الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 37

الموضوع: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    36

    Question الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    يقول محمد بن عبد الوهاب:

    "أصل دين الإسلام وقاعدته: أمران: الأول: الأمر بعبادة الله وحده لا شريك له، والتحريض على ذلك، والموالاة فيه، وتكفير من تركه. الثاني: الإنذار عن الشرك في عبادة الله، والتغليظ في ذلك، والمعاداة فيه، وتكفير من فعله.والمخالفون في ذلك أنواع: فأشدهم مخالفة: من خالف في الجميع; ومن الناس من عبد الله وحده، ولم ينكر الشرك، ولم يعاد أهله. ومنهم: من عاداهم ولم يكفرهم. ومنهم: من لم يحب التوحيد ولم يبغضه. ومنهم: من كفرهم وزعم أنه مسبة للصالحين. ومنهم: من لم يبغض الشرك ولم يحبه. ومنهم: من لم يعرف الشرك، ولم ينكره. ومنهم: من لم يعرف التوحيد ولم ينكره.
    ومنهم:" وهو أشد الأنواع خطرا" من عمل بالتوحيد، لكن لم يعرف قدره، ولم يبغض من تركه، ولم يكفرهم.
    ومنهم: من ترك الشرك وكرهه، ولم يعرف قدره، ولم يعاد أهله، ولم يكفرهم;
    وهؤلاء قد خالفوا ما جاءت به الأنبياء من دين الله سبحانه وتعالى، والله أعلم."

    فقوله: أن أصل الدين - التكفير وأن من المخالفين في ذلك"من عاداهم ولم يكفرهم" يقتضي تكفير العلماء الذين يرون العذر بالجهل في الحكم على القبوريين, مثل الشيخ ابن عثيمين, لأن من يم يحقق أصل الدين فهو كافر ولا يعذر بالتأويل؟ ما الحل في هذا؟

    ما معنى كلامه: "من ترك الشرك وكرهه، ولم يعرف قدره، ولم يعاد أهله، ولم يكفرهم"؟ كيف يكره الإنسان الشرك ولم يعاد أهله؟ ما معنى معاداة أهله إن لم يكن كراهية ما هم عليه من الشرك وكراهية جانب شخصيتهم الشركي؟
    ومَن مِن هذه الأصناف يكفرهم الإمام ومن لا يكفرهم؟ لكلامه هذا لوازم كثيرة وخطيرة جدا, ولا بد من الشرح والتفصيل. من شرح هذه الرسالة من العلماء؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    36

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    وهناك نقول أخرى خطيرة اللوازم, مثل:

    2. وقول أئمة الدعوة النجدية: "وقال تعالى: {فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى} الآية [سورة البقرة آية: 256] ، وقال تعالى: {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولاً أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ} [سورة النحل آية: 36] . ولو يقول رجل: أنا أتبع النبي صلى الله عليه وسلم وهو على الحق، لكن لا أتعرض اللات والعزى، ولا أتعرض أبا جهل وأمثاله، ما علي منهم; لم يصح إسلامه!"

    3. وقولهم: "ومعنى الكفر بالطاغوت: أن تبرأ من كل ما يعتقد فيه غير الله، من جنى، أو أنسى، أو شجر، أو حجر، أو غير ذلك; وتشهد عليه بالكفر، والضلال، وتبغضه، ولو كان أنه أبوك أو أخوك; فأما من قال أنا لا أعبد إلا الله، وأنا لا أتعرض السادة، والقباب على القبور، وأمثال ذلك، فهذا كاذب في قول لا إله إلا الله، ولم يؤمن بالله، ولم يكفر بالطاغوت."

    4. وقولهم: " قال شيخنا: فإنه لم يجعل التلفظ بها عاصما للدم والمال، بل ولا معرفة معناها مع لفظها، بل ولا الإقرار بذلك، بل ولا كونه لا يدعو إلا الله وحده لا شريك له; بل لا يحرم ماله ودمه، حتى يضيف إلى ذلك الكفر بما يعبد من دون الله، فإن شك أو تردد لم يحرم ماله ودمه؛ قال هذا المخذول الضال: واغوثاه من هذا الكلام. قلت: وهذا الذي ذكره شيخنا هو معنى لا إله إلا الله مطابقة، وهو معنى قوله تعالى: {فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى}[سورة البقرة آية: 256] وهذا لا يشك فيه مسلم - بحمد الله -، ومن شك فيه فلم يكفر بالطاغوت؛ وكفى بهذا حجة على المعترض، وبيانا لجهله بالتوحيد، الذي هو أصل دين الإسلام وأساسه. فرحم الله محمد بن شهاب الزهري، حيث يقول لعبد الملك بن مروان، لما ذكر العلماء في الأمصار، قال: إنما هو دين، من حفظه ساد، ومن ضيعه سقط. فلقد ساد شيخنا بهذا التوحيد، وبيانه والدعوة إليه. وهذا يبين حال هذا الرجل: أنه لم يعرف لا إله إلا الله؛ ولو عرف معنى لا إله إلا الله، لعرف أن من شك أو تردد في كفر من أشرك مع الله غيره، أنه لم يكفر بالطاغوت."

    5. ويقول الشيخ حمد بن عتيق رحمه الله تعالى في كتابه "سبيل النجاة والفكاك" عند قوله تعالى: {إنا برءاؤا منكم ومما تعبدون من دون الله} [الممتحنة: 4]: ( وهاهنا نكتة بديعة وهي أن الله تعالى قدّم البراءة من المشركين العابدين غير الله، على البراءة من الأوثان المعبودة من دون الله لأن الأول أهم من الثاني، فإنه إن تبرأ من الأوثان ولم يتبرأ ممن عبدها لا يكون آتياً بالواجب عليه. وأما إذا تبرأ من المشركين فإن هذا يستلزم البراءة من معبوداتهم، وكذا قوله: {وأعتزلكم وما تدعون من دون الله} [مريم: 48] الآية. فقدّم اعتزالهم على اعتزال ما يدعون من دون الله. وكذا قوله: {فلما اعتزلهم وما يعبدون من دون الله} [مريم: 49]، وقوله: {وإذ اعتزلتموهم وما يعبدون من دون الله}[الكهف: 16]، فعليك بهذه النكتة فإنها تفتح لك باباً إلى عداوة أعداء الله. فكم من إنسان لا يقع منه الشرك ولكنه لا يعادي أهله فلا يكون مسلماً بذلك إذ ترك دين جميع المرسلين) أهـ.

    6. ويقول الشيخ عبد اللطيف بن عبد الرحمن في رسالة له في الدرر السنية: (والمرء قد ينجو من الشرك ويحب التوحيد، ولكنه يأتيه الخلل من جهة عدم البراءة من أهل الشرك وترك موالاة أهل التوحيد ونصرتهم. فيكون متبعاً لهواه داخلاً من الشرك في شعب تهدم دينه وما بناه، تاركاً من التوحيد أصولاً وشعباً لا يستقيم معها إيمانه الذي ارتضاه ، فلا يحب ولا يبغض لله ، ولا يعادي ولا يوالي لجلال من أنشأه وسوّاه، وكل هذا يؤخذ من شهادة أن لا إله إلا الله) أهـ من جزء الجهاد ص681.

    7. (المسألة الحادية عشرة) : رجل دخل هذا الدين وأحبه ولكن لا يعادي المشركين، أو عاداهم ولم يكفرهم، أو قال: أنا مسلم ولكن لا أقدر أن أُكَفّرَ أهل لا إله إلا الله ولو لم يعرفوا معناها. ورجل دخل هذا الدين وأحبه، ولكن يقول: لا أتعرض للقباب، وأعلم أنها لا تضر ولا تنفع، ولكن ما أتعرضها. (الجواب) : إن الرجل لا يكون مسلما إلا إذا عرف التوحيد، ودان به، وعمل بموجبه، وصدق الرسول صلى الله عليه وسلم فيما أخبر به، وأطاعه فيما نهى عنه وأمر به، وآمن به وبما جاء به. فمن قال: لا أعادي المشركين، أو عاداهم ولم يكفرهم، أو قال: لا أتعرض أهل لا إله إلا الله ولو فعلوا الكفر والشرك وعادوا دين الله، أو قال: لا أتعرض للقباب؛ فهذا لا يكون مسلما، بل هو مِمّنْ قال الله فيهم: {وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَنْ يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً أُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقّاً} [النّساء من الآيتين: 150-151] والله -سبحانه وتعالى- أوجب معاداة المشركين، ومنابذتهم، وتكفيرهم؛ فقال: {لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ} الآية [المجادلة من الآية: 22] . وقال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ} الآيات، [الممتحنة من الآية: 1)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    36

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    إن الدرر السنية من أكبر المصادر للفكر التكفيري المعاصر, وكثيرا ما يرجيعون إلى هذه النقول وأمثالها, ونحن نعلم أن علماءنا يوصون بقراءة ذاك الكتاب وأنه من كتب أهل السنة, فنحتاج إلى البفصيل والشرح.

    ما أعلمه الآن أن كلام أئمة الدعوة النجدية عام مطلق غير دقيق في كثير من الأحيان فتستعمله كل طائفة لمرادها. حتى نرى أحيانا أن هولاء الأئمة يضعون في أفواه السلف ما لم يقولوه, مثل نقل محمد بن عبد الوهاب لقصة زوجة مخنار الذي تنبأ فقلوها. فإنه قال في [مختصر السيرة : 43]

    "زعم أنه يوحى ‏إليه ، فسير إليه عبد الله بن الزبير جيشاً ، فهزموا جيشه وقتلوه ، وأمير الجيش مصعب بن ‏الزبير ، وتحته امرأة أبوها أحد الصحابة ، فدعاها مصعب إلى تكفيره فأبت ، فكتب إلى أخيه ‏عبد الله يستفتيه فيها ، فكتب إليه : إن لم تبرأ منه فاقتلها . فامتنعت ، فقتلها مصعب .‏

    وأجمع العلماء كلهم على كفر المختار - مع إقامته شعائر الإسلام - لما جنى على النبوة .‏

    وإذا كان الصحابة قتلوا المرأة التي هي من بنات الصحابة لما امتنعت من تكفيره ، فكيف بمن ‏لم يكفر البدو مع إقراره بحالهم ؟ فكيف بمن زعم أنهم هم أهل الإسلام ، ومن دعاهم إلى ‏الإسلام هو الكافر ؟ يا ربنا نسألك العفو والعافية .‏"

    لكن, إن الشيخ محمد - رحمه الله - أخطأ في سرد هذه الرواية .. وحيث إن كتاب السيرة جلّه ، بل كلّه ، مستقى من كتاب "البداية والنهاية" لابن كثير ، فلنرجع إلى الأصل ولنر كيف أورد ابن كثير - رحمه الله - هذه الرواية .

    قال ابن كثير في [البداية والنهاية : 8/318]:

    اقتباس: وقد سأل مصعب أم ثابت بنت سمرة بن جندب امرأة المختار عنه فقالت: ما عسى أن أقول فيه إلا ما تقولون أنتم فيه ، فتركها . واستدعى بزوجته الاخرى ، وهي عمرة بنت النعمان بن بشير ، فقال لها : ما تقولين فيه ؟ فقالت : رحمه الله ، لقد كان عبداً من عباد الله الصالحين ، فسجنها . وكتب إلى أخيه إنها تقول إنه نبي ، فكتب إليه أن أخرجها فاقتلها ، فأخرجها إلى ظاهر البلد فضربت ضربات حتى ماتت .

    فزوجته الثانية كانت تعتقد أنه رجل صالح مع ما أظهر من كفر وفجور .. وكانت تعتقد بنبوته ..

    فهذه هي العلة التي قتلت بها ، وليس لأنها "امتنعت عن تكفيره" ...


    ثم تفسير الآية: "كفرنا بكم". يقول بعض هؤلاء الأئمة أن هذا يعني كفيرهم وأن ذلك من أصل الدين,

    "كفر من لم يكفّر الكافر والمشرك

    قال الله سبحانه وتعالى ﴿كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده ... الآية﴾[158] فالعداوة بالظاهر والبغضاء بالقلب .

    اعلم رحمك الله ان تكفير الكفار والمشركين وأولياؤهم هو الركن الأول من أركان التوحيد لقوله سبحانه ﴿فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله ... الآية﴾[159] فقد قدم سبحانه الكفر بالطاغوت وأوليائه على الأيمان به وبخلاف ذلك تختلط الأوراق والخنادق مع الكفار والمشركين وأوليائهم فلا تكون هنالك مفاصلة . وقد عجز أهل الأهواء ومدعو الإسلام ان يجدوا ما يرموا به أهل التوحيد غير انهم "مكفّرون" فقد رآنَ على قلوبهم أن يعوا بأن تكفير أهل الكفر والشرك ومن والاهم هو الركن الأول من أركان التوحيد والله سبحانه يقول ﴿ان الذين ارتدوا على أدبارهم من بعد ما تبين لهم الهدى الشيطان سولَ لهم وأملى لهم﴾[160].

    وروي أن مصعب بن الزبير بعد قتله للمختار الكذاب استدعى أم ثابت بنت سمرة بن جندب زوجة المختار فسألها عنه فقالت : انه كافر فخلى سبيلها ، واستدعى زوجته الأخرى وهي عمرة بنت الصحابي الجليل النعمان بن بشير فسألها عنه فلم تكفره ، فكتب مصعب إلى أخيه عبد الله بن الزبير ، فأمره الأخير بقتلها لعدم تكفيرها الكافر . "

    لكن عندما نرجع إلى تفاسير المتقدمين لا نجد ذلك, بل:


    1- قال الطبري رحمه الله ::( وقوله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده ) يقول جل ثناؤه مخبرا عن قيل أنبيائه لقومهم الكفرة: كفرنا بكم، أنكرنا ما كنتم عليه من الكفر بالله وجحدنا عبادتكم ما تعبدون من دون الله أن تكون حقا )
    2- القرطبي : ( (كَفَرْنَا بِكُمْ) أي بما آمنتم به من الأوثان. وقيل : أي بأفعالكم وكذبناها وأنكرنا أن تكونوا على حق)
    3- ابن كثير : (كَفَرْنَا بِكُمْ } أي: بدينكم وطريقكم،)
    4- البغوي : (( إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ ) جمع بريء { وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ } جحدنا وأنكرنا دينكم)
    5- المحرر الوجيز : (وقوله " كفرنا بكم " أي كذبناكم في أقوالكم ولم نؤمن بشيء منها)
    6- التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي ( كَفَرْنَا بِكُمْ ) أي كذبناكم في أقوالكم )
    7- التفسير الميسر : (كفرنا بكم، وأنكرنا ما أنتم عليه من الكفر،)
    8- الكشاف عن حقائق التنزيل : (ومعنى ) كَفَرْنَا بِكُمْ ( وبما تعبدون من دون الله : أنا لا نعتدّ بشأنكم ولا بشأن آلهتكم ، وما أنتم عندنا على شيء )
    9- الكشف والبيان: ( كفرنا بكم ) أي جحدنا بكم وأنكرنا دينكم )
    10- اللباب في علوم الكتاب: (قوله : ( كَفَرْنَا بِكُمْ ) ، أي بما آمنتم به من الأوثان .)
    11- الوجيز للواحدي : ( ( كفرنا بكم ) أي : أنكرناكم وقطعنا محبتكم)
    12- ابن ابي زمنين : (كفرنا بكم أي بولايتكم في الدين)
    13- البيضاوي : (( ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم ) أي بدينكم أو بمعبودكم أ و بكم وبه فلا نعتد بشأنكم وآلهتكم)
    14- الثعالبي : (( وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ الله كَفَرْنَا بِكُمْ ) أي جحدنا بكم وأنكرنا دينكم)
    15- السيوطي : (كفرنا بكم ) أنكرناكم .
    16- الالوسي : (( كَفَرْنَا بِكُمْ ) بان لقوله سبحانه : ( أَنَاْ بَرَاء ) إلى آخره فهو على معنى كفرنا بكم وبما تعبدون من دون الله ، ويكون المراد ( بِكُمْ ) القوم ومعبوديهم بتغليب المخاطبين ، والكفر بذلك مجاز أو كناية عن عدم الاعتداد فكأنه قيل : إنا لا نعتد بشأنكم ولا بشأن آلهتكم وما أنتم عندنا على شيء .
    وفي «الكشف» أن الأصل كفرنا بما تعبدون ثم كفرنا بكم وبما تعبدون لأن من كفر بما أتى به الشخص فقد كفر به ، ثم اكتفى بكفرنا بكم لتضمنه الكفر بجميع ما أتوا به وما تلبسوا به لا سيما وقد تقدمه { أَنَاْ بَرَاء } فسر بأنا لا نعتد الخ تنبيهاً على أنه تهكم بهم فإن ذلك لا يسمى كفراً لغة وعرفاً وإنما هو اسم يقع على أدخل الأشياء في الاستهجان والذم ).
    17- تفسير حقي ( انا برءآء منكم ) جميع بريىء كظريف وظرفاء يعنى مابيزاريم ازشما ( ومما تعبدون من دون الله ) من اصنام اظهروا البرآءة او لامن انفسهم مبالغة وثانيا من عملهم الشرك اذ المقصود من البرءآة اولا من معبودهم هو البرآءة من عبادته ويحتمل أن تكون البرآءة منهم أن لايصاحبوهم ولا يخالطوهم ومن معبودهم أن لايقربوا منه ولا يلتفتوا نحوه ويحتمل أن تكون البرآءة منهم بمعنى البرآءة من قرابتهم لان الشرك يفصل بين القرابات ويقطع الموالاة وحاصل الآية هلا فعلتم كما فعل ابراهيم حيث تبرأ من أبيه وقومه لكفرهم وكذا المؤمنون ( كفرنا بكم ) اى بدينكم على اضمار المضاف والكفر مجاز عن عدم الاعتداد والجحد والانكار فان الدين الباطل ليس بشىء اذ الدين الحق عند الله هو الاسلام .)
    18- تفسير الماوردي : (كفرنا بكم ) يحتمل وجهين :
    أحدهما : كفرنا بما آمنتم به من الأوثان .
    الثاني : بأفعالكم وكذبنا بها .)
    19- فتح القدير : ( ( كفرنا بكم ) أي بما آمنتم به من الأوثان أو بدينكم أو بأفعالكم)
    20- أضواء البيان : (أمر الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم في هذه الآية الكريمة، أن يظهر البراءة من أعمال الكفار القبيحة إنكاراً لها، وإظهاراً لوجوب التباعد عنها، وبيّن هذا المعنى في قوله: (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ) إلى قوله: (وَلِيَ دِينِ)ونظير ذلك، قول إبراهيم الخليل، وأتباعه، لقومه: (إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّه) ) .
    والخلاصة أن ما يدخل في أصل الدين وفي معنى لا إله إلا الله في آية السوة هو ما يتفق مع ما جاء فيما ذكره إبراهيم عيه السلام في غير هذه الآية حيث قال تعالى :
    ( وإذ قال إبراهيم لأبيه وقومه إنني براء مما تعبدون إلا الذي فطرني فإنه سيهدين )
    فالبراءة من الشرك ومما يعبد من دون الله هو ما فسره أهل العلم في أية الممتحنة بالبراءة مما عليه المشركين وألهتهم .
    وقال أيضا (يا قوم إني بريء مما تشركون إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا مسلما )
    وقال (واتل عليهم نبأ إبراهيم إذ قال لأبيه وقومه ما تعبدون قالوا نعبد أصناما فنظل لها عاكفين قال هل يسمعونكم إذ تدعون أو ينفعونكم أو يضرون قالوا بل وجدنا آباءنا كذلك يفعلون قال أفرأيتم ما كنتم تعبدون أنتم وآباءكم الأقدمون فإنهم عدو لي إلا رب العالمين )

    فالاستدلال بآية الأسوة على أن تكفير المشركين يدخل في أصل الدين باطل وغير صحيح.

    فإن أقررنا بما أشكل علي من كلام محمد بن عبد الوهاب, يلزمنا أن نكفر العلماء من أمثال العثيمين والألباني وغيرهم.
    نريد التوضيح والتوفيق بين الأقوال من الإخوة المتخصصين!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    310

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    أظن أنه لن يرد عليك أحد

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    310

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    ألم أقل لك أنه لن يرد أحد

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    47

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    الفقير و من ودّ و تودد للمشركين بكل أُلفة فأقول لك إنك إما تعلمت العربية مؤخراً او إنك مستشرق, المهم كلاهما نقصاً في فهم العربية.

    بالنسبة للعضو (عبد فقير) فأقول لك لن يرد عله أحد نعم كلامك صحيح لأن (فقير) قد ردّ على نفسه و بالاخص العشرين نقطة التي ذكرها هو نفسه و غيرها.

    فأقول لك يا (فقير) إنك لم تدع لنا شيئاً نذكره لنرد عليك بل أنت اجبت نفسك بنفسك, و لكن اقول لك مبروك لك هذه الروحية الديموقراطية و الحميمة تجاه المشركين فكم أنت رقيق القلب و طيب المشاعر كم أنت غير متزمت و إنسان ودود لحطب جهنم (أقصد المشركين) فأي دين تثق به مادمت تشك به ؟؟

    فأي دينٍ انت عليه و ظاهرك يشير إلى حرية الاديان و التعددية و كل الناس سواء و تقول علي نفسي فكل لهم دينهم.

    على العموم ننتظر مشاركات أخرى فيها النصارى و اليهود و البوذيين و الملحدين و الرافضة و الصوفية نودهم و نحبهم و لكنهم لهم دينهم و نحن وهم سواء و لكن اختلفنا في الرأي.

    طيب سؤال لما لا تشرك و تكفر ؟؟ مادمت لا تكفر المشركين و الكافرين .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    اخي التكفير تكفير الفعل وليس تكفير العين وقد صرح في النجدية ان لا يكفر اتي القبور لكن بصراحة نسيت بالتحديد اين ؟؟؟؟؟؟ في الفتاوى والله اعلى واعلم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    573

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    المشكلة ليست في العبارات التي أوردتها ، فهي مستقيمة لكن المشكلة في الفهم فقط! عبارات أئمة الدعوة رحمهم الله عبارات شرعية واضحة، كونها أشكلت عليك لا يعني أنها خطأ، والنتائج التي ذكرتها نتائج لمفهومك أنت.
    ثم إن التشغيب واللمز وحتى ذكر إمام الدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب بدون ثناء أو لقب ينبئ عن شئ في نفسك هداك الله. والإنصاف طيب.
    قلتَ:(فقوله: أن أصل الدين - التكفير وأن من المخالفين في ذلك"من عاداهم ولم يكفرهم" يقتضي تكفير العلماء الذين يرون العذر بالجهل) ألم أقل لك بأن المشكلة في فهمك ، دليل ذلك ما أوردته أنت ولم تشر إليه ، وهو قول الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله: (وهؤلاء قد خالفوا ما جاءت به الأنبياء من دين الله سبحانه وتعالى، والله أعلم.")
    أين التكفير ...؟ لا بد من جمع الكلام أما التجزئة والفصل فتوقعك في مطبات، وقضية العذر بالجهل هذه قضية ليست خاصة بدعوة الشيخ بل هي قديمة وللعلماء فيها أخذ ورد، ومسألة التكفير مسألة دقيقة ، لا تطرح أمام الكل إلا يتحرير ودقة، ولا تطرح بهذا التسطيح، أو نثر الشبه هكذا كما صنعت، وأنت تتهم ــ ولك سلف من القبوريين.... ـــ الشيخ ودعوته بأنها مصدر للتكفير ، عندما تقول بأن الدرر السنية هي من أكبر المصادر للفكر التكفيري، كون هناك من يرجع إليها من أهل التكفير لا يعني أنها كذلك ، وكلام العلماء في مثل هذه الموسوعة ليس لكل أحد، فهي مسائل صادرة من علماء سلفيين، وفهمها يحتاج لأناة وطالب علم، وهناك مسائل مرتبطة بزمن معين، يعني ذُكرت في حادثة أو مواقف ، فلا ينبغي سحب العبارات هكذا دون فهم ولا دراية وجعلها مثاراً للشبه أو التشكيك، لو كنت صادقاً في دعواك وتريد إصابة الحق في موضوعك لعرضت هذه الأمور التي أشكلت عليك على أهل العلم والفضل من علماء سلفيين من محبي الدعوة ثم عرضتها للنفع، وقدمت فوائد عظيمة، أما هذا الأسلوب ففيه تجني وتشويه لا يصح وأنت تظهر نفسك بأنك ناقد ومتعقب، والناقد هو من يبين ويفصل ، أما استقطاع النصوص ثم الحكم فهذا مسلك خطير.
    أنت نقلت ثم أبنت عن أحكامك الخاصة، ونتائج بفهمك لا علاقة للشيخ محمد بن عبدالوهاب أو أحد من أئمة الدعوة فيما فهمته، أو يفهمه أي جاهل من التكفيريين أو القبوريين أو غيرهم. وفقك الله وللحديث صلة.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    328

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة من الانصار مشاهدة المشاركة
    الفقير و من ودّ و تودد للمشركين بكل أُلفة فأقول لك إنك إما تعلمت العربية مؤخراً او إنك مستشرق, المهم كلاهما نقصاً في فهم العربية.

    بالنسبة للعضو (عبد فقير) فأقول لك لن يرد عله أحد نعم كلامك صحيح لأن (فقير) قد ردّ على نفسه و بالاخص العشرين نقطة التي ذكرها هو نفسه و غيرها.

    فأقول لك يا (فقير) إنك لم تدع لنا شيئاً نذكره لنرد عليك بل أنت اجبت نفسك بنفسك, و لكن اقول لك مبروك لك هذه الروحية الديموقراطية و الحميمة تجاه المشركين فكم أنت رقيق القلب و طيب المشاعر كم أنت غير متزمت و إنسان ودود لحطب جهنم (أقصد المشركين) فأي دين تثق به مادمت تشك به ؟؟

    فأي دينٍ انت عليه و ظاهرك يشير إلى حرية الاديان و التعددية و كل الناس سواء و تقول علي نفسي فكل لهم دينهم.

    على العموم ننتظر مشاركات أخرى فيها النصارى و اليهود و البوذيين و الملحدين و الرافضة و الصوفية نودهم و نحبهم و لكنهم لهم دينهم و نحن وهم سواء و لكن اختلفنا في الرأي.

    طيب سؤال لما لا تشرك و تكفر ؟؟ مادمت لا تكفر المشركين و الكافرين .
    ما هو أفضل كتاب (أو درس...) تعرفونه حول الولاء و البراء و الرد على الشبهات...؟
    وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ[الحديد:25]

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    328

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عالي السند مشاهدة المشاركة
    المشكلة ليست في العبارات التي أوردتها ، فهي مستقيمة لكن المشكلة في الفهم فقط! عبارات أئمة الدعوة رحمهم الله عبارات شرعية واضحة، كونها أشكلت عليك لا يعني أنها خطأ، والنتائج التي ذكرتها نتائج لمفهومك أنت.
    ثم إن التشغيب واللمز وحتى ذكر إمام الدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب بدون ثناء أو لقب ينبئ عن شئ في نفسك هداك الله.
    قلتَ:(فقوله: أن أصل الدين - التكفير وأن من المخالفين في ذلك"من عاداهم ولم يكفرهم" يقتضي تكفير العلماء الذين يرون العذر بالجهل) ألم أقل لك بأن المشكلة في فهمك ، دليل ذلك ما أوردته أنت ولم تشر إليه ، وهو قول الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله: (وهؤلاء قد خالفوا ما جاءت به الأنبياء من دين الله سبحانه وتعالى، والله أعلم."
    ) أين التكفير ...؟ مسألة التكفير مسألة دقيقة ، لا تطرح بهذا التسطيح، أو نثر الشبه هكذا كما صنعت، وأنت تتهم ــ ولك سلف من القبوريين ـــ الشيخ ودعوته بأنها مصدر للتكفير ، عندما تقول بأن الدرر السنية هي من أكبر المصادر للفكر التكفيري، كون هناك من يرجع إليها من أهل التكفير لا يعني أنها كذلك ، وكلام العلماء في مثل هذه الموسوعة ليس لكل أحد، فهي مسائل صادرة من علماء سلفيين، وفهمها يحتاج لأناة وطالب علم، وهناك مسائل مرتبطة بزمن معين، يعني ذُكرت في حادثة أو مواقف ، فلا ينبغي سحب العبارات هكذا دون فهم ولا دراية وجعلها مثاراً للشبه أو التشكيك، لو كنت صادقاً في دعواك وتريد إصابة الحق في موضوعك لعرضت هذه الأمور التي أشكلت عليك على أهل العلم والفضل من علماء سلفيين وقدمت فوائد عظيمة، أما هذا الأسلوب ففيه تجني وتشويه لا يصح وأنت تظهركنفسك بأنك ناقد، والناقد هو من يبين ويفصل ، أما استقطاع النصوص ثم الحكم فهذا مسلك خطير.
    أنت نقلت ثم أبنت عن أحكام ونتائج بفهمك لا علاقة للشيخ محمد بن عبدالوهاب أو أحد من أئمة الدعوة علاقة فيما فهمته، أو يفهمه أي جاهل من التكفيريين أو القبوريين أو غيرهم.

    ما هو أفضل كتاب (أو درس...) تعرفونه حول الولاء و البراء و الرد على الشبهات...؟ جزى الله خيرا الجميع و هدانا للحق
    وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ[الحديد:25]

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    573

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم كريم مشاهدة المشاركة

    ما هو أفضل كتاب (أو درس...) تعرفونه حول الولاء و البراء و الرد على الشبهات...؟ جزى الله خيرا الجميع و هدانا للحق
    هناك العديد من الكتب النافعة في هذا الباب:
    كتاب الولاء والبراء .للعلامة صالح الفوزان.
    كتاب دعاوى المناوئيين لدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب . للدكتور عبدالعزيز العبداللطيف.

    http://www.saaid.net/monawein/index.htm

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    328

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عالي السند مشاهدة المشاركة
    هناك العديد من الكتب النافعة في هذا الباب:
    كتاب الولاء والبراء .للعلامة صالح الفوزان.
    كتاب دعاوى المناوئيين لدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب . للدكتور عبدالعزيز العبداللطيف.

    http://www.saaid.net/monawein/index.htm
    جزاكم الله خيرا
    و أعتذر من صاحب الموضوع إذ وضعت أسئلتي هنا شكرا
    وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ[الحديد:25]

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    68

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    من لم يكفر جنس المشركين فهو مشرك مثل يوسف أبا الخيل و من لم يكفر أعيان المشركين فهو مبتدع مثل سلطان العميري

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    573

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو طالب مشاهدة المشاركة
    من لم يكفر جنس المشركين فهو مشرك مثل يوسف أبا الخيل و من لم يكفر أعيان المشركين فهو مبتدع مثل سلطان العميري
    أبا طالب وفقه الله
    مسألة تكفير المعين تحتاج لمعرفة الضوابط والموانع، وهي مسألة عقدية دقيقة، والتكفير على المعين ليس لكل أحد من الناس، بل لأهل العلم الراسخين، وكنت أتمنى ألا تقحم نفسك في الأحكام على أناس معينين، وتكتفي بإيراد شروط التكفير وموانعه وتقف عند هذا، وتَكل أمر تنزيل الأحكام لمن رسخت قدمه من العلماء، هذه نصيحة وليست برد عليك وفقك الله.
    وهذا مقال ماتع في تجلية هذه القضية للدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الجبرين حفظه الله، وهو من كبار تلاميذ شيخنا الإمام عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين رحمه الله، أتمنى قراءته وتدبره ففيه تفصيل جيد لهذه المسألة:
    http://www.alukah.net/Sharia/0/4037/

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    68

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    هناك فرق بين حكم الله و حكم العبد فأنا لا أحكم عليهم لكنهم في حكم الله العام مشرك و مبتدع و العذر بالجهل يكون في حكم العبد ليس في حكم الله فمن فعل الشرك فهو مشرك و من فعل البدعة فهو مبتدع في حكم الله لكن العبد لا يحكم عليه حتى تقوم عليه الحجة

    قال شيخ الإسلام اسم الشرك يثبت قبل الرسالة لأنه يشرك بربه و يعدل به
    و قال من فسر القرآن على خلاف تفسير السلف فهو مبتدع و لو كان مجتهدا مغفورا له خطؤه

    و الاثنان الذين ذكرتهما وقعا في الشرك و البدعة في حكم الله لكن أنا لا أحكم عليهما بالشرك و البدعة حتى تقوم عليهما الحجة

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    573

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو طالب مشاهدة المشاركة
    هناك فرق بين حكم الله و حكم العبد فأنا لا أحكم عليهم لكنهم في حكم الله العام مشرك و مبتدع و العذر بالجهل يكون في حكم العبد ليس في حكم الله فمن فعل الشرك فهو مشرك و من فعل البدعة فهو مبتدع في حكم الله لكن العبد لا يحكم عليه حتى تقوم عليه الحجة

    قال شيخ الإسلام اسم الشرك يثبت قبل الرسالة لأنه يشرك بربه و يعدل به
    و قال من فسر القرآن على خلاف تفسير السلف فهو مبتدع و لو كان مجتهدا مغفورا له خطؤه

    و الاثنان الذين ذكرتهما وقعا في الشرك و البدعة في حكم الله لكن أنا لا أحكم عليهما بالشرك و البدعة حتى تقوم عليهما الحجة
    أخي الكريم كلامك معلوم ، خلافنا في تكفير المعين، من له الحق في التكفير؟ هل لكل أحد..؟
    ثم إن هناك ضوابط وموانع دقيقة، ليس الأمر بتلك السهولة وفقك الله، أنت في مشاركتك الأولى حكمت عليهما، من أجل ذلك تداخلت معك ، الأمر يحتاج لوقفة ، صحيح هناك ضوابط وموانع معلومة في تكفير المعين، وهذا لا اختلاف فيه ، لكن من له القدرة أن يطبق تكفير المعين هذا هو مربط الفرس...؟ الأمر ليس بتلك السهولة، والقضية خطيرة، تحتاج لعالم متمرس في فهم هذه المسألة العقدية الدقيقة.
    يقول شيخنا الإمام صالح الفوزان حفظه الله:
    (ليس من حقِّ كل ِّأحد أن يُطلق التكفير أو أن يتكلَّم بالتكفير على الجماعات أو على الأفراد ، التَّكفير له ضوابط ، فمن يرتكب ناقضًا من نواقض الإسلام ؛ فإنه يُحكم بكُفره ،ونواقض الإسلام معروفة ، أعظمها الشِّرك بالله عز وجل ،
    وادِّعاء علم الغيب ، والحكم بغيرما أنزل الله ؛ قال تعالى‏ : ‏‏{‏وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُم ُالْكَافِرُونَ ‏}‏‏[‏المائدة‏:‏ ‏.‏‏]‏‏.‏فالتكفير خطير ، ولايجوزلأحد أن يتفوَّه به في حق ِّغيره ، إنما هذا من صلاحيَّات المحاكم الشرعيَّة ،
    ومن صلاحيَّات أهل العلم الرَّاسخين في العلم ، الذين يعرفون الإسلام ، ويعرفون نواقض الإسلام ، ويعرفون الأحوال ، ويدرسُون واقع الناس والمجتمعات ؛ فهم أهل الحكم بالتفكير وغيره‏.‏أمَّا الجهَّال وأفراد الناس وأنصاف المتعلِّمين ؛ فهؤلاء ليس من حقِّهم إطلاق التَّكفير على الأشخاص أو على الجماعات أو على الدُّول ؛ لأنهم غير مؤهَّلين لهذا الحكم.)
    بصرنا الله بحقيقة أنفسنا، ورزقنا البصيرة في العلم والفهم. لعل الأمر قد اتضح لك وفقك الله.






  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    68

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    الحكم على المعين هو من اختصاص العلماء و أنا لم أحكم عليها و إنما قلت أنهما وقعا في الشرك و البدعة

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    77

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    الحمد لله الذي عافانا

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    68

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    توضيح للأخ عالي السند : صحيح أني سميتهما مشرك و مبتدع لكني لا أحكم عليهما و كما قال الشيخ السعدي
    و لا يتم الحكم ختى تجتمع = كل الشروط و الموانع تمتنع
    لكني سميتهما لأن اسم المشرك و المبتدع تثبت قبل الرسالة كما قال شيخ الإسلام في النقول التي نقلت عنه

    فهناك فرق بين :

    1- أسماء الله و هو الاسم العام كتسمية من لم يكفر جنس المشركين مشرك أو أعيانهم مبتدع
    2- أحكام الله و هو الحكم العام كالحكم بتكفير من لم يكفر جنس المشركين و تبديع من لم يكفر أعيانهم
    3- أسماء العبد و هو اسم المعين كتسمية يوسف أبا الخيل مشرك و تسمية سلطان العميري مبتدع
    4- أحكام العبد و هو حكم المعين كالحكم على يوسف أبا الخيل بالشرك و سلطان العميري بالبدعة و هذا للعلماء و قد رد عليهم كل من الشيخ البراك و الجبرين

    فأسماء الله و أحكامه عامة ليس لها شروط و لا موانع أما أسماء العبد و أحكامه منها شيء يثبت قبل الرسالة أي لا يعذر فيها بالجهل و منها شيء لا يثبت إلا بعد الرسالة أي يعذر فيها بالجهل

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    573

    افتراضي رد: الإشكال في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب

    أباطالب وفقه الله
    أرجو أن تراجع أول مشاركة لك. والموضوع واضح جدا لا يحتاج لأخذ ورد . وأكتفي بما طرحته. وفقك الله.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •