ما تركه الصحابة مع وجود المقتضي له ففعله بدعة

عرض للطباعة