بقدر الإقبال على أصحاب الأهواء, والإعراض عن العلماء, يبتعد المرء عن فقه الكتاب والسنة

عرض للطباعة