فائدة في بيان نظرة مختصرة في كتب الرجال للشيخ الحدوشي حفظه الله
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: فائدة في بيان نظرة مختصرة في كتب الرجال للشيخ الحدوشي حفظه الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    في أرض الله
    المشاركات
    280

    افتراضي فائدة في بيان نظرة مختصرة في كتب الرجال للشيخ الحدوشي حفظه الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله
    فائدة في بيان نظرة مختصرة في كتب الرجال؟.
    هذه نظرة في كتب الرجال: اعلم–علمنا الله وإياك أم الفضل-أن الكتب المصنفة في أحوال الرجال من حيث الجرح والتعديل على أصناف:
    أ-فمنها ما جمع أسماء رواة مصنف معين.
    ب-أو: عدة مصنفات، واهتم بذكر أحوالهم، وكلام العلماء فيهم جرحاً وتعديلاً من ذلك:
    1-كتاب (الكمال) في أسماء رواة الكتب الستة، للحافظ عبد الغني المقدسي وقد أثنى الحافظ عن هذا الكتاب فقال:
    (من أجل المصنفات في معرفة حملة الآثار وضعاً، وأعظم المؤلفات في بصائر ذوي الألباب وقعاً)
    [1].
    2-وكتاب (تهذيب الكمال) للحافظ المزي، وهو تهذيب للأول.
    3-وكتاب (تهذيب التهذيب) للحافظ ابن حجر، وهو تهذيب لكتاب المزي،-رحمه الله-والمقصود بالتهذيب هنا: ليس مجرد الاختصار، وحذف الأسانيد الموجودة في الأصل، بل: والزيادة أيضاً في مواطن كثيرة، والتعقب على الأصل بعبارات محررة، وانتقادات جيدة.
    فهو قد عالج بذلك التطويل الممل في مواطن التطويل بالاختصار، والاختصار المخل في مواطن الاختصار بزيادة البيان، والتحقيق الجيد فيما يلزمه التحقيق من الاقوال.
    ج-ومنها: ما جمع أسماء الضعفاء والمجروحين:
    1-ككتاب (الضعفاء) للإمام البخاري
    [2].
    2-و(الكامل في ضعفاء الرجال) للحافظ أبي أحمد عبد الله بن عدي الجرجاني ذكر فيه كل من تكلم فيه ولو من رجال (الصحيحين)، وذكر في ترجمة كل واحد حديثاً، أو: أكثر من غرائبه ومناكيره.
    3-و(الضعفاء الكبير) للعقيلي محمد بن عمرو الحافظ (323 هـ)
    4-وكتاب أبي نعيم الجرجاني الاستراباذي عبد الملك بن محمد (323هـ) 5-وكتاب الفتح: الأزدي محمد بن حسين الموصلي، نزيل بغداد (374هــ) 6-ومؤلفه قوي النفس في الجرح كما ذكره الذهبي: في(الضعفاء).
    7-وكتاب (الضعفاء والمتروكون) لابن الجوزي (597هـ). وذيل عليه الذهبي، واختصره وذكر ما فاته في (ميزان الاعتدال).
    8-وكتاب (الضعفاء والمتروكون) للنسائي.
    9-و(ميزان الاعتدال في نقد الرجال) للحافظ أبي عبد الله محمد بن أحمد الذهبي أو: (ابن الذهبي)(748هـ) جمع فيه كتاب ابن الجوزي وما ذيل عليه، وسلك فيه مسلك (الكامل) لابن عدي بذكر كل من تكلم فيه ما عدا الأئمة.
    10-ولابن كثير عليه كتاب (التكملة)، وهو نفيس.
    11-وللعراقي ذيل عليه في مجلد.
    12-وقد حرره وزاد عليه الحافظ ابن حجر العسقلاني في كتابه الجليل والعجيب: (لسان الميزان) بل: هو لسانه، وقلبه ولبه، ولم يذكر فيه من تقدم له ذكر في كتابه: (تهذيب التهذيب).
    13-ثم اختصره في (تقويم الميزان وتحرير اللسان). وقال في (تهذيب التهذيب) (1/5 دار الكتب العلمية): (لو استقبلت من أمري ما استدبرت لم أتقيد بالذهبي، ولجعلته كتاباً مبتكراً). ليته فعل، وعندي اليقين أنه لو فعل لاستفدنا من ابتكاره علماً كثيراً.
    14-ولأبي زيد عبد الرحمن العراقي الفاسي (المتوفى234): (مختصر الميزان).
    15-وللحافظ برهان الدين الحلبي كتاب سماه: (نقل الهميان في معيار الميزان). قال ابن حجر: (لم يمعن النظر فيه).
    16-وللمناوي كتاب انتقاه من (اللسان) بين فيه الموضوع والمنكر والمتروك ورتبه على حروف المعجم.
    17-وكتاب (المغني) للذهبي، وهو مختصر يذكر فيه لكل واحد ما صح فيه بكلمة واحدة
    [3].
    18-وكتاب (الضعفاء والمنسوبون إلى البدعة من المحدثين). لأبي يحيى الساجي الفقيه البصري.
    وللتوسع في هذا الموضوع ينظر في (مقدمة الكامل)(1/3) أو: (1/ط) ومقدمة (تنزيه الشريعة) (ي)...
    د-ومنها: ما جمع أسماء الثقات، ككتاب:
    1-(الثقات) لابن حبان.
    2-و(معرفة الثقات) للعجلي.
    3-و(تاريخ أسماء الثقات) لابن شاهين، وغيرها...
    هـ-ومنها: ما جمع أسماء الرواة وما ورد فيهم من جرح أو: تعديل، ولم يتقيد بكتاب، وإنما سردهم على حروف المعجم ككتاب:
    1-(الجرح والتعديل) لابن أبي حاتم
    و-ومنها: ما جمع أسماء الرواة، وتواريخ مواليدهم ووفياتهم، وبعض ما ورد فيهم من جرح أو: تعديل، والرواة عنهم، وأسماء مشايخهم، وبعض رواياتهم، وعللها.
    1-كـ(التاريخ الكبير) للبخاري.
    ز-ومنها: ماجمع أسماء الحفاظ ككتاب:
    1- (تذكرة الحفاظ) للذهبي، وغيرها كثير.
    إذا علمنا هذا العرض السريع فما علينا الآن إلا أن نذكر لكِ-أم الفضل ولغيركِ--نبذة مختصرة عن أهم هذه المصنفات في هذا الفن، وخطط مؤلفيها، وبعض التنبيهات عليها. إتماماً للفائدة، واستكمالاً للكلام على أشهر كتب الرجال والتراجم، وتسهيلاً وتقريباً للطالب والباحث كيفية استخدامها وتدريباً لـه على ممارسة هذا العلم الشريف بأيسر الطرق، وعوناً له على تكوين الملكة الحديثية إن شاء الله تعالى.



    [1]-انظري: (تهذيب التهذيب) (1/7-دار الكتب العلمية)، وانظري ما قال الحافظ عن تهذيب المزي في (تهذيبه) (1/7).

    [2]-للبخاري (الضعفاء الكبير) و(الضعفاء الصغير) وهناك مصنفات أُلّفت في الضعفاء والمجروحين لم نذكرها هنا اختصاراً. فمن ذلك: (الضعفاء والمتروكون) لعلاء الدين علي ابن عثمان المارديني و(الضعفاء) للحافظ البرقي أبي عبد الله محمد بن عبد الله المصري (249هـ) و(الضعفاء) لأبي حاتم بن حبان البستي (254هـ) وهو كتاب كبير، وللدارقطني حواش عليه جيدة. ومهمة ولا عجب فالدارقطني ابن هذه الصنعة وإمام هذا الفن بلا منازع -رحمه الله-وله القدح المعلى في هذا الميدان. هذا وقد ذكرت هذه المصنفات حسب ما تيسر لي تقديماً وتأخيراً من الناحية التاريخية لأسباب كثيرة: أهمها أنني مسجون-بعيداً-عن مكتبتي

    [3]-قال الشيخ الألباني في كتابه (النصيحة...) (ص:205) و(المغني في الضعفاء) للذهبي: (يلخص فيه-عادة-ما ذكره في "الميزان"). وقال في (الإرواء) (8/298): (الأصل فيه أن كل من يوردُه ضعيف إلا ما نص على توثيقه).
    المصدر : كتاب قناص الشوارد الغالية وإبرازالفوائد و الفرائد الحديثية
    سنمضي والنجـوم لنا دليل * متى أصغى السحاب إلى النباح

    قفــد ولَّــى زمانـك يا أُبــيّ * كما ولّى زمانك يا سجاح؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    20

    افتراضي رد: فائدة في بيان نظرة مختصرة في كتب الرجال للشيخ الحدوشي حفظه الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله
    فائدة في بيان نظرة مختصرة في كتب الرجال؟.
    هذه نظرة في كتب الرجال: اعلم–علمنا الله وإياك أم الفضل-أن الكتب المصنفة في أحوال الرجال من حيث الجرح والتعديل على أصناف:
    أ-فمنها ما جمع أسماء رواة مصنف معين.
    ب-أو: عدة مصنفات، واهتم بذكر أحوالهم، وكلام العلماء فيهم جرحاً وتعديلاً من ذلك:
    1-كتاب (الكمال) في أسماء رواة الكتب الستة، للحافظ عبد الغني المقدسي وقد أثنى الحافظ عن هذا الكتاب فقال:
    (من أجل المصنفات في معرفة حملة الآثار وضعاً، وأعظم المؤلفات في بصائر ذوي الألباب وقعاً)
    [1].
    2-وكتاب (تهذيب الكمال) للحافظ المزي، وهو تهذيب للأول.
    3-وكتاب (تهذيب التهذيب) للحافظ ابن حجر، وهو تهذيب لكتاب المزي،-رحمه الله-والمقصود بالتهذيب هنا: ليس مجرد الاختصار، وحذف الأسانيد الموجودة في الأصل، بل: والزيادة أيضاً في مواطن كثيرة، والتعقب على الأصل بعبارات محررة، وانتقادات جيدة.
    فهو قد عالج بذلك التطويل الممل في مواطن التطويل بالاختصار، والاختصار المخل في مواطن الاختصار بزيادة البيان، والتحقيق الجيد فيما يلزمه التحقيق من الاقوال.
    ج-ومنها: ما جمع أسماء الضعفاء والمجروحين:
    1-ككتاب (الضعفاء) للإمام البخاري
    [2].
    2-و(الكامل في ضعفاء الرجال) للحافظ أبي أحمد عبد الله بن عدي الجرجاني ذكر فيه كل من تكلم فيه ولو من رجال (الصحيحين)، وذكر في ترجمة كل واحد حديثاً، أو: أكثر من غرائبه ومناكيره.
    3-و(الضعفاء الكبير) للعقيلي محمد بن عمرو الحافظ (323 هـ)
    4-وكتاب أبي نعيم الجرجاني الاستراباذي عبد الملك بن محمد (323هـ) 5-وكتاب الفتح: الأزدي محمد بن حسين الموصلي، نزيل بغداد (374هــ) 6-ومؤلفه قوي النفس في الجرح كما ذكره الذهبي: في(الضعفاء).
    7-وكتاب (الضعفاء والمتروكون) لابن الجوزي (597هـ). وذيل عليه الذهبي، واختصره وذكر ما فاته في (ميزان الاعتدال).
    8-وكتاب (الضعفاء والمتروكون) للنسائي.
    9-و(ميزان الاعتدال في نقد الرجال) للحافظ أبي عبد الله محمد بن أحمد الذهبي أو: (ابن الذهبي)(748هـ) جمع فيه كتاب ابن الجوزي وما ذيل عليه، وسلك فيه مسلك (الكامل) لابن عدي بذكر كل من تكلم فيه ما عدا الأئمة.
    10-ولابن كثير عليه كتاب (التكملة)، وهو نفيس.
    11-وللعراقي ذيل عليه في مجلد.
    12-وقد حرره وزاد عليه الحافظ ابن حجر العسقلاني في كتابه الجليل والعجيب: (لسان الميزان) بل: هو لسانه، وقلبه ولبه، ولم يذكر فيه من تقدم له ذكر في كتابه: (تهذيب التهذيب).
    13-ثم اختصره في (تقويم الميزان وتحرير اللسان). وقال في (تهذيب التهذيب) (1/5 دار الكتب العلمية): (لو استقبلت من أمري ما استدبرت لم أتقيد بالذهبي، ولجعلته كتاباً مبتكراً). ليته فعل، وعندي اليقين أنه لو فعل لاستفدنا من ابتكاره علماً كثيراً.
    14-ولأبي زيد عبد الرحمن العراقي الفاسي (المتوفى234): (مختصر الميزان).
    15-وللحافظ برهان الدين الحلبي كتاب سماه: (نقل الهميان في معيار الميزان). قال ابن حجر: (لم يمعن النظر فيه).
    16-وللمناوي كتاب انتقاه من (اللسان) بين فيه الموضوع والمنكر والمتروك ورتبه على حروف المعجم.
    17-وكتاب (المغني) للذهبي، وهو مختصر يذكر فيه لكل واحد ما صح فيه بكلمة واحدة
    [3].
    18-وكتاب (الضعفاء والمنسوبون إلى البدعة من المحدثين). لأبي يحيى الساجي الفقيه البصري.
    وللتوسع في هذا الموضوع ينظر في (مقدمة الكامل)(1/3) أو: (1/ط) ومقدمة (تنزيه الشريعة) (ي)...
    د-ومنها: ما جمع أسماء الثقات، ككتاب:
    1-(الثقات) لابن حبان.
    2-و(معرفة الثقات) للعجلي.
    3-و(تاريخ أسماء الثقات) لابن شاهين، وغيرها...
    هـ-ومنها: ما جمع أسماء الرواة وما ورد فيهم من جرح أو: تعديل، ولم يتقيد بكتاب، وإنما سردهم على حروف المعجم ككتاب:
    1-(الجرح والتعديل) لابن أبي حاتم
    و-ومنها: ما جمع أسماء الرواة، وتواريخ مواليدهم ووفياتهم، وبعض ما ورد فيهم من جرح أو: تعديل، والرواة عنهم، وأسماء مشايخهم، وبعض رواياتهم، وعللها.
    1-كـ(التاريخ الكبير) للبخاري.
    ز-ومنها: ماجمع أسماء الحفاظ ككتاب:
    1- (تذكرة الحفاظ) للذهبي، وغيرها كثير.
    إذا علمنا هذا العرض السريع فما علينا الآن إلا أن نذكر لكِ-أم الفضل ولغيركِ--نبذة مختصرة عن أهم هذه المصنفات في هذا الفن، وخطط مؤلفيها، وبعض التنبيهات عليها. إتماماً للفائدة، واستكمالاً للكلام على أشهر كتب الرجال والتراجم، وتسهيلاً وتقريباً للطالب والباحث كيفية استخدامها وتدريباً لـه على ممارسة هذا العلم الشريف بأيسر الطرق، وعوناً له على تكوين الملكة الحديثية إن شاء الله تعالى.



    [1]-انظري: (تهذيب التهذيب) (1/7-دار الكتب العلمية)، وانظري ما قال الحافظ عن تهذيب المزي في (تهذيبه) (1/7).

    [2]-للبخاري (الضعفاء الكبير) و(الضعفاء الصغير) وهناك مصنفات أُلّفت في الضعفاء والمجروحين لم نذكرها هنا اختصاراً. فمن ذلك: (الضعفاء والمتروكون) لعلاء الدين علي ابن عثمان المارديني و(الضعفاء) للحافظ البرقي أبي عبد الله محمد بن عبد الله المصري (249هـ) و(الضعفاء) لأبي حاتم بن حبان البستي (254هـ) وهو كتاب كبير، وللدارقطني حواش عليه جيدة. ومهمة ولا عجب فالدارقطني ابن هذه الصنعة وإمام هذا الفن بلا منازع -رحمه الله-وله القدح المعلى في هذا الميدان. هذا وقد ذكرت هذه المصنفات حسب ما تيسر لي تقديماً وتأخيراً من الناحية التاريخية لأسباب كثيرة: أهمها أنني مسجون-بعيداً-عن مكتبتي

    [3]-قال الشيخ الألباني في كتابه (النصيحة...) (ص:205) و(المغني في الضعفاء) للذهبي: (يلخص فيه-عادة-ما ذكره في "الميزان"). وقال في (الإرواء) (8/298): (الأصل فيه أن كل من يوردُه ضعيف إلا ما نص على توثيقه).
    المصدر : كتاب قناص الشوارد الغالية وإبرازالفوائد و الفرائد الحديثية
    استفسار:
    من هو العلامة الحدوشي هذا، ومن أي بلد.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    في أرض الله
    المشاركات
    280

    افتراضي رد: فائدة في بيان نظرة مختصرة في كتب الرجال للشيخ الحدوشي حفظه الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظافر القحطاني مشاهدة المشاركة
    استفسار:
    من هو العلامة الحدوشي هذا، ومن أي بلد.
    أعتذر أخي الحبيب على التأخير لم أنتبه لردك حفظك الله وسأعطيك ترجمة للشيخ كتبتها أحد طالبات الشيخ حفظه الله بتصرف يسير .
    سنمضي والنجـوم لنا دليل * متى أصغى السحاب إلى النباح

    قفــد ولَّــى زمانـك يا أُبــيّ * كما ولّى زمانك يا سجاح؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    في أرض الله
    المشاركات
    280

    افتراضي رد: فائدة في بيان نظرة مختصرة في كتب الرجال للشيخ الحدوشي حفظه الله

    ترجمة الشيخ حفظه الله :
    نبذة مختصرة عن ترجمة أستاذي: أبي الفضلعمر بن مسعود بن عمر بن حدوش الحدوشي
    بقلم: تلميذته أم عبد الله
    فضيلة شيخنا: هو أبو الفضل أو: أبو عاصم، عمر بن مسعود ابن الشيخ الفقيه عمر بن حدوش الحدوشي الوَرْيَاغْلِي.
    ولد بمدينة الحسيمة (دوار إحَدُّوثاً بني حذيفة) سنة 1970م على الراجح. حفظ القرآن وعمره ما بين تسع سنوات ونصف، درس القرآن في دوار إحدوثاً عن الفقيه سلام إبراهيمي
    [1]، والفقيه المدني، وفي تركيست على الفقيه الحاج لفريع، وفي بني بُونْصار على الرجل الصالح أحمد الصالحي، وفي إمْعزُوزن عن الفقيه عبد السلام اليدري، ثم طلب منه هذا الأخير أن يعتني بحفظ متن الأجرومية، ومتن ابن عاشر، وألفية ابن مالك، والاستعارة، والجوهر المكنون (في علم البلاغة).
    وبعض الأحزاب من (مختصر الشيخ الخليل)، والعاصمية، وأم البراهين، والمنطق، وسائر متون علوم الآلة. ولما أتقن هذه المتون واستظهرها عن ظهر قلب، طلب منه الأستاذ عبد السلام الودراسي أن يرحل إلى طنجة للأخذ عن علمائها، فرحل هو وبعض أصداقائه من إمعزوزن–على الأرجل-إلى تطوان (159-كيلو متر)، ثم من تطوان، إلى طنجة، وأخذ بعض المتون الأخرى عن أحمد الودراسي بحي أبلاص مُوزارْ-طنجة-وفي طنجة البالية عن شيخ آخر، وفي امغوغا، وفي حي السعادة، عن الفقيه عبد السلام اليدري -وأجاز له في حفظ القرآن وقواعده-، ولما أتقن متون العلوم الشرعية بدأ شرحها عن العلامة النحوي عياد مهرز-سيبويه عصره-أخذ عنه مقدمة ابن آجروم،(6) مرات، وألفية ابن مالك (8) مرات، والمرشد المعين مرتين، وعلم المواريث (8) مرات، وعلم المنطق (6) مرات، والجوهر المكنون (7) مرات، والعاصمية (3) مرات، وأوضح المسالك، على شرح ألفية ابن مالك (4) مرات، ومن مختصر الشيخ الخليل (الذكاة) (9) مرات، والبيقونية، مرتين، ومختصر ابن أبي جمرة مرة واحدة، والاستعارة (6) مرات، ولامية الأفعال لابن مالك (4) مرات، والأربعون النووية مرة واحدة، وأجاز له في هذه العلوم وأذن له بتدريسها مع الطلبة.
    وأخذ عن شيخه العلامة محمد بنعليلُو ألفية ابن مالك بشرح المكودوي حاشية ابن حمدون (6) مرات، وبشرح ابن عقيل مرتين، وبابن عقيل مع حاشية الخُضَري مرة واحدة، وبأوضح المسالك مرتين، والبيقونية (3) مرات، والنخبة (3) مرات، والباعث الحثيث مرة واحدة، والأربعون النووية (مرتين)، ورسالة ابن أبي زيد القيرواني مرتين-بحاشية العدوي-، والمرشد المعين (3) مرات، والجوهر المكنون (4)مرات، والاستعارة لابن كيران (4) مرات، وتفسير الجلالين مرة واحدة، وتفسير الصابوني (صفوة التفاسير) مرة واحدة، والمنطق مرتين، وغيرها من الفنون كعلم المواريث، وأمره أن يقوم بتدريس هذه العلوم مع الطلبة. (ويعتبر إذناً له وإجازة).
    وأخذ عن العلامة أحمد الحضري (تفسير ابن كثير) مرة واحدة، و(مختصر ابن كثير) لشيخه الصابوني مرة واحدة، و(علوم القرآن) لمناع القطان مرة واحدة، و(مفتاح الوصول إلى بناء الفروع على الأصول) مرة واحدة، والأصول لعبد الوهاب خلاف مرة واحدة، وأجاز له–شفوياً-في علم الحديث، والتفسير، والفقه، وأخذ عن شيخه العلامة محمد البقالي، (صحيح مسلم) كاملاً مرة واحدة، وثمانية أجزاء من تفسير القرآن بتفسير النسفي، و(نخبة الفكر) مرة واحدة، و(الباعث الحثيث) مرتين، و(الشمائل المحمدية) للترمذي بحاشية جسوس مرة واحدة، وأجاز له في كتب التسعة، وبكل ما له من منقول ومعقول.
    وعن العلامة عبد الله بن محمد بن الصديق الغماري، (تفسير النسفي)، و(جامع الترمذي)، و(نيل الأوطار)، وأجاز له إجازة عامة في كتب التسعة بكل ماله، من معقول أو: منقول، وإجازة خاصة في (نيل الأوطار) ومؤلفاته.
    وعن إخوته: محمد الزمزمي، والحسن الغماري، وعبد العزيز الغماري، وعبد الحي الغماري، وأخذ بعض الدروس عن عبد الباري، وصهيب ابني شيخه محمد الزمزمي.
    وأخذ عن الشيخ أحمامو محمد ألفية ابن مالك مرة واحدة، ومقدمة ابن آجروم مرة واحدة، و(الباعث الحثيث) مرة واحدة، وسورة البقرة بشرح الصاوي مرة واحدة، والشمائل المحمدية للترمذي مرة واحدة، و(الأربعون النووي)، و(الجوهر المكنون) وغيرها من الكتب والفنون.
    وعن الشيخ محمد العشوبي الزناتي ألفية العراقي في مصطلح الحديث، مرة واحدة، و(نخبة الفكر) مرتين، وأجزاءاً من تفسير القرآن الكريم، وأجزاء من (صحيح مسلم)، وقسطاً كبيراً من (ألفية ابن مالك) وغيرها من الفنون.
    وأخذ عن شيخه العلامة مصطفى البحياوي أجزاءاً من (صحيح البخاري)، وأجزاءاً من تفسير القرآن الكريم، ودروساً في علم القراءات، وأخرى في النحو، وغيرها.
    وأخذ عن شيخه العلامة محمد الجرد السعيدي تفسير القرآن الكريم كاملاً خلا بعض الدروس.
    وفي 22شعبان 1409هـ 30مارس1989م
    [2] حصل على الشهادة العلمية أو: العالِمية بعد اختباره وامتحانه وبعد المداولة قررت اللجنة التابعة لمجلس العلمي نجاح أستاذنا الشيخ الأسير عمر الحدوشي واعتبرته مؤهلاً للمهمة التي اختبر من أجلها.
    وقد سلمت له تلك الشهادة للإدلاء بها عند الاقتضاء. وتم هذا بمدينة طنجة بإمضاء أستاذه العلامة الأديب عبد الله كنون-رحمه الله تعالى-.
    وطلب منه شيخه عبد الله كنون أن يكون واعظاً رسمياً بمرتب زهيد كما هو معلوم فرفض وتولى الخطابة والوعظ والإرشاد والتدريس في سبيل الله وعمره 14سنة، بعد ان اختبر ونجح بامتياز
    وله حافظة قوية جداً يحفظ ما يقارب 7000حديث، وله استحضار قوي لنصوص الأئمة وأقوالهم، ومنع من الخطابة والوعظ وعمره -آنذاك- 15سنة-، وقد تعرض للاستنطاق من طرف جهاز (المخابرات) بطنجة عدة مرات، ومرة دام الاستنطاق 3 أشهر وسافر إلى الديار المقدسة لأداء فريضة الحج والعمرة والأخذ عن علمائها: أخذ عن العلامة عبد العزيز بن باز-رحمه الله تعالى-(الأصول الثلاثة) بمسجد العزيزية، وعن ابن العثيمين، علم الأصول، وحضر دروسه في فنون متنوعة من الفقه، والنحو، والمصطلح، والتفسير.
    وأخذ عن شيخه اسْبيل دروساً في (تفسير القرآن الكريم)، والفقه وغيرها من الفنون.
    وأخذ دروساً في الفقه الحنبلي عن شيخه عبد الله بسام، وعن شيخه العلامة محمد الشنقيطي تفسير ابن كثير، وموطأ الإمام مالك، والفقه الشافعي، ودروساً في النحو وغيرها من الفنون-بمسجد المسفلة بمكة المكرمة.
    وأخذ عن الشيخ المختارالشنقيطي ، وعطية سالم، وأبي بكر الجزائري، وصالح اللحيدان، والعجلان، وأحمد عمر فلاتة، وحضر دروساً لربيع المدخلي، وحضر دروساً لبشر البِشْر، ودار نقاش طويل-في علوم متنوعة-بينه وبين رمضان الجلاد، وحضر دروساً لسعود الشريم في (عقيدة أبي داود)، و(بلوغ المرام) للحافظ ابن حجر، وللفوزان، ولعلماء آخرين بالحرم المكي، والمدني، وأخذ عن شيخه العلامة المحدث محمد ابن الشيخ علي بن آدم بن موسى الأثيوبي، الولّوي بدار الحديث الخيرية بمكة المكرمة (جامع الترمذي)، و(صحيح البخاري) و(ألفية السيوطي في علم الحديث) بشرح شيخه العلامة الأثيوبي الذي أسماه: (إسعاف ذي الوطر بشرح نظم الدرر في علم الأثر)، وأخذ عنه أيضاً كتابه (قرة العين في رجال الشيخين)، وشرح ألفية ابن مالك لابن عقيل، وأخذ الموطأ، والعقيدة الطحاوية وتفسير ابن كثير، ومختصر التحرير، عن العلامة الحريري بالمَسْفَلَه بمكة المكرمة، وأخذ عن علماء كثيرين من مصر، ومن الهند، والصومال، واليمن، وغيرهم لا تحضرني أسماؤهم الآن، وله مراسلات مع العيد العباسي، ومحمد شقرة-وأجازه في الكتب التسعة-، وعبد القادر الأناؤوط، ومن علمائه وشيوخه السيد سابق–رحمه الله مؤلف (فقه السنة)-، ومحمد قطب، وأخذ عن العلامة حسن أيوب-رحمه الله-وأخذ عن شيخنا عِلمَ النحو كثيرٌ من طلبة الشيخ مقبل، وبعض الأساتذة في الجامعة الإسلامية أخذوا عنه مقدمة ابن آجروم، وألفية ابن مالك، و(نخبة الفكر)، ومقدمة فتح الباري، وغيرها، كما أخذ عنه طلبة أفذاد من الجزائر، وآخرون من ليبيا، ومصر، والسودان، وتركيا وغيرهم واستجازه بعضهم فأجازهم.
    وله مؤلفات كثيرة منها:
    1-الجهل والإجرام في حزب العدل والإحسان. طبع بطنجة بمطبعة سبارطيل.
    2-(البديل الإسلامي لجماعة العدل والإحسان). طبع بمكة المكرمة.
    3-وقفة مع القوانين الإلحادية. طبع بمكة المكرمة.
    4-أسانيد كتب التسعة. طبع بمكة المكرمة.
    5-حكم مصافحة المرأة الأجنبية والرد على شبه القرضاوي، وعبد الحليم أبي شقة، وعبد الباري الزمزمي. طبع بمكة المكرمة.
    6-والأربعون حديثاً في الحث على ملازمة السنة النبوية. طبع بمكة المكرمة.
    7-وكيف تفهم عقيدتك بدون معلم؟.طبع بالدار البيضاء بمطبعة النجاح الجديدة.
    8- إرشاد السالك إلى حكم من سب الرسولrفي مذهب مالك. بالدار البيضاء بمطابع أفريقيا الشرق.
    9-القول السديد في معالم التوحيد. بالدار البيضاء.
    10-حوار هادئ مع الأستاذ عبد السلام ياسين. طبع بطنجة.
    11- عندما يصبح أبو جهل بطلاً قومياً. طبع بطنجة.
    12- إعلام الخائض بجواز مس المصحف للجنب والحائض. بطنجة مطبع ألْطُوبريس.
    13-الذكر البدعي عقب الصلوات.طبع بالدار البيضاء بمطابع أفريقيا الشرق.
    14-المختار في صحيح الأذكار. طبع بالدار البيضاء بمطابع أفريقيا الشرق.
    15-رفع الغشاوة في تحريم أخذ الأجرة على التلاوة. طبع بمكة المكرمة.
    16-إخبار الأولياء بمصرع أهل التهجم والإرجاء. أو: جمعية الرفق بالطواغيت. طبع بالدار البيضاء بمطابع أفريقيا الشرق.
    17- نقد أصول خالد العنبري. طبع بطنجة مطبعة ألطوبريس
    18-مقاطعة المنتجات الأمريكية والصهيونية سلاح فعال من أسلحة الحرب. طبع بطنجة.
    19-حكم الصلاة خلف الإمام المبتدع والمتجاهر بالفسق. طبع بطنجة مطبعة ألْطُوبريس.
    20-أناشيد عربية لا إسلامية؟ -لم يطبع بعد لكنه موجود على الشبكة العنكبوتية لمن يريد الإطلاع عليه-.
    21-نقد البردة للبوصيري. موجود على شبكة الانترنيت.
    ومن الكتب المحققة: التي حققها شيخنا فرج الله كربته:
    1- آية الرحمان في جهاد الأفغان للإمام مجدد الجهاد عبد الله عزام-رحمه الله-. طبع بطنجة.
    2-نشر الإعلام بمروق الكرفطي من الإسلام-حكم رؤية الله في المنام - للعلامة محمد بوخبزة علق عليه وكتب حواشيه وخرج أحاديثه شيخنا أبو الفضل. طبع بطنجة.
    3-التوضيحات: لما في البردة والهمزية من المخالفات للعلامة محمد بوخبزة. على الشبكة العنكبوتية علق عليه وكتب حواشيه وخرج أحاديثه شيخنا أبو الفضل ألقي عليه القبض والكتاب بالمطبعة لكنه أوقفوا طبعه إلى حين-وقد قدمه لدار الكتب العلمية ببيروت.
    4-البيان المشرق لسبب صيام المغرب برؤية المشرق للعلامة عبد الله بن الصديق الغماري اعتنى به وحققه وعلق عليه وخرج أحاديثه تلميذه شيخنا أبو الفضل. طبع بطنجة. وطبع مرة ثانية في دار الكتب العلمية بلبنان بيروت.
    ويقول شيخنا أبو الفضل في آخر هذه الرسالة: (البيان المشرق) (ص:69\70): (وقد طلبت من فضيلة شيخنا محمد بوخبزة قراءة هذا الكتاب–وتصحيح ما يستحق التصحيح-وإعطاء رأيه الذي لـه وزن كبير عندي فقال فضيلته:
    (الحمد لله... الجمعة 19/شعبان 1423هـ
    الأخ الفاضل أبو عاصم.............. السلام عليكم ورحمة الله.
    وقد قرأته وهو جيد مع طرركم المفيدة، وقد صححت ما ند عن البصر).
    5-بيان الفجر الصادق للعلامة تقي الدين الهلالي، خرج أحاديثه وعلق عليه شيخنا أبو الفضل. طبع بطنجة. بتقديم شيخه العلامة محمد بوخبزة-حفظه الله
    وقد شرح شيخنا للطلبة كتاب: (صفة صلاة النبي-صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم-) للمحدث الألباني في سبعين شريطاً، وكتاب التوحيد لمحمد بن عبد الوهاب في80 شريطاً،-وشرح (العقيدة الطحاوية) في60 شريطاً، و(بداية السول بتفضيل الرسول-صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم-) في24 شريطاً، ومقدمة ابن آجروم في50 شريطاً، ومرة في20شريطاً، ومرة لم يتمها15 شريطاً--والمبتدعة لما رأوا الإقبال العجيب على دروسه في العقيدة، اتهموه بالوهابية
    [3]-، والسيرة النبوية في70شريطاً، درسها للأخوات، وله كتب أخرى مشروحة، وفي العقيدة 30 شريطاً-تحت عنوان: شركيات المغاربة والجواب عنها، وفي الوضوء 15 شريطاً، وشروط لا إله إلا الله في30 شريطاً وهكذا.
    ولشيخنا طلبة وطالبات أفذاذ لهم جهود جبارة-في مجال الدعوة إلى الله-وله قصائد شعرية من داخل (السجن المركزي)بالقنيط ة، وله أكثر من 400 قصيدة من داخل السجن المحلي بتطوان
    [4] وله مؤلفات قيمة من داخل السجن المحلي كلها في علم التفسير والحديث، والعقيدة، والطهارة، والصلاة وهي:
    1-نشر العبير في منظومة قواعد التفسير في600بيت. 126 صفحة، ط: كتب دار العلمية بلبنان.
    2-قناص الشوارد الغالية، وإبراز الفوائد والفرائد الحديثية في أكثر من 1000صفحة وهو عبارة عن 200 فائدة في علم الإسناد. تحت الطبع-تم طبعه بدار الكتب العلمية بخط صغير ودقيق في: (800-صفحة).
    3-ذاكرة سجين (مكافح) 4 مجلدات. (مخطوط).
    4-القول المقبول فيمن قال فيه الحافظ: (فلان مقبول). أكثر من 800 صفحة.
    5-القول الحثيث فيمن قال فيه الحافظ: فلان منكر الحديث.
    6-إعادة النظر فيمن قال فيه البخاري: فلان فيه نظر، أو: في حديثه نظر. أكثر من (500) صفحة.
    7-حكم رؤية النبي-صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم-في اليقظة والمنام!! (مخطوط).
    8-و(دليل الفلاح في تعاريف المصطلح)، (500 صفحة) تحت الطبع.
    9-و(مجموعة الرسائل في أهم المسائل)، طبع بدار الكتب العلمية في: (512 صفحة).
    10-و(وإمداد السقاة بدلو الرواة)، طبع بدار الكتب العلمية.
    11-و(شفاء التبريح في شرح ألفاظ التجريح)، (750 صفحة) تحت الطبع.
    ملحوظة: ومن شيوخه الذين استفاد منهم كثيراً العلامة الأديب محمد بوخبزة أخذ عنه تفسير القرآن، ودروساً من صحيح البخاري، ودروساً من السيرة النبوية، ولازمه أكثر من8 سنوات وأخذ عنه بالمراسلة: الشعر وبحوره وأخذ عنه بعض الكتب في مقصورة مسجد العيون وأجازه في الكتب التسعة ولزوجه وأبنائهما الأربعة، إجازة عامة بكل ماله من منثور ومنظوم، وما تحمله عن مشايخه من منطوق ومفهوم وروايات معقول ومنقول، وأجاز إجازات أخرى في كتب الأذكار، والقراءات، والحديث المسلسل... وإجازة موجزة وغيرها، وقدم لكثير من كتبه فمن ذلك تقديمه لكتاب:
    1-(حوار هادئ مع الأستاذ عبد السلام ياسين)،
    2-و(بيان الفجر الصادق)،
    3-و(البيان المشرق)، وغيرها.




    [1] -توفي-رحمه الله تعالى-في: 15 جمادى الثانية سنة:1429 هـ

    [2]-وقد تولى الخطابة والوعظ والإرشاد في سبيل الله قبل الحصول على هذه الشهادة بخمس سنوات.

    [3]-نسبة إلى محمد بن عبد الوهاب-والنسبة هذه في غير محلها وصوابها أن يقال: المحمدية-ولد في العيينة سنة: (1115هـ)، ورحل في طلب العلم إلى الحجاز والشام والبصرة، وكانت دعوته إلى التوحيد ونبذ الشرك والبدع، وشمَّر عن ساعد الجد يجادل ويقارع بالحجة ويتبع الدليل، فصار لـه أتباع آزروه ونشروا دعوته، واتهمه أعداؤه بالتكفير واستحلال المحارم وغيرها من الأمور الشنيعة، وعلى المنصف أن يقرأ كتبه ومصنفاته حتى يعرف منهجه ودعوته، ومن أشهر كتبه: (التوحيد). و(كشف الشبهات)، و(مختصر السيرة) وغيرها كثير.
    ومن سار على منهجه في الدعوة إلى الدين الصحيح، قيل لـه: وهابي، ولكن ليس هناك في الوجود قوم يتبعون سيرته ويقولون عن أنفسهم: إنهم وهابيون، وتوفي سنة: (1206هـ). انظر: (كشف الجاني، محمد التيجاني، في كتبه الأربعة: (ثم اهتديت)، (لأكون مع الصادقين)، (فاسألوا أهل الذكر)، (الشيعة هم أهل السنة)-ص:53). لعثمان محمد الخميس.

    [4]-وتحت يدي الآن أكثر من 400 قصيدة. ولعلنا سنجمعها في كتاب مستقبلاً إن شاء الله-إن أذن لنا شيخنا أبو الفضل.
    الشيخ كان بالسجن وهو الآن حر طليق ولله الحمد ودروسه الصوتية توجد في النت .

    سنمضي والنجـوم لنا دليل * متى أصغى السحاب إلى النباح

    قفــد ولَّــى زمانـك يا أُبــيّ * كما ولّى زمانك يا سجاح؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    43

    افتراضي رد: فائدة في بيان نظرة مختصرة في كتب الرجال للشيخ الحدوشي حفظه الله

    الشيخ عمر الحدوشي من المغرب وبالضبط من تطوان

    وهو من اهل السنة وعلى عقيدتهم.

    له عناية فائقة بعلوم الألة والحديث، وله مشاركات في أغلب الفنون،
    وهو من تلامذة الشيخ عبد الله الغماري والشيخ بوخبزة وغيرهم كثير.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    في أرض الله
    المشاركات
    280

    افتراضي رد: فائدة في بيان نظرة مختصرة في كتب الرجال للشيخ الحدوشي حفظه الله

    صدقت أخي عبد الحكيم جزاك الله خيرا وبارك الله في علمك
    سنمضي والنجـوم لنا دليل * متى أصغى السحاب إلى النباح

    قفــد ولَّــى زمانـك يا أُبــيّ * كما ولّى زمانك يا سجاح؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •