من أخطاء مؤمل - حديث أنس من سأل الله الشهادة صادقا -
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: من أخطاء مؤمل - حديث أنس من سأل الله الشهادة صادقا -

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي من أخطاء مؤمل - حديث أنس من سأل الله الشهادة صادقا -

    رواه حماد بن سلمة واختلف عنه فرواه شيبان بن فروخ عن حماد عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من سأل الله الشهادة صادقا من قلبه أعطيها ولو لم تصب
    أخرجه مسلم في الصحيح (4964) وأبو يعلى في المسند (3372) وابن أبي عاصم في الجهاد (183)
    وأخرجه أبو عوانة في المستخرج (7449) ثنا أبو بكر أحمد بن علي بن سعيد البغدادي صاحب دار العباس بحمص وأخو خطاب
    وأخرجه الآجري في الثمانون حديثا (621) ثنا أبو بكر محمد بن محمد بن سليمان الباغندي
    وأخرجه أبو الفضل الزهري في حديثه (713) والمخلص في المخلصيات (453) قالا نا عبد الله بن محمد
    وأخرجه البيهقي في الدعوات (272) نا أبو عبد الله الحافظ ثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي والحسن بن سفيان وتميم بن محمد عشرتهم قالوا ثنا شيبان بن فروخ الأبلي ثنا حماد بن سلمة ثنا ثابت البناني به
    ومن طريق الباغندي أخرجه السلفي في السابع والعشرون من المشيخة البغدادية (6) وأحمد بن أيبك الدمياطي في حديثه عن شيوخه (7) ومن طريق الآجري أخرجه البغوي في شرح السنة (2634) ومن طريق البغوي أخرجه ابن عساكر في تاريخه (53/ 332) ومن طريق المخلص أخرجه السنامي في الصحائف التسع (17) وابن عساكر في تاريخه (53/ 332) وفي المعجم (1080) والذهبي في التاريخ (50/ 250) وفي تذكرة الحفاظ (4/ 175) وابن الدبيثي في ذيل تاريخ بغداد (3/ 459) وابن إمام الكاملية في بغية الراوي (ص 55) ومن طريق الحسن بن سفيان أخرجه الضياء في المنتقى من مسموعات (969)

    قال أبو بكر[1] [الباغندي] : ما أعلم أحدا حدث بهذا الحديث عن حماد بعلو ولا بنزول غير شيبان
    وقال الدارقطني في الغرائب أطرافه (1/ 163) : تفرد به شيبان بن فروخ عن حماد وأخرجه مسلم من الصحيح عن شيبان كذلك.



    [1]ذكره أحمد بن أيبك عقب روايته
    واحرص على حفظ القلوب من الأذى ** فرجوعها بعد التنافر يصعب
    إِن القلوب إذا تنافر ودها ** شبه الزجاجة كسْرُها لا يُشعبُ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: من أخطاء مؤمل - حديث أنس من سأل الله الشهادة صادقا -

    أقول : لعل الباغندي والدارقطني يريدان الثقات من أصحاب حماد بن سلمة وإلا فقد رواه عنه مؤمل وهو محفوظ عنه
    أخرجه أبو يعلى في المسند (3446) والمطرز في الفوائد (121) قالا ثنا الحسن بن الصباح البزار
    وأخرجه أبو حامد ابن بلال في جزئه (28) ثنا أبو الأزهر
    وأخرجه أبو عوانة في المستخرج (7450) ثنا يوسف ثنا محمد بن أبي بكر ثلاثتهم قالوا ثنا مؤمل بن إسماعيل ثنا حماد بن سلمة ثنا ثابت عن أنس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من سأل الشهادة صادقا من قلبه أعطاه الله أجر شهيد وإن مات على فراشه »

    فهذان اثنان شيبان بن فروخ ومؤمل بن إسماعيل روياه عن حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم

    قال أبو محمد البغوي : هذا حديث صحيح أخرجه مسلم عن شيبان بن فروخ

    يتبع إن شاء الله برواية من خالفهما
    واحرص على حفظ القلوب من الأذى ** فرجوعها بعد التنافر يصعب
    إِن القلوب إذا تنافر ودها ** شبه الزجاجة كسْرُها لا يُشعبُ

  3. #3
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: من أخطاء مؤمل - حديث أنس من سأل الله الشهادة صادقا -

    نُتابعُ لنَنْهَلَ مِنْ عِلمِكُمْ ..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: من أخطاء مؤمل - حديث أنس من سأل الله الشهادة صادقا -

    قال ابن عمار الشهيد في علل الأحاديث في صحيح مسلم (ص: 107) : ووجدت فيه عن شيبان عن حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من طلب الشهادة صادقا أعطيها وإن لم تصبه

    قال أبو الفضل : وافقه على هذه الرواية المؤمل بن إسماعيل وهذا حديث وهم فيه شيبان والمؤمل جميعا فأما المؤمل فكان قد دفن كتبه وكان يحدث حفظا فيخطئ الكثير
    والصحيح ما رواه الحجاج بن المنهال وموسى بن إسماعيل والعيشي عن حماد عن أبان بن أبي عياش عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن حماد عن ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا مثله والصحيح من حديث ثابت مرسل وحديث أبان مسند

    أقول : هؤلاء ثلاثة خالفوا شيبان ومؤملا وهم أكثر وأثبت وتفصيلهم بين ما رواه حماد عن أبان وما رواه عن أنس دليل ضبطهم وتيقظهم وغيرهم سلك الطريق السهل فثابت عن أنس طريق مسلوكة وعذر الإمام مسلم في تخريجه هذا الحديث أنه ذكره في المتابعات وإلا فقد صح من حديث سهل بن حنيف

    تنبيه : لم أقف على غير رواية شيبان ومؤمل مسندة فلله در أبي عمار وجزاه الله عن السنة خير الجزاء إذ حفظ لنا ما لم يحفظه غيره ولولا ذلك من ذا الذي يفطن لهذه العلة من المتأخرين

    أقول : في هذا أبين البيان للتسليم لأيمة العلل فيما يعلونه من أحاديث لم يخالفهم فيها إخوانهم من الأيمة المتقدمين فإنهم رزقوا من فهم هذا العلم وحفظ طرقه زيادة على توفيق الله لهم ما لم يبلغهم فيه من بعدهم ووالله إنا لفرح بتوفيقك لنا لفهم كلامهم وطرق إعلالهم والسير على هداهم في ذلك فاللهم لك الحمد كثيرا كما وفقتنا وهديتنا وسددتنا
    واحرص على حفظ القلوب من الأذى ** فرجوعها بعد التنافر يصعب
    إِن القلوب إذا تنافر ودها ** شبه الزجاجة كسْرُها لا يُشعبُ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    411

    افتراضي رد: من أخطاء مؤمل - حديث أنس من سأل الله الشهادة صادقا -

    بارك الله فيك .
    وراجع كتاب : الأحاديث المنتقدة في الصحيحين لمصطفى باحو (1 : 370-372) فقد نقل ما نقلتم ، ثم تعقب علي الحلبي في رده على ابن عمّار، ثم أشار إلى الطرق الصحيحة الأخرى للحديث .
    نحن في ذي الحياة ركب سفار-يصل اللاحقين بالماضينا = قد هدانا السبيل من سبقونا-وعلينا هداية الآتينا
    عبد الوهاب عزام-ديوان المثاني ص149
    اللهم اكفني شر كل ذي شر لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: من أخطاء مؤمل - حديث أنس من سأل الله الشهادة صادقا -

    قال محقق كتاب ابن عمار بعد ذكر رواية حماد عن أبان : ولكنه متروك فتعليل الرواية الصحيحة بالرواية الضعيفة ليس منهجيا وبخاصة أن رواية حماد عن ثابت مشتهرة معروفة بخلاف رواية أبان عن أنس فهي قليلة جدا حتى إنه ليس في الكتب الستة ولا رواية منها

    وقال في خاتمة كلامه : لم أقف على ما يدفعني لقبول كلام المصنف هنا فالصواب إن شاء الله ما رواه مسلم والله ولي التوفيق

    أقول : عجبت والله من هذا الكلام..
    واحرص على حفظ القلوب من الأذى ** فرجوعها بعد التنافر يصعب
    إِن القلوب إذا تنافر ودها ** شبه الزجاجة كسْرُها لا يُشعبُ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: من أخطاء مؤمل - حديث أنس من سأل الله الشهادة صادقا -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدلان الجزائري مشاهدة المشاركة
    قال ابن عمار الشهيد في علل الأحاديث في صحيح مسلم (ص: 107) : ووجدت فيه عن شيبان عن حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من طلب الشهادة صادقا أعطيها وإن لم تصبه

    قال أبو الفضل : وافقه على هذه الرواية المؤمل بن إسماعيل وهذا حديث وهم فيه شيبان والمؤمل جميعا فأما المؤمل فكان قد دفن كتبه وكان يحدث حفظا فيخطئ الكثير
    والصحيح ما رواه الحجاج بن المنهال وموسى بن إسماعيل والعيشي عن حماد عن أبان بن أبي عياش عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن حماد عن ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا مثله والصحيح من حديث ثابت مرسل وحديث أبان مسند
    وأخرجه أبو محمد المخلدي في الفوائد (182) نا أبو بكر الإسفراييني ثنا محمد بن غالب الإنطاكي ثنا غصن بن إسماعيل ثنا عن من سمع أبان يحدث عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من سأل الله الشهادة من قبل نفسه فمات أو قتل أعطي أجر شهيد.
    واحرص على حفظ القلوب من الأذى ** فرجوعها بعد التنافر يصعب
    إِن القلوب إذا تنافر ودها ** شبه الزجاجة كسْرُها لا يُشعبُ

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: من أخطاء مؤمل - حديث أنس من سأل الله الشهادة صادقا -

    قال الحاكم :
    حَدَّثَنَاهُ عَلِيُّ بْنُ عِيسَى الْحِيرِيُّ، ثنا الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ زِيَادٍ، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، قَالا: ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بَزِيعٍ، ثنا مُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبِيَ يُحَدِّثُ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم قَالَ: " مَنْ سَأَلَ اللَّهَ الْقَتْلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ صَادِقًا، ثُمَّ مَاتَ، أَعْطَاهُ اللَّهُ أَجْرَ شَهِيدٍ "

    وقال ابن سماك (50)
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ الْعَبْسِيُّ أَبُو جَعْفَرٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْمَدِينِيِّ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يُحَدِّثُ، عَنْ أَنَسٍ، أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم قَالَ: " مَنْ سَأَلَ اللَّهَ تَعَالَى الشَّهَادَةَ صَادِقًا مِنْ قَلْبِهِ ثُمَّ مَاتَ أَعْطَاهُ اللَّهُ أَجْرَ الشُّهَدَاءِ "

    اسمحوا لي أخوتي أن أتناقش معكم في هذا الحوار المفيد من باب الفهم والوصول للحق :
    (أخي عدلان لماذا جزمت أن مسلم أخرج الحديث في المتابعات .. وكيف ؟ ) .. بل هو أصل استدلّ به كما هو واضح , قال مسلم - رحمه الله - :
    بَاب اسْتِحْبَابِ طَلَبِ الشَّهَادَةِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ تَعَالَى
    حَدَّثَنَا شَيْبَانُ بْنُ فَرُّوخَ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، حَدَّثَنَا ثَابِتٌ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم: " مَنْ طَلَبَ الشَّهَادَةَ صَادِقًا أُعْطِيَهَا وَلَوْ لَمْ تُصِبْهُ "
    - حَدَّثَنِي أَبُو الطَّاهِرِ، وَحَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى، وَاللَّفْظُ لِحَرْمَلَةَ، قَالَ أَبُو الطَّاهِرِ: أَخْبَرَنَا، وقَالَ حَرْمَلَةُ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَهْبٍ، حَدَّثَنِي أَبُو شُرَيْحٍ، أَنَّ سَهْلَ بْنَ أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ حَدَّثَهُ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، أَنَّ النَّبِيَّ صلّى الله عليه وسلّم قَالَ: " مَنْ سَأَلَ اللَّهَ الشَّهَادَةَ بِصِدْقٍ بَلَّغَهُ اللَّهُ مَنَازِلَ الشُّهَدَاءِ، وَإِنْ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ "، وَلَمْ يَذْكُرْ أَبُو الطَّاهِرِ فِي حَدِيثِهِ بِصِدْقٍ ا.هـ.
    فهذا يدلّ على أنه احتجّ به .. ثم :
    1- معنى كلام أبي عمار أن مسلما - رحمهما الله - إما أنه لم يقف على طرق الحديث (وأنا شخصيا أستبعد هذا) , وإما أنه وقف عليها ورجّح رواية شيبان .
    2- وترجيح مسلم لرواية شيبان معتبر أيضا. وقد يكون بسبب
    - متابعة مؤمّل ( ونحن في حاجة أن نثبت أن مؤمّل حدّث من حفظه , بل الظاهر أنه حفظه , فقد رواه عنه الحسن بن الصبّاح البزّاز , ومحمد بن أبي بكر المقدمي , وأحمد بن الأزهر العبدي .

    - ثانيا : اعتمد مسلم على شيبان في صحيحه , في روايته عن حماد , في روايات عدّة .. فلعله لم يثبت عنده علّة هذا الحديث .. وخاصة أنه مروي عن سليمان التيمي أيضا صحيحا .. كما قدّمت .

    وأما تعليل الحافظ أبي عمّار ففيه اشكال :
    هل رواه الثلاثة على الوجهين , أم أن بعضهم رواه مرسلا , وأحدهم مسندا .. أقصد هل اتفق الثلاثة على الروايتين أم أن بعضهم رواه غير البعض الآخر .
    فإن كان الثلاثة رووه على الوجهين .. فأسلّم لهم يقينا .. لأنهم يقينا حفظوه .
    وأما إن كان بعضهم رواه هكذا , وبعضهم رواه هكذا , فهنا يكون الموقف مشكل , ويكون هناك اضطراب في الإسناد .. ويكون هناك حجة لمسلم لاختياره لرواية شيبان ومؤمّل .
    والله أعلم .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: من أخطاء مؤمل - حديث أنس من سأل الله الشهادة صادقا -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود بن أحمد أبو مسلم مشاهدة المشاركة
    اسمحوا لي أخوتي أن أتناقش معكم في هذا الحوار المفيد من باب الفهم والوصول للحق :
    (أخي عدلان لماذا جزمت أن مسلم أخرج الحديث في المتابعات .. وكيف ؟ ) .. بل هو أصل استدلّ به كما هو واضح , قال مسلم - رحمه الله - :
    بَاب اسْتِحْبَابِ طَلَبِ الشَّهَادَةِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ تَعَالَى
    حَدَّثَنَا شَيْبَانُ بْنُ فَرُّوخَ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، حَدَّثَنَا ثَابِتٌ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم: " مَنْ طَلَبَ الشَّهَادَةَ صَادِقًا أُعْطِيَهَا وَلَوْ لَمْ تُصِبْهُ "
    - حَدَّثَنِي أَبُو الطَّاهِرِ، وَحَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى، وَاللَّفْظُ لِحَرْمَلَةَ، قَالَ أَبُو الطَّاهِرِ: أَخْبَرَنَا، وقَالَ حَرْمَلَةُ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَهْبٍ، حَدَّثَنِي أَبُو شُرَيْحٍ، أَنَّ سَهْلَ بْنَ أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ حَدَّثَهُ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، أَنَّ النَّبِيَّ صلّى الله عليه وسلّم قَالَ: " مَنْ سَأَلَ اللَّهَ الشَّهَادَةَ بِصِدْقٍ بَلَّغَهُ اللَّهُ مَنَازِلَ الشُّهَدَاءِ، وَإِنْ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ "، وَلَمْ يَذْكُرْ أَبُو الطَّاهِرِ فِي حَدِيثِهِ بِصِدْقٍ ا.هـ.
    فهذا يدلّ على أنه احتجّ به .. ثم :

    أقول : ما ذكرت من تخريج مسلم للحديث في المتابعات إنما ذكرته اعتذار له لا بيانا لحقيقة الأمر

    1- معنى كلام أبي عمار أن مسلما - رحمهما الله - إما أنه لم يقف على طرق الحديث (وأنا شخصيا أستبعد هذا) , وإما أنه وقف عليها ورجّح رواية شيبان .

    2- وترجيح مسلم لرواية شيبان معتبر أيضا. وقد يكون بسبب
    - متابعة مؤمّل ( ونحن في حاجة أن نثبت أن مؤمّل حدّث من حفظه , بل الظاهر أنه حفظه , فقد رواه عنه الحسن بن الصبّاح البزّاز , ومحمد بن أبي بكر المقدمي , وأحمد بن الأزهر العبدي .


    أقول : الإمام مسلم إمام في العلل وحافظ كبير ويبعد أن تفوته طرق هذا الحديث واختياره هو الاختيار فإن خولف من إمام مثله مقدم عالم بالعلل نظر في كلامهم ورجح أحد الأقوال حسب القرائن ولا يخرج عن أقوالهم
    وهذا الحديث من هذه البابة ولولا كلام ابن عمار ما جاز مخالفة متأخر لمسلم في حكمه وقد نظرنا في كلام الإمامين فترجح كلام ابن عمار لقرائن

    - ثانيا : اعتمد مسلم على شيبان في صحيحه , في روايته عن حماد , في روايات عدّة .. فلعله لم يثبت عنده علّة هذا الحديث ..

    أقول : إنما روى مسلم عن شيبان عن حماد أحاديث يسيرة جدا معروفة من طرق أصحاب حماد ووجه تخريج مسلم هذه الترجمة لا يخفى عليكم إن شاء الله فهو طلب العلو وهو من مقاصد مسلم في كتابه الصحيح فإن حديث حماد يرويه مسلم عن رجلين عنه فإن أمكنه العلو علا فيه وهذا من ذاك

    وخاصة أنه مروي عن سليمان التيمي أيضا صحيحا .. كما قدّمت .

    أقول : في النفس من إسناد حديث المعتمر عن أبيه ولم أجد للمتقدمين فيه كلاما والغريب أن يغفله أصحاب الصحاح والسنن والمسانيد ولا يخرجه إلا المتأخرون

    وأما تعليل الحافظ أبي عمّار ففيه اشكال :
    هل رواه الثلاثة على الوجهين , أم أن بعضهم رواه مرسلا , وأحدهم مسندا .. أقصد هل اتفق الثلاثة على الروايتين أم أن بعضهم رواه غير البعض الآخر .

    أقول : في كلامك إشكال كبير ويشتم منه استغفال الحافظ ابن عمار وأنه لم يبين حقيقة الرواية وإنما أبرزها مشكلة في حال كشف علة حديث وهذا مما أعظم أن يصدر منك فكلام ابن عمار بلسان عربي مبين وهو فهم حافظ يدري ما يخرج من رأسه فلا ترد أقوال الأيمة بمثل هذا الاستشكال وقد بين وفصل بما لا مزيد عليه فالرجل يقول رواه الحجاج بن المنهال وموسى بن إسماعيل والعيشي عن حماد عن أبان بن أبي عياش عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن حماد عن ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا مثله
    وأنت تقول : هل رواه الثلاثة على الوجهين , أم أن بعضهم رواه مرسلا , وأحدهم مسندا .. أقصد هل اتفق الثلاثة على الروايتين أم أن بعضهم رواه غير البعض الآخر .
    أليس هذا عيبا لو صدر من بعضنا أن تتداخل عليه الروايات فلا يفرق بين من أرسل ومن أسند وهو ينتقد أحاديث الصحيح اللهم غفرا

    فإن كان الثلاثة رووه على الوجهين .. فأسلّم لهم يقينا .. لأنهم يقينا حفظوه .

    أقول : هذا الذي عناه ابو الفضل ولا يعدل عنه بالظنون فإنه فهم مبين

    وأما إن كان بعضهم رواه هكذا , وبعضهم رواه هكذا , فهنا يكون الموقف مشكل , ويكون هناك اضطراب في الإسناد ..

    أقول : لو كان في إسناده اضطراب كما احتملت لكان ابن عمار مخلطا غير مبين ومثله لا يحق له تعقب الإمام مسلم

    ويكون هناك حجة لمسلم لاختياره لرواية شيبان ومؤمّل .
    والله أعلم .

    اقول : مسلم إمام مجتهد ولا بأس باتباعه لمن ظهر له صحة قوله وقد يرجح قول غيره إن كان ممن يحق له النظر في هذا العلم إن ابدى حجة وهذا الذي ظهر لي بالنظر في كلام ابن عمار فقد اجتمعت جملة قرائن على ترجيح قوله
    أولها تفرد شيبان به عن حماد موصولا كما نص الدارقطني والأفراد مظنة الغلط
    ثانيها أن شيبان ليس من اصحاب حماد والمقدمين فيه
    ثالثها أن شيبان على ثقته قد قال الذهبي في السير(11/ 101) وما علمت به بأسا ولا استنكروا شيئا من أمره ولكنه ليس في الذروة.

    أقول : بل ورد عن أحد أيمة الجرح والتعديل المعتدلين وهو من تلاميذه الذين وصفوه بالصدق ما يلينه قليلا قال البرذعي في السؤالات (2/ 511) وقال أبو زرعة في شيبان بن فروخ الأيلي يهم كثيرا

    رابعها أن جماعة من الأثبات رووه عن حماد مرسلا
    خامسها أن رواية ثابت عن أنس جادة مسلوكة يسبق إليها اللسان ثم قد روى الحديث أبان عن انس فهذا يقوي الاشتباه في الرواية إلا للحفاظ المتقنين
    فهذه جملة قرائن قوت صحة قول ابن عمار والله أعلم ولا أثرب على من تبع مسلم في تصحيحه الحديث فإن هذه من مسائل الاجتهاد لكن الحرج أن نخرج عن أقول هؤلاء الأيمة

    فهذه جملة
    ....
    واحرص على حفظ القلوب من الأذى ** فرجوعها بعد التنافر يصعب
    إِن القلوب إذا تنافر ودها ** شبه الزجاجة كسْرُها لا يُشعبُ

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,498

    افتراضي رد: من أخطاء مؤمل - حديث أنس من سأل الله الشهادة صادقا -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدلان الجزائري مشاهدة المشاركة
    رواه حماد بن سلمة واختلف عنه فرواه شيبان بن فروخ عن حماد عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من سأل الله الشهادة صادقا من قلبه أعطيها ولو لم تصب
    أخرجه مسلم في الصحيح (4964) وأبو يعلى في المسند (3372) وابن أبي عاصم في الجهاد (183)
    وأخرجه أبو عوانة في المستخرج (7449) ثنا أبو بكر أحمد بن علي بن سعيد البغدادي صاحب دار العباس بحمص وأخو خطاب
    وأخرجه الآجري في الثمانون حديثا (621) ثنا أبو بكر محمد بن محمد بن سليمان الباغندي
    وأخرجه أبو الفضل الزهري في حديثه (713) والمخلص في المخلصيات (453) قالا نا عبد الله بن محمد
    وأخرجه البيهقي في الدعوات (272) نا أبو عبد الله الحافظ ثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي والحسن بن سفيان وتميم بن محمد عشرتهم قالوا ثنا شيبان بن فروخ الأبلي ثنا حماد بن سلمة ثنا ثابت البناني به
    ومن طريق الباغندي أخرجه السلفي في السابع والعشرون من المشيخة البغدادية (6) وأحمد بن أيبك الدمياطي في حديثه عن شيوخه (7) ومن طريق الآجري أخرجه البغوي في شرح السنة (2634) ومن طريق البغوي أخرجه ابن عساكر في تاريخه (53/ 332) ومن طريق المخلص أخرجه السنامي في الصحائف التسع (17) وابن عساكر في تاريخه (53/ 332) وفي المعجم (1080) والذهبي في التاريخ (50/ 250) وفي تذكرة الحفاظ (4/ 175) وابن الدبيثي في ذيل تاريخ بغداد (3/ 459) وابن إمام الكاملية في بغية الراوي (ص 55) ومن طريق الحسن بن سفيان أخرجه الضياء في المنتقى من مسموعات (969)

    قال أبو بكر[1] [الباغندي] : ما أعلم أحدا حدث بهذا الحديث عن حماد بعلو ولا بنزول غير شيبان
    وقال الدارقطني في الغرائب أطرافه (1/ 163) : تفرد به شيبان بن فروخ عن حماد وأخرجه مسلم من الصحيح عن شيبان كذلك.
    ومن طريق الآجري أخرجه شرف الدين ابن النشو في الثاني من العوالي والفوائد (30) انتقاء فخرد الدين البعلبكي
    واحرص على حفظ القلوب من الأذى ** فرجوعها بعد التنافر يصعب
    إِن القلوب إذا تنافر ودها ** شبه الزجاجة كسْرُها لا يُشعبُ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •