انقطع صوته وما انقطعت رأفته ورحمته

عرض للطباعة