ا أهل الحديث مارأيكم بهذا الحديث "إِلَّا تَبَشْبَشَ اللهُ بِهِ "
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: ا أهل الحديث مارأيكم بهذا الحديث "إِلَّا تَبَشْبَشَ اللهُ بِهِ "

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    26

    افتراضي ا أهل الحديث مارأيكم بهذا الحديث "إِلَّا تَبَشْبَشَ اللهُ بِهِ "




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :
    مارأيكم بهذا الحديث عن أبي هُرَيْرَةَ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " لَا يَتَوَضَّأُ أَحَدٌ فَيُحْسِنُ وُضُوءَهُ وَيُسْبِغُهُ ، ثُمَّ يَأْتِي الْمَسْجِدَ لَا يُرِيدُ إِلَّا الصَّلَاةَ فِيهِ، إِلَّا تَبَشْبَشَ اللهُ بِهِ كَمَا يَتَبَشْبَشُ أَهْلُ الْغَائِبِ بِطَلْعَتِهِ "
    وهل أعله الدارقطني 0

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    434

    افتراضي رد: ا أهل الحديث مارأيكم بهذا الحديث "إِلَّا تَبَشْبَشَ اللهُ بِهِ "

    الحديث صححه ابن حبان وابن خزيمة والحاكم والألباني، وقد رواه عبد العظيم بن حبيب وفيه كلام حدثنا مالك عن سعيد المقبري عَن أبي هريرة رفعه، لكن قد حدّث به جمع من الثقات عن ابن أبي ذئب عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن سعيد بن يسار عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " ما توطن رجل مسلم المساجد للصلاة والذكر إلا تبشبش الله له كما يتبشبش أهل الغائب بغائبهم إذا قدم عليهم"، وقد تابعه ابن عجلان عن سعيد المقبري لكن أوقفه عنه يحيى القطان وأبوعاصم، ورفعه غيرهما، وليس في شيء من هذه الطرق سماع المقبري من سعيد، بينما خالفهما الليث فرواه وسمعه من سعيد بن أبي سعيد -فزاد فيه -[عن أبي أو ابن عبيدة ] عن سعيد بن يسار أنه سمع أبا هريرة به وبلفظ:" لا يتوضأ أحدكم ...."، فزاد فيه أبا عبيدة، وقال عنه الدارقطني: مجهول"، وكأن رواية الليث المعلة هي الصواب والله أعلم .
    وأما الدارقطني فإنه في العلل (2086) اكتفى بتقوية رواية زيادة أبي عبيدة من طريق الليث على رواية حذفه عنه، لأنه قال:" والصحيح عن الليث القول الأول"، ثم مال إلى ترجيح رواية الليث المعللة فقال:"يشبه أن يكون الليث قد حفظه من المقبري"

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: ا أهل الحديث مارأيكم بهذا الحديث "إِلَّا تَبَشْبَشَ اللهُ بِهِ "

    جزاك الله خيرا ، وبارك الله فيك .
    أرجو الدخول إلى هذا الموضوع
    هل هذا حديث صحيح ؟؟؟حديث إِلا تَبَشْبَشَ اللَّهُ بِهِ كَمَا يَتَبَشْبَشُ أَهْلُ الْغَائِبِ بِطَلْعَتِهِ
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=1773791
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    434

    افتراضي رد: ا أهل الحديث مارأيكم بهذا الحديث "إِلَّا تَبَشْبَشَ اللهُ بِهِ "

    جزاك الله خيرا يا أخي على هذا الرابط،
    أما عن صفة الضحك والبشاشة لله رب العالمين فهي حق ثابت لله تعالى، وأما أنا فإنما ذكرت أن هذا الحديث معلول فقط، وقد بينتُ بالدليل علله وهي :
    1- الاضطراب والاختلاف في إسناده كما بينت،
    2- الاختلاف حتى في بعض ألفاظ متنه.
    3- أن مداره على سعيد المقبري وقد اختلف عليه فيه اختلافا كثيرا، وسعيد ممن وسموا بالاختلاط .
    2- أن من رواه عن سعيد هم ثلاثة وقد اختلفوا :
    أحدهم ابن عجلان وقد اختلف عليه في الرفع والوقف، ورواية الوقف عنه أصح كما اختلف عليه في ذكر زيادة سعيد بن يسار من عدمها.
    والثاني ابن أبي ذئب وقد اختلف عنه أيضا: فرواه الأكثرون عنه عن سعيد المقبري عن سعيد بن يسار عن أبي هريرة به، وبالعنعنة في كل الطرق، ولم يذكر بعضهم سعيد أيضا ....
    والثالث: الليث بن سعد وقد روى الحديثَ بصيغة السماع وزاد فيه الراوي المجهول، ومن المعلوم أن صيغة السماع الصريحة أقوى من العنعنة المحتملة، وقد قال الليث في روايته :سمعت سعيد المقبرري ثني أبو عبيدة عن سعيد بن يسار أنه سمع أبا هريرة به وهذه هي الرواية الأصح والصريحة.
    والأمر الآخر: ما قاله ابن خراش والعلائي في المختلطين: أثبت الناس في المقبري هو الليث بن سعد، كيف وقد بين الليث أن المقبري لم يسمع الحديث من سعيد بن يسار بل من أبي عبيدة، ولذلك رجح الإمام الدارقطني رواية الليث على غيره.
    والعلة الاخرى: أن أبا عبيدة رجل مجهول كما قال الدارقطني .
    هذه هي علل الحديث، فتأملها يا أخي علمني الله وإياك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: ا أهل الحديث مارأيكم بهذا الحديث "إِلَّا تَبَشْبَشَ اللهُ بِهِ "

    هذا الحديث لا يثبت....:
    فقد إضطرب فيه سعيد المقبري إضطرابا كبيرا وأصح روايه عنه هي التي رواها الليث بن سعد عنه عن أبو عبيدة عن سعيد بن يسار عن أبي هريرة به....
    وأنا رجحت روايه الليث وذلك لإن الإمام أحمد رحمه الله وبن خراش قدموا الليث بن سعد على بن عجلان وبن ابي ذئب في سعيد المقبري وبن معين جعل الليث وبن ابي ذئب متساويان....وأبو عبيدة مجهول ورجح الدارقطني رحمه الله أيضا رواية الليث...
    والله أعلم..

  6. #6
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: ا أهل الحديث مارأيكم بهذا الحديث "إِلَّا تَبَشْبَشَ اللهُ بِهِ "

    قال الحافِظُ العَلمُ ابنُ حَجر : [ رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ الطَّيَالِسِيُّ ، وَأَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ، وَابْنُ خُزَيْمَةَ ، وَابْنُ حِبَّانَ فِي صَحِيحَيْهِمَا ، وَالْحَاكِمُ فِي الْمُسْتَدْرَكِ ، كُلُّهُمْ مِنْ طَرِيقِ ابْنِ أَبِي ذِئْبٍ عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ يَسَارٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَذَكَرَهُ ، دُونَ قَوْلِهِ : " فَيَحْبِسُهُ عَنْهَا مَرَضٌ أَوْ عِلَّةٌ " . وَرَوَاهُ ابْنُ مَاجَةَ فِي سُنَنِهِ ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ بِنَفْسِ أَلْفَاظِهِ ] بارك الله في الحبيب الحفيشي فقد أجادَ هنا ، وهو الصوابُ بارك الله فيك .

    فرواية الليث بن سعد مقدمةٌ عن سعيد المقريِّ رحمه الله تعالى ، وهي الأثبت . والله أعلم .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •