وقد قرأ بلال في ماء لثابت بن قيس رضي الله عنه ، وأمر بصبه عليه

عرض للطباعة