لا يبلغ العبد حقيقة التقوى حتى يكون هواه تبعا لما جئت به

عرض للطباعة