أصبحَ العبادُ (يومَ الإثنين) على ثلاثِ طوائف! فإلى منْ كنتَ؟

عرض للطباعة