رومانسيات سلفية
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 17 من 17

الموضوع: رومانسيات سلفية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    132

    افتراضي رومانسيات سلفية

    ذات عشية على شرفة دارنا وأنا أشرب عصيرا ، مستمتعا أشرب الكوب تلو الكوب ، متكئا على لوح اتخذته سريرا ، والشمس كلون العصير مالت للغروب ، لمحتُ زوجين ما رأيت لهما نظيرا ، يجريان وسط الطريق يحاولان الهروب ، دقـَّقـت النظر وقد قطـَّرتُ الكوب تقطيرا ، توارى الزوجان وقد تسللا وسط الدروب ، فزاد عجبي واعتبرت ما رأيت خطيرا ، سألت أخي: ما بال هذا الزوج للدروب يجوب !!؟ لعله يعطي لما استغربته تفسيرا ، فضحك حتى كأني من ردِّه مرعوب ، فقال مستعليا لازلت يا أُخيَّ صغيرا ، إنهما حبيبان أحدهما للآخر لعوب ، لا تهتم لأمرهم ولا تجل تفكيرا ، ستتزوج ثم ستحاكي ذلك الأسلوب ، قلت ما هذا حب وان كنتَ كبيرا ، فليس أمام الناس ذلكم مطلوب ، سابق النبي زوجه وكان سراجا منيرا ، لكن وحيدين صلى الإله على المحبوب ، زمـن عجيب فأنـَّى تجدُ للحق نصيرا ، حمق وسخافة وأطنان ذنوب ، بقيت متأملا على الأهواء مغيرا ، أهكذا حال الزوج دوما على الهـوى مصلـوب ؟ كيف سيكون حالي؟ـ أقول لنفسي مستشيرا ـ ، أيكون بيتي جنة أم ساحة للحروب ؟ أخاف زوجي وألتمس لأخطائي تبريرا ، أم أصارحها بحب وحنان مصحوب ، قمت من مكاني مقررا تقريرا ، ألا أعود للتفكير في حالة المحبوب ، ولأعتبر نفسي بين الناس ضريرا ، فليس يعلم زوجي أحد إلا علام الغيوب .
    وعلى الشرفة ليلا كان لي موعد مع القمر ، فلست أخلف وعده إن كان بدرا جليّا ، أراقب شكله وكيف على طول السنين صبر ، وأتفكر في خلق الله وزينة الثريّا ، وأتذكر انشقاقه وتهمة الكفار أن النبي سَحَر ، صلى الله على الصادق صبحا وعشيّة ، وبينما أحادث البدر دهش النظر ، كأنه ظل بدا وسطه إنسيّا ، وكأنه خيال امرأة على جواد قد عَبَر ، استرجعت خوفا واستعذتُ برب البريّة ، ضَعُفَ بصري أو ضوء النجوم به أضَر ، لكن لازلت أراها وقد ضحكت إليَّ ، فقلت من أنت يا قمرا وسط القمر!!؟ تبسمتْ فغلب نورها وصار نور البدر خفيّا ، فأعدت السؤال لعلني أدري الخبر ، فقالت : طاب المساء فأنا البنت الصبيّة ، فقل أفصحي قبل أن يعلوني الضجر ، قالت أنا زوجتك التي تبادلك حبا صفيّا ، قلت : زوجتي ؟؟؟ وطار الشـَرَر ، وكأن السماء أنارت شرقيا وغربيا ، ما هذا البهتان العظيم و لما تكذبين عليَّ ؟ أنا أعزب ولا أعرفك يا من حضر ، فضحكت ثم انبعث الشعاع من فمها نورا زهيّا ، تفتح منه الورد وفاحت منه عطور الزهر ، صَحَت الطيور على الشجر حسبته صبحا قد أسفر ، فغردت وزقزقت لحنا شجيّا ، اصبرْ على حالي ـ يا قارئا ـ فلقد فاز من صبر ، أعلم أنه وصفي بعيد عن الحقيقة بعدا قصيّا ، ثم قالت : يا عليُّ اسمي سَحَر ، ناديتني عن الغروب فخِلتـُك فردا شقيّا ، فجئت أسليك أداوي الضرر ، قل بل والله تزيدينه ألماً قويّا ، طال غيابكِ وطال السفر، لكن وقد حضرتِ وكان أمر الله مقضيّا ، أكشف اليوم ما كان قلبي قد أقـْبَر ، وأدَرُهُ يسمعكِ نشيدا يرسله لحنا شجيّا ، يا زوجتي معا ننجو من سقر، معا إلى الجنة نمشي مشيا سويّا ، نتبع المصطفى وللسنة لا نـَذر ، حتى نـَردَ الحوض ونلقى النبيَّ ، أطيعيني ما أطعتُ الله والسُّور ، كوني حنونة وأحبي الخير ليَّ ، لا تكثري العتاب ولا تكوني ممن غدر ، رضاك عني لأكون عنك رضيّا ، نقوم سويا للصلاة أوقات السَّحر ، وعلى وجه المتهاون نرشُّ قطرا نديّا ، ونكثر ذكر لله لنيل المنى و الدُرَر ، أطعمي زوجك دوما طبخا شهيا ، ولا تغتابي أحدا بداري وإلا لن أُسر ، ولا تكثري ذكر الدنيا ذكرا مليّا ، كوني عفيفة جلبابك لكل جسمك قد خَمر ، فلا يقربكِ شر وتسلمي من الأذيَّة ، تبسمتْ ثم انْـفَـتـَلـَتْ تمشي على حذر ، وقالت : انتظر جوابي ليكون جوابا شفيّا ....
    وفي اليوم التالي سرحت مجددا بخيالي ، أنتظر أن أتلقى منها جوابا ، انتظرت مصطبرا أنادي هلالي ، مثل العصفور في عشه يترقب لأمِّه إيابا ، متى تعود زوجتي مبشرة بقبولي ؟ فالسماء اليوم صافية ما أرى بها سحابا ، فما بالـُها لا تريد التعجيل بوصالي ، لعلها خافت غضبي أو أن أسمعها عـتابا ، لا والله لست ممن أتقن لغة الإذلال ، يا قمر لقد فقدت صبري وفقدت الصوابَ ، سأعاود انتظارها وان توالت الليالي ، فبلغها سلامي وأخبرها أن لا تطيل الغيابَ ....
    سبحانك اللهم وبحمدك نشهد ألا اله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك.

    كتبه : أبو الوليد
    محب للعلم والعلماء
    https://www.facebook.com/abouelwalide

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    310

    افتراضي رد: رومانسيات سلفية

    بورك في قلمكم وفي طرحكم وفي حبكتكم البلاغية.
    إني اصاحب حلمي وهو بي كرم
    ولا اصاحب حلمي وهو بي جبن


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: رومانسيات سلفية

    أحسنت اخي أنت تذكرني بالشعراء والبلغاء الفحول الكبار..أعذرني من إطراء فهذا ما جال في فكري حينها..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    132

    افتراضي رد: رومانسيات سلفية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألماسة قرطبة مشاهدة المشاركة
    بورك في قلمكم وفي طرحكم وفي حبكتكم البلاغية.
    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
    محب للعلم والعلماء
    https://www.facebook.com/abouelwalide

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    132

    افتراضي رد: رومانسيات سلفية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحفيشي مشاهدة المشاركة
    أحسنت اخي أنت تذكرني بالشعراء والبلغاء الفحول الكبار..أعذرني من إطراء فهذا ما جال في فكري حينها..
    حفظك الله أخي ورعاك
    جعلني الله خيرا مما تضن
    محب للعلم والعلماء
    https://www.facebook.com/abouelwalide

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    771

    افتراضي رد: رومانسيات سلفية

    مشاء الله زادك الله توفيقاً .
    جميلة .

    للباطل صولة عند غفلة أهل الحق

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    132

    افتراضي رد: رومانسيات سلفية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو العبدين البصري مشاهدة المشاركة
    مشاء الله زادك الله توفيقاً .
    جميلة .
    وفقني الله وإياك لكل خير
    وجزاك عني أفضل الجزاء
    محب للعلم والعلماء
    https://www.facebook.com/abouelwalide

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    في مكان ما
    المشاركات
    83

    افتراضي رد: رومانسيات سلفية

    نصّ فخم أنيق

    ألا بورك صاحب اليراع.. وكثّر أمثاله في البقاع..
    هكذا فليكن الإبداع

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    132

    افتراضي رد: رومانسيات سلفية

    بارك الله فيك
    وجزاك خيرا اخي الكريم
    محب للعلم والعلماء
    https://www.facebook.com/abouelwalide

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: رومانسيات سلفية

    هلا ومرحبا بشاعرنا البليغ..أين أنت يا رجل.....وين لقيت...والله افتقدتك كثير

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    132

    افتراضي رد: رومانسيات سلفية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحفيشي مشاهدة المشاركة
    هلا ومرحبا بشاعرنا البليغ..أين أنت يا رجل.....وين لقيت...والله افتقدتك كثير
    أخي اشتقت لكم كثيرا
    بعض المشاغل ابعدتنا والله
    اسال الله لي ولكم الجنة
    محب للعلم والعلماء
    https://www.facebook.com/abouelwalide

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    132

    افتراضي رد: رومانسيات سلفية

    أشير الى أمر التبس على بعض الاخوة فعجلوا عليّ اللوم
    أنا لا أقصد أحدا انما هو أدب فقط
    والاسم الوارد هنا اقتضاه السياق لا غير
    بارك الله فيكم وغفر لي ولكم
    محب للعلم والعلماء
    https://www.facebook.com/abouelwalide

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,967

    افتراضي رد: رومانسيات سلفية

    بارك الله فيك، ولكن هل يجوز الحديث مع الأجنبية............. مزحححححح ليت لها أخت، فتكون لي عروس .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    132

    افتراضي رد: رومانسيات سلفية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك، ولكن هل يجوز الحديث مع الأجنبية............. مزحححححح ليت لها أخت، فتكون لي عروس .
    أضحكتني أضحك الله سنك
    عندما تعود سأسألها عن أختها فمن يدري لعل الله ييسر لك
    بارك الله فيك وغفر لي ولك
    محب للعلم والعلماء
    https://www.facebook.com/abouelwalide

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    132

    افتراضي رد: رومانسيات سلفية

    بارك المولى فيكم
    تحياتي
    محب للعلم والعلماء
    https://www.facebook.com/abouelwalide

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    138

    افتراضي رد: رومانسيات سلفية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو الوليد الصفريوي مشاهدة المشاركة
    ذات عشية على شرفة دارنا وأنا أشرب عصيرا ، مستمتعا أشرب الكوب تلو الكوب ، متكئا على لوح اتخذته سريرا ، والشمس كلون العصير مالت للغروب ، لمحتُ زوجين ما رأيت لهما نظيرا ، يجريان وسط الطريق يحاولان الهروب ، دقـَّقـت النظر وقد قطـَّرتُ الكوب تقطيرا ، توارى الزوجان وقد تسللا وسط الدروب ، فزاد عجبي واعتبرت ما رأيت خطيرا ، سألت أخي: ما بال هذا الزوج للدروب يجوب !!؟ لعله يعطي لما استغربته تفسيرا ، فضحك حتى كأني من ردِّه مرعوب ، فقال مستعليا لازلت يا أُخيَّ صغيرا ، إنهما حبيبان أحدهما للآخر لعوب ، لا تهتم لأمرهم ولا تجل تفكيرا ، ستتزوج ثم ستحاكي ذلك الأسلوب ، قلت ما هذا حب وان كنتَ كبيرا ، فليس أمام الناس ذلكم مطلوب ، سابق النبي زوجه وكان سراجا منيرا ، لكن وحيدين صلى الإله على المحبوب ، زمـن عجيب فأنـَّى تجدُ للحق نصيرا ، حمق وسخافة وأطنان ذنوب ، بقيت متأملا على الأهواء مغيرا ، أهكذا حال الزوج دوما على الهـوى مصلـوب ؟ كيف سيكون حالي؟ـ أقول لنفسي مستشيرا ـ ، أيكون بيتي جنة أم ساحة للحروب ؟ أخاف زوجي وألتمس لأخطائي تبريرا ، أم أصارحها بحب وحنان مصحوب ، قمت من مكاني مقررا تقريرا ، ألا أعود للتفكير في حالة المحبوب ، ولأعتبر نفسي بين الناس ضريرا ، فليس يعلم زوجي أحد إلا علام الغيوب .
    وعلى الشرفة ليلا كان لي موعد مع القمر ، فلست أخلف وعده إن كان بدرا جليّا ، أراقب شكله وكيف على طول السنين صبر ، وأتفكر في خلق الله وزينة الثريّا ، وأتذكر انشقاقه وتهمة الكفار أن النبي سَحَر ، صلى الله على الصادق صبحا وعشيّة ، وبينما أحادث البدر دهش النظر ، كأنه ظل بدا وسطه إنسيّا ، وكأنه خيال امرأة على جواد قد عَبَر ، استرجعت خوفا واستعذتُ برب البريّة ، ضَعُفَ بصري أو ضوء النجوم به أضَر ، لكن لازلت أراها وقد ضحكت إليَّ ، فقلت من أنت يا قمرا وسط القمر!!؟ تبسمتْ فغلب نورها وصار نور البدر خفيّا ، فأعدت السؤال لعلني أدري الخبر ، فقالت : طاب المساء فأنا البنت الصبيّة ، فقل أفصحي قبل أن يعلوني الضجر ، قالت أنا زوجتك التي تبادلك حبا صفيّا ، قلت : زوجتي ؟؟؟ وطار الشـَرَر ، وكأن السماء أنارت شرقيا وغربيا ، ما هذا البهتان العظيم و لما تكذبين عليَّ ؟ أنا أعزب ولا أعرفك يا من حضر ، فضحكت ثم انبعث الشعاع من فمها نورا زهيّا ، تفتح منه الورد وفاحت منه عطور الزهر ، صَحَت الطيور على الشجر حسبته صبحا قد أسفر ، فغردت وزقزقت لحنا شجيّا ، اصبرْ على حالي ـ يا قارئا ـ فلقد فاز من صبر ، أعلم أنه وصفي بعيد عن الحقيقة بعدا قصيّا ، ثم قالت : يا عليُّ اسمي سَحَر ، ناديتني عن الغروب فخِلتـُك فردا شقيّا ، فجئت أسليك أداوي الضرر ، قل بل والله تزيدينه ألماً قويّا ، طال غيابكِ وطال السفر، لكن وقد حضرتِ وكان أمر الله مقضيّا ، أكشف اليوم ما كان قلبي قد أقـْبَر ، وأدَرُهُ يسمعكِ نشيدا يرسله لحنا شجيّا ، يا زوجتي معا ننجو من سقر، معا إلى الجنة نمشي مشيا سويّا ، نتبع المصطفى وللسنة لا نـَذر ، حتى نـَردَ الحوض ونلقى النبيَّ ، أطيعيني ما أطعتُ الله والسُّور ، كوني حنونة وأحبي الخير ليَّ ، لا تكثري العتاب ولا تكوني ممن غدر ، رضاك عني لأكون عنك رضيّا ، نقوم سويا للصلاة أوقات السَّحر ، وعلى وجه المتهاون نرشُّ قطرا نديّا ، ونكثر ذكر لله لنيل المنى و الدُرَر ، أطعمي زوجك دوما طبخا شهيا ، ولا تغتابي أحدا بداري وإلا لن أُسر ، ولا تكثري ذكر الدنيا ذكرا مليّا ، كوني عفيفة جلبابك لكل جسمك قد خَمر ، فلا يقربكِ شر وتسلمي من الأذيَّة ، تبسمتْ ثم انْـفَـتـَلـَتْ تمشي على حذر ، وقالت : انتظر جوابي ليكون جوابا شفيّا ....
    وفي اليوم التالي سرحت مجددا بخيالي ، أنتظر أن أتلقى منها جوابا ، انتظرت مصطبرا أنادي هلالي ، مثل العصفور في عشه يترقب لأمِّه إيابا ، متى تعود زوجتي مبشرة بقبولي ؟ فالسماء اليوم صافية ما أرى بها سحابا ، فما بالـُها لا تريد التعجيل بوصالي ، لعلها خافت غضبي أو أن أسمعها عـتابا ، لا والله لست ممن أتقن لغة الإذلال ، يا قمر لقد فقدت صبري وفقدت الصوابَ ، سأعاود انتظارها وان توالت الليالي ، فبلغها سلامي وأخبرها أن لا تطيل الغيابَ ....
    سبحانك اللهم وبحمدك نشهد ألا اله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك.

    كتبه : أبو الوليد
    بارك الله فيك راااائعه نظرت فنظرنا معك وسرحت فسرحنا معك



    انتظرت فانتظرنا لك معك

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    132

    افتراضي رد: رومانسيات سلفية

    بارك الله فيك أخي
    حفظك الله ورعاك
    محب للعلم والعلماء
    https://www.facebook.com/abouelwalide

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •