فودة لأقوال المجسمة بهذه الصورة الشنيعة وتأكيده أن ابن تيمية يقول بها أو ببعضها لا شك أنه مقصود ، فهو يريد أن يعطي انطباعا لدى القارئ أن ما نحن فيه لن يخرج عن مثل هذه الأمور المستبشعة ، وأن الرجل مجسم يقينا لا جدال في ذلك !
    مع أن سعيد فودة يعلم يقينا أن ابن تيمية لا يقول بهذا ولا تمت أقواله لأقوال هؤلاء بصلة ، بل يعلم فودة أنه ابن تيمية قد ضلل هؤلاء وبدعم بقين ،فأين قال ابن تيمية بهذا الهراء ؟
    يجيب فودة بقوله : كما سيأتي! ، كما سترى !
    ثم يحيل القارئ على خمسمائة صفحة ليبحث فيها !

    فيقع القارئ في فخ سعيد فودة الذي أراد ، وهو أن تجسيم ابن تيمية أمر مفوغ منه مقرر ، أو على الأقل لا يخرج عن هذه الشناعات التي أكد فودة مطابقة أقواله لأقوالهم !!

    ففي عشر صفحات من تمهيد كتابه اسقط على ابن تيمية رحمه الله أكثر من ثلاثين دعوى كاذبة ومفتراه دون أي نقل أو بينه بل بمجرد الدعوى ، بحجة أن القارئ سيرى هذا في الكتاب !
    أين سيراه ؟ ! ..لا ندري
    فأي دين وأي منهج يجوز هذا الذي يفعله سعيد فودة ؟ !
    إنه التحقيق العلمي الذي يدعيه فودة !
    ولكن الله حسيبه وهو القائل : " ولا يحيق المكر السئ إلا بأهله "
    ولقد اختصرنا من كلامه واقتطعنا ما يدل على الإشارات فقط التي ادعى فيها على ابن تيمية جميع الدعاوي الباطلة وذلك في تمهيد كتابه فقط فزادت عن الثلاثين دعوى ،وللتوثيق أنقلها للقارئ ليعرف طريقة تعامل هذا الرجل البعيدة كل البعد عن منهج أهل التحقيق ...
    وها هي أكاذيب سعيد فودة الثلاثة و الثلاثون في عشر صفحات فقط من تمهيده :
    يقول فودة :
    1- ستري أن معظم مانقله الإمام الأشعري عن هذا المجسم المشهور فابن تيمية يقول بكثير منه صراحة
    2- وأما أن الله يشبة الاجسام التي خلقها من جهة من الجهات فابن تيمية قد نص علي ذلك في أكثر من موضع
    3- وسوف تري أن ابن تيمية نسب إلي أهل السنة كون الله مماسا للعرش وجعله أحد أقوالهم
    4- أما أن لله أعضاء هي ما ذكرها هنا فقد أثبتها ابن تيميةكما ستراه في هذا الكتاب .
    5- وكثير من الناس يقولون :هو مصمت ويتأولون قول الله _(الله الصمد) هونفس قول ابن تيمية
    6- وهذا القول ستري أنه هو عين قول ابن تيمية بالضبط
    7- وهذا القول هونفس ما سننقله عن ابن تيمية ،.
    8- "وقال بعض الناس :الاستواء القعود والتمكن "اه وهو قول ابن تيمية كما وضحناه في محله
    9- ولكن العرش هو الذي يخف ويثقل وتحمله الحملة"ا.هـ القول الأول من هذين هو :قول ابن تيمية
    10-"نري جسما محدودامقابلا لنا في مكان دون مكان "ا.هـ وهو عين قول ابن تيمية .
    11- "فقالت المجسمة :له يدان ورجلان ووجه وعينان وهذا هو حاصل قول ابن تيمية بالضبط
    12- وهذا خلاف ماينسبه ابن تيمية إليهم فيدعي أنهم قائلون بوجود كيفية لهذه الصفات ،أي أنها أعضاء
    13- فانظر في القسم الاول من مقالة هشام ،فإن كلامه هوعين كلام ابن تيمية
    14 - وأما القسم الثاني الذي نفاه هشام ،فهومطابق لما ذكره ابن تيمية
    15- :"وزعم من المجسمة أن الباري كان قبل أن يخلق الخلق ليس بعالم ولا قادر وهذا القول في جانب منه هو عين ابن تيمية
    16- ومن هذا تعلم أن ابن تيمية يلبس علي الناس ،فيدعي أن أقوال المجسمة هي بعينها أقوال أهل السنة والحديث.
    17- سوف تري أن هذة هي نفس الحجة التي يحتج بها ابن تيمية علي مذهبه ..
    18- ويخالفه ابن تيمية الذي يدعي أن إثبات التسلسل هو مذهب السلف...
    19- وهذه الأقوال كما تراها ،هي عين الأقوال التي يعتمد عليها ابن تيمية في مذهبه
    20- "منها أنه كان يسمي معبود ه جسما".اه وسوف تري ان ابن تيمية يسمي الله جسما في بعض المواضع
    21- وقد نقل هذا القول عنه ابن تيمية في موضعين من كتاب الرد علي أساس التقديس .وبينا أن ابن تيمية يخالفة ..
    22- ،وقد صرح ابن تيمية بهذة الشناعة ونسبها إلي السلف،وادعي ان هذا هو الموافق للعقول
    23- وهة الأقوال وهي حلول الحوادث من الأقوال والإرادات .. هي عين أقوال ابن تيمية كما أثبتناه في هذا الكتاب
    24- فتأمل في هذا القول .وسوف تري أنه عين قول ابن تيمية في التفريق بين الخلق والمخلوق ،فالخلق عنده حادث
    25- وهذ القول يصرح به ابن تيمية في أكثر من موضع ،وهو حقيقة مذهبه
    26- ،فالقدرة تتعلق بالخلق لا بالمخلوق ،والخلق يتعلق بالمخلوق .وهذا هو عين قول ابن تيمية ،فتنبه.
    27- ،وهذا الأمر خالفهم فيه ابن تيمية وصرح بأنه يوجد مخلوق لابعينه مع الله تعالي منذ الأزل
    28- أقول :ابن تيمية صرح في أكثر من موضع كما وضحناه
    29- ،والحقيقة أن ابن تيمية قائل بغالب هذة التفاهات والأقوال
    30- خامسا: الله محدود من سائر الجهات عند كثير منهم ،وهذا قول ابن تيمية،وقال بعضهم هو غير محدود..
    31- وأما ابن تيمية فالله عنده متصف بهذين الأمرين ،فله أفعال هي حركات لذاته وانتقالات من حال إلي حال،لايترتب
    32- ،وقد أثبتنا في هذا الكتاب أن ابن تيمية قائل بها جميعا علي...
    33- والحق أنه بعد مجرد الاطلاع علي كتب الفرق وملاحظة كلام وعقائد المجسمة ،فإن الواحد لايبقي في قلبه شك في أن ابن تيمية مجسم حقيقي
    فالرجل أقام الدعوى وحكم فيها وانتهى من أمر ابن تيمية أنه مجسم في المقدمة والتمهيد فقط !!!
    ومن أتباع الرجل من يكتفي بهذا ويحيل كما يحيل شيخه على باقي الكتاب للتأكيد فقط وإلا فهو عندهم صادق أمين !!!
    والله المستعان وحسبنا الله ونعم الوكيل

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    588

    افتراضي رد: ثلاثة وثلاثون ادعاءً لسعيد فودة على ابن تيمية في عشر ورقات !!!

    ماضر بحر الفرات يوماً..ان خاض بعض الكلاب فيه
    أشهد أن لا أله ألا الله وأشهد أن محمد رسول الله
    أنا الأن أحفظ القران أدعوا لي أن الله يعينني على حفظ كتابه

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2019
    المشاركات
    303

    افتراضي رد: ثلاثة وثلاثون ادعاءً لسعيد فودة على ابن تيمية في عشر ورقات !!!

    ---------------------
    وكثير من الناس يقولون :هو مصمت ويتأولون قول الله _(الله الصمد)*هونفس قول ابن تيمية*
    ----------------------
    تفسير الصمد بالمصمت هو قول كثير من السلف منهم مجاهد كما في تفسير ابن ابي حاتم واختاره ابن كثير وكل من قال الصمد الذي لا جوف له فهو يفسر الصمد بالمصمت
    وقد اقر ابن تيمية هذا القول في تفسير سورة الاخلاص وكذا ابن قتيبة في غريب القران حسبما اذكر هذا ان لم يكن قد صرح باختياره ولا ينكر هذا القول الا جاهل بكتاب الله وبتفسيره كهذا الرجل واذا كان هذا الرجل جاهلا باقوال السلف في تفسير سورة الاخلاص فكيف يوثق به في نسبة الاعتقادات لمذهب السلف او عدم نسبتها ؟!!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: ثلاثة وثلاثون ادعاءً لسعيد فودة على ابن تيمية في عشر ورقات !!!

    المقال بعد التصحيح والاختصار قدر الإمكان.

    سلسلة أكاذيب سعيد فودة الأشعري على ابن تيمية (3)


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد ..
    لقد حاول المدعو سعيد فودة جاهدًا أن ينال من شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وذلك في كتابه المسمى بـ (الكاشف الصغير)، فأبان عن نفسٍ مريضة ملأها الحقد والغرور وحب الظهور وروح الانتقام، وكثير من المعني القبيحة التي لم تعد خافية حتى عن قرنائه، وأبان أيضًا عن ضعف دينه، وقلة مروءته، وعدم إنصافه، وعظيم افتراءه.
    فالرجل لا يتبع منهجًا علميًا في تحقيق الأقوال والأحوال، ولا يلتزم الأمانة في البحث والنقل، ولا يلتزم الموضوعية في النقد والتحليل، كأنه يخاطب أطفال لا يفقهون العلم ولا يعرفون أصوله، ومنهجه في نقد شيخ الإسلام منهج المغالين في كرهه ومنابذته، بل تجاوز ذلك إلى تكفيره!
    فالرجل ليس أمينا في عرض أقوله ولا أمينا في تفسيرها، بل يتحايل على النص ويلوي عنقه ويدلس قبله وبعده، فيكاد لا يفوت كلمه ولا عبارة من كلام ابن تيمية إلا قدم لها بالاكاذيب وأتبعها بالاكاذيب بما يوجه ذهن القارئ إلى ما يريد تثبيته من معنى، فيقوله بما لم يقل ويلزمه بما لا يلزم، فيحيط بالنص إحاطة السوار بالمعصم حتى يخرج منه ما ليس فيه، وينسب له ما ليس منه!
    فكلمات معدودة لابن تيمية يزعم أنها دليل ٌعلى قوله بتجسيم الرب سبحانه، يقدم لها قبل عرضها بمقدمة طويلة ويخللها بمثلها ويتبعها بمثلها، ليوجه اللفظ إلى ما يريد من معنى .. ثم يزعم بعد كل هذا أنه قد أتى بنصوص صريحة واضحة من كلام ابن تيمية!
    (وتأمل صـ 40- 48 من الكاشف ) كيف قدم للنص الأول "الموعود " وكيف قطعه تقطيعًا كلمة كلمة يعلق عليها ويحرف معناها! ويتبعها بالتعليقات الطويلة، حتى يصل بالقارئ إلى ما يريد ، فيقلب له الأمر رأسًا على عقب!
    فهل هناك مكر أكبر من ذلك؟!
    وأضرب مثالًا واضحًا يبين طريقته في التعامل مع ابن تيمية :
    ففي مقدمة كتابه المسمى بالكاشف الصغير وتمهيده جاء بكلام المجسمة الحقيقين الذين تشمئز
    النفوس السوية من أقوالهم والتي يعلم يقينا أن ابن تيمية يكفر هؤلاء ويبدع مقالاتهم، فجاء وعرض أقوالهم الشنيعة في التجسيم ثم يتبع كل قول من هذه الأقوال الشنيعة الصريحة في التجسيم بقوله:
    هذا الكلام هو عين كلام ابن تيمية ..

    وهذا القول يطابق ما قال به ابن تيمية..
    وهذا هو نفس ما قال ابن تيمية إلا أني لم أقف على أنه قد قال بكذا (ورع )!
    فتصور مثلًا قول المجسمة:
    أن الله جسم محدود عريض عميق طويل ،طوله مثل عرضه وعرضه مثل عمقه ،نور ساطع له قدر من الأقدار له مقدارا في طوله وعرضه وعمقه، لا يتجاوزه في مكان دون مكان ،كالسبيكة الصافية يتلألأ كاللؤلؤة المستديرة من جميع جوانبها ذولون وطعم ورائحة ومجسة ،لونه هو طعمه وهورائحته وهو مجسة، وهو نفسه لون، ولم يثبت لونا غيره، وأنه يتحرك ويسكن ويقوم ويقعد"
    - فهل قال ابن تيمية بهذا، وهل نقل عنه ذلك؟!
    وتأمل قولهم : إن الله جسم وإنه جثة علي صورة الأنسان لحم ودم وشعر وعظم ،له جوارح وأعضاء من يدورجل ولسان ورأس وعينين وهو مع هذا لايشبه غيره ولا يشبهه غيره"ا.هـ
    - هل قال ابن تيمية بهذا، وهل نقل عنه ذلك؟

    وتأمل أيضًا قولهم أنه سبحانه: "أجوف من فيه إلي صدره ،ومصمت ما سوي ذلك..
    وأن الله سبحانه :في أحسن الأقدار وأحسن الأقدار أن يكون ليس بالعظيم الجافي ولا القليل القمئ، وحكي عن هشام بن الحكم أن أحسن الاقدار أن يكون سبعة أشبار بشبر نفسه.

    هل قال ابن تيمية بهذا، وهل نقل عنه ذلك ؟
    الجواب القطعي :لا، لم يقل بهذا، ولم ينقل عنه في طول كتابه وعرضه أي لفظ من هذا الكلام.
    ولكن إيراد سعيد فودة لأقوال المجسمة بهذه الصورة الشنيعة وتأكيده أن ابن تيمية يقول بها أو ببعضها يعطي انطباعًا لدى القارئ أن ما نحن فيه لن يخرج عن مثل هذه الأمور المستبشعة، وأن الرجل مجسم يقينًا لا جدال في ذلك!
    يريد أن يلعب على نفسية القارئ في مقدمة الكتاب.
    مع أن سعيد فودة يعلم يقينًا أن ابن تيمية لا يقول بهذا ولا تمت أقواله لأقوال هؤلاء بصلة، بل يعلم فودة أنه ابن تيمية قد ضلل هؤلاء وبدعم بقين ،فأين قال ابن تيمية بهذا؟
    يجيب فودة بقوله : كما سيأتي، كما سترى!
    ثم يحيل القارئ على خمسمائة صفحة ليبحث فيها في كتابه الخرب!

    فيقع القارئ في فخ سعيد فودة الذي أراد أن يوقعه فيها نفسيًا وهو التسليم ابتداءً أن تجسيم ابن تيمية أمر مفوغ منه ، وأن ما سنستعرضه في الكتاب من أدلة لن يخرج عن هذه الشناعات التي ساقها فودة في مقدمة كتابة وأكد أن ابن تيمية رحمه الله يقول بها!
    يعني كم هائل من المغالطات المنطقية أهمها المصادرة على المطلوب واستجداء الشفقة وغير ذلك مما هو معروف..
    ففي عشر صفحات من تمهيد كتابه (الكاشف الصغير) أسقط على ابن تيمية رحمه الله أكثر من ثلاثين دعوى كاذبة ومفتراه دون أي نقل أو بينه بل بمجرد الدعوى، بحجة أن القارئ سيرى هذا في الكتاب!
    أين سيراه ؟! ..لا ندري.
    فأي دين وأي منهج يجوز هذا الذي يفعله سعيد فودة؟
    هذا هو التحقيق العلمي الذي يدعيه فودة!
    ولكن كما قال سبحانه: " ولا يحيق المكر السئ إلا بأهله "
    ولقد تناولت في هذا المقال الصغير ما ادعى فيه على ابن تيمية من دعاوي باطلة وذلك في تمهيد كتابه فقط، وجمعتها فزادت عن الثلاثين دعوى ،وللتوثيق أنقلها للقارئ ليعرف طريقة تعامل هذا الرجل البعيدة كل البعد عن منهج أهل التحقيق ...
    وها هي أكاذيب سعيد فودة الثلاثة والثلاثون في عشر صفحات فقط من تمهيد كتابه الكشف الصغير:
    يقول فودة :
    1- ستري أن معظم مانقله الإمام الأشعري عن هذا المجسم المشهور فابن تيمية يقول بكثير منه صراحة.
    2- وأما أن الله يشبة الاجسام التي خلقها من جهة من الجهات فابن تيمية قد نص علي ذلك في أكثر من موضع.
    3- وسوف تري أن ابن تيمية نسب إلي أهل السنة كون الله مماسًا للعرش وجعله أحد أقوالهم.
    4- أما أن لله أعضاء هي ما ذكرها هنا فقد أثبتها ابن تيميةكما ستراه في هذا الكتاب .
    5- وكثير من الناس يقولون :هو مصمت ويتأولون قول الله _(الله الصمد) هونفس قول ابن تيمية.
    6- وهذا القول ستري أنه هو عين قول ابن تيمية بالضبط.
    7- وهذا القول هونفس ما سننقله عن ابن تيمية .
    8- "وقال بعض الناس :الاستواء القعود والتمكن "ا.هـ وهو قول ابن تيمية كما وضحناه في محله.
    9- ولكن العرش هو الذي يخف ويثقل وتحمله الحملة"ا.هـ القول الأول من هذين هو :قول ابن تيمية.
    10-"نري جسمًا محدودامقابلًا لنا في مكان دون مكان "ا.هـ وهو عين قول ابن تيمية.
    11- "فقالت المجسمة :له يدان ورجلان ووجه وعينان وهذا هو حاصل قول ابن تيمية بالضبط.
    12- وهذا خلاف ماينسبه ابن تيمية إليهم فيدعي أنهم قائلون بوجود كيفية لهذه الصفات ،أي أنها أعضاء.
    13- فانظر في القسم الاول من مقالة هشام ،فإن كلامه هوعين كلام ابن تيمية.
    14 - وأما القسم الثاني الذي نفاه هشام ،فهو مطابق لما ذكره ابن تيمية.
    15- :"وزعم من المجسمة أن الباري كان قبل أن يخلق الخلق ليس بعالم ولا قادر وهذا القول في جانب منه هو عين ابن تيمية.
    16- ومن هذا تعلم أن ابن تيمية يلبس علي الناس ،فيدعي أن أقوال المجسمة هي بعينها أقوال أهل السنة والحديث.
    17- سوف تري أن هذة هي نفس الحجة التي يحتج بها ابن تيمية علي مذهبه ..
    18- ويخالفه ابن تيمية الذي يدعي أن إثبات التسلسل هو مذهب السلف...
    19- وهذه الأقوال كما تراها ،هي عين الأقوال التي يعتمد عليها ابن تيمية في مذهبه.
    20- "منها أنه كان يسمي معبود ه جسما".ا.هـ وسوف تري ان ابن تيمية يسمي الله جسمًا في بعض المواضع.
    21- وقد نقل هذا القول عنه ابن تيمية في موضعين من كتاب الرد علي أساس التقديس .وبينا أن ابن تيمية يخالفة ..
    22- ،وقد صرح ابن تيمية بهذة الشناعة ونسبها إلي السلف،وادعي أن هذا هو الموافق للعقول.
    23- وهة الأقوال وهي حلول الحوادث من الأقوال والإرادات .. هي عين أقوال ابن تيمية كما أثبتناه في هذا الكتاب.
    24- فتأمل في هذا القول .وسوف تري أنه عين قول ابن تيمية في التفريق بين الخلق والمخلوق ،فالخلق عنده حادث.
    25- وهذ القول يصرح به ابن تيمية في أكثر من موضع ،وهو حقيقة مذهبه.
    26- ،فالقدرة تتعلق بالخلق لا بالمخلوق ،والخلق يتعلق بالمخلوق .وهذا هو عين قول ابن تيمية ،فتنبه.
    27- ،وهذا الأمر خالفهم فيه ابن تيمية وصرح بأنه يوجد مخلوق لابعينه مع الله تعالي منذ الأزل.
    28- أقول :ابن تيمية صرح في أكثر من موضع كما وضحناه.
    29- ،والحقيقة أن ابن تيمية قائل بغالب هذة التفاهات والأقوال.
    30- خامسا: الله محدود من سائر الجهات عند كثير منهم ،وهذا قول ابن تيمية،وقال بعضهم هو غير محدود..
    31- وأما ابن تيمية فالله عنده متصف بهذين الأمرين ،فله أفعال هي حركات لذاته وانتقالات من حال إلي حال،لايترتب.
    32- ،وقد أثبتنا في هذا الكتاب أن ابن تيمية قائل بها جميعًا علي...
    33- والحق أنه بعد مجرد الاطلاع علي كتب الفرق وملاحظة كلام وعقائد المجسمة ،فإن الواحد لايبقي في قلبه شك في أن ابن تيمية مجسم حقيقي.
    فالرجل أقام الدعوى وحكم فيها وانتهى من أمر ابن تيمية أنه مجسم في المقدمة والتمهيد فقط!
    ومن أتباع الرجل من يكتفي بهذا ويحيل كما يحيل شيخه على باقي الكتاب للتأكيد فقط وإلا فهو عندهم صادق أمين !
    فاردت من سرد أقواله وافتراءات في مقدمة كتابه أن أبين أن الرجل محتال، وأن يحكم قبل أن يحقق ويقرر قبل أن يدلل، ولم يستطع في كتابه كله رغم كل هذه الحيل والافتراءات أن ينقل عن ابن تيمية رحمه الله ما يزعم أنه دليل صريح على تجسيم، وفي أول دليل زعمه وقع في فضيحة علمية كبيرة انتشرت وعرف بها كذبه في نسبة الأقوال إلى غير أهلها وهي معروفه لم يهتم.
    والله المستعان وحسبنا الله ونعم الوكيل


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •