ماذا يقصد الشاعر من هذه الابيات ؟؟؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5
5اعجابات
  • 1 Post By ام رهف
  • 1 Post By ام رهف
  • 1 Post By صالح عسكر
  • 1 Post By ام رهف
  • 1 Post By صالح عسكر

الموضوع: ماذا يقصد الشاعر من هذه الابيات ؟؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    28

    افتراضي ماذا يقصد الشاعر من هذه الابيات ؟؟؟

    يقول الشاعر
    برق مدام في عارض الند ___ورعد وقصف وقطر ماء ورد
    والشمس مع كل هذه طلعت___ من جيب ساق ممسك الخد
    في فلك دار قطب مركزه ___على نجوم السرور والسعد
    لو تم انسي بالقرب منك لما ___حصلت الا في جنة الخلد
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    28

    افتراضي رد: ماذا يقصد الشاعر من هذه الابيات ؟؟؟

    ارجو الافادة ولكم جزيل الشكر
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: ماذا يقصد الشاعر من هذه الابيات ؟؟؟

    أختي أم رهف , هل هذه جميع الأبيات , ألا يوجد لواحق و سوابق , لكن واضح من مضمون الأبيات أنه تشبيب .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    28

    افتراضي رد: ماذا يقصد الشاعر من هذه الابيات ؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح عسكر مشاهدة المشاركة
    أختي أم رهف , هل هذه جميع الأبيات , ألا يوجد لواحق و سوابق , لكن واضح من مضمون الأبيات أنه تشبيب .
    جزاكم الله خيرا اخى على تفاعلك
    هذه هى جميع الابيات لابي منصور الثعالبي
    وهى مدرجة في ديوانه في الوصف
    شكراا على الرد
    ومنتظرة تفاعل حضرتك والاعضاء الكرام
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: ماذا يقصد الشاعر من هذه الابيات ؟؟؟

    أختي أم رهف , سأجتهد في تفسير هذه الأبيات حسب فهمي :
    قوله ( برق مدام ) : المدام هي الخمر , شبه صفاءها و لمعانها بالبرق .
    قوله ( و الشمس ) : لايقصد الشمس الحقيقية , بل يقصد وجه ساق الخمر , ( عادة يكون غلام )
    قوله ( في فلك ) : لعله يقصد رفاقه في الشراب
    قوله ( على نجوم السرور و السعد ) : لايقصد النجوم الحقيقية , بل يقصد أنهم في سعادة و فرح .
    قوله ( لوتم ... ألخ ) : أن فرحي لايتم إلا مع اجتماعنا في الجنة ( لعله يخاطب الغلام الساقي )
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •