أنت إلى حلمه سبحانه إذا أطعته ,, أحوج منك إلى حلمه إذا عصيته. مقطع للشيخ عمر عبد الكافى

عرض للطباعة