قراءة سورة العصر سنة مهجورة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: قراءة سورة العصر سنة مهجورة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي قراءة سورة العصر سنة مهجورة

    قال الإمام الطبراني رحمه الله في معجمه الأوسط :
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ هِشَامٍ الْمُسْتَمْلِيُ ّ ، قَالَ : نَا عُبَيْدُ اللَّهِ ابْنُ عَائِشَةَ ، قَالَ : نَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ ثَابِتٍ الْبُنَانِيُّ ، عَنْ أَبِي مَدِينَةَ الدَّارِمِيِّ ، وَكَانَتْ لَهُ صُحْبَةٌ، قَالَ : كَانَ الرَّجُلانِ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم " إِذَا الْتَقَيَا لَمْ يَفْتَرِقَا حَتَّى يَقْرَأَ أَحَدُهُمَا عَلَى الآخَرِ :
    < وَالْعَصْرِ، إِنَّ الإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ >، ثُمَّ يُسَلِّمَ أَحَدُهُمَا عَلَى الآخَرِ " ، قَالَ عَلِيُّ بْنُ الْمَدِينِيِّ : " اسْمُ أَبِي مَدِينَةَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ حِصْنٍ ".
    لا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ أَبِي مَدِينَةَ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ، تَفَرَّدَ بِهِ : حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ

    قال الهيثمي في المجمع : : " رواه الطبراني في " الأوسط " ، و رجاله رجال الصحيح غير ابن عائشة و هو ثقة " ،
    وقال الذهبي في تاريخ الإسلام : هَذَا حديثٌ غريبٌ جِدًّا وَرُوَاتُهُ مَشْهُورُونَ ،
    وقال الألباني في السلسلة الصحيحة : و هذا إسناد صحيح ، رجاله ثقات رجال مسلم غير محمد بن هشام
    المستملي ، و هو أبو جعفر المروزي المعروف بابن أبي الدميك ، مستملي الحسن بن
    عرفة ، توفى سنة ( 289 ) ، ترجمه الخطيب ( 3 / 361 - 362 ) و وثقه . و قال
    الدارقطني : لا بأس به .......... و في هذا الحديث فائدتان مما جرى
    عليه عمل سلفنا رضي الله عنهم جميعا : إحداهما : التسليم عند الافتراق ، و قد
    جاء النص بذلك صريحا من قوله صلى الله عليه وسلم : " إذا انتهى أحدكم إلى
    المجلس فليسلم ، و إذا أراد أن يقوم فليسلم ، فليست الأولى بأحق من الآخرة " .
    و هو حديث صحيح مخرج في المجلد الأول من هذه " السلسلة " برقم ( 183 ) و هو في
    " صحيح الأدب المفرد " برقم ( 773 / 986 ) و قد صدر حديثا و في " صحيح زوائد
    ابن حبان " ( ... / 1931 ) و هو تحت الطبع . و في معناه الأحاديث الآمرة بإفشاء
    السلام ، و قد تقدم بعضها برقم ( 184 و 569 و 1493 ) . و الأخرى : نستفيدها من
    التزام الصحابة لها . و هي قراءة سورة ( العصر ) لأننا نعتقد أنهم أبعد الناس
    عن أن يحدثوا في الدين عبادة يتقربون بها إلى الله ، إلا أن يكون ذلك بتوقيف من
    رسول الله صلى الله عليه وسلم قولا أو فعلا أو تقريرا
    ، و لم لا و قد أثنى الله
    تبارك و تعالى عليهم أحسن الثناء ، فقال : ( و السابقون الأولون من المهاجرين
    و الأنصار و الذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم و رضوا عنه و أعد لهم جنات
    تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم ) . و قال ابن
    مسعود و الحسن البصري : " من كان منكم متأسيا فليتأس بأصحاب محمد صلى الله عليه
    وسلم ، فإنهم كانوا أبر هذه الأمة قلوبا و أعمقها علما و أقلها تكلفا و أقومها
    هديا و أحسنها حالا ، قوما اختارهم الله لصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم و إقامة
    دينه ، فاعرفوا لهم فضلهم ، و اتبعوهم في آثارهم ، فإنهم كانوا على الهدي
    المستقيم "
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: قراءة سورة العصر سنة مهجورة

    وقد كنا نطبق هذه السنة المذكورة عن الصحابة رضي الله عنهم في الصغر كثيرا، ولما كبرنا أصبحنا لا نطبقها إلا نادرا مع الأسف
    الشديد .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: قراءة سورة العصر سنة مهجورة

    قال الإمام الترمذي رحمه الله في سننه :
    حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ حُجْرٍ، قَالَ: أَخْبَرَنَا ابْنُ الْمُبَارَكِ، قَالَ: أَخْبَرَنَا يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ زَحْرٍ، عَنْ خَالِدِ بْنِ أَبِي عِمْرَانَ، أَنَّ ابْنَ عُمَرَ، قَالَ: قَلَّمَا كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُومُ مِنْ مَجْلِسٍ حَتَّى يَدْعُوَ بِهَؤُلاَءِ الدَّعَوَاتِ لأَصْحَابِهِ : اللَّهُمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَا يَحُولُ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعَاصِيكَ، وَمِنْ طَاعَتِكَ مَا تُبَلِّغُنَا بِهِ جَنَّتَكَ، وَمِنَ اليَقِينِ مَا تُهَوِّنُ بِهِ عَلَيْنَا مُصِيبَاتِ الدُّنْيَا، وَمَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُوَّتِنَا مَا أَحْيَيْتَنَا، وَاجْعَلْهُ الوَارِثَ مِنَّا، وَاجْعَلْ ثَأْرَنَا عَلَى مَنْ ظَلَمَنَا، وَانْصُرْنَا عَلَى مَنْ عَادَانَا، وَلاَ تَجْعَلْ مُصِيبَتَنَا فِي دِينِنَا، وَلاَ تَجْعَلِ الدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّنَا وَلاَ مَبْلَغَ عِلْمِنَا، وَلاَ تُسَلِّطْ عَلَيْنَا مَنْ لاَ يَرْحَمُنَا.
    هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ.
    وَقَدْ رَوَى بَعْضُهُمْ هَذَا الحَدِيثَ عَنْ خَالِدِ بْنِ أَبِي عِمْرَانَ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ا.هـ .
    وهذا الحديث كنا نطبقه قديما إذا أردنا أن نفترق من المجلس .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    محمد بن عبدالله غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,507

    افتراضي رد: قراءة سورة العصر سنة مهجورة

    سبق بيان ضعف الحديث على الرابط:
    http://majles.alukah.net/showthread....4741#post94741
    محمد بن عبدالله السريِّع
    قسم السنة وعلومها - كلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة القصيم


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: قراءة سورة العصر سنة مهجورة

    < فائدة جميلة من الإمام الشافعي رحمه الله عن سورة العصر >
    قال الحافظ ابن كثير رحمه الله في تفسيره :
    وذكر الطبراني من طريق حماد بن سلمة، عن ثابت، عن عبد الله بن حصن ، قال: كان الرجلان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا التقيا، لم يتفرقا إلا على أن يقرأ أحدهما على الآخر "سورة العصر" إلى آخرها، ثم يسلم أحدهما على الآخر ، وقال الشافعي رحمه الله: لو تدبر الناس هذه السورة لوسعتهم . ا.هـ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: قراءة سورة العصر سنة مهجورة

    منقول من الشيخ أمجد الفلسطيني
    إذا صح عندك الحديث اعمل به وإلا فلا ،
    فإن لم تستطع الترجيح فقلد الأعلم ممن حكم على الحديث ،
    ولك أن تقول هو في الفضائل فأعمل به ، وإن كان فيه ضعف فإن ضعفه ليس بشديد ، وقد كان جمع من الأئمة يعملون بمثل هذه الأحاديث ،
    ولأن ذكر الله في آخر المجالس حسن مرغوب فيه .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: قراءة سورة العصر سنة مهجورة

    قال الشيخ علوي بن عبدالقادر السَّقَّاف في تخريج أحاديث وآثار كتاب في ظلال القرآن :
    1000- قوله: ((كان الرجلان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذا التقيا؛ لم يتفرقا حتى يقرأ أحدهما على الآخر سورة {العصر}، ثم يسلم أحدهما على الآخر)).

    إسناده صحيح.
    رواه: الطبراني في ((الأوسط))، ومن طريقه ابن الأثير في
    ((أسد الغابة)). ونسبه السيوطي في ((الدر المنثور)) للطبراني والبيهقي.
    وإسناد الطبراني رجاله ثقات؛ قال الهيثمي في ((المجمع)):
    ((ورجاله رجال الصحيح؛ غير ابن عائشة، وهو ثقة)). اهـ
    والحديث من طريق أبي مدينة الدارمي، واسمه عبد الله بن حصن، عدَّه الطبراني من الصحابة، وشكك ابن حجر في ((الإصابة)): هل هو صحابي كما قال الطبراني؟ أم هو التابعي أبو مدينة عبد الله بن حسن الدوسي.
    انظر: ((مجمع البحرين))(8/272/رقم5097)، ((أسد الغابة))
    (3/214)، ((الدر المنثور))(8/621)، ((مجمع الزوائد))(10/307).
    تنبيه: ذكر في ((الدر المنثور)) أن الصحابي أبو مليكة الدارمي، وهذا خطأ، وقد يكون من المحقق، والصواب أبو مدينة .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: قراءة سورة العصر سنة مهجورة

    قال العلامة الشوكاني رحمه الله في (النشر لفوائد سورة العصر) :
    وقد كان لهذه السورة شأن عظيم عند السلف- رضي الله عنهم- فأخرج الطبراني في الأوسط، والبيهقي في الشعب عن أبي مدينة الدارمي ، وكانت له صحبة قال: كان الرجلان من أصحاب محمد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ إذا التقيا لم يتفرقا حتى يقرأ أحدهما على الآخر سورة العصر ثم يسلم أحدهما على الآخر قلت: ولعل الحامل لهم على ذلك ما اشتملت عليه من الموعظة الحسنة من التواصي بالحق والتواصي بالصبر ا.هـ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: قراءة سورة العصر سنة مهجورة

    وقد سئل الشيخ العثيمين رحمه الله تعالى:
    يقول السائل: يقول البعض في ختام المجلس وبعد دعاء الختام : سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُون، وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، وكذلك سورة العصر، فهل هذا سنة أم بدعة؟
    فأجاب رحمه الله تعالى: هذا ليس بسنة، والسنة في ختام المجلس أن يقول: سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك.
    وأما ما ورد عن بعض الصحابة أنهم لا يتفرقون، حتى يقرأ بعضهم على بعض سورة العصر، فهذا لعله وقع من بعضهم ، ولكني لا أعلمه عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم. اهـ.
    فتاوى نور على الدرب
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: قراءة سورة العصر سنة مهجورة

    قال أبو خالد أيمن بن عبدالعزيز أبانمي في عقد الدرر فيما صَحَّ في فضائل السور :
    عن عبيدالله بن حصن - رضي الله عنه -قال: كان الرجلان من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا التقيا لم يفترقا حتى يقرأ أحدهما على الآخر سورة العصر ثم يسلم أحدهما على الآخر.
    أخرجه الطبراني في الأوسط (5124) وقال الشافعي : لو لم ينزل الله حجة على عباده إلا هذه السورة لوسعتهم ا.هـ .
    والأخ الكاتب قال في مقدمة كتابه :
    بحثت عن الأحاديث في فضائل السور في كثير من كتب الصحاح والسنن والمسانيد والمعاجم والكتب الخاصة بفضائل القرآن بحيث أحرص أن لا يفوتني أي حديث في فضائل السور حسب الطاقة وجهد الانسان الضعيف، وأخذت أحكام المحدثين على هذه الأحاديث وأثبت منها ما كان صحيحاً أو حسناً وما لم أذكره في هذه الرسالة فهو إما ضعيف لا يقبل التحسين أو موضوع وما أكثرها حسب أحكام جهابذة المحدثين. ومن وجد حديثاً صحيحاً فيه فضل أو معنى غير ما ذكر فليدلني عليه مشكورا مأجوراً.
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  11. #11
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: قراءة سورة العصر سنة مهجورة

    جزاك الله خيراً يا شيخ خالد ، والحديثُ ضعيف . والله أعلم .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: قراءة سورة العصر سنة مهجورة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو زُرعة الرازي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيراً يا شيخ خالد ، والحديثُ ضعيف . والله أعلم .
    بارك الله فيك .
    الحديث ضعيف في نظرك ، وليس في نظر غيرك ، فلا تحجر واسعا .
    وقبل أن أقوم بإنزال الموضوع إلى المنتدى عملت دراسة للحديث ، وتبين لي بأنه لا ينزل عن رتبة الحسن ، فضلا عن تدعيمه بأقوال العلماء ، والعلل التي ذكرت في الحديث لسيت بقادحة في نظري .
    ووجهة نظرك احترمها لكن لا تلزمني بها ، لأن موضوع التصحيح والتضعيف من الأمور الإجتهادية .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  13. #13
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: قراءة سورة العصر سنة مهجورة

    بارك الله فيك يا شيخ خالد ، وما قُلناهُ هُنا هو ما ظهر من علةٍ للحديث . والله المستعان .

    أما عن طرقهِ فلا بأس لو ناقشناها فما رأيُ فضيلتِكُمْ . ؟؟

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: قراءة سورة العصر سنة مهجورة

    لا بأس تفضل أنت بذلك .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,067

    افتراضي رد: قراءة سورة العصر سنة مهجورة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله مشاهدة المشاركة
    سبق بيان ضعف الحديث على الرابط:
    http://majles.alukah.net/showthread....4741#post94741
    الأخ محمد
    إذا اختلف العلماء في التصحيح والتضعيف فطالب العلم بين أمرين :
    أ / إن كان طالب العلم متمكنا فلينظر إلى حجة الفريقين ، ثم يأخذ ما أدى إليه اجتهاده بعيدا عن الهوى وتقليد الأشخاص .
    ب / وإن كان طالب العلم من المبتدئين فليقلد الأعلم والأتقى في نظره الخاص لكن بلا تعصب .
    والله تعالى أعلم .
    والتصحيح والتضعيف من الأمور الإجتهادية ، لكن بشرط أن يكون المشتغل في هذا الفن من أهل التخصص ، وكل علم يسأل عنه أهله .
    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : ’’…فمتى وجدنا حديثا قد حكم إمام من الأئمة المرجوع إليهم بتعليله، فالأولى اتباعه في ذلك كما نتبعه في تصحيح الحديث إذا صححه، وهذا الشافعي مع إمامته يحيل القول على أئمة الحديث في كتبه فيقول : وفيه حديث لا يثبته أهل العلم بالحديث ( النكت 2/711) .


    وقال الإمام السخاوي رحمه الله : فمتى وجدنا في كلام أحد المتقدمين الحكم به كان معتمدا لما أعطاهم الله من الحفظ الغزير وإن اختلف النقل عنهم عدل إلى الترجيح اهـ ( فتح المغيث 1/237)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •