يومان من أيام ملتقى علم صناعة المخطوط بالجزائر... توصيف وتقييم
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: يومان من أيام ملتقى علم صناعة المخطوط بالجزائر... توصيف وتقييم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    الجزائر الحبيبة
    المشاركات
    194

    افتراضي يومان من أيام ملتقى علم صناعة المخطوط بالجزائر... توصيف وتقييم

    يومان من أيام ملتقى علم صناعة المخطوط بالجزائر... توصيف وتقييم
    يتوجب عليَّ قبل البدء في سرد فعاليات هذا الملتقى الدولي حول علم صناعة المخطوط، أو ما اصطلح عليه عند الغربيين والمستشرقين بعلم الكوديكولوجيا، وما اصطلحتُ عليه بأنه : فن صناعة الوعاء المعرفي، أن أبيِّن أن علم المخطوطات في الجزائر – كعلم وفن مستقل- يعدُّ حديث ولادة ونشأة بين أحضان علمائها وطلاب علمها، ومثقفيها ومفكريها، لذا فإن فكرة الملتقى عموما في مبتدئها ومنتهاها فكرة رائدة جيدة تدفع علم المخطوطات والاهتمام به في الجزائر إلى الأمام.
    احتضنت ولاية الجلفة هذا الملتقى الدولي المبارك، بجامعة زيان عاشور، ذلك الصرح العلمي الكبير، والذي خُصص به مخبرٌ خاصٌ بجمع ودراسة وتحقيق مخطوطات المنطقة.
    تنوعت المداخلات والمشاركات بتنوع البلدان المشاركة، فمن مصر كان اللقاء بالأستاذ محمود زكي الباحث في معهد المخطوطات، والذي حمل لي معه نبأ غير سار، مفاده أن الأستاذ عصام الشنطي قد لزم المكان، ولا يستطيع الحراك، وأنه ترك المعهد إلى بيت ابنته بالإسماعيلية، فنسأل الله له العافية وحسن الخاتمة.
    وكانت مداخلته بعنوان: نحو منهجية بحثية لعلم المخطوط الإسلامي، وهي المداخلة التي ترك بها العديد من علامات الاستفهام، ليس هذا محل سردها.
    ومن تونس الشقيق، كانت مداخلة الدكتورة سناء الباروني،من جامعة جندوبة، وكان عنوان مداخلتها: آفاق دراسة المخطوط بين الضيق والسعة ... المخطوط الإباضي نموذجا.
    ولي على هذه المداخلة شيء من التحفظ، ذلك أن طابع الدعوة والدفاع عن المنهج الإباضي كان غلاَّبا واضحا فيها، لما رأته وتراه من استهجان أهل السنة في الجزائر للفرقة الإباضية، وللفائدة فإن البارونية من القبائل الإباضية المشهورة في تونس.
    ومن بلاد المغرب الأقصى مداخلة الأستاذ خالد زهري، والذي كان مقررا أن يشارك بمداخلة بعنوان: مخطوطات الفقه المالكي وآفاق معرفة جديدة، قراءة في بعض المعطيات الكوديكولوجية من خلال مخطوطات" المرشد المعين" لابن عاشر الأندلسي الفاسي.
    وأصبنا بالدهشة وهو يعلن نبأ تغيير المداخلة إلى الحديث عن مخطوطات ابن سينا في الخزانة الحسينية – لست متأكدا من العنوان بالضبط ولكن هذا هو موضوعها إجمالا-.
    أما عن سبب الدهشة التي تملكتنا، فسيأتيك نبأه بعد حين في التقييم.
    ومن السعودية ممثلا عن جامعة أم القرى، كانت مداخلة الدكتور الأستاذ عوفي عبد الكريم الجزائري،
    والتي كانت بعنوان صناعة فهرسة المخطوطات في الجزائر من 1830 إلى 2010.
    وكانت مداخلة نقض بها عمل الدكتور مختار حساني، في كتابه "التراث الجزائري المخطوط في الجزائر او الخارج"، والذي قدَّم له – وياللأسف – الدكتور علي خراسي، وأفاض الدكتور عبد الكريم في النقض بالحجج، متسلحا بالغيرة على التراث، فهباه الله محبة وقوة في نفوس السامعين وهو يذود عن تراث الجزائر، ومما قاله في شأن الرجل وعمله: شوه تراثنا تشويها كبيرا.
    وفي جلسة انفرادية بالدكتور، أراني كتابه الجديد عن التجربة الجزائرية في الفهرسة، والذي سيطبع في القريب العاجل.
    أما عن مداخلات أهل البلد المنظم، فقد شدتني وبإعجاب مداخلة الأستاذ: ماحي قندوز أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة تلمسان، والتي كانت بعنوان: القيمة العلمية لكتاب فرانسوا دي روش، المدخل إلى علم الكتاب المخطوط.
    ذلك أنها كانت مداخلة علمية قيمة، تنم عن علم وفقه بعلم الكوديكولوجيا، صلب موضوع الملتقى.
    كذا مداخلة الدكتور والشيخ المربي: عبد المجيد جمعة الأستاذ بجامعة الأمير عبد القادر الإسلامية بقسنطينة، والتي كانت بعنوان: المنهج السليم في تحقيق المخطوط، وهي مداخلة علمية، كان فيها قائلها ناصحا ومبينا أساليب التحقيق وقواعده، وقد أفاض بإخلاص وإسهاب – نحسبه- في أمر النية في التحقيق، فكانت مداخلة رائعة.
    وللفائدة فإن الدكتور له رسالة دكتوراه بتقريض من الشيخ الجليل: بكر أبو زيد رحمه الله- فاتني عنوانها-
    ثم مداخلة الدكتور سليم خيراني من جامعة الجزائر، حول المخطوطات العربية في المكتبات الغربية، وكانت مداخلة قيمة، بين فيها رحلة المخطوط العربي إلى بلاد الغرب، وأساليب وأسباب تلك الرحلة البائسة لمخطوطاتنا في المكتبات الغربية، وقد أبان عن علم، وأفسح عن جولة في المخطوطات والتراث .
    ثم لا يفوتني التنبيه لتلك المداخلة التي أزالت الكثير مما كان يختلج في صدري وقلبي، وهي مداخلة الأستاذ: بلعذل الطيب، من جامعة الجلفة، والتي إن سمح لي أن أضع لها عنوانا بالنيابة عنه هو: المتطفلون والمخطوط الجزائري.
    فقد ظهر الرجل غيورا على تراثنا أن تناله أيادي أناس رأوا فيه جسرا للشهادات ونيل المرتبات، دونما أدنى غيرة أو نية في التحقيق لهذا التراث المجيد، ولمزكثيرا من المحاضرين حينما ظهر عوارهم وجهلهم بأمور التحقيق والتراث، وأبوا إلا المشاركة، وإن سألتهم عن التخصص لم يجدوا حرجا أن يقولوا: شريعة وقانون، أدب معاصر ونقد، سياسة شرعية ... وهلم جرَّا وهلم جرجرة، من التخصصات التي غاية ما يمكن أن يقال في حق صاحبها، مثقف في علم المخطوطات،- أي أنه آخذ بطرف منه- لا أن يحاضر على أنه متخصص في علم المخطوطات.
    وقد صدقني القول أحد الدكاترة بالقول: أنا من المتطفلين، والنية هي شهادة المشاركة ..... فالله المستعان.
    ثم تتابعت المشاركات حول الرقمنة والفهرسة، والمكتبات المهتمة بجمع وصيانة المخطوطات.
    وإن الملاحظ ليجد أن المداخلات في غالبها إن لم نقل كلها، كانت خارجة عن صلب موضوع وعنوان الملتقى الذي كان: علم صناعة المخطوط، أي علم الكوديكولوجيا، إلا ما كان من مداخلة الأستاذ: ماحي قندوز التي أشرت إليها آنفا، وهذا ما دعاني أن أكرِّر في مداخلاتي الثلاث هذه النقطة بالذات، حتى ملَّ مني من ملَّ واشمأز من اشمأز.
    وهذا الذي أصابنا بالدهشة من صنيع بعضهم لما غيروا مشاركاتهم، من دراسة في الكوديكولوجيا، إلى أمور عامة في التحقيق وغيره.
    ومن بين الأمور الإيجابية التي تحسب لهذا الملتقى، أنه حاول الجمع بين طلاب المخطوطات ومقتنيها، خاصة الزوايا، وقد شارك بمداخلة قيمة الشيخ دحية أبو الأنوار ممثلا عن شيخ زاوية الهامل، وتحدث فيها عن تعهدهم بتسهيل أمور تصوير المخطوطات المتوفرة لديهم، واشترط في ذلك الأهلية والتخصص من الطالب، وهو في ذلك محق.
    غير أنه تحامل نوعا ما على مركز جمعة الماجد، واتهمه أنه مركز يصبو لتحقيق الربح الوفير، وأن عمله مادي بحت ولم يكن لأجل العلم، وهذا ما رددت عليه فيه في مداخلتي، وأشرت إلى أنه حكم قاس، والأمانة والأخلاق تشهد لهم بغير ذلك، ولا يشكر الله من لم يشكر الناس.
    وبفضل من الله تعالى، قد خلق هذا الملتقى جسرا تعارفيا متينا بين المهتمين بالتراث و المشتغلين بالمخطوطات في الجزائر، وشتى ولاياتها.
    وكانت من بين التوصيات التيخرج بها هذا الملتقى، اعتماد المخبر لفكرة ملتقى دولي سنوي بذات الجامعة.
    والتحضير لملتقى دولي ثان عنوانه: رحلة المخطوط بين المشرق والمغرب.
    أخيرا/
    ندوت من ولاية الجلفة، والسعادة تغمرني، أن تعرفت بتلك الأزفلة من المشتغلين بالتراث والمخطوطات بالجزائر، وأن كنت حاضرا في ذلك الملتقى الذي كان بعنوان : علم صناعة المخطوط، الواقع والآفاق.
    وندوت منها وبعض الحزن في قلبي أن شيخي وأستاذي عصام الشنطي قد لزم المكان، وأن بعض المتطفلين قد نالوا حظهم بنيل شهادة المشاركة وما كانوا أهلا لها.
    وبين سعادة وحزن أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    حسبي أني غاضب، والنار شرارتها الأولى غَضَبٌ.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    110

    افتراضي رد: يومان من أيام ملتقى علم صناعة المخطوط بالجزائر... توصيف وتقييم

    برنامج الملتقى قبل التعديل:
    الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
    وزارة التعليم العالي والبحث العلمي
    جامعة زيان عشور الجلفة
    مخبر جمع دراسة وتحقيق مخطوطات المنطقة وغيرها
    الملتقى الدولي الأول حول علم صناعة المخطوط الواقع والآفاق
    يومي 23 و 24 أفريل
    2012

    برنامج الملتقى


    اليوم الأول:الإثنين 23 أفريل 2012
    الجلسة الافتتاحية:
    - آيات بينات للمقرئ الشيخ الطاهر زواوي
    - النشيد الوطني الجزائري كاملا

    - كلمة السيد رئيس جامعة زيان عاشور الجلفة وإعلان افتتاح اشغال الملتقى

    - كلمة عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية رئيس اللجنة العلية

    - كلمة السيد رئيس الملتقى مدير مخبر جمع ودراسة المخطوطات

    - المحاضرة الافتتاحية للأستاذ الدكتور إدهام محمد حنش، جامعة العلوم الاسلامية العالمية، الأردن، بنية المخطوط وصورته الفنية، مدخل لتأسيس الكوديكولوجيا الجمالية الاسلامية
    استراحة: عشر 10 دقائق

    الجلسة الأولى: برئاسة الأستاذ الدكتور العوفي عبد الكريم.10:00-11:30

    -أ.د،مختار حساني ،جامعة الجزائر 02، وضعية المخطوط الجزائري في الخزائن الخاصة.

    -أ. شريط محمد، جامعة البليدة، المخطوط العربي ، رحلة العجائب والغرائب

    -د، عبد المجيد جمعة، جامعة قسنطينة، المنهج السليم في تحقيق المخطوط

    - د. عمر بن طرية، جامعة ورقلة، نشأة المخطوط العربي ودوره في الحفاظ على تراث الأمة

    - د.محمود زكي، المعهد العربي للمخطوطات، القاهرة، نحو منهجية بحثية لعلم المخطوط الإسلامي

    الجلسة الثانية: برئاسة الأستاذ الدكتورمصطفاوي عبد الجليل 11:30-13:00
    -أ.د. العوفي عبد الكريم، جامعة أم القرى مكة المكرمة، صناعة فهرسة المخطوطات في الجزائر(من 1830 م إلى 2010) التراث الجزائري المخطوط في الجزائر أو الخارج للدكتور مختار حساني أنموذجا
    -د. أحمد جعفري بن بلقاسم، جامعة أدرار، المخطوطات الجزائرية في خزائن ومكتبات غانا ونيجيريا-أ.محمد حاج هني، جامعة الشلف، صناعة المخطوطات اللغوية لعلماء الجزائر
    -أ. جميلة روباش ، جامعة المسيلة، تحقيق المخطوط بين ماهو كائن وما يجب أن يكون
    -د. مجيد قري، جامعة برج بوعريريج ، تحقيق المخطوطات – الواقع والمأمول-
    -أ.دربيخ نبيل، جامعة سكيكدة، المخطوط العربي تاريخة تطوره، ومقومات صناعته
    مناقشة
    استراحة وغداء 13:00 إلى 15:00

    الجلسة الثالثة: برئاسة الأستاذ الدكتور جدي عبد القادر .15:00- 16:30

    - عبد الجليل مصطفاوي، جامعة تلمسان، فهرست الكتب والمخطوطات التلمسانية في كتاب نفح الطيب لأبي العباس المقري.

    -د. سعدي شخوم، جامعة سيدي بلعباس ، التجربة الجزائرية في فهرسة المخطوطات العلمية، المكتبة الوطنية أنموذجا
    -د. بوداود عبيد، جامعة معسكر، المخطوطات الجزائرية في المغرب الأقصى، الخزانة العامة والخزانة الملكية بالرباط ودار المخطوطات بتطوان، أنموذجا.
    -د. روقاب جميلة، جامعة مستغانم، تحقيق المخطوطات الجزائرية في ضوء مشروع الذخيرة اللغوية

    -د.عبد اللطيف حني، جامعة الطارف، منهج المستشرقين في حفظ وتحقيق المخطوطات العربية، المستشرق جوتهلفبرجستراسر أنموذجا

    -د. محمد حجازي، جامعة باتنة، المخطوطات دراسة في مناهج تحقيقها وضبطها

    الجلسة الرابعة: برئاسة الأستاذ الدكتور..محمود زكي.16:30- 18:00
    - د.خالد زهري،الخزانة الحسنية، الرباط،،المغرب. خطوطات الفقه المالكي وآفاق معرفة جديدة، قراءة في بعض المعطيات الكوديكولوجية من خلال مخطوطات "المرشد المعين" لابن عاشر الأندلسي الفاسي
    - د.سناء الباروني، جامعة جندوبة تونس، آفاق دراسة المخطوط بين الضيق والسعة، المخطوط الإباضي أنموذجا
    -د.شعيب مقنونيف، جامعة تلمسان، جمع وتوثيق مخطوطات الشعر الشعبي الجزائري، الواقع والآفاق مقاربة منهجية

    - أ. يوسف سرطوط، جامعة الجلفة، جهود علماء الحديث في توثيق المخطوطات
    -أ. سليم خيراني، جامعة الجزائر، المخطوطات العربية في المكتبات الغربية -أ. أحمد فجر، جامعة المدية، حفظ المخطوطات بالمكتبة الوطنية، الواقع والآفاق
    مناقشة


    اليوم الثاني: الثلاثاء 24 أفريل 2012
    الجلسة الأولى: برئاسة الأستاذ الدكتور مختار حساني 09:00 – 10:30
    -د. حمادي نور الدين، جامعة الجلفة، دور المخطوط في الحفاظ على تراث الأمة وتاريخها.
    -د. مولاي محمد، جامعة وهران ، المحتوى الرقمي العربي للمخطوط على شبكة الأنترنيت، دراسة تقييمية
    -أ.عادل غزال، جامعة تبسة، رقمنة المخطوطات العربية الطرق والأساليب
    -أ. ياسين سعيداني، جمعية حماية التراث لمدينة بوسعادة، المسيلة، دلائل تقدير عمر المخطوط ومكان نسخه
    -أ. هزرشي عبد الرحمن، جامعة الجلفة، نظرات في فهرسة المخطوطات العربية، الذخائر الشرقية لكوركيس عواد أنموذجا-الباحث رقيق قادة، جامعة تلمسان، مخطوطات مديني، البرج وسيدي قادة بولاية معسكر

    الجلسة الثانية: برئاسة الاستاذ الدكتور خير الدين سيب 10:30- 12:00
    - Dr. BALA sadek, Université de Béjaïa, Le manuscrit ou le support caché de la spiritualité.
    -د. بن داود براهيم، جامعة الجلفة، الجهود الدولية لحماية التراث الثقافي والمخطوط
    -أ. ماحي قندوز ، جامعة تلمسان،القيمة العلمية لكتاب فرانسوا دي روش "المدخل إلى علم الكتاب المخطوط".
    -أ.بريك الله حبيب الجكني التيندوفي، مركز الأرشيف الوطني الجزائري، أهمية نوازل الشيخ أحمد يكن بن محمد المختار الجكني التيندوفي من خلال الجزء الثاني من رحلة الشيخ الولاتي الشنقيطي بتيندوف
    -د.بوغزالة محمد رشيد، جامعة الوادي، التكنولوجيا وآليات حماية المخطوطات
    مناقشة
    استراحة وغداء 12:00 إلى 13:30

    الجلسة الختامية14:00 إلى 15:00
    -المداخلة الختامية للدكتور لحرش أسعد المحاسن مدير مخبر جمع، دراسة وتحقيق المخطوط ورئيس الملتقى

    - قراءة نتائج وتوصيات الملتقى الدولي ،.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    110

    افتراضي رد: يومان من أيام ملتقى علم صناعة المخطوط بالجزائر... توصيف وتقييم

    ملخص مداخلتي بعد تعديل البرنامج
    ع
    نوان المحور: المحور الثاني: دراسات تطبيقية
    عنوان المداخلة: صناعة المخطوط بالجزائر إبان الفترة الزيرية
    كتاب"عمدة الكُتَّاب وعدة ذوي الألباب" المُؤَلَّف للأمير المعز بن باديس الصنهاجي نموذجا
    بسم الله الرحمن الرحيم
    لم تُعْنَ أمة بالكتاب عناية الأمة الإسلامية به، ولم تَحْظَ أمة بالمخطوطات كما حظي المسلمون. وقد كانوا يتداولون الكتب بينهم بالإجازات، ويتناقلونها من جيل إلى جيل بالأسانيد والوجادات، ولم يكونوا يفرقون بين الكتاب والمخطوط؛ لعدم ظهور الطباعة عندهم آنذاك. وكانوا يعتبرون صناعة الكتاب من أرقى الصناعات، وأشرف الحرف، وقد بنوها على أربعة أركان، جمعها الشاعر في قوله:
    ربع الكتابةِ في سواد مدادها *** والرُّبع حسنُ صناعة الكُتَّاب
    والرُّبع من قلمٍ تُسَوِّي بريهُ *** وعلى الكواغدِ رابع الأسباب

    ومن أشمل المصادر التي صنفت في صناعة الكتاب المخطوط "عمدة الكُتَّاب وعدة ذوي الألباب" ألفه أهل الفوائد والعقود الفرائد وعلى رأسهم علي بن أبي الرجال التيهرتي للأمير المعز بن باديس بن منصور الصنهاجي (ت454ه/ 1062م) . وقد نَسَبَه إلى المعز من المتقدمين الملك المظفر يوسف بن عمر (ت694ه/ 1294م) في كتابه "المُختَرَع في فنون من الصنع"، ومن المتأخرين المستشرق الألماني كارل بروكلمان (ت1956م) في "تاريخ الأدب العربي"، بالإضافة إلى نسبته إليه في بعض النسخ المخطوطة، التي يوجد منها بخزائن العالم أكثر من عشرين نسخة على حسب ما أفادني به الباحث محمود زكي بمعهد المخطوطات العربية.
    وقد تُرجِم الكتاب إلى الأنكليزية، والفارسية، وطبع ثلاث طبعات بالعربية، أحسنها طبعة مجلة معهد المخطوطات العربية بتحقيق الدكتور عبد الستار الحلوجي وعلي عبد المحسن زكي على تسع نسخ خطية.

    وفي هذا البحث أردت أن أتطرق إلى صناعة المخطوط بالجزائر من خلال هذا الكتاب لاعتبارين:
    - الأول: تأليف هذا الكتاب كان في عهد الدولة الصنهاجية، وهي دولة جزائرية صميمة– كما قال الشيخ محمد البشير الإبراهيمي - - وإن اتخذت المهدية والقيروان عاصمتين لها.
    - والثاني: نسبة "عمدة الكُتَّاب وعدة ذوي الألباب" إلى الأمير المعز بن باديس الصنهاجي أحد أبناء المغرب الأوسط المسمى حاليا الجزائر، وهو الذي طهر بلاد المغرب من الرافضة الأنجاس، وكان الشيخ عبد الحميد بن باديس رائد النهضة الجزائرية السلفية الحديثة– - يعتز بانتهاء نسبه إليه.

    وقد أدرت البحث على مقدمة وتمهيد وخاتمة وأربعة مباحث، تعرضت في التمهيد إلى التعريف بكتاب "عمدة الكُتَّاب"، وتحقيق نسبته وعنوانه، وتطرقت في المباحث الأربعة إلى أركان صناعة المخطوط في هذا الكتاب، وهي على الترتيب:
    المبحث الأول: الخطوط والأقلام.
    المبحث الثاني: الأحبار والأمدة.
    المبحث الثالث: الأوراق والكواغد.
    المبحث الرابع: التجليد والتسفير.
    وبالله التوفيق وعليه التكلان.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    92

    افتراضي رد: يومان من أيام ملتقى علم صناعة المخطوط بالجزائر... توصيف وتقييم

    جزاكم الله خيرا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    687

    افتراضي رد: يومان من أيام ملتقى علم صناعة المخطوط بالجزائر... توصيف وتقييم

    جزاكم الله خيرا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    الجزائر الحبيبة
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: يومان من أيام ملتقى علم صناعة المخطوط بالجزائر... توصيف وتقييم

    الأخ ابو طيبة/ تحية طيبة.
    عذرا أن أقول لك:
    أنظر مقال بعنوان/ البيان والتنفيس في أن "عمدة الكتاب" لأبي القاسم الزجاجي وليس للمعز بن باديس.
    للعبد الفقير" أبو بثينة الجزائري" أضعه قريبا في هذا الموقع المبارك..
    تامر حياك الله وشكر لك، وعلم الله أنني اشتقت لك.
    شكر الله لك أبا عبد الرحمن ونفع بكم.
    حسبي أني غاضب، والنار شرارتها الأولى غَضَبٌ.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    110

    افتراضي رد: يومان من أيام ملتقى علم صناعة المخطوط بالجزائر... توصيف وتقييم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوبثينة الجزائري مشاهدة المشاركة
    الأخ ابو طيبة/ تحية طيبة.
    عذرا أن أقول لك:
    انظر مقالا بعنوان/ البيان والتنفيس في أن "عمدة الكتاب" لأبي القاسم الزجاجي وليس للمعز بن باديس.
    للعبد الفقير" أبو بثينة الجزائري" أضعه قريبا في هذا الموقع المبارك..
    تامر حياك الله وشكر لك، وعلم الله أنني اشتقت لك.
    شكر الله لك أبا عبد الرحمن ونفع بكم.
    طال الانتظار؛ ولذلك قررت أن أساعدك بغلاف كتاب " عمدة الكتاب" لأبي القاسم الزجاجي حتى تسرع في إنجاز البحث.


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    234

    افتراضي رد: يومان من أيام ملتقى علم صناعة المخطوط بالجزائر... توصيف وتقييم

    وعلمت أن هناك ملتقى دولي آخر في هذه السنة الميلادية بالجلفة ؟
    ماهي الأخبار عن هذا الملتقى والحضور والمشاركة فيه ؟
    الحق عند أهل الحق المعروفون المشهودلهم بالخير والصلاح والتربية والاعتدال

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    55

    افتراضي رد: يومان من أيام ملتقى علم صناعة المخطوط بالجزائر... توصيف وتقييم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن العيد مشاهدة المشاركة
    وعلمت أن هناك ملتقى دولي آخر في هذه السنة الميلادية بالجلفة ؟
    ماهي الأخبار عن هذا الملتقى والحضور والمشاركة فيه ؟
    http://majles.alukah.net/showthread....A7%D8%A6%D8%B1

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •