من اعجاز كتابة الكلمة القرءانية--حذف حرف (ا) من من حرف النداء (يا) في جميع القرءان
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: من اعجاز كتابة الكلمة القرءانية--حذف حرف (ا) من من حرف النداء (يا) في جميع القرءان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    52

    افتراضي من اعجاز كتابة الكلمة القرءانية--حذف حرف (ا) من من حرف النداء (يا) في جميع القرءان

    من اعجاز كتابة الكلمة القرءانية--حذف حرف (ا) من من حرف النداء (يا) في جميع القرءان

    تم حذف حرف الالف من حرف النداء (يا) في جميع القرءان الكريم ليكون النداء كالاتي
    يعيسى-- يموسى --- يقوم -- ينوح-- يأيها الناس وهكذا
    وحذف حرف الالف من حرف النداء (يا) مثله مثل حذف الحروف من بعض الكلمات القرءانية يدل فيما يدل على القرب وان المنادي يجب ان يكون قريبا من المنادى عليه حتى يسمعه ويألفه ويقبل عليه
    وتصل الكلمات اليه بوضوح ويسر انظر قوله تعالى ( واذ قال موسى لقومه يقوم اذكروا نعمة الله عليكم) فجاءت كلمة (يقوم ) بدلا من (ياقوم ) وذلك حتي لايشعر قوم موسى بانه منعزل عنهم او بعيدا عنهم
    ومن عجائب القرءان الكريم... ولمزيد من القرب تم حذف حرف النداء كله من دعائنا الى الله حيث جاءت كلمة (رب) وكلمة (ربنا) بدون حرف النداء كله (يا) وذلك لشعورنا انه سبحانه قريب منا يجيب دعوة الداع اذا دعان انظر قوله تعالى (ربنا لاتؤاخذنا ان نسينا او اخطانا) وقوله تعالى (رب هب لي حكما والحقني بالصالحين )

    ان الحذف يدل فيما يدل عليه القرب والمزيد من القرب

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    275

    افتراضي رد: من اعجاز كتابة الكلمة القرءانية--حذف حرف (ا) من من حرف النداء (يا) في جميع القرء

    الشق الأول لا معنى له فالأصل في رسم الألفات الإهمال لكثرتها, هل تجد في القرآن الرحمان بدلا من الرحمن, وهل تجد أداة النداء (يا) بالألف أصلا حتى تفرق بين ما يكون بالألف وما مايكون بالياء فقط ؟؟
    أما حذف النداء من (ربنا) فليس الأمر على ما ذكرتَ, واسمع أسمعك الله الخير لهذه الفائدة التي ذكرها السمين الحلبي في تفسيره:
    فائدةُ حَذْفِ حرف النداء هنا تعظيم المنادى وتنزيهه . قال مكي : ونداء الربِّ قد كَثُر حَذْفُ (يا) منه في القرآن ، وعلةُ ذلك أن في حذف (يا) من نداء الرب معنى التعظيم والتنزيه ، وذلك أنَّ النداءَ فيه طَرَفٌ من معنى الأمر؛ لأنك إذا قلت : يا زيد فمعناه : تعالَ يا زيد ، أدعوك يا زيد ، فحُذِفت (يا) من نداء الرب ليزولَ معنى الأمر وينقص لأنَّ (يا) تُؤَكِّده وتُظهر معناه فكان في حذف (يا) الإِجلالُ والتعظيم والتنزيه.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •