ما وجه التفريق بين الحامل المفطرة لخوفها على نفسها أو على جنينها ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ما وجه التفريق بين الحامل المفطرة لخوفها على نفسها أو على جنينها ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي ما وجه التفريق بين الحامل المفطرة لخوفها على نفسها أو على جنينها ؟

    كثيرا ما أجد الفقهاء رحمهم الله يفرقون بين الحامل المفطرة خوفا على نفسها وبين خوفها على ولدها
    حتى قال أبو شجاع رحمه الله
    والحامل والمرضع إذا خافتا على أنفسهما أفطرتا وعليهما القضاء وإذا خافتا على أولادهما أفطرتا وعليهما القضاء والكفارة

    وجزاكم الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: ما وجه التفريق بين الحامل المفطرة لخوفها على نفسها أو على جنينها ؟

    ثانيا لماذا ألزموا بالقضاء على الخائفة على نفسها ولماذا ألزموا بالقضاء والكفارة على الخائفة على ولدها
    وما الدليل ؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: ما وجه التفريق بين الحامل المفطرة لخوفها على نفسها أو على جنينها ؟

    ما زال السؤال قائما

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,459

    افتراضي رد: ما وجه التفريق بين الحامل المفطرة لخوفها على نفسها أو على جنينها ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    ثانيا لماذا ألزموا بالقضاء على الخائفة على نفسها ولماذا ألزموا بالقضاء والكفارة على الخائفة على ولدها
    وما الدليل ؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    كثيرا ما أجد الفقهاء رحمهم الله يفرقون بين الحامل المفطرة خوفا على نفسها وبين خوفها على ولدها
    حتى قال أبو شجاع رحمه الله
    والحامل والمرضع إذا خافتا على أنفسهما أفطرتا وعليهما القضاء وإذا خافتا على أولادهما أفطرتا وعليهما القضاء والكفارة

    وجزاكم الله خيرا
    هذا قول الشافعي ورواية عن أحمد رحمهما الله.
    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ((الشرح الممتع)) (6/ 348- 350): ((وإفطارهما قد يكون مراعاة لحالهما، وقد يكون مراعاة لحال الولد الحمل أو الطفل، وقد يكون مراعاة لحالهما مع الولد.
    وعلى كل حال فيجب عليهما القضاء؛ لأن الله تعالى فرض الصيام على كل مسلم، وقال في المريض والمسافر: {فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} [البقرة: 185] مع أنهما مفطران بعذر، فإذا لم يسقط القضاء عمن أفطر لعذر من مرض أو سفر، فعدم سقوطه عمن أفطرت لمجرد الراحة من باب أولى.
    وأما الإطعام فله ثلاث حالات:
    الحال الأولى: أن تفطرا خوفاً على أنفسهما فتقضيان فقط، يعني أنه لا زيادة على ذلك.
    الحال الثانية: أن تفطرا خوفاً على ولديهما فقط، فتقضيان، وتطعمان لكل يوم مسكيناً.
    أما القضاء فواضح؛ لأنهما أفطرتا، وأما الإطعام فلأنهما أفطرتا لمصلحة غيرهما، فلزمهما الإطعام، وقال ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ في قوله: {وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ} [البقرة: 184] قال: «كانت رخصة للشيخ الكبير والمرأة الكبيرة وهما يطيقان الصيام يفطران ويطعمان عن كل يوم مسكيناً، والمرضع والحبلى إذا خافتا على أولادهما أفطرتا وأطعمتا» ، رواه أبو داود.
    وروي عن ابن عمر رضي الله عنهما .
    لحال الثالثة: إذا أفطرتا لمصلحتهما، ومصلحة الجنين، أو الطفل فالمؤلف سكت عن هذه الحال، والمذهب أنه يُغلب جانب مصلحة الأم.
    وعلى هذا فتقضيان فقط، فيكون الإطعام في حال واحدة وهي: إذا كان الإفطار لمصلحة الغير، الجنين أو الطفل، وهذا أحد الأقوال في المسألة .
    والقول الثاني: أنه لا يلزمهما القضاء، وإنما يلزمهما الإطعام فقط سواء أفطرتا لمصلحتهما أو مصلحة الولد أو للمصلحتين جميعاً واستدلوا بما يأتي:
    1 ـ حديث: «إن الله وضع الصيام عن الحبلى والمرضع».
    2 ـ أثر ابن عباس رضي الله عنهما: « ... والمرضع والحبلى إذا خافتا على أولادهما أفطرتا وأطعمتا» ولم يذكر القضاء.
    القول الثالث: التخيير بين القضاء والإطعام.
    القول الرابع: يلزمها القضاء فقط دون الإطعام ، وهذا القول أرجح الأقوال عندي؛ لأن غاية ما يكون أنهما كالمريض، والمسافر، فيلزمهما القضاء فقط، وأما سكوت ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ عن القضاء فلأنه معلوم.
    وأما حديث: «إن الله تعالى وضع الصيام عن الحبلى والمرضع» فالمراد بذلك وجوب أدائه، وعليهما القضاء.
    وسبب الخلاف أنه ليس هناك نص قاطع صحيح وصريح في وجوب أحد هذه الأمور))اهـ.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •