(بلابل التغريد فيما أفدناه أيام التجريد) للشيخ السقاف .
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: (بلابل التغريد فيما أفدناه أيام التجريد) للشيخ السقاف .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي (بلابل التغريد فيما أفدناه أيام التجريد) للشيخ السقاف .

    قام الشيخ عبدالرحمن بن عبيدالله السقاف رحمه الله المتوفي سنة 1375 هـ بتدريس طلابه باليمن التجريد الصريح لأحاديث الجامع الصحيح < مختصر صحيح البخاري > للإمام الزبيدي رحمه الله المتوفي سنة 893 هـ ، وأثناء تدريسه للطلاب ألف كتابا بعنوان :
    (بلابل التغريد فيما أفدناه أيام التجريد)

    قال عنه الأستاذ الزركلي رحمه الله في الأعلام : هو أشبه بكتب الأمالي في ثلاثة أجزاء .
    والفضل لله ، ثم للأخ محمد غسان حفظه الله الذي عرفنا بالكتاب .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: (بلابل التغريد فيما أفدناه أيام التجريد) للشيخ السقاف .

    قال الأستاذ الزركلي رحمه الله في الأعلام :

    ابن عبيد الله
    (1300 - 1375 هـ = 1883 - 1956 م)
    عبد الرحمن بن عبيد الله بن محسن ابن علوي بن سقاف بن محمد بن عمر الصافي، السقاف العلوي الحضرمي: مؤرخ، بلداني، من شيوخ العلم بالأدب والاخبار وفقه الشيعة والسنة له شعر حسن. من أهل (سيون) وإقامته فيها، بحضرموت. كان مفتي الديار الحضرمية. تكرر اجتماعي به في أواخر صفر 1369 بجدة (ثغر الحجاز) في عودته من الحج. وأطلعني على ما كان يصطحبه من مؤلفاته، بخطه، فطالعتها وأخذت فوائد عن أكثرها، وهي: (إدام القوت في ذكر بلدان حضرموت) وفيه نبذ من تاريخها الحديث، كان مهيأ للطبع، في مجلد ضخم، و (بضائع التابوت في نتف من تاريخ حضرموت) ذكر أنه زار اليمن، وكان ضيفا على الإمام يحيى حميد الدين فأتيح له الاطلاع على خزانة كتبه، فكان كلما وقف على شئ يتعلق بحضرموت أو يستطرفه، نقله وألقى ما كتب في سلة المهملات، ويسميها (التابوت) ثم جمعها في كتابه هذا وهو في ثلاثة مجلدات، جعله كالشرح لقصيدة من شعره، سينية، عارض بها شوقي في معارضته للبحتري، وأتي فيه بعلم غزير في تاريخ حضرموت وبيوتها وحكامها وأعلامها، إلى استطرادات في فنون مختلفة من أدب وحديث ونقد، إلى وثائق سياسية ومعاهدات وملحوظات، و (بلابل التغريد فيما أفدناه أيام التجريد) ثلاثة أجزاء رأيت الجزء الاول منه، وهو أشبه بكتب الامالي، في تنقله من فائدة إلى أخرى، في الحديث والآثار ومشكلاتهما، و (مفتاح الثقافة، أو النجم المضي في نقد كتاب عبقرية الرضي) انتقد به بعض ما جاء في (عبقرية الرضي) للدكتور زكي مبارك، في جزء لطيف. وله (ديوان شعر) لم يطلعني عليه ووقعت لي منه نسخة بعد ذلك فاقتنيتها ثم رأيته مطبوعا في 552 صفحة. وطبع له بعد وفاته (فهرس تاريخ بضائع التابوت في تاريخ حضرموت) 64 صفحة وله (الاماميات - ط) شعر، في رسالة (1).
    .............................. .................... ...................

    (1) مذكرات المؤلف. وفي (البرقيات) يوم وفاته انه عاش 84 سنة وكان مظهره دون ذلك.
    وفي نيل الحسنيين 138 أنه مات عن 75 سنة. واخذت بهذه الرواية. ومراجع تاريخ اليمن 245، 261.
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: (بلابل التغريد فيما أفدناه أيام التجريد) للشيخ السقاف .

    انظر ترجمة الشيخ السقاف رحمه الله مطولة على هذا الرابط
    http://www.hadhramy.net/?ShowThreed=...y=D3-423-7D916
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •