البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام - الصفحة 4
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 4 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 142
1اعجابات

الموضوع: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    السلام عليكم
    بارك الله فيك أخي، موضوع شيق وجميل..لكن لدي ملاحظات.
    أولا: إثارة مثل هذه المواضيع -وإن كان جيدا نوعا ما- لكن الخلاف فيه لا يستدعي كل هذه الردود والمنواشات
    ثانيا: الأدلة التي اوردتها جيدة...وبخاصة الدليل الثاني، عند قوله تعالى:
    (
    الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاء
    رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ
    وَلِلْمُؤْمِنِي نَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
    )
    هذه تعد إشكالية تحتاج إلى بحث...
    أما ما قلت أنه دليل قطعي لا يحتاج إلى رد، وهو قوله تعالى:
    (
    ما
    كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعد
    ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم * وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن
    موعدة وعدها إياه
    فلما تبين له أنه عدو لله
    تبرأ منه
    )
    فهذا لا يعد دليلا إذا أضفنا له قوله تعالى:
    ( لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم ..)
    فأنت تلاحظ قوله تعالى في هذه الآية وتكملتها وفي غيرها يقتضي البراءة من أيهم كان حين يتبين كفرهم..بل يستدعي مقاتلهم وقتلهم إن اقتضى الحال...
    أخيرا: أنا مع قول الشيخ أحمد شاكر رحمه الله..فأساسا كان سبب هذه الاشكالية هو ما جاء في سفر التكوين من التوراة حين سمّت والد آزر أنه تارح...وإن كنّا سنعتمد عليها، فسنعلم أنه لم يرد ذكر لعم إبراهيم مطلقا..
    فماذا سيكون الجواب في حال اتخذنها مصدرا؟
    الحل أساسا ترك هذه المواضيع، أو ألا يكثر الجدال فيها...والله أعلم

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    9,917

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    هناك بحث رائع لرؤوف أبو سعدة في كتابه الماتع ( العلم الاعجمى فى القران مفسرا بالقرآن وجه في إعجاز القرآن جديد) تناول فيه الجمع بين لفظي آزر وتارح من خلال اللغات السامية من ناحية وسياق القرآن من ناحية أخرى, وأنصح إخواني بالاطلاع على الكتاب لروعته ومحاولته الفريدة في استخراج معاني الأسماء الأعجمية من خلال القرآن الكريم والتوراة واللغات السامية
    تحميل الكتاب من هذا الرابط:
    هنـــــــــــا
    والمبحث الخاص بآزر وضعته منفصلا في المرفقات
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    تَصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ ... عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    841

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الإمام الأثري مشاهدة المشاركة
    و ما زلت تريد تبرئة السيوطي بالقوة من الخطأ و لتعلم أيها المتعالم أن المبتدع لا يقبل حديثه إذا روى ما يؤيد بدعته و معروف عند الصوفية غلوهم في آل البيت و في والدي النبي بل أنهم يحاولون جعل النبي صلى الله عليه و سلم في مرتبة فوق مرتبة البشرية بل إن جلهم يزعمون أنه خُلق من نور وجه الله فلا يحتج بحديثه و يكفينا فيه قول الحافظ الثقة أبي الوليد الطيالسي أنه ضال مضل و الجرح مقدم على التعديل
    هل يمكن للأخ الكريم ان يوضح من المقصود بالضال المضل ؟
    هل هو السيوطي كما قد يفهم من سياق الكلام أم الخلال ؟
    فالذي وجدته من خلال بحث بسيط ان أبا الوليد الطيالسي حكم بالضلال على رجل يسمى الخليل وليس الخلال.
    فهل يمكنك توثيق الكلام حتى لا نفقد الثقة في كلامك ؟

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    841

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    هذا ما قاله الذهبي عن الخلال في تذكرة الحفاظ ج 3 - ص 1109:
    الخلال الحافظ المفيد الامام الثقة أبو محمد الحسن بن محمد بن الحسن بن علي البغدادي، وكنية ابيه أبو طالب، ولد سنة اثنتين وخمسين وثلاث مائة، سمع ابا بكر القطيعى وابا سعيد الحرفى وابا الحسين بن المظفر وأبا بكر الوراق وابا عبد الله ابن العسكري وابا عمر بن حيويه وأبا بكر بن شاذان وابا على محمد بن احمد العطشى وابا حفص عمر بن محمد الزيات وابا الفتح القواس وابا الحسن بن لؤلؤ الوراق وخلائق، روى عنه الخطيب وأبو الحسين ابن الطيورى وأخوه أبو سعد وجعفر بن احمد السراج والمعمر بن ابى عمامة الواعظ وجعفر بن المحسن السلماسى وعلى بن عبد الواحد الدينورى وآخرون.
    اخبرنا أبو الحسن البعلى وأبو على الامين قالا انا جعفر انا السلفي سمعت المبارك بن عبد الجبار سمعت محمد بن على الصوري يقول: ما رأت عيناى بعد عبد الغنى بن سعيد احفظ من ابى محمد الخلال البغدادي.
    قال
    أبو بكر الخطيب : كتبنا عنه وكان ثقة له معرفة بينة ، وخرج المسند على الصحيحين وجمع أبو ابا وتراجم كثيرة، ومات في جمادى الاولى سنة تسع وثلاثين وأربع مائة.
    إنتهى

    فانظر يا اثري إلى هذا الذي وصفه به الإمامان الذهبي والخطيب البغدادي من أنه " حافظ مفيد إمام ثقة " كيف يجتمع مع قولك الذي لم نتأكد بعد من صحته من أنه "ضال مضل" ؟!!!!!!!!!!!
    ما قرأت ولا سمعت في حياتي بمثل هذا التناقض المهول بين الجرح والتعديل في حق شخص واحد !!!
    هذا من اعجب العجب ، ولكن إذا تكلم المرء فيما هو بعيد عنه كل البعد فلا نستغرب ان يأتينا بالعجائب والطوام.
    فانقل لنا من فضلك نص الجرح موثقا عسى ان يزول عنا بعض هذا العجب.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الإمام الأثري مشاهدة المشاركة
    أما بخصوص ما أوردته بخصوص وجود روايات للأعمش في الصحيحين فقد أجمعت الأمة على تلقي كتابيهما بالقبول
    و لم تجمع على تلقي روايات ذاك المبتدع بالقبول بل أجمعوا على خلاف ذلك ه كان يريد أن يستخدم التورية مع علي رضي الله عنه .
    هذه حجة عليك وليست لك ، لن كون الأمة تلقت الصحيحين بالقبول وفيهما عنعنة الأعمش فذلك أكبر دليل على عدم تأثيرها ، وإلا فكيف تفرق بين عنعنة وعنعنة ؟
    بمعنى آخر : هل هناك علة فارقة ؟ وهل هي موجودة في الحديث السابق ام لا ؟

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    جزاك الله خيرا اخي حميد على مداخلتك ... ولكني انصحك بترك النقاش لأنك لن تقنعهم مهما حاولت.
    لقد ردوا على من لا يصلون إلى عشر علمه وهو الإمام السيوطي رحمه الله فأي نقاش بقي مع من يفعل ذلك بغير دليل ؟
    إذا كان السيوطي مخطئا في بعض المسائل فهذا لا يعني أنه مخطئ على الدوام وإلا لما كان لكلامه وزن عند أحد ... أما وقد حكموا عليه بالخطإ فأين الدليل على خطئه ؟
    ما أسهل الدعوى وما أصعب الإستدلال على صحتها.

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الإمام الأثري مشاهدة المشاركة

    3- نقلت لنا حديثين :
    ما أخرجه عبد الرزاق في المصنف وابن المنذر في التفسير بسند صحيح على شرط الشيخين عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: لم يزل على وجه الأرض من يعبد الله عليها.

    وأخرج الإمام أحمد بن حنبل في الزهد والخلال في كتاب كرامات الأولياء بسند صحيح على شرط الشيخين عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: ( ما خلت الأرض من بعد نوح عليه السلام من سبعة يدفع الله بهم العذاب عن أهل الأرض ) في آثار أخر.
    و الرد عليك : أن الحديث الأول
    ليس موجودا في مصنف عبد الرزاق و لا في تفسير ابن المنذر لا بسند صحيح و لا غير صحيح . و الحديث الثاني ليس موجودا عند أحمد و لا الخلال لا بسند صحيح و لا غير صحيح .
    سبق إظهار خطئك فيما زعمت من ان الحديث الأول ليس موجودا في تفسير ابن المنذر بكون هذا التفسير لم يصلنا منه سوى قطعة صغيرة تصل إلى سورة النساء فقط.
    وسبق إظهار خطئك في نفي وجود الحديث الثاني عند الخلال بذكر موضعه وهو الصفحة 24 من النسخة السابق ذكرها.
    وهذا الآن بيان لخطئك في نفي وجود الحديث في مصنف عبد الرزاق ، فهو بالفعل موجود في ( ج5 - ص 97 الحديث رقم 9099 ) من النسخة التي حققها حبيب الرحمن الأعظمي .

    ولم أبحث عن وجود الحديث في كتاب الزهد للإمام أحمد بن حنبل رضي الله عنه مكتفيا بهذا القدر وبما ذكره الأخ حميد المرزوقي جزاه الله خيرا عن نقلك المتعلق بتجريح الخلال ... مكتفيا بذلك لبيان مدى قيمة بحثك "السريع" الذي لا ضبط فيه.
    وأما عن ردك لكلام الإمام السيوطي بالجملة فعليك أن تعلم ان الذين ردوا عليه قد ردوا في مواضع محددة وليس بالجملة كما فعلت انت ... وبأدلة علمية على كل رد خلافا لما صنعت انت من الإكتفاء بذكر من ردوا عليه دون الإتيان بدليل على ما تتهمه فيه من خطإ.
    ولذلك سيبقى كلامه شوكة في طريقكم حتى تثبتوا خطأه بحجج علمية دامغة وليس بمجرد كلام لا يسمن ولا يغني من جوع.

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    7

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين وآله الغرّ الميامين ، وبعد :
    أيها الإخوة السلام عليكم
    ألم تكفكم الآية التالية كدليل على أن آزر ليس أبا لسيدنا إبراهيم عليه السلام وإنما هو عمّه ؟ قال تعالى :(الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءرَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِي نَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ ) وقد كان قال سيدنا إبراهيم عليه السلام لمّا وعد عمّه بأن يستغفر له ربّه : (( واغفر لأبي إنه كان من الضالين )) ولم يقل لوالدي ، وقد قال تعالى : (( فلما تبيّن له أنه عدوّ لله تبرأ منه )) ، هذا لما كان فتى شابّا ، فكيف يستغفر له في كبره ؟

    وللجواب على من تعجّب من كون العمّ أبا نقول : إن آزر بحكم كفالته وتربيته لابن أخيه وقد نشأ وترعرع في حضنه بعد وفاة أبيه ، صار يناديه أبي ؛ لا أن العمّ ينادى بالأب هكذا على الإطلاق ، إذ لا أحد يجهل على من يطلق الأب والأبوان ، ثمّ كأن بعض الإخوة لم يقرأوا قوله تعالى : (( أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )) [البقرة : 133] ، علما أن إسماعيل كان عمّ يعقوب عليهما السلام .
    وأخيرا لماذا كلما ذكر الله أبا إبراهيم عليه السلام قال بعده آزر (( لأبيه آزر )) ؟ ولماذا لا يقول تعالى لأبيه فحسب؟ أريد حوابا من فضلكم .

    ولما سأل الراهب بحيرا أبا طالب عمّ النبي صلى الله عليه وآله وسلّم عنه قال إنه ابني وهو عمّه فهل كذب أبو طالب أم أنه كان يجهل لغة العرب وهو من هو من قريش أهل اللغة والبلاغة والخطابة والشعر ؟ وقد قال له الراهب إن مثل هذا لا ينبغي أن يكون أبوه حيّا . فقال له أبو طالب صدقت إنه ابن أخي .

    أمر آخر ، الأنبياء والمرسلون عليهم السلام الذين اصطفاهم الله تعالى واختارهم ينشأون من أصلاب طاهرة وآباؤهم ليسوا بمشركين بل مؤمنون موحّدون . وأنا أعلم أن هذا سيثير بعض الإخوة ، ولكن هذا هو النقاش وتبادل الأفكار والآراء .
    والسلام عليكم .

    ملاحظة: الإخوة المشرفين ، رجاء لا تحذفوا مشاركتي ، فليس فيها ما يعارض أهداف الموقع . وجزاكم الله خيرا.

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    دولة الكويت
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحبابي أكرمكم الله وهدانا جميعا إلى سواء السبيل
    يرى المعتدل أن كفر والد سيدنا إبراهيم عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام لا يتفق مع طهر نسب سيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم.
    فهل ساعدتموه على ما ذهب إليه؟
    وقبل أن تساعدوه، هل أنتم موافقون على طرحه؟
    اجعلوها حلقة نقاشية غير جدالية رحمنا ورحمكم الله


  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    السلام عليكم أيها الأخوة الكرام. يبدوا ان البعض متحمس جداً للموضوع المطروح هذا والبعض اعطاه اكبر من حجه الواجب على المسلم ان يحافظ على وقته ولا يضيعة بتفريعات وتبريرات لا طائل من ورائها الا إضاعة الوقت. وانا هنا أسأل السؤال الذي كان اولى بالإخوة ان يسألوه ويقفوا عنده والسؤال طبعا موجه لصاحب الموضوع. هب ان والد ابراهيم مؤمن اوكافر ما هو الهدف من هذا الموضوع. ربما تقول الهدف هو إثبات انه لم يكن من آباء النبي صلى الله عليه وسلم ولا من امهاته كافر. نقول لك اذا ماذا تفعل بالأحاديث الصحيحة التي تثبت كفر أبوي النبي وماذا تقول عن ابي طالب وموته على ملة عبد المطلب فهل ملة عبد المطلب هي ملة التوحيد ام الشرك هذه الامور هي التي يجب ان تناقش. وأعيد السؤال لصاحب الموضوع اذا كان فعلا يريد من موضوعه الحق ما تقول في أبوي النبي صلى الله عليه وسلم وجده هل هم كفار ام مؤمنون. انتظر الجواب

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    65

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متفائل جدا مشاهدة المشاركة
    نقول لك اذا ماذا تفعل بالأحاديث الصحيحة التي تثبت كفر أبوي النبي
    ليس هناك حديث صحيح صريح في إثبات أن أبوي رسول الله في النار وبالأخص والدته صلوات ربي عليه تترى

    أما حديث أن الله نهاه عن استغفار لأمه ليست دلالة قطعية على أنها كافرة في النار بل هي من أهل الفترة

    ولقد نُهينا عن الإستغفار والدعاء لأهل الفترة لأنهم مجهولو العاقبة فلا نعلم هل سيدخلون الجنة أم النار

    لكنهم سيتمحنون على القول الراجح في عرصات يوم القيامة جمعا بين الأدلة

    وائتني بقول عالم واحد أجاز الإستغفار لأهل الفترة أو أجاز الإستغفار لرجل لم تبلغه دعوة الرسول

    وأما والد رسول الله صلى الله عليه وسلم والحديث المشهور الصحيح في مسلم إن أبي وأباك في النار

    فهو عندي يحتمل خبرين لا ثالث لهما

    أ- إما أن يكون المقصود من كلمة ( أبي ) أي عمه لأن الرسول من شفقته وحُسن خلقه أراد تطييب خاطر الأعرابي فقال الحديث، والمقصود بأبيه هنا " أبو جهل " لأنه عمه، والأب يطلق على العم والأب المباشر.

    وإذا سألتني لماذا كل هذا العناء والتكلف في تأويل هذا نص .!
    أقول لك بل هناك نصوص أصرح وأبين وأوضح أن الله لايعذب من لم تبلغهم الرسالة ( وماكنا معذبين حتى نبعث رسولا)
    وكذلك في سؤال أهل النار ( ألم يأتكم رسل منكم يقصون عليكم آياتي وينذرونكم ) الشاهد كلمة رسل
    بل إن والد رسول الله من قريش وبنص وصريح القرآن لم يأتهم نذير قبل محمد
    ( لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك ..)

    ب- إما أن يكون المقصود هو والد رسول الله بالفعل وإن كان المقصود ذلك فذلك من علم الغيب الذي أطلعه الله على نبيه محمد أن والده في النار قال تعالى ( عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا* إلا من ارتضى من رسول )

    ختاما

    قال تاج الدين الفاكهاني: (والله أعلم بحال أبويه).

    وهذا هو ما أميل إليه جمعا بين النصوص كلها.

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    في الصحيح عن ابن المسيب عن أبيه قال لما حضرت أبا طالب الوفاة جاءه رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده عبد الله بن أبي أمية وأبو جهل ، فقال له: يا عم، قل لا إله إلا الله، كلمة أحاج لك بها عند الله، فقالا له: أترغب عن ملة عبد المطلب ؟! فأعاد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأعادا، فكان آخر ما قال: هو على ملة عبد المطلب ، وأبى أن يقول: لا إله إلا الله. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لأستغفرن لك ما لم أنه عنك فأنزل الله عز وجل: مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ . وأنزل في أبي طالب : إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ .
    ففي هذا الحديث اقوى دليل لمن أنار الله قلبه على ان أبا طالب مات على ملة ابيه عبد المطلب ومعلوم للصبيان فضلا عن الكبار فضلا عن طلبة العلم ان ملة عبد المطلب التي مات عليها هي الشرك فلو فرض ان عبد المطلب مات على التوحيد والإيمان لم يقولا له اترغب عن ملة عبد المطلب
    فنخلص ان عبد المطلب مات مشركا وبهذا يبطل كل ما استدل به الاخ صاحب الموضوع الذي أراد منه إثبات إيمان آباء النبي صلوات ربي وسلامه عليه الى ادم بمعنى انه لا يوجد في آباء النبي صلى الله عليه وسلم كافر الى آدم
    وهذا القول يتبناه الصوفية بناء على حديث (* « لم أزل أنتقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات » وهو حديث ضعيف أشار إلى ضعفه النيسابورى فى تفسيره ،وعلى التسليم بصحة الحديث فغاية ما فى الحديث صحة أنكحة الجاهلية فالحديث محْمُولٌ على أنه ما وقع في نَسَبِه ما كان سِفَاحاً ، كما وَرَد في حديث آخر « وُلِدْتُ مِنْ نكاحٍ لا مِنْ سفاحٍ » .والحديث من مراسيل علي بن الحسين قال ذلك شيخ الاسلام
    فصاحب الموضوع اتعب نفسه وأتعب غيره من اجل إثبات إيمان والد ابراهيم الخليل عليه السلام
    فليثبت ان كان صادقا ويريد الحق إيمان عبد المطلب
    والله اعلى واعلم

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    159

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حميد المرزوقي مشاهدة المشاركة
    هل يمكن للأخ الكريم ان يوضح من المقصود بالضال المضل ؟
    هل هو السيوطي كما قد يفهم من سياق الكلام أم الخلال ؟
    فالذي وجدته من خلال بحث بسيط ان أبا الوليد الطيالسي حكم بالضلال على رجل يسمى الخليل وليس الخلال.
    فهل يمكنك توثيق الكلام حتى لا نفقد الثقة في كلامك ؟
    لو قرأت الموضوع من أوله لما سألت هذا السؤال يا أخي و ارجع إلى المشاركة رقم 48 لتعرف من المقصود
    ثم إليك التوثيق الذي طلبته على هذا الرابط
    http://www.sonnaonline.com/DisplayRa...aspx?lnk=28039
    رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    159

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعتدل مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    سبق إظهار خطئك فيما زعمت من ان الحديث الأول ليس موجودا في تفسير ابن المنذر بكون هذا التفسير لم يصلنا منه سوى قطعة صغيرة تصل إلى سورة النساء فقط.
    وسبق إظهار خطئك في نفي وجود الحديث الثاني عند الخلال بذكر موضعه وهو الصفحة 24 من النسخة السابق ذكرها.
    وهذا الآن بيان لخطئك في نفي وجود الحديث في مصنف عبد الرزاق ، فهو بالفعل موجود في ( ج5 - ص 97 الحديث رقم 9099 ) من النسخة التي حققها حبيب الرحمن الأعظمي .

    ولم أبحث عن وجود الحديث في كتاب الزهد للإمام أحمد بن حنبل رضي الله عنه مكتفيا بهذا القدر وبما ذكره الأخ حميد المرزوقي جزاه الله خيرا عن نقلك المتعلق بتجريح الخلال ... مكتفيا بذلك لبيان مدى قيمة بحثك "السريع" الذي لا ضبط فيه.
    وأما عن ردك لكلام الإمام السيوطي بالجملة فعليك أن تعلم ان الذين ردوا عليه قد ردوا في مواضع محددة وليس بالجملة كما فعلت انت ... وبأدلة علمية على كل رد خلافا لما صنعت انت من الإكتفاء بذكر من ردوا عليه دون الإتيان بدليل على ما تتهمه فيه من خطإ.
    ولذلك سيبقى كلامه شوكة في طريقكم حتى تثبتوا خطأه بحجج علمية دامغة وليس بمجرد كلام لا يسمن ولا يغني من جوع.
    لم تستطع إثبات أن الحديث موجود في تفسير ابن المنذر فإن اعترافك أن باقي التفسير مفقود ليس دليلا على وجوده و إن كان الحديث موجودا فلم يصححه أحد من العلماء غير السيوطي و هو متساهل في التصحيح ، و الحديث الذي رواه الخلال أثبتنا ضعفه لتدليس الأعمش و تجريح المصنف و الحديث ليس على على شرط الشيخين كما قال السيوطي ، أما الحديث الموجود في مصنف عبد الرزاق فليس له علاقة بالحديث الذي رواه الخلال بل المتن مخالف للمتن فحديث الخلال يقول ( ما خلت الأرض من بعد نوح ) و حديث عبد الرزاق معناه ( ما خلت الأرض من بعد إبراهيم ... الخ ) فالمتن مختلف و المعنى مختلف و حديث عبد الرزاق أيضا فيه انقطاع بين ابن جريج ( و هو مدلس ) و ابن المسيب و فيه انقطاع بين ابن المسب و علي ابن أبي طالب رضي الله عنه .
    و أيضا لو نظرت إلى أحاديث الخلال تجدها متناقضة فمرة الحديث يذكر العدد سبعة و مرة عشرة و مرة ثلاثون و مرة أربعون و غيرها .
    رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    159

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عايش الجزائري مشاهدة المشاركة
    ألم تكفكم الآية التالية كدليل على أن آزر ليس أبا لسيدنا إبراهيم عليه السلام وإنما هو عمّه ؟ قال تعالى :(الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءرَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِي نَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ ) وقد كان قال سيدنا إبراهيم عليه السلام لمّا وعد عمّه بأن يستغفر له ربّه : (( واغفر لأبي إنه كان من الضالين )) ولم يقل لوالدي ، وقد قال تعالى : (( فلما تبيّن له أنه عدوّ لله تبرأ منه )) ، هذا لما كان فتى شابّا ، فكيف يستغفر له في كبره ؟
    .
    لم تكفنا هذه الآية لأنها لا تدل على ما فهمتَه منها و قد استغفر عليه السلام لأبيه مع علمه أنه كان من الضالين كما في الآية لأنه كان يرجو أن يموت على الإسلام فلما أعلمه الله أنه مات على الكفر تبرأ منه ، أما حكاية أنه دعا له في شبابه فليس عليها دليل .
    وأخيرا لماذا كلما ذكر الله أبا إبراهيم عليه السلام قال بعده آزر (( لأبيه آزر )) ؟ ولماذا لا يقول تعالى لأبيه فحسب؟ أريد حوابا من فضلكم
    كلامك غلط
    لم يذكر الله عز وجل آزر إلا في آية الأنعام بل كلما ذكر الله عز وجل القصة قال : ( لأبيه ) و ارجع إلى الآيات ( مريم 42 - الأنبياء 52 - الشعراء 70 - الصافات 85 )
    ولما سأل الراهب بحيرا أبا طالب عمّ النبي صلى الله عليه وآله وسلّم عنه قال إنه ابني وهو عمّه
    فهل كذبأبو طالب
    أم أنه كان يجهل لغة العرب وهو من هو من قريش أهل اللغة والبلاغة والخطابة والشعر ؟ وقد قال له الراهب إن مثل هذا لا ينبغي أن يكون أبوه حيّا . فقال له أبو طالب صدقت إنه ابن أخي .
    نعم كذب أبو كالب بدليل أنه تراجع عن الكذب و قال له ( صدقت إنه ابن أخي ) و لو كان صادقا لما تراجع
    أمر آخر ، الأنبياء والمرسلون عليهم السلام الذين اصطفاهم الله تعالى واختارهم ينشأون من أصلاب طاهرة وآباؤهم ليسوا بمشركين بل مؤمنون موحّدون .
    ثبت بما لا يدع مجالا للشك أن عبد المطلب و هو من آباء النبي صلى الله عليه و سلم مات على الشرك و هذا يكفي لنسف هذه القاعدة .
    رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    159

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى تميم مشاهدة المشاركة
    ولقد نُهينا عن الإستغفار والدعاء لأهل الفترة لأنهم مجهولو العاقبة فلا نعلم هل سيدخلون الجنة أم النار
    أين ورد هذا النهي المزعوم ؟ و الأصل في الأشياء الإباحة و الرسول يقول عن الكفار كفرا أصليا حال حياتهم ( اللهم اغفر لقومي فهم لا يعلمون )
    أ- إما أن يكون المقصود من كلمة ( أبي ) أي عمه لأن الرسول
    من شفقته وحُسن خلقه
    أراد تطييب خاطر الأعرابي
    فقال الحديث، والمقصود بأبيه هنا "
    أبو جهل
    " لأنه عمه، والأب يطلق على العم والأب المباشر.
    أبو جهل ليس عما لرسول الله صلى الله عليه و سلم و إلا لكان أبو السائل عما له أيضا .
    أقول لك بل هناك نصوص أصرح وأبين وأوضح أن الله لايعذب من لم تبلغهم الرسالة ( وماكنا معذبين حتى نبعث رسولا)
    وكذلك في سؤال أهل النار ( ألم
    يأتكم رسل
    منكم يقصون عليكم آياتي وينذرونكم ) الشاهد كلمة رسل
    بل إن والد رسول الله من قريش وبنص وصريح القرآن لم يأتهم نذير قبل محمد
    (
    لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك
    ..)
    الآية ( و ما كنا معذبين حتى نبعث رسولا ) قال بعض المفسرين ( معذبين في الدنيا ) و حتى الذين قالوا أن أهل الفترة ممتحنون يوم القيامة أثبتوا وقوع العذاب لبعض أهل الفترة بعد الإمتحان و نجاة البعض . فثبت أن الله معذب ( في الآخرة ) بعض الناس دون إرسال الرسول لهم في الدنيا .
    ثم إن النبي صلى الله عليه و سلم قال : ( رأيت عمرو بن لحي يجر قصبه في النار ) و هو من أهل الفترة و قد عُذب دون إرسال الرسول و أخبر عن ابن جدعان أن كرمه ليس بنافعه في الآخرة لأنه لم يقل يوما ( رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين ) و هو من أهل الفترة لا شك .
    رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    يا حبذا لو أجاب الاخ المعتدل على هذا السؤال واختصر الوقت على الأخوة وفتح المجال لمناقشة مواضيع اخرى أجدى
    هل عبد المطلب جد الرسول صلوات ربي وسلامه عليه مات موحدا او مشركا
    لا شك ان الاجابة سوف تنهي النقاش
    ارجو من الاخ الاجابة
    واذا لم يجب فمعنى هذا ان عبد المطلب مات على الشرك
    فينهدم الادعاء من أساسة

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    الأخ المعتدل لماذا لا تصرّح بانتمائك إلى (الإماميّة الاثني عشريّة)، فأنا لا أرى ضيرًا عليك لو أنّك صرّحت بانتمائك إلى من تنتمي إليهم، وتدافع عن أفكارهم، ما دمت تعتقد بصحّة المنهج الذي تسلكه، فما الذي يمنعك، إن كنت تريد الحوار الهادئ، فلا داعي للتستّر بغير ما أنت عليه. يمكنك أن تقول: أيها الإخوة السلفيّون في المجلس العلميّ، أنا أخوكم من (الإماميّة الاثني عشريّة) أدعوكم إلى التحاور في مسألة (علاقة آزر بالنبيّ إبراهيم عليه السلام). ولا أظنّ أنّ انتماءك سيمنع الإخوة في المجلس من التحاور... بل لا أظنّ أنّ انتماءك قد خفي عليهم أصلًا.
    وأحبُّ أن أزيد هنا فائدة لا أظنّك قد اطّلعت عليها، وهي أنّني عثرت في تفسيرين من تفاسير الإماميّة الاثني عشريّة، على ما يخالف ما تحاول إثباته، فإليك النصّين:
    1- قال الشيخ محمّد السبزواريّ النجفيّ في كتابه (الجديد في تفسير القرآن، دار التعارف للمطبوعات، بيروت، الطبعة الأولى، 1402ق، الجزء: 3، الصفحة: 51): ((قد اختلف الأعلام في أبي إبراهيم عليه السلام. أمّا نحن فنرى الآية الشريفة ظاهرة، بل صريحة في أنَّ آزر أبوه. ونحن مأمورون أن نأخذ بظاهرات الآيات والروايات ما دام لم يكن دليل على خلاف الظاهر. وفي المقام لا يدلّنا شيء على الخلاف إلّا قول النسّابة: إنّ أباه تارح. وقولهم ليس لنا بحجّة ما لم يكن فيهم معصوم مبسوط اليد، أو شاهدا عدل من أهل الصلاح ومن أهل الدراية والرواية في النسب. ولم يكن واحد من هذين في النسّابة، فقولهم ليس بحجّة عندنا، مضافًا إلى أنّ الذي عزا هذا القول إلى النسّابة هو مجهول الحال عندنا أيضًا، فإذا فُقِدَ الدليل على خلاف الظاهر، فلا بدّ لنا أن نأخذ بظاهر الآية والرواية في أيّ مقام كان، كالذي نحن فيه)).
    2- قال الشيخ محمد الكرمي الحويزي، الملقب بـ(آية الله العظمى)، في كتابه (التفسير لكتاب الله المنير، محمد الكرمي، المطبعة العلمية، قم، 1402ق، الجزء: 3، الصفحة:175): ((ظاهر القرآن أنّ آزر أبو إبراهيم. وفي نقول كثيرة أنّ أباه تارخ، وأنّ آزر عمّه. ويرتئي الكثيرون هذ الرأي زاعمين أنّ آباء الأنبياء يجب ألّا يكونوا كفرة. وأرى أنّ هذا الشرط زائف؛ إذ لا دخل لكفر الأب بإيمان الابن. نعم يجب أن يكون النبيّ طاهر المولد من أناس غير ممتهنين في أنظار الناس؛ حتّى لا يسقط محلّه من قلوبهم. والكفر ليس عارًا على صاحبه عندهم)).
    فإذا كان هذا رأي عالمين من علماء الإمامية الاثني عشريّة المعاصرين، فالأولى أن ترجع إليهما، وتطلع على الأسباب التي دفعتهما إلى مخالفة الرأي الذي تراه.





  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    65

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الإمام الأثري مشاهدة المشاركة
    أين ورد هذا النهي المزعوم ؟ و الأصل في الأشياء الإباحة و الرسول يقول عن الكفار كفرا أصليا حال حياتهم ( اللهم اغفر لقومي فهم لا يعلمون )
    السلام عليكم أخي الفاضل
    لأن الإستغفار والدعاء للأموات أمور توقيفية لمن جهل حاله ومصيره ومآله
    وهي حالتين إما أن يكون مسلما موحدا نستغفر له وندعو له بالرحمة والمغفرة
    وإما أن يكون كافرا قد بلغته دعوة رسول الله فلم يؤمن كأبي لهب فلا يجوز ( ألبته) الإستغفار له
    وأما الحالة الثالثة وهو أن يموت شخص لم تبلغه الدعوة ومن أهل الفترة
    فلا يجوز الإستغفار له لأنه مجهول العاقبة والمآل فإما أن يكون من الجنة
    وإما أن يكون من النار إذن حاله مجهولة كحال أم الحبيب المصصفى
    والدعاء للأموات من الأمور التوقيفية فأنت الملزم بالإتيان بدليل يجوّز أن نستغفر لأهل الفترة

    أما قولك واستدلالك بــــ( اللهم اغفر لقومي فإنهم لايعلمون)

    فهو استدلال ضعيف واهن
    هذا الحديث يفيد جواز الدعاء للمشرك حال حياته فقط لعل الله أن يهديهم.
    وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :(( اللهم اهد دوساً وائت بهم)) وكانوا وقتها على الإشراك .

    ومسألتنا ياعزيزي : الكافر الذي يموت على كفره وقد بلغته الدعوة أو لم تبلغه وليس من لم يمتْ
    فلا تخلط المسائل مع بعض .!



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الإمام الأثري مشاهدة المشاركة
    أبو جهل ليس عما لرسول الله صلى الله عليه و سلم و إلا لكان أبو السائل عما له أيضا .
    سبحان الله لعلها كانت سبق قلمٍ مني .! وأعتذر
    أنا متعجب إلى الآن كيف كتبت أبو جهل لكن لله الأمر من قبل ومن بعد
    كنت أقصد أنه لعل قصد عمه أبو طالب أو قصد الخيار الآخر الذي ذكرته في ردي سابقا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الإمام الأثري مشاهدة المشاركة
    الآية ( و ما كنا معذبين حتى نبعث رسولا ) قال بعض المفسرين ( معذبين في الدنيا ) و حتى الذين قالوا أن أهل الفترة ممتحنون يوم القيامة أثبتوا وقوع العذاب لبعض أهل الفترة بعد الإمتحان و نجاة البعض . فثبت أن الله معذب ( في الآخرة ) بعض الناس دون إرسال الرسول لهم في الدنيا .
    إن المتأمل في نصوص القرآن بدقة ليرد كلامك كله وأنا أعلم أن هذا قول بعض العلماء لكن سأبين لك مايلي
    قال تعالى في سورة الملك
    ( (كلما ألقي فيها فوج سألهم خزنتها ألم يأتكم نذير )
    اسمع ( ألم يأتكم نذير ) ( ألم يأتكم نذير ) ( ألم يأتكم نذير )
    الجواب
    ( قالوا بلى قد جاءنا نذير )
    هناك فرق شاسع بين من قال إن أهل الفترة يمتحنون ثم يعذبون بعد فشلهم في الإمتحان
    وبين من يقول يدخلون النار
    والله سبحانه تعالى أعدل الحاكمين ولن تظلم عنده نفس ( وماظلمناهم ولكن كانوا هم الظالمين )
    والله يقول
    ( رسلا مبشرين ومنذرين ) لماذا .! لماذا أرسل الله الرسل .!
    تأمل النص بوضوح
    ( لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل)
    نعم حجة عدم إرسال الرسل حجة للبشر
    فكيف تقول يدخل النار حتى لم تبلغه الدعوة أو لم يرسل له رسول .!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الإمام الأثري مشاهدة المشاركة
    ثم إن النبي صلى الله عليه و سلم قال : ( رأيت عمرو بن لحي يجر قصبه في النار ) و هو من أهل الفترة و قد عُذب دون إرسال الرسول و أخبر عن ابن جدعان أن كرمه ليس بنافعه في الآخرة لأنه لم يقل يوما ( رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين ) و هو من أهل الفترة لا شك .
    سأرد عليك
    لأن العرب كانوا من قبل على دين إسماعيل وعلى الحنفية السمحاء الذي جاء بها نبي الله إبراهيم
    فأتى عمرو فغير الدين وجلب الأصنام وبدل دينهم وهو أول من أحدث ذلك ذكر ذلك ابن كثير في تاريخه

    قال الحافظ ابن كثير
    ( كانت العرب على دين إبراهيم إلى أن ولي عمرو بن عامر الخزاعي مكة وانتزع ولاية البيت من أجداد النبي صلى الله عليه وسلم فأحدث عمرو المذكور عبادة الأصنام وشرع للعرب الضلالات من السوائب وغيرها وزاد في التلبية بعد قوله لبيك لا شريك لك قوله إلا شريكا هو لك تملكه وما ملك فهو أول من قال ذلك وتبعته العرب على الشرك فشابهوا بذلك قوم نوح وسائر الأمم المتقدمة وفيهم على ذلك بقايا من دين إبراهيم.)

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    37

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    أخي هداك الله الى معرفة الحق أخشى عليك من أن ينزلق بك الامر الى تكذيب امر اثبته القران في سورة الانعام
    قال تعالى ( وإذقال إبراهيم لأبيه آزر) فلا أدري هل ينكر هذه الحقيقة الواضحة كا لشمس في رابعة النهار الا مماري
    وأما اطلاق الاب على العم فهو من باب المجاز فتبصر

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: البرهان الساطع على ان آزر ليس والد سيدنا إبراهيم عليه السلام

    يا أخانا المعتدل... هل قرأت نصّي السبزواري والكرمي؟؟ وما قولك فيهما؟؟

صفحة 4 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •