العلم الخاص ، قد يخفى على الأكابر ويعلمهم من هو دونهم ، وذلك يَصُدّ فى وجه من يغلو من

عرض للطباعة