سوانح الأيام - الصفحة 3
صفحة 3 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 170

الموضوع: سوانح الأيام

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    جزاك الله خيرا ، وبارك الله فيك ، ولا فض فوك ، وخدمك بنوك ولا عدموك .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    طرائف ولطائف
    من الأسئلة اللطيفة والطريفة الواردة في فتاوى الشيخ ابن باز السؤال التالي ( طلب منا (مركز هيئة الشعف) الإجابة على سؤال في الرضاع ، وصورته :
    1- رجل كبير رضع من زوجته مزحاً ، ثم قيل له : إنه لا يجوز ؟
    2- امرأة رضعت من نفسها ؛ من أجل أن يطلقها زوجها ؟
    نرجو من سماحتكم الإجابة عن هذا السؤال ؟
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،وبعد : هذا الرضاع لا يترتب عليه تحريم ولا شيء من أحكام الرضاع ، بل هو عبث لا ينبغي فعله ، وإنما الرضاعة الشرعية التي يحصل بها التحريم وترتّبت عليها أحكام الرضاع ، هي الرضاعة التي تحصل من الطفل حال كونه في الحولين ، قبل أن يفطم ؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : " لا رضاع إلا في الحولين " . وفق الله الجميع . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . فتاوى ابن باز ( 22 / 286 )


  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    الأخ الكريم خالد الشافعي : جزاك الله خيراً على جميل حضورك وبديع دعواتك وروعة مشاعرك . حفظك الله ورعاك .

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    مزامير
    ( ما أذن الله لشيء إذنه لنبي يتغنى بالقرآن ) ومعنى (( ما أذن )) : ما استمع لشيء كاستماعه لنبي حسن الصوت، يتغنى بالقرآن، فالله تعالى يحب حسن الصوت فيمن يتلو كتابه، ويستمع لذلك الصوت أكثر من غيره، وإلا فهو تعالى لا يفوت سمعه صوت.
    يا لله ما أحسن القرآن حين يخرج من صوت ندي وترنم عذب وتغني جميل

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    مهارات إدارية
    مهارات الإنصات البارع ؟!
    أولاً: الإنصات الجيد؛ هو الاستماع، مع القدرة على قراءة ما خلف الكلمات، وفهمِ موقفِ المتحدث، ولغةِ الجسمِ التي يُبْديها، وتَقَمُّصِ اللهجةِ العاطفية التي ترسمها كلماتُه. أي؛ كما يصفه البعض: أن تضع نفسك في "حذائه"! وترى العالم بعينيه! بعيداً عن قيمك ورؤيتك أنت، ودون إطلاق أحكام عليه.

    تخيل أن شخصاً ذكر أمامك وفاة أمه.. وتحدث عنها، وعن فضائلها، وفاضت عيناه من الحزن في بكاء حار.. المستمع العادي يُقدِّر الحزنَ الذي يعيشه هذا الشخص، أما المستمع البارع فيفهم الحزن البالغ الذي يعيشه المتحدثُ، ويقدر مدى الحب الذي يكنه المتحدث لأمه وكم يفتقدها. لعل هذا المثال يوضح الفرق بين الاستماع إلى الكلمات ظاهرياً، والاستماع لما تحمله من معانٍ عاطفية.

    ثانياً: استمع إلى ما يقوله محدِّثُك، بدل مجرد السماع إليه، هناك عدد من الأشياء التي يمكن أن تستمع إليها، مثل قيم المتحدث، ومشاعره.. أقبل عليه ببصرك، وسمعك، وكامل جسدك.

    - حدد ما الذي كان المتحدث يتحدث عنه؟ هل هو حقائقُ؟ أم انطباعات؟ أم مشاعر شخصية؟ ابذُل اهتماماً أكبر لأولئك الذين يُظهِرُون مشاعرَهم وأحاسيسهم في حديثهم إليك.

    ثالثاً: لا تقاطع الآخرين، أو تكمل كلامهم! إن الناس يشعرون بالضيق ممن لا يستمع إلى حديثهم.


    رابعاً: تفاعل مع مشاعر المتحدث قبل تطمينه بالحقائق؛ وهذا كثيراً ما يحدث مع الأباء الذين يتسرعون الاستجابة لمخاوف ابنهم حين يقول مثلاً: "هناك شيء مخيف تحت السرير!"، حيث يقولون: "لا تخف!! ليس هناك ما يخيف، أنت في أمان!". بينما قليل منهم من يبدي تعاطفاً مع مشاعره: "لا بد أنك قضيت ليلة مرعبة!".


    خامساً: الاستماع بصمت قد يكون هو كل ما يحتاجه المتحدث إليك. أشعره أنك تتفهم مشاعره، بلغة الجسم، وأنت صامت، مثل: تعابير الوجه، والإيماء بالرأس. لا تقل: إنني أتفهم مشاعرك.. قاوم رغبتك في المشاركة بالحديث، والكلام لمجرد الكلام، قال أحدهم: "يمكنك أن تبيع الثلج إلى سكان (الإسكيمو)؛ إذا أصخت إليهم بسمعك، وفهمت ما يريدون أن يقولوه!"


    سادساً: ادعم استماعك بأصوات قليلة، مثل التأوه، أو تلك التي تدل على الاستغراب. هذا يضفي على استماعك نكهةً خاصة.


    سابعاً: ركز على ما يقوله المتحدث، بدل أن تُزَوِّرَ الإجابة عما قاله. ركز على المتحدث نفسه، تماماً كما ينصح مدربو لعبة كرة "التنس": (ركز على الكرة)! في الواقع هذا سيضفي على مهارة الاستماع عندك صفة العفوية المحببة.


    ثامناً: استمع ضعف ما تتحدث به. تذكر المقولة القديمة: "إننا نمتلك لساناً وأذنين!" لذا أعط الفرصة لمن يجالسك للحديث. تذكر أن كل شخص لديه ما يستحق أن تستمع إليه، وما قد يثري عقلك وتفكيرك.


    تاسعاً: استثر جليسك لكي يتحدث عن نفسه، وما يهمه. وجه له أسئلة مفتوحة: "كيف يمكن أن نفعل ذلك؟"، "ما رأيك بـ..؟"، "ما تقول في هذه المسألة؟"

    يحب الناس من يقدر مشاعرهم؛ "ماذا لو..؟"، "بم تنصح لفعل ذلك..؟"
    يحب الناس أن يُطلب منهم النصيحة؛ "ما الطريقة التي تفضلها أنت لفعل..؟" لاحظ لهجة الاحترام والتقدير.
    واحذر أن تلقي أسئلة تضعهم في موقف دفاعي: "لماذا..؟"
    لو استطعت فعل ذلك فستمتلك أداة رائعة لكسب قلوب الناس.
    وتذكر دوماً: أن كونك مستمعاً بارعاً يُكسِبُك من الأصدقاء وحبِّ الآخرين ما لا تكسبه وأنت متحدثٌ بارعٌ.
    - عندما تجيب من يحدثُك في شأن مهم؛ اقتصد في الإجابة؛ لأن الإجابة المطنَبة تُفقِدُ المتحدثَ صبرَه، وتشعره أن الحديث خرج عما يهمه هو.
    - تذكر أن حضور قلبك واستماعك لمحدثك أهم وأبلغ من إجابتك له. والاحترام ومحاولة فهم عالم الشخص الآخر أهم من الرد العبقري.

    عاشراً: يوصيك الكتّاب باتباع طريقة جميلة؛ فينصحونك بالتدرب على أخذ نَفَس عندما ينهي المتحدث كلامه، قبل أن تشرع أنت في كلامك. بهذه الطريقة سوف تعطي المتحدث الفرصة الكاملة حتى ينتهي من حديثه، وستبتعد عن مقاطعته، وهذا يدل على احترامك إياه، وسيقربك إليه.


    أخيراً: (احذر من الاستماع الانتقائي).. أي أن تسمع ما تريد سماعه أنت! أو ما تتوقع أن يقوله المتحدث!! لذا استمع بتأنٍ لما يريد الآخرُ أن يوصله إليك.

    لو استطعنا تجنب هذه المحاذير؛ فسنتجنبُ الكثيرَ من الخلافات التي تحدث بين الأقران والأزواج؛ بسبب سوء فهم ما لم يسمعوه أصلاً!
    هذه لمحات سريعة، ستساعدك - بإذن الله تعالى - في تطوير هذه المهارة السهلة، التي ستعطيك نتائج باهرة، في تحسين علاقاتك بالناس، وزيادة احترامهم وتقديرهم لك. ابدأ اليوم باستخدامها، وستدهشك النتائج.


  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    إطلالة وتعريف
    ( المكتبة الشاملة )

    & الهدف من هذه المكتبة ليس مجرد جمع بعض الكتب المجانية من الإنترنت في مكتبة واحدة بل الأهم من ذلك هو إمكانية إضافة الكتب وتعديلها لتكون المكتبة الشخصية لطالب العلم
    & المكتبة مجانية ويمكن تحميلها من موقع المكتبة مجانا http://www.shamela.ws
    & لا يجوز استخدامها لنشر ما يخالف منهج أهل السنة والجماعة.وليس هذا تضييقا على طالب العلم ، بل يجوز لطالب العلم المتبصر أن يضع من كتب أهل البدع مثلا ليرد عليها أو نحو ذلك أما نشر هذه الكتب فإن من شرط جواز استخدام هذه المكتبة عدم استعمالها في ذلك
    & يجوز - بل يشجع - نشر المكتبة على اسطوانات أو في المنتديات أو على مواقع الإنترنت
    & للحصول على آخر تحديثات البرنامج وآخر الكتب المضافةاستخدم خاصية الترقية الحية في البرنامج
    & لأي استفسار أو اقتراح http://www.shamela.ws

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    رسائل زوجية
    زوجتي الحبيبة
    تذكرين تلك اللحظة الجميلة والساعة الرائعة حينما وضعتي القهوة والشاي والفطائر والحلى بجانبي وقلت لي : انتظر قليلاً وتمهل لحظة ، وبعدها قدمت إلي بأجمل صورة وأحلى هيئة وجلست بجواري وصببت لي القهوة ورفعت لفمي الكعكة ومعها تبادلنا أطراف الحديث والفكاهات الطريفة والمواقف اللطيفة والذكريات الجميلة
    كانت لحظة رائعة وساعة مفرحة حين رأيتك متجملة متزينة متعطرة متحببة .
    فيا زوجتي الغالية لا تحرميني جمال صورتك وروعة زينتك وعذوبة صوتك ونعومة هيئتك .
    زوجك المحب .

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    أسرار التشريع
    (الحب يوجب حركة النفس وشدة طلبها والنفس خلقت متحركة بالطبع كحركة النار فالحب حركتها الطبيعية فكل من أحب شيئا من الأشياء وجد في حبه لذة وروحاً فإذا خلا عن الحب مطلقاً تعطلت النفس عن حركتها وثقلت وكسلت وفارقها خفة النشاط ولهذا تجد الكسالى أكثر الناس هماً وغماً وحزناً ليس لهم فرح ولا سرور بخلاف أرباب النشاط والجد في العمل أي عمل كان فإن كان النشاط في عمل هم عالمون بحسن عواقبه وحلاوة غايته كان التذاذهم بحبه ونشاطهم فيه أقوى) .روضة المحبين

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    في رحاب العقيدة
    الإيمان يتعرض للشك والقلق وذلك لأسباب عدة:
    1- أعظمها الجهل بمقتضى الإيمان وأدلته.
    2- عدم العمل بمقتضى العلم فيضعف الإيمان شيئاً بعد شيء حتى يزول ويحل محله الشك والقلق كما يدل عليه الواقع وتقتضيه النصوص.
    3- وجود المؤمن في بيئة غير مؤمنة فتملي عليه شكوكها وشبهاتها فيتزعزع إيمانه ويضعف أمام المغريات ودواعي الانحراف ، لاسيما إذا كان قليل العلم وفقد المُجَالس الصالح الذي يثبته ويعينه.. ويدل على هذا ما جاء في الحديث الصحيح عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أنه قال: (بادروا بالأعمال فتناً كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مسلماً ويمسي كافراً ويمسي مسلماً ويصبح كافراً يبيع دينه بعرض من الدنيا). وهذا الحديث يرشد إلى أن البدار بالأعمال الصالحات من أسباب ثبات الإيمان وأن عدمها من عوامل الشك والتأثر بالفتن. وهذه الفتن يدخل فيها فتن الشهوات والشبهات وفتن الحروب ، وأعظمها فتن الشهوات إذ هي أكثر إغراء وأقرب إلى النفوس الضعيفة فينخدع المؤمن أول الأمر ثم يتورط فيها حتى تسوخ قدمه في الباطل ويذهب إيمانه. وطريق السلامة والنجاة أن يتباعد المؤمن عن أسباب الفتن وأن يحذرها غاية الحذر ، ويجتهد في سؤال الله الثبات على الإيمان ويقبل على كتاب الله تالياً ومتدبراً للآيات الدالة على الله والإيمان به ، المشتملة على الحجج العقلية والبراهين النظرية المرشدة إلى وجوده سبحانه ووحدانيته واستقلاله بتدبير الأمور كلها ، واستحقاقه أن يعظم ويطاع بإتباع شريعته والوقوف عند حدوده . فتاوى ابن باز رحمه الله تعالى ( 3 / 146 )

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    الدرر الفقهية
    ما حكم لبس الساعة المطلية من الداخل بالذهب ، فيصل إلى جرام ، أو جرام ونصف ، وقيمة الجرام تصل إلى خمسين ريالاً ؟.
    الذي يظهر أن هذا يسير تابع ، اليسير التابع يجوز استعماله للحاجة ، بل بعض العلماء يجوز فص الخاتم إذا كان من ذهب ، جوزه شيخ الإسلام وَجَدُّه المجد ابن تيمية ، وإليه مال ابن رجب وقال - في الإنصاف - : هو الصواب ؛ لأنه تابع يسير ، فإذا كان الفص جائر فمن باب أولى أن يكون الذي في الساعة جائز ؛ لأنه مطلي يسير ، وكذلك براويز النظارة لو وضعت من ذهب ، وكذلك لو وضعت ريشة القلم من ذهب فهذا جائز ، فكل شيء يلبس له حكم في ذاته ، وحكم في التابع له فمثلاً : الخاتم . يحرم إذا كان من ذهب ، والتابع اليسير مثل الفص لا بأس به ، وهكذا . وهذا القول هو الراجح

    الشيخ / عبد المحسن بن عبد الله الزامل

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    مختارات صوتية قصة نجاح ستيف جونز <strong><span style="font-family: Traditional Arabic">

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    كلمات وألفاظ وأحاديث في الميزان
    أسمع هذه العبارة : ( منة الله ولا منة خلقه ) تتردد كثيرا على ألسنة بعض الأخوات عند تحقق ما يردن بدون مساعدة من أحد وسؤالي يا سماحة الشيخ هو ما مدى صحة هذه العبارة من الناحية الشرعية؟ أفتونا مأجورين .
    ج : لا أعلم حرجا في ذلك لأن المنة لله سبحانه في كل شيء كما قال عز وجل في آخر سورة الحجرات (يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) فالمنة لله وحده في كل شيء من نعم الدنيا والآخرة . فتاوى ابن باز ( 9 / 306 )


  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    منتقى الاستشارات

    السؤال
    أنا فتاة تزوَّجت من أستاذ أخي في التحفيظ وكان وقتها طالبًا في الجامعة، وذلك منذ خمس سنوات ونصف، ولم أنجب أطفالاً، والسبب زوجي، وبعد تخرُّجه وحُصوله على الوظيفة أصبح يصطنع المشاكل راغبًا في الزواج بأخرى، مدَّعيًا أنَّه يبحَث عن ذلك الجمال الأخَّاذ الذي افتقَدَه عندي، وأصبح يتلفَّظ بالكلام الجارح؛ كقوله أنَّه ما ارتاحَ لي منذ الرؤية، وإذا عارضته في أقلِّ الأمور يقول: "لو لم يعجبك ارجِعي إلى بيت أهلك"، مع أنهم كانوا يُساعِدوننا ماديًّا إلى أنْ توظَّف، مع العلم أنَّه كان رجلاً مُتديِّنًا محافظًا على صلاة الجماعة، أمَّا الآن فلا يعرف المسجد ويقول: "إنَّ الصلاة ليست واجبةً في المسجد على الرجال، بل سنَّة"، وفي أغلب الأوقات يُؤدِّيها في وقتٍ واحد، وأصبح يستمع للأغاني ويُتابع الأفلام الأجنبية عبر شبكة الإنترنت، ويُشارك في مواقع الزواج، ويتحدَّث مع الفتيات عبر الدردشة، ويقول: ماذا أخذت من الالتزام؟ بالإضافة إلى أنَّه يخرج كثيرًا مع أصدقائه، ويقضي جُلَّ وقت فراغه معهم، وليس لي الحقُّ في عِتابه أو لَوْمه، ومع هذا كلِّه فأنا ما زلت أحبُّه ولا أستطيع الاستغناء عنه، فماذا أفعل - أفادكم الله؟

    الجواب / أهلاً بك عزيزتي.
    1 - المشكلات الزوجيَّة هي أمرٌ طبيعي، ويوجد في كلِّ بيت، وبين أيِّ زوجين، لكن هناك مَن يتعامَل معها بحكمةٍ ورويَّة؛ فينجَح في الوصول لبرِّ الأمان وتجاوُز الخطر، وهناك مَن يتعامَل معها بعصبيَّة وتوتُّر وعدم تفكيرٍ؛ فيصل لما لا تُحمَد عُقباه، ويندم حين لا ينفَع الندَم.

    2 - كلُّ مشكلةٍ تحصل يكونُ الزوجان سببًا فيها، ويتحمَّل كلُّ واحدٍ منهما نسبةً من الخطأ، فكما ذكرتِ أخطاء زوجك عليك أنْ تُفكِّري في أخطائك، وتُراجِعي نفسك، فلا يوجد بشرٌ كامل، وكلُّنا فينا عُيوبٌ وحسنات؛ لذا اجلِسي مع نَفسِك جلسة مصارحة، وفكِّري في الأمور التي تُضايِق زوجك منك أو تُزعِجه، وغيِّرِيها أو بدِّليها بما يحبُّه ويَرتاح له؛ حتى يُقابِلك بالمثْل!

    3 - أحيانًا بعض الأمور تكونُ في نظرنا سخيفةً وتافهة، لكنَّها بالنسبة للشخص الآخَر ذات أهميَّة، واختلافنا على مَدَى أهميَّتها من عدَمِه يخلق لنا مشاكل نحن في غنًى عنها، ونفس الأمر الذي سبَّب لنا مشكلةً يمكننا أنْ نجعَلَه نقطة بداية جميلة، فبدلاً من التضجُّر من اهتماماته شارِكِيه إيَّاها، واجعَلِيها موضوعًا لأحاديثكما، حينَها سيشعُر أنَّك قريبة منه ومن عقله؛ وبالتالي ستقتربين من قلبه!

    4 - هناك أمورٌ نستطيع أنْ نغضَّ الطرف عنها وستَحمِينا من مشاكل كثيرة، المهمُّ أنْ تكون الحياة سعيدةً ومستقرَّة، فالحياة الزوجيَّة أساسها المودَّة والرحمة والاستِقرار، فكيف نصلُ للمودَّة إنْ كان زوجك في نظَرك سخيفًا، تافِهًا وعاصيًا؟!
    وكما ترَيْن أنَّ صلاته في البيت تقصير كبير، ابحَثِي عن الأمور التي تُقصِّرين فيها أنتِ أيضًا بدلاً من تكبير هذا الأمر لزوجك!
    5 - أوافقك أنَّ ذهابه للأصدقاء دائمًا وقضاء جُلّ وقته معهم مزعجٌ ومؤلم لكِ، ولكن كُوني ذكيَّة واجعَلِيه يُفضِّل الجلوس معك على الذهاب لأصدقائه، ليس لأنَّك طلبتِ منه ذلك؛ ولكن لأنَّكِ قدَّمتِ له من المتعة والسُّرور أضعاف ما يُلاقيه عند أصدقائه.
    6 - تذكَّري أنَّه كما تحبُّ النساء الجلسات النسائيَّة مع الصديقات أو الجارات، يحبُّ الرجل الجلوس مع أصدقائه جلسةً رجالية يتحدَّثون في مواضيعهم وأمورهم، فهذا أمرٌ مهم لكما؛ لذا حاوِلي أنْ تُرتِّبي هذا الأمر، فلا تتركيه إنْ كان هو في البيت وتخرجي، بل اخرُجا في الوقت ذاته؛ لكيلا تشعُري بغِيابه طوال الوقت، أو يشعُر هو أنَّكِ تخرجين دائمًا وتتركينه.
    7 - الأمر المهم جدًّا أنْ تنمي ثقتَك بنفسك وبذاتك، فالجمال الداخلي يطغَى على الجمال الخارجي، صحيحٌ أنَّ جمال الوجه والقوام هو أوَّل ما نلحظه في أيِّ شخص، ولكن العِشرة والحياة تجعَل جمال الداخل يطغى على جمال الخارج وينعَكِس عليه، فلو كنتِ تشعرين بأنَّك جميلة وجذَّابة سيَشعُر زوجك بذلك؛ لأنَّك ستتصرَّفين على هذا الأساس، وستملئين عينه وحياته، ولو كنتِ تشعُرين بأنَّك لست بذاك القدر من الجمال، فسيَصِل هذا الشعور لزوجك، وسيبدأ بالإحساس أنَّه يريد أجمل أو أحلى أو... أو...
    8 - لمستُ في كلامك يا عزيزتي شيئًا من المنِّ عليه لأنَّ أهلك ساعدوه ماديًّا حتى تخرَّج، ويبدو أنَّ هذا الشعور وصَل له منكِ، وهذا قد يكون أسوأ ما يحصل بين الزوجين بأنْ يتعالى أحدهما على الآخَر ويُشعِره بأنَّ له فضلاً عليه، فبين الزوجين ليس هناك أفضل أو أحسن أو أرقى؛ لأنهما صارا واحدًا، وتشاركا وتقاسما كلَّ شيء، فحين يشعُر أحدهما بأنَّه الأفضل أو صاحب اليد العُليا والفضل على الآخَر، يبدأ هذا الكيان الواحد يتصدَّع شيئًا فشيئًا كلَّما زاد هذا الإحساس بالمنَّة والفضل، حتى يأتي اليوم الذي يتهشَّم فيه وينكسر، ويُصبِح من الصعب تجبيره وإعادته!
    لذلك؛ تذكَّري دائمًا أنَّكما واحد، وكما أنَّكِ تُرِيدين منه أنْ يقوم بما يريحك ويُسعِدك، هو أيضًا يريد منكِ ما يريحه ويُسعِده، فكونا دائمًا على علمٍ بما يحبُّه أحدُكما في الآخَر وقُوما به، ولا تُسفِّها من مطالب ورغبات بعضكما، وبإذن الله ستَعِيشان سعيدين مطمئنَّين.
    9 - وصحيحٌ أنَّ تأخُّر الإنجاب له تأثير كبير على حَياتكما والمشاكل بينكما، ولكن بإمكانكما تجاوُز هذا الأمر بالحبِّ والودِّ والتفاهُم والمصارحة الدائمة، فأنتِ ذكرتِ أنَّه السبب في تأخُّر الإنجاب، لكنَّكِ تحبِّينه جدًّا؛ لذا تفهَّمي شُعورَه بالألم والذنب؛ لأنَّه سبب حرمانك من الأمومة، رغم أنَّه لا يد له في ذلك، وضَعِي نفسكِ مكانه، فماذا كنتِ ستفعَلِين وكيف ستتصرَّفين إنْ كان تأخُّر الإنجاب بسبب مرضٍ فيكِ؟ وكيف ستكون مشاعرك؟ وتعامَلِي معه بتفهُّم وتقدير أكثر من التهجُّم والتعنيف واللوم.رزقكما الله الحياةَ المستقرَّة، والذرية الصالحة التي تقرُّ عينكما بها

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    مع أسماء الله الحسنى
    نعيش معها ونتدبر معانيها ونتفكر في مدلولاتها ونتمعن في آثارها وننعم بفوائدها ونرتقي بها لأعلى الدرجات وأرفع المنازل وأسمى الأحوال وأرقي المقامات .
    الرحمن الرحيم جل جلاله (ورد اسمه (الرحمن) في القرآن سبعاً وخمسين مرة ، وورد اسمه ( الرحيم ) مائة وأربع عشرة مرة والرحمة هي : الرقة والتعطف ، و الاسمان مشتقان من الرحمة على وجه المبالغة و الرحمن أشد مبالغة من رحيم . لأن بناء فعلان أشد مبالغة من فعيل

    معنى الاسمان في حق الله تعالي :
    الاسمان مشتقات من الرحمة و الفرق بينهما فيه قولان
    *الأول : إن اسم الله الرحمن هو ذو الرحمة الشاملة لجميع الخلائق في الدنيا و للمؤمنين في الآخرة
    واسم الله الرحيم هو ذو رحمة خاصة للمؤمنين يوم القيامة ثم استدلوا بقوله تعالي " ثم استوي
    علي العرش الرحمن "سورة الفرقان الآية 59.، " الرحمن علي العرش استوي " سورة طه
    الآية 5، فذكر الاستواء باسمه الرحمن ليعم جميع خلقه برحمته و في قوله " و كان بالمؤمنين
    رحيما" سورة الأحزاب الآية 43 فخص المؤمنين باسمه الرحيم .
    *الثاني: إن الرحمن دال عل يصفه ذاتية .. و الرحيم دال علي صفة فعلية .
    يقول الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى: "أما الجمع بين (الرحمن الرحيم): ففيه معنى ... وهو: أن (الرحمن) دالٌّ على الصفة القائمة به - سبحانه - و(الرحيم) دالٌّ على تعلُّقها بالمرحوم، فكان الأول للوصف، والثاني للفعل، فالأول دالٌّ على أن الرحمة صفته، والثاني دالٌّ على أنه يرحم خلقه برحمته.
    وإذا أردت فهم هذا: فتأمل قوله: { وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِين َ رَحِيمًا (43) } [الأحزاب: 43]، { إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (117) } [التوبة: 117]، ولم يجيء قط: رحمن بهم.
    فعُلِمَ أنَّ الرحمن: هو الموصوف بالرحمة، ورحيم: هو الراحم برحمته، وهذه نكتةٌ لا تكاد تجدها في كتابِ، وإن تَنَفَّسَتْ عندها مرآةُ قلبك: لم تَنْجَل لك صورُتها"(بدائع الفوائد 1/23- 24").
    من آثار الإيمان باسميه سبحانه: (الرحمن الرحيم):
    أولاً: محبة الله - عز وجل - المحبة العظيمة وذلك حينما يفكر العبد وينظر في آثار رحمة الله - عز وجل - في الآفاق، وفي النفس والتي لا تعد ولا تحصى. وهذا يثمر تجريد المحبة لله تعالى والعبودية الصادقة له سبحانه وتقديم محبته - عز وجل - على النفس، والأهل، والمال، والناس جميعًا، والمسارعة إلى مرضاته، والدعوة إلى توحيده، والجهاد في سبيله، وفعل كل ما يحبه ويرضاه. قال تعالى: { قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (31) } [آل عمران: 31].
    ثانيًا: عبودية الرجاء والتعلق برحمة الله تعالى وعدم اليأس من رحمة الله تعالى فإن الله - عز وجل - قد وسعت رحمته كل شيء. وهو الذي يغفر الذنوب جميعًا كما أن الرجاء والنظر إلى رحمة الله الواسعة وآثارها يثمر الأمل في النفوس المكروبة، ويمسح عليها الرَّوح وحسن الظن بالله تعالى وانتظار الفرج بعد الشدة ومغفرة الذنوب.قال الله تعالى: { * قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }[الزمر: 53].
    ثالثًا: اتصاف العبد بالرحمة وبذلها لعباد الله تبارك وتعالى: وقد حض الله - عز وجل - عباده على التخلق بها، ومدح بها أشرف رسله فقال: { لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِين َ رَءُوفٌ رَحِيمٌ } [التوبة: 128].
    ومن أسمائه صلى الله عليه وسلم أنه (نبي الرحمة) ومدح الصحابة - رضي الله عنهم - بقوله: { رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ } [الفتح: 29]. وخُص أبو بكر - رضي الله عنه - من بينهم بالكمال البشري في الرحمة بعد الرسل، حيث قال فيه صلى الله عليه وسلم: (أرحم أمتي بأمتي أبو بكر)
    وبيَّن صلى الله عليه وسلم أن الرحمة تنال عباده الرحماء فقال: (إنما يرحم الله من عباده الرحماء)(3)، وأعظم الرحمة بالناس هدايتهم إلى التوحيد، وإخراجهم من الظلمات إلى النور بإذن ربهم - عز وجل - ثم الرحمة بهم في أنفسهم، وأعراضهم، وعقولهم، وأموالهم، ودفع الظلم عنهم، وتفريج كروبهم، والإحسان إليهم، وتعزية مصابهم، وقضاء حوائجهم. وأولى الناس بهذه الرحمة الوالدان والأقربون.
    قال تعالى: { وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَي ْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24) } [الإسراء: 23، 24].
    وكذلك رحمة الأولاد والزوجات. فهذا رسول الله صلى الله عليه ولم قال له الأقرع ابن حابس: "إن لي عشرة من الولد ما قبَّلت منهم أحدًا قط" قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (أو أملك أن نزع الله الرحمة من قلبك)
    ومن الرحمة التي تغيب عن كثير من الأذهان رحمة عموم الخلق مسلمهم وكافرهم، قال ابن تيمية - رحمه الله تعالى - في أهل البدع: "ومن وجه آخر إذا نظرت إليهم بعين القدر - والحيرة مستولية عليهم، والشيطان مستحوذ عليهم - رحمتهم ورفقت عليهم، أوتوا ذكاء وما أوتوا زكاء، وأعطوا فهومًا وما أعطوا علومًا، وأعطوا سمعًا وأبصارًا وأفئدة: { فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلَا أَبْصَارُهُمْ وَلَا أَفْئِدَتُهُمْ مِنْ شَيْءٍ إِذْ كَانُوا يَجْحَدُونَ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (26) } [الأحقاف: 26]. الفتوى الحموية
    رابعًا: التعرض لرحمة الله تعالى بفعل أسبابها:
    ومن أعظم ما تستجلب به رحمة الله تعالى فعل ما يرضيه ويأمر به، واجتناب ما يسخطه وينهى عنه باتباع ما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم قال الله تعالى: { إِنَّ رَحْمَةَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ } [الأعراف: 56]، وقال سبحانه: { وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآَيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ (156) الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ } [الأعراف: 156، 157]، وقال تعالى: { وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ } [النور: 56]، وقال تبارك وتعالى: { إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَةَ اللَّهِ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (218) }[البقرة: 218].
    خامسًا: الحياء من الله عز وجل: "إن التأمل في إحسان الله ورحمته يورث العبد حياء منه - سبحانه وتعالى - فيستحي العبد المؤمن من خالقه أن يعصيه، ثم إن وقع في الذنب جهلاً منه استحيا من الله بعد وقوعه في الذنب، ولذا كان الأنبياء يعتذرون عن الشفاعة للناس بذنوبهم خوفًا وخجلاً، وإن هذا لأمر قل من ينتبه له، بل قد يظن كثير من الناس أن التوبة والعفو قد غمر ذنوبه فلا يلتفت إلى الحياء بعد ذلك.

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    ميراث العلماء : مختارات من فتاواهم وذكرياتهم ولطائفهم

    سمع الإمام محمد بن عبد الوهاب شيخاً يقول حين يقوم من حلقته: يا كعبة الله. فقال له : أريد أن أعرض عليك القرآن فوافق . فلما قرأ سورة قريش تعمد الخطأ فقرأ ( فليعبدوا هذا البيت ) فرد عليه الشيخ ثم عاد فأخطأ. فقال له شيخ الحلقة : إن الذي يعبد هو رب الكعبة. فقال الإمام محمد : فما بالك يا شيخ إذا قمت من الحلقة قلت : يا كعبة الله. والذي يعين هو الله . ففطن لخطئه ودعا له لحسن أسلوبه .

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    من ذاكرة التأريخ .
    مجنون ليلى قيس بن الملوح بن مزاحم اشتهر بعشق ليلى في الدنيا وهو أحد بني كعب بن عامر بن صعصعة وقد أنكر قوم وجوده قائلين هو كالعنقاء وهذا غلط فإن اشتهار عشقه لليلى أشهر من أن يخفى وأثبته علماء السير وأما ليلى فإنها بنت مهدي وقيل بنت ورد من بني ربيعة كانت من أجمل النساء شكلاً وأدباً وابتداءً أمرهما أنهما كانا صغيرين يرعيان أغناماً لقومهما فعلق كل منهما بصاحبه ولم يزالاً على ذلك حتى كبرا واشتهر أمرهما فحجبت ليلى عنه فزال عقله وقال

    تعلقتُ ليلى وهي ذاتُ ذؤابةٍ *** ولم يبدُ للأترابِ من ثديها حجمُ
    صغيرينِ نرعى البهمَ يا ليتَ أننا *** إلى اليومِ لم نكبر ولم تكبرِ البهمُ

    ثم كان يأتي الحي على غفلة من أهله فلما كثر ذلك خرج أبو ليلى ومعه نفر من قومه إلى مروان بن الحكم فشكوا إليه ما أصابهم من قيس ابن الملوح وسألوه الكتاب إلى عامله يمنعه من كلام ليلى وإن وجده أهل ليلى عندها يكون دمه هدراً فلما بلغ قيساً ذلك قال
    ألا حجبت ليلى وآلى أميرها *** علي يميناً جاهداً لا أزورها
    وواعدني فيها رجالٌ أبوهم ***أبي وأبوهم خشّنت لي صدورها
    على غيرِ شيءٍ غير أني أحبها *** وإن فؤادي عند ليلى أسيرها
    فلما يئس منها ذهب عقله بالكلية ولعب بالتراب والحصى وضنيت ليلى أيضا من فراقه ثم تزوجت ليلى فصار المجنون يدور في الفلوات عريانا ينشد الأشعار ويأنس بالوحوش ثم وجد بعد حين ملقى بين الأحجار ميتا فاحتملوه إلى الحي وغسلوه ودفنوه وبكوا عليه وكان أبو ليلى أشد القوم جزعا وبكاء وقال ما علمت أن الأمر يبلغ إلى هذا ولكني كنت أمرأً عربياً أخاف العار ولو علمت أن الأمر يفضي إلى هذا ما أخرجتها عن يده ويقال أنها أيضا ضنيت عليه وماتت أسفا ودفنت قريبا منه وأمرهما أشهر من أن يذكر والله أعلم . شذرات الذهب ( 170 )


  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    بديع القصيد .
    مناظرة بين العلم والعقل
    علم العليم وعقل العاقل اختلفا *** من ذا الذي منهما قد أحرز الشرفا
    فالعلم قال : أنا أحرزت غايته *** والعقل قال : أنا الرحمن بي عرفا
    فأفصح العلم إفصاحا وقال له *** بأينا الرحمن في فرقانه اتصافا
    فبان للعقل أن العلم سيده *** فقبل العقل رأس العلم وانصرفا

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    البيت السعيد
    كشف استطلاع شمل (4000) زوج وزوجة عن أن سر الحياة الزوجية السعيدة يكمن في :
    1 - أن يستمتع الزوجان بإمضاء "وقت ذي خصوصية" معاً
    2- ليال يعطرها جو عاطفي حميمي يتسم بالدفء والراحة داخل عش الزوجية
    3 - موعد لتناول العشاء خارج المنزل.

    4 - الملاطفة والاحتضان التماساً للدفء، حيث إن الزوجين اللذين يتعانقان بواقع أربع مرات في اليوم يصفان حياتهما الزوجية بأنها "سعيدة جداً".

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    من وحي الواقع (مذكرات ومشاهدات)

    كان يخرج من بيته ويتجه لمسجده وبالعكس ويلتف حوله الأطفال الصغار ويسيرون من أمامه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله يقبلون رأسه ويمسكون بيده ويستلمون هديتهم من الحلوى وينالون حظهم من القبلات ونصيبهم من الضحكات ثم يودعونه بنظرات الحب والود وبابتسامات الرضا والإعجاب والاحترام والتقدير. استمر على حالته تلك سني عمره وطوال حياته فلما توفي فقد الحي الشيخ الحنون والأب الرءوف صديق الأطفال ومؤنس الصغار.

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,612

    افتراضي رد: سوانح الأيام

    حديث الروح
    نصرف الأموال ونسافر الأيام ونقطع الأميال لأخذ دورة تطويرية وعقد لقاء تنموي والظفر بجلسة تربوية في فنون التعامل وفقه الأخلاق وأساليب المعاشرة ووسائل المعايشة ونسينا أو تناسينا وغفلنا أو جهلنا التوجيه الشرعي والإرشاد النبوي واللفتة التربوية والقاعدة العامة والمنهج القويم والأسلوب الراقي في الحديث الشريف المبين والموضح لأساليب التعامل وفنون العشرة وكيفية التعايش قال صلى الله عليه وسلم ( اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن) فقد بين صلى الله عليه وسلم مجالات الخلق وجوانب المعاملة الرئيسة (المولى جل وعلا ، النفس ، الناس) ثم وضح صلى الله عليه وسلم فنون الخلق ووسائل التعامل مع كل مجال ومحور وجانب واتجاه بما يناسبه ويلائمه في أقصر عبارة وأبلغ كلمة وأشمل وصف وأكمل توجيه.وصدق عليه الصلاة والسلام حينما قال ( أوتيت جوامع الكلم)

صفحة 3 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •