قصص و حكايات من الخيال الصوفي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 10 من 10
1اعجابات
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم

الموضوع: قصص و حكايات من الخيال الصوفي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,504

    افتراضي قصص و حكايات من الخيال الصوفي


    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على رسول الله و على صحبه أجمعين و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد
    رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ



    كان سبب هذا الموضوع:
    أن بعض الصوفية يذكر بعض الحكايات و القصص المخالفة للنقل
    و العقل و يدرجونها في باب كرامات الأولياء بل يعدون من أنكرها محجوبا منكرا للكرامات
    أن مثل هذه الحكايات تصد كثيرا ممن يريدون الدخول للإسلام و تشوه صورته و تجعله دين خرافة
    أن يحمد الإنسان الله على نعمة الهداية فقد قال شيخ الإسلام : أعظم الكرامة لزوم الاستقامة
    أن يقول الإنسان عند رؤية المبتلين دعاء الإبتلاء و لا يستهزئ فالقلوب بين أصابع الرحمن
    قال ابن القيم:
    والنظر إلى أهل البلاء وهم أهل الغفلة عن الله والإبتداع في دين الله فهذان الصنفان هم أهل البلاء حقا فإذا رآهم وعلم ما هم عليه عظمت نعمة الله عليه في قلبه وصفت له وعرف قدرها فالضد يظهر حسنه الضد وبضدها تتميز الأشياء
    قاعدة مهمة:
    قال ابن القيم/ مدارج السالكين:
    و يجب التنبه و التنبيه ههنا على أمر و هو أن المشاهدة نتائج العقائد
    فمن كان معتقده ثابتا في أمر من الأمور فإنه إذا صفت نفسه و ارتاضت و فارقت الشهوات و الرذائل و صارت روحانية تجلت لها صورة معتقدها كما اعتقدته و ربما قوى ذلك التجلي حتى يصير كالعيان وليس به فيقع الغلط من وجهين :


    أحدهما ظن أن ذلك ثابت في الخارج و إنما هو في الذهن و لكن لما صفا الارتياض و انجلت عنه ظلمات الطبع و غاب بمشهوده عن شهوده و استولت عليه أحكام القلب, بل أحكام الروح ظن أنه الذي ظهر له في الخارج و لا تأخذه في ذلك لومة لائم و لو جاءته كل آية في السموات و الأرض و ذلك عنده بمنزلة من عاين الهلال ببصره جهرة فلو قال له أهل السموات والأرض لم تره لم يلتفت إليهم
    و لعمر الله إنا لا نكذبه فيما أخبر به عن رؤيته و لكن إنما نوقن أنه إنما رأى صورة معتقده في ذاته و نفسه لا الحقيقة في الخارج فهذا أحد الغلطين
    و سببه قوة ارتباط حاسة البصر بالقلب فالعين مرآة القلب شديدة الاتصال به وتنضم إلى ذلك قوة الاعتقاد وضعف التمييز وغلبة حكم الهوى و الحال على العلم وسماعه من القوم أن العلم حجاب


    و الغلط الثاني ظن أن الأمر كما اعتقده وأن ما في الخارج مطابق لاعتقاده فيتولد من هذين الغلطين مثل هذا الكشف و الشهود
    و لقد أخبر صادق الملاحدة القائلين بوحدة الوجود أنهم كشف لهم أن الأمر كما قالوه وشهدوه في الخارج كذلك عيانا و هذا الكشف و الشهود ثمرة اعتقادهم و نتيجته فهذه إشارة ما إلى الفرقان في هذا الموضع و الله أعلم
    قال ابن الجوزي/ تلبيس إبليس


    و قد قال أبو حامد الغزالي في كتاب الأحياء مقصود الرياضة تفريغ القلب و ليس ذلك إلا بخلوة في مكان مظلم و قال فان لم يكن مكان مظلم فيلف رأسه في جبته أو يتدثر بكساء أو أزار ففي مثل هذه الحالة يسمع نداء الحق ويشاهد جلال حضرة الربوبية.


    قال المصنف رحمه الله: قلت أنظر إلى هذه الترتيبات والعجب كيف تصدر من فقيه عالم ومن أين له أن الذي يسمعه نداء الحق و أن الذي يشاهده جلال الربوبية و ما يؤمنه أن يكون ما يجده من الوساوس والخيالات الفاسدة وهذا الظاهر ممن يستعمل التقلل في المطعم فإنه يغلب عليه الماليخوليا وقد يسلم الإنسان في مثل هذه الحالة من الوساوس إلا أنه إذا تغشى بثوبه وغمض عينيه تخايل هذه الأشياء لأن في الدماغ ثلاث قوى :
    قوة يكون بها التخيل و قوة يكون بها الفكرة و قوة يكون بها الذكر و موضع التخيل البطنان المقدمان من بطون الدماغ و موضع التفكر البطن الأوسط من بطون الدماغ و موضع الحفظ الموضع المؤخر فإن أطرق الإنسان وغمض عينيه جال الفكر والتخيل فيرى خيالات فيظنها ما ذكر من حضرة جلال الربوبية إلى غير ذلك نعوذ بالله من هذه الوساوس والخيالات الفاسدة.
    ==========
    القصة (1)


    الكشف عن حقيقة الصوفية (( لأول مرة في التاريخ ))/محمود عبد الرءوف القاسم
    يقول عبد العزيز الدباغ (الولي الكامل والغوث الحافل):
    ...وبعد وفاة سيدي عمر بثلاثة أيام، وقع لي والحمد الله الفتح، وعرفنا الله بحقيقة نفوسنا، فله الحمد والشكر، وذلك يوم الخميس الثامن من رجب عام خمس وعشرين ومائة وألف، فخرجنا من دارنا، فرزقني الله تعالى على يد بعض المتصدقين من عباده أربع موزونات) عملة مغربية متداولة في ذلك الوقت(، فاشتريت الحوت، وقدمت به إلى دارنا، فقالت لي المرأة:
    اذهب إلى سيدي علي بن حرازه وأقدم لنا بالزيت لنقلي به هذا الحوت، فذهبت، فلما بلغت باب الفتوح )باب من أبواب مدينة فاس المغربية( دخلتني قشعريرة، ثم رعدة كثيرة، ثم جعل لحمي يتنمل كثيراً، فجعلت أمشي وأنا على ذلك، والحال يتزايد إلى أن بلغت إلى قبر سيدي يحيى بن علال نفعنا الله به، وهو في طريق سيدي علي بن حرازم، فاشتد الحال، وجعل صدري يضطرب اضطراباً عظيماً، حتى كانت ترقوتي تضرب لحيتي
    فقلت: هذا هو الموت من غير شك، ثم خرج شيء من ذاتي كأنه بخار الكسكاس(آنية يصنع بها الكسكس و هو أكلة مغربية)، ثم جَعَلَتْ ذاتي تتطاول حتى صارت أطول من كل طويل، ثم جعلت الأشياء تنكشف لي وتظهر كأنها بين يدي!
    فرأيتُ جميع القرى والمدن والمداشر
    ورأيتُ كل ما في هذا البر
    ورأيت النصرانية ترضع ولدها وهو في حجرها، ورأيت جميع البحور، ورأيت الأرضين السبع وكل ما فيهن من دواب كالبرق الخاطف الذي يجيء من كل جهة، فجاء ذلك النور من فوقي ومن تحتي وعن يميني وعن شمالي وعن أمامي وخلفي، وأصابني منه برد عظيم حتى ظننت أني مت، فبادرت ورقدت على وجهي لئلا أنظر إلى ذلك النور،
    فلما رقدت رأيت ذاتي كلها عيوناً؛ العين تبصر، والرأس تبصر، والرجل تبصر، وجميع أعضائي تبصر؛ ونظرت إلى الثياب التي علي، فوجدتها لا تحجب ذلك النظر الذي سرى في الذات، فعلمت أن الرقاد على وجهي والقيام على حد سواء؛ ثم استمر الأمر علي ساعة وانقطع.


    قال صاحب الموضوع :


    عبد العزيز الدباغ رجل أمي وقد نقل هذه الخرافات عبد السلام ياسين مؤسس جماعة العدل و الإحسان الصوفية في كتاب الإحسان الرجال
    و قد رد عليه الشيخ المغراوي بكتاب الإحسان في اتباع السنة والقرآن لا في تقليد أخطاء الرجال
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,504

    افتراضي رد: قصص و حكايات من الخيال الصوفي


    القصة (2)

    قال ابن الجوزي/ تلبيس إبليس
    قال ابراهيم الخواص طلبت الحلال في كل شيء حتى طلبته في صيد السمك فأخذت قصبة وجعلت فيها شعرا وجلست على الماء فألقيت الشص فخرجت سمكة فطرحتها على الأرض و ألقيت الثانية فخرجت لي سمكة فأنا اطرحها ثالثة
    اذا من ورائي لطمة لا أدري من يد من هي ولا رأيت أحدا و سمعت قائلا يقول أنت لم تصب رزقا في شيء إلا أن تعمد إلى من يذكرنا فتقتله ؟!!
    قال فقطعت الشعر وكسرت القصبة وانصرفت


    قال ابن الجوزي:
    و هذه القصة ان صحت فان في الرواية بعض من يتهم فان اللاطم إبليس و هو الذي هتف به لأن الله تعال أباح الصيد فلا يعاقب على ما أباحه وكيف يقال له تعمد الى من يذكرنا فتقتله
    و هو الذي أباح له قتله وكسب الحلال ممدوح ولو تركنا الصيد و ذبح الأنعام لأنها تذكر الله تعالى لم يكن لنا ما يقيم قوى الأبدان لأنه لا يقيمها إلا اللحم
    فالتحري من أخذ السمك و ذبح الحيوان مذهب البراهمة
    فانظر إلى الجهل ما يصنع و إلى إبليس كيف يفعل


    وقد قيل لفتح الموصلي أنت صياد بالشبكة و لم تصد شيئا إلا و تطعمه لعيالك
    فلم لاتصد و تبيع ذلك الناس ؟
    فقال أخاف أن أصطاد مطيعا لله تعالى في جوف الماء فأطعمه عاصيا لله على وجه الأرض.
    قال المصنف رحمه الله: قلت أن صحت هذه الحكاية عن فتح الموصلي فهو من التعلل البارد المخالف للشرع والعقل لأن الله تعال أباح الكسب وندب اليه
    فإذا قال قائل ربما خبزت خبزا فأكله عاص كان حديثا فارغا لأنه لا يجوز لنا إذا أن نبيع الخبز لليهود والنصارى.
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,504

    افتراضي رد: قصص و حكايات من الخيال الصوفي


    لو رأيت أبا يزيد كان خيرا لك من رؤية الله سبعين مرة!!


    إحياء علوم الدين/ الغزالي
    و حكى أن أبا تراب التخشبى كان معجبا ببعض المريدين فكان يدنيه ويقوم بمصالحة والمريد مشغول بعبادته ومواجده فقال له أبو تراب يوما: لو رأيت أبا يزيد
    فقال :إنى عنه مشغول
    فلما أكثر عليه أبو تراب من قوله لو رأيت أبا يزيد هاج وجد المريد فقال ويحك ما أصنع بأبى يزيدو قد رأيت الله تعالى فأغنانى عن أبى يزيد
    قال أبو تراب: فهاج طبعى ولم أملك نفسى فقلت ويلك تغتر بالله عز وجل لو رأيت أبا يزيد مرة واحدة كان أنفع لك من ان ترى الله سبعين مرة
    قال: فبهت الفتى من قوله وأنكره فقال وكيف ذلك ؟
    قال له: ويلك أما ترى الله تعالى عندك فيظهر لك على مقدارك وترى أبا يزيد عند الله قد ظهر له على مقداره فعرف ما قلت
    فقال: احملنى إليه فذكر قصة قال في آخرها فوقفنا على تل تنتظره ليخرج إلينا من الغيضة وكان يأوى إلى غيضة فيها سباع
    قال فمر بنا وقد قلب فروة على ظهره فقلت للفتى :هذا أبو يزيد فانظر إليه
    فنظر إليه الفتى فصعق فحركناه فإذا هو ميت فتعاونا على دفنه
    فقلت: لأبى يزيد يا سيدى نظره إليك قتله
    قال :لا و لكن كان صاحبكم صادقا واستكن في قلبه سر لم ينكشف له بوصفه فلما رآنا انكشف له سر قلبه فضاق عن حمله لأنه في مقام الضعفاء المريدين فقتله ذلك
    ===
    قال الشيخ محمد المغراوي /الأسباب الحقيقية لحرق إحياء علوم الدين من قبل أمير المؤمنين ابن تاشفين
    فلا أدري كيف تسجل هذه الوقاحات وهذه البلايا والمصائب في كتب المسلمين، وتدخل ضمن عنوان إحياء علوم الدين، وضررها على الدين واضح بل ضررها على الإنسانية جمعاء، مسلمهم وكافرهم.
    عقلية فاسدة وقصص لا معنى لها وكفريات لا حد لها ولا مقدار.
    فلا أدري لو سمع الصحابة ومن بعدهم من التابعين، والأئمة المرضيون مثل هذه الخزعبلات ماذا يقولون؟
    فكيف بنبي من الأنبياء وهو من أولي العزم من الرسل يطلب رؤية ربه ويعتبرها من أسعد ما يصل إليه، ولا تتحقق له لضعفه وعدم قدرته على ذلك، ونبينا صلى الله عليه وسلم جعل ذلك ذروة أصول دينه، والقرآن اعتبر رؤية الله تعالى نهاية السعادة هذا من جهة.
    ومن جهة أخرى، هل هناك من يقارن بين الخالق والمخلوق، والمقارنة بينهما والتسوية نهاية التشبيه الذي أجمع العلماء على كفر صاحبه، وليس في علماء المسلمين بحمد الله من يفعل ذلك إلا الصوفية أهل الحلول والاتحاد الذين لا يفرقون بين خالق ومخلوق، وضلال هذا الكلام واضح لكل ذي لب سليم، إلا من مسخ قلبه وانقلبت فطرته وسقط ميزانه، فهو الذي يعجب بهذه الترهات ويتأولها ليعتذر لهؤلاء الضلال، والله المستعان.
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,504

    افتراضي رد: قصص و حكايات من الخيال الصوفي




    التوبة بقلع أحد أعضاء الجسم


    يحكى عن أبي بكر الدقاق قال استضفت حيا من العرب فرأيت جارية حسناء فنظرت إليها فقلعت عيني التي نظرت بها اليها و قلت مثلك من نظر لله.


    قال ابن الجوزي : فانظروا إلى جهل هذا المسكين بالشريعة و البعد عنها لأنه ان كان نظر اليها عن غير تعمد فلا إثم عليه
    و إن تعمد فقد أتى صغيرة قد كان يكفيه منها الندم فضم اليها كبيرة وهي قلع عينه و لم يتب عنها لأنه اعتقد قلعها قربة إلى الله سبحانه
    و من اعتقد المحظور قربة فقد انتهى خطؤه الى الغاية و لعله سمع تلك الحكاية عن بعض بني إسرائيل انه نظر إلى امرأة فقلع عينه و تلك مع بعد صحتها ربما جازت في شريعتهم فأما شريعتنا فقد حرمت هذا
    و كأن هؤلاء القوم ابتكروا شريعة سموها بالتصوف و تركوا شريعة نبيهم محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نعوذ بالله من تلبيس إبليس


    و قد روي انه كان في جيران شعوانة امرأة صالحة فخرجت ذات يوم إلى السوق فرآها بعض الناس فافتتن بها وتبعها الى باب دارها فقالت له المرأة أي شيء تريد مني؟
    قال فتنت بك
    فقالت ما الذي استحسنت مني ؟
    قال عيناك فدخلت إلى دارها فقلعت عينيها و خرجت إلى خلف الباب و رمت بها اليه وقالت له خذهما فلا بارك الله فيك.
    قال ابن الجوزي : فانظروا اخواني كيف يتلاعب إبليس بالجهلة فان ذلك الرجل أتى صغيرة بالنظر و أتت هي بكبيرة ثم ظنت أنها فعلت طاعة و كان ينبغي أنها لا تكلم رجلا أجنبيا
    تلبيس إبليس/ ابن الجوزي
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,504

    افتراضي رد: قصص و حكايات من الخيال الصوفي

    الرجل المتحول !!!!

    قال الشعراني في طبقاته
    "ومنهم الشيخ حسين أبو علي رضي الله عنه ورحمه،كان هذا الشيخ –رضي الله عنه- من كُمّل العارفين وأصحاب الدوائر الكبرى،وكان كثير التطورات،تدخل عليه بعض الوقت تجدهُ جُنديا،ثم تدخل عليه فتجدهُ سبعاً،ثم تدخل فتجدهُ فيلاً ثم تدخل عليه فتجدهُ صبياً،وهكذا،فمك ث نحو أربعين سنة في خلوة مسدود بابها،ليس لهُ غير طاقةٍ يدخلُ منها الهواء!!
    .
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,504

    افتراضي رد: قصص و حكايات من الخيال الصوفي

    جاء في قلادة الجواهر/ ترجمة احمد الصيادي

    ومات أحد إخوانه فجأة،فجاءت إليه أم الميت،وهو ساجد في صلاة الضحى فتأخر سجوده،
    فقالت:وحقك لو بقيت إلى يوم القيامة ساجداً لما تركتك إلا بولدي!!
    فرفع رأسه الشريف باكياً،وإذ بالمريد قد قام حياً!!

    فسجد شكراً لله على نعمتهِ التي أنعمها عليه.

    وذكر المناوي:أنه سجد سجدة واحدة،فامتد سجوده سنة كاملة،ما رفع رأسه حتى نبت العشب على ظهره !!!!!
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,504

    افتراضي رد: قصص و حكايات من الخيال الصوفي

    عسل الانسان !!!!
    جاء في كتاب كشف شبهات الصوفية


    إبراهيم المعروف بـ (الجيعانة)، يقول النَّبهاني عن شيخه عمر السنزاني: كنت يومًا بظاهر دمشق المحروسة مع جماعة، فرأيتُ الشيخ إبراهيم الجيعانة واقفًا، وقد أتت امرأةٌ وسألته الدعاء، وأمَرَّتْ يدها على أطماره الرثة، ثم أمَرَّت على وجهه، وهناك فقيهان روميَّان، فقال أحدهما: يا حُرمة تنجست يدُك بما مرت عليه!

    فنظر إليه الشيخ مغضبًا، ثم جلس وغاط الشيخ ـ يعني أخرج الغائط (البراز) منه ـ ثم نهض فتقدم الفقيه المنكِر، وجعل يلعق غائطه!!

    ورفيقه متمسك بأثوابه، ويضمُّه ويقول له: ويلك هذا غائط الشيخ، إلى أن لعق الجميع ببعض التراب، فلمَّا نَهض جعل يعاتِبه، فقال الفقيه: والله ما لعقتُ إلاَّ عَسَلًا!!!
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,113

    افتراضي رد: قصص و حكايات من الخيال الصوفي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد البر طارق مشاهدة المشاركة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على رسول الله و على صحبه أجمعين و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد
    رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ



    كان سبب هذا الموضوع:
    أن بعض الصوفية يذكر بعض الحكايات و القصص المخالفة للنقل
    و العقل و يدرجونها في باب كرامات الأولياء بل يعدون من أنكرها محجوبا منكرا للكرامات
    أن مثل هذه الحكايات تصد كثيرا ممن يريدون الدخول للإسلام و تشوه صورته و تجعله دين خرافة
    أن يحمد الإنسان الله على نعمة الهداية فقد قال شيخ الإسلام : أعظم الكرامة لزوم الاستقامة
    أن يقول الإنسان عند رؤية المبتلين دعاء الإبتلاء و لا يستهزئ فالقلوب بين أصابع الرحمن
    قال ابن القيم:
    والنظر إلى أهل البلاء وهم أهل الغفلة عن الله والإبتداع في دين الله فهذان الصنفان هم أهل البلاء حقا فإذا رآهم وعلم ما هم عليه عظمت نعمة الله عليه في قلبه وصفت له وعرف قدرها فالضد يظهر حسنه الضد وبضدها تتميز الأشياء

    جزاكم الله خيرا، الحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات.
    أظن هذه القصص تكفي!!! لا حول ولاقوة إلا بالله.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عبد البر طارق

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,504

    افتراضي رد: قصص و حكايات من الخيال الصوفي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا، الحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات.
    أظن هذه القصص تكفي!!! لا حول ولاقوة إلا بالله.
    جزاك الله خيرا و كتب لك الاجر
    ====

    جاء في الرسالة القشيرية
    وقال أبو يعقوب السوسي: "جاءني مريد بمكة فقال: يا أستاذ أنا غداً أموت وقت الظهر فخذ هذا الدينار فاحفر لي بنصفه وكفِّنِّي بنصفه الآخر، ثم لما كان الغد وطاف بالبيت ثم تباعد ومات، فغسلته وكفنته ووضعته في اللحد، ففتح عينيه فقلت أحياة بعد موت؟

    فقال أنا حي وكل محب لله حي
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,504

    افتراضي رد: قصص و حكايات من الخيال الصوفي

    قال الذهبي/ السير / ترجمة ابي حمزة محمد بن ابراهيم البغدادي
    ولأبي حمزة انحراف وشطح له تأويل .

    ففي " الحلية " : عن عبد الواحد بن بكر ، حدثنا محمد بن عبد العزيز ، سمعت أبا عبد الله الرملي يقول : تكلم أبو حمزة في جامع طرسوس ، فقبلوه ، فصاح غراب ، فزعق أبو حمزة : لبيك لبيك ، فنسبوه إلى الزندقة ، وقالوا : حلولي . وشهدوا عليه ، وطرد ، وبيع فرسه بالمناداة على باب الجامع هذا فرس الزنديق .

    قال أبو نصر السراج صاحب " اللمع " : بلغني أنه دخل على الحارث المحاسبي ، فصاحت شاة : ماع . فشهق ، وقال : لبيك لبيك يا سيدي . فغضب الحارث ، وأخذ السكين ، وقال : إن لم تتب أذبحك .

    أبو نعيم : حدثنا أحمد بن محمد بن مقسم ، حدثنا أبو بدر الخياط سمعت أبا حمزة قال : بينا أنا أسير ، وقد غلبني النوم ، إذ وقعت في بئر ، فلم أقدر أطلع لعمقها . فبينا أنا جالس إذ وقف على رأسها رجلان ، فقال أحدهما : نجوز ونترك هذه في طريق السابلة ؟
    قال : فما نصنع ؟
    قال : نطمها . فهممت أن أقول : أنا فيها ، فتوقرت تتوكل علينا وتشكو بلاءنا إلى سوانا . فسكت ، فمضيا ، ورجعا بشيء جعلاه على رأس البئر غطوها به ، فقالت لي نفسي : أمنت طمها ، ولكن حصلت مسجونا فيها .


    فمكثت يومي وليلتي ، فلما كان من الغد ، ناداني شيء ، يهتف بي ولا أراه : تمسك بي شديدا ، فمددت يدي ، فوقعت على شيء خشن ، فتمسكت به ، فعلا ، وطرحني ، فتأملت فوق الأرض فإذا هو سبع ، فلما رأيته لحقني شيء ، فهتف بي هاتف : يا
    أبا حمزة ! استنقذناك من البلاء بالبلاء . وكفيناك ما تخاف بما تخاف .
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •