من لا يتراجع عن قوله وفعله الخاطئ إلى الحق فإنه يدخل في " الكبر بطر الحق ، ... "

عرض للطباعة