كيف يختار طلبة العلم زوجاتهم ؟!!
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: كيف يختار طلبة العلم زوجاتهم ؟!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    25

    Lightbulb كيف يختار طلبة العلم زوجاتهم ؟!!

    أيها الأخوة في الله
    السلام عليكم ورحمة الله

    أم بعد : فمن أخطر الموضوعات المؤثرة في حياة الداعية وطالب العلم : إختيار الزوجة الصالحة, فأتمنى من الأخوة من عنده تجربة في إختيار الزوجة الصالحة أو قصة عن إختيار العلماء وطلبة العلم لزوجاتهم وكيف تم ذلك له فليتحفنا بها , والرجاء أن تكون القصص والتجارب للمعاصرين فقط من العلماء وطلبة العلم
    وجزاكم الله خيرا .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    48

    افتراضي رد: العلماء و طلاب العلم كيف أختاروا زوجاتهم؟؟!

    موضوع قيم يا أخوة وأنا مقبل على زواج ..
    فهل تنصحون بزواج الأقارب : )

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    25

    افتراضي رد: العلماء و طلاب العلم كيف أختاروا زوجاتهم؟؟!

    لماذا لم يرد الأخوة الأعضاء على مشاركتى؟؟؟؟
    وما من كاتب إلا سيفنى ويبقي الله ما كتبت يداه
    فلا تكتب بكفك غير شيء يسرك في القيامة أن تراه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: العلماء و طلاب العلم كيف أختاروا زوجاتهم؟؟!

    صفات الزوجة الصالحة لفضيلة الشيخ عبد الزراق البدر حفظه الله
    من هنا
    نصائح عامة قبل الزواج للشيخ رسلان حفظه الله
    من هنا

    كيف تختار الزوجة ؟ لفضيلة الشيخ الواعظ السلفي سالم العجمي حفظه الله
    من هنا

    وقال الشيخ سلطان العيد حفظه الله في مقال له عن الزواج في معرض حديثه عن الخطبة :"وإذا أراد خطبة امرأةٍ فليراعي أموراً منها:- أن تكون صالحة: لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم{ تُنكح المرأة لأربع؛ لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك}.متفق عليه. وعن عبد الله بن عمرو -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم{ إن الدنيا كلها متاع، وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة}. أخرجه مسلم وغيره. وليحرص المسلم أن تكون ولوداً: ويُعرف ذلك بالنظر إلى أمها وأختها؛ وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:{ تزوجوا الودود الولود؛ فإني مكاثرٌ بكم }. أخرجه أبو داود، والنسائي. ثم ليتقدم إلى خطبتها من وليها: ولا يصح النكاح بغير ولي؛ لقوله صلى الله عليه وسلم:{ أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل باطل باطل}. أخرجه أبو داود."
    بقية مقال الشيخ حفظه الله


    وهنا كلام جميل للشيخ فلاح مندكار حفظه الله نقلته لكم لتعم الفائدة :

    يقول السائل : إذا رأيت إحدى الفتيات وأعجبتني فهل يجوز لي أن أسألها عن رقم محرمها ؟

    جواب الشيخ حفظه الله :
    الحمد لله،

    لا شكَّ أنَّ هذه الرُّؤية التِّي في الشَّارع وهذه النَّظرة التِّي أعجبتك، أو ما أعجبك منها في الشَّارع، لا شكَّ يا عبدالله أنَّك إنَّما أُعجبتَ بصورتها، لا تعرفُ حقيقتها، لا تعرفُ من هي ولا تعرفُ أخلاقها ولا تعرفُ سلوكها، وإنَّما أُعجبتَ ربَّما بلون فستانها أو بالموضة -لا أعرف ماذا يقولون!- أو بصورتها وشكلها وجمالها ولونها... ونقول والله النَّصيحة أنَّ الأمر ليس كذلك، لا شكَّ؛ الأصل ما أوصى به نبيُّنا عليه الصَّلاة والسَّلام "[] فاظفر بذات الدِّين تَرِبَتْ يداك". وهذا لا تراه في الشَّارع أبدًا، هذا نحن عندنا مصطلح، يعني عند العوام وعند الكبار في السنِّ لأنَّه عندنا أصول، أنت تريدُ الزَّواج، الأهل، النِّساء، الأرحام هم الذِّين يتَّصلون ويخبرونك "فيه فلانة تعال تشوف، تعال كذا". الطُّرق معروفة، {وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا} [البقرة:189]، الأبواب لها بيوت، وكلُّ طريقة لها أبواب ولها سُبل. أمَّا تأتي تدخل من الشُّباك! ومن ثمَّة تأتي تخرج من الشُّباك، الشُّباك أحيانًا مرتفع، تقفز تنكسر يا شيخ! ما يكون قريب من الأرض! لا لا الدُّخول والخروج يكون من الأبواب؛ وإلَّا فقصَّة لعلَّها يعني لها مناسبة مع هذا الذِّي رأى في الشَّارع...

    هذا إمامنا إمام أهل السُّنة، الإمام أحمد بن حنبل -رحمة الله عليه رحمة واسعة- اعترضته امرأة في الطَّريق، جاءت وتسأل، فانفرد أحمد حتَّى يسمع سؤالها -عن الطُّلاب الذِّين معه- فسألت السُّؤال ثمَّ انصرفت، وأجابها، أعطاها الجواب، ثمَّ قال لولده عبدالله "اتبعها وانظر أيُّ البيوت تدخل". أنت روح جيب العنوان حقَّها ما تقول لها أعطيني العنوان! أرسل ولده عبدالله قال "اتبعها" نعم لكن بأدب ثمَّ انظر أيُّ بيتٍ تدخل، يعني بيت من. فلمَّا رجع عبدالله قال "يا أبتاه، دخلت في بيت بِشْرِ بن الحارث"، قال "الله أكبر، من ذاك البيت يخرج الورع".

    الإعجاب هنا من أحمد بماذا يا إخوان؟ بالسُّؤال، سؤال عجيب، سؤال ينمُّ ويكشف عن دين وخُلُق واستقامة -كما ذكرنا أمس- لذلك هو أُعجب، كيف هذا السُّؤال، يعني المفروض بالنِّسبة لأحمد أنَّ هذا السُّؤال من زمـان أيَّام الصَّحابة، فكيف نقول نحن في زماننا يا إخوة؟! فلمَّا عَلِمَ أنَّها دخلت في بيت الحارث أرسل أهله ثمَّ خطبوها وزوَّجها لابنه يا شيخ!هذا الطَّريق! هذا الطَّريق يا عبدالله.

    طبعًا وِدُّكُم تعرفون ماذا كان السُّؤال، يعني ما هو السُّؤال الذِّي أثار الإمامة ونبَّهت الإمام على هذه المرأة العظيمة. السُّؤال تقول المرأة: "يا إمام، يا أبا عبدالله، يرحمك الله إنِّي امرأةٌ أغزل -يعني عندها مغزل، تشتغل في المغزل- فأغزل حتَّى إذا جاء اللَّيل أضعُ مغزلي، فأحيانًا يأتي الشُّرَط -يعني عند بيتهم مفترق، فيأتون الشُّرط ومعهم السُّرُج، معهم الإضاءة، الشُّعل، ما في لمبه، هذا نار من الزِّيت والدُّهن- فأقوم إلى مغزلي -تستغلُّ الوقت بهذا النُّور وتغزل، تُكمِّل- أفيحلُّ لي ذلك؟" لا إله إلَّا الله، يعني هل يجوز أن أستغلَّ هذا النُّور والضَّوء، الذِّي هو في الحقيقة ضوء من؟ ضوء الشُّرط، الشُّرطة، والأصل في الشُّرط أنَّهم يظلمون، ظُلَّام، فأنا أستغلُّ هذه المادَّة من الظَّالمين فأجعلها في مغزلي. فأحمد توقَّف، ما هذا السُّؤال، هذا السُّؤال عظيم، تعدَّى باب الفقه، دخل في باب الورع.

    فأحمد وقف قليلًا، طبعًا يجوز، الجواب في الفقه أنَّه يجوز، لكن أحمد ماذا قال؟ أحمد قال "لا يا أمة الله لا تفعلي". يقول عبدالله ابن الإمام أحمد "فسألتُ أبي لما؟" لماذا قلتَ لها لا مع أنَّ الأصل أنَّه يجوز. قال "أما رأيتَ سؤالها؟ الجواب على قدر السُّؤال"، سؤال عميق في الورع تستحقُّ أن نعطيها جوابًا يتناسبُ مع باب الورع وليس مع باب الحلال والحرام، هو باب أعلى بكثير. فأُعجب بها فأرسل ورائها وعَلِمَ عنوانها ثمَّ خطبها وزوَّجها لابنه رحمة الله عليهم جميعًا يا إخوان.

    فأنتَ إذا رأيتَ في الشَّارع فأُعجبتَ لدينها، بدينها، بسم الله، جيِّد؛ أمَّا الصُّورة وهي لابسة فستان أحمر، واللُّون الأحمر جذبك هكذا، فنقول لا، لا تفعل هذا، خلِّ عن طريق الأُمهَّات والأهل والأرحام فهذا أولى بكثير.

    []

    نعطيه إضافة، نقول وأمرٌ ثانٍ، خاصَّة في هذا الزَّمان، يعني هذه النَّظرة الأولى التِّي رأيتها وأعجبتكَ، اعلم أنَّ كثيرًا من النِّساء يستعملن هذه الأمور، المكياج والألوان والتَّجميل، فأنت ترى صورةً، هذه بس تروح على البيت تغسل وجهها تتوضَّأ تشوفها "أوووووو"، أقولك "اتَّق الله"، ما تشوفها على حقيقتها، بعدين تندم [...] حتَّى الألوان يغيِّرونها


    كلام الشيخ فلاح حفظه الله من تفريغ أحد الإخوة بإحدى الشبكات المعروفة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: العلماء و طلاب العلم كيف أختاروا زوجاتهم؟؟!

    جزاك الله ياشيخ أفدتنا فلا شك أن أهل هذا الزمان مختلفون فلهم ظواهر ولهم بطون وخفايا أخرى لا يعلمها إلا علام الغيوب فالحذر الحذر من الوقوع في سهام الظواهر فلكم أجنت ولكم أندمت فلا بد من التريث والتثبت حتى لا يندم ويقع في ندم من غير حسبان والله يرعانا ويحفظنا وهو نعم الوكيل

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    118

    افتراضي رد: العلماء و طلاب العلم كيف أختاروا زوجاتهم؟؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد قاسم الجكني مشاهدة المشاركة
    جزاك الله ياشيخ أفدتنا فلا شك أن أهل هذا الزمان مختلفون فلهم ظواهر ولهم بطون وخفايا أخرى لا يعلمها إلا علام الغيوب فالحذر الحذر من الوقوع في سهام الظواهر فلكم أجنت ولكم أندمت فلا بد من التريث والتثبت حتى لا يندم ويقع في ندم من غير حسبان والله يرعانا ويحفظنا وهو نعم الوكيل
    والله عندك حق يااخي أهم شئ التريث والتمهل ولا تنخدع بالمظاهر ( حتى من ينسب نفسه الى التقوى والدين والعبادة )

    ذات يوم كنت افتح حسابي على فيس بوك !

    فوجدت رسالة من فتاة من تلامذتي !!!! وهي مشهود لها بالورع والتقوى والعبادة ( وعبادات الاثرياء ) كالحج والعمرة وهكذا كانت الرسالة فيها مدح في وثناء علي بصورة مبالغ فيها فاخذت اسال عن هذه الفتاة المهذبة وعن اسرتها وسلوكها وايضا تابعت نشاطها على الانترنت ,

    فوجدت من كتاباتها انها انسانة كثيرة العبادة ولا تبحث الا عن انسان ذو خلق ومتدين ولا تهمها الماديات والاموال وهذا هو فقط الكلام

    ووجدتها تحاول الاقتراب مني بطريقة عجيبة وفي النهاية عرضت عليها الزواج لكي احسم الامر فرفضت الزواج بصورة عنيفة جدا دون اي مبرر منطقي !

    وقالت لي : لا تفكر في الامر ثانية , والحق انها رفضتني بصيغة مطولة عرضتها على بعض اصحابي من مدرسين علم النفس فقالوا لي بانها لا تريدك وان هناك حاجز كبير بينك وبينها

    وسالت اخوة كثيرين قالوا لي بان هذا الحاجز هو حاجز مادي ! فلا تنخدع يااخي بالمظاهر ولا حتى التمظهر بالتدين والعبادة هذه نصيحتي اليك لابد من التثبت والسلام عليكم

    وذات يوم قابلت جدة من جداتي فقلت لها انصحيني ياجدة
    قال لي : يامجاهد لا تتسرع في الجواز فان خطأ لحظة يجعلك تندم سنيناً
    وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْ هَا أَنفُسُهُمْ ظُلْماً وَعُلُوّاً فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ (النمل : 14 )

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: كيف يختار طلبة العلم زوجاتهم ؟!!

    نسأل الله لنا ولك التوفيق والهداية لما تبحث عنه في أمور الدنيا والدين يأخي فكم أجنت النساء على الرجال سنين وأعواما وكم غيرت من تاريخ رجال لا ذنب لهم وكم سلبت صنوف الدهر على آخرين
    ومن العجيب أن قد تكرر مني الرفض مرات حتى لبنات عمي ولو كنت محبا للزواج إلا أني ياخي الكريم غلب علي الخوف من النساء والبعد منهم من كثرة الدواهي التي تحوم حومهم ولقد خطبت مرات عديدة فأصررت على الرفض وأخي سنة الحياة إذا لم تتقرب من النساء فسوف تبحث عنك حتى تعرف حياتهم وأمورهم ولو لم تكن في أهمية عندك فالنساء حبائل الشيطان حتى عسر على الحكماء إدراك كيدهن وكم استعظم الانبياء خطرهن وضرر تأثيرهم على حياة الدنيا برمتها.
    أشكرك أستاذنا الدكتور عبد الله نتمنى كل خير وتوفيق وسداد وازدهار وهناء والســـــــــــ ــلام

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: كيف يختار طلبة العلم زوجاتهم ؟!!

    ذات الدين ذات الدين يا اخي و الله لو لم تكن جميلة و لا ذات مال فانك تستانس بدينها و علمها و من ثم تكون المودة و لا يهمك جمال من غير دين و الله ستعيش الجحيم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الجزائر - باتنة -
    المشاركات
    508

    افتراضي رد: كيف يختار طلبة العلم زوجاتهم ؟!!

    السلام عليكم
    خذ نصيحة مني أخي الفاضل/
    إن كنت تستعد للزواج فلا يغرنك ما يقوله البعض في وصف الزوجة بأنها طالبة علم قوية، أو غيرها من الصفات، فإن الكثير منهم لم يُحصِّلها، من أجل ذلك يردد هذه الأوصاف كلما حكى عنها...
    اختر الطيبة المتخلقة القنوع...
    فطالما قرأت سِير العلماء فما وجدت أنهم كانوا يتكلفون في اختيارها...
    واحدة من الشعب...
    يهمها أمر الصلاة، والحجاب....
    كلنا يطمع في الجميلة.... فلا تحرم نفسك منها... إن قدرت عليها....
    جميلة في وجهها... مُمتَلأة في جسمها... إن استطعت
    حتى لا تنظر إلى غيرها بعدها، ولا تفكر في التعدد فيصيب بيتك بعض الوهن....
    وأنا وأنت ندري ماذا يعني ذلك...
    قال الإمام الشاطبي:

    "خذ من العلم لبه، ولا تستكثر من ملحه، وإياك وأغاليطه".

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,573

    افتراضي رد: كيف يختار طلبة العلم زوجاتهم ؟!!

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :
    أخي الكريم أنت تسأل عن ذات الدين ، لاحظت من خلال تصفح الشبكة أن الغالب يخلط بين طالبة علم فقط وذات الدين وكذلك بين المرائية و ذات الدين ...الخ ، ارجو التفريق !
    خالطت الكثير منهن ، وكذلك ذوات الدين أحسبهن كذلك والله حسيبهن ، هن قليلات في زمن الفتن والمغريات ، اسأل عن الأخلاق فهن طيبات الخلق صابرات ... اذكر موقف مع إحداهن :
    كانت ذات دين أحسبها كذلك والله حسيبها وأيضا هي ذات مال ، طالبة علم ، تتسم بصفة قوة الشخصية لا المتسلطة وذات حكمة تبارك الرحمن هادئة ، جلست معها نتبادل الحديث وكانت حديثة عهد بزواج ، كنت أخبرها عن بعض الأمور التي تحتاج لصرف المال من عدمه ، هنا أخبرتني أن زوجها رفض أن تنفق من مالها الخاص على نفسها !! ، وكان هذا بسبب غيرة وكيد بعض النسوة اللاتي جعلن أزواجهن يضغطون على الزوج لمنعها ، فقلت لها : هل رضيت بهذا ؟
    قالت : أخبرته بهذا الخطأ ولكنه رفض !
    قلت : وماذا فعلتِ بعذ ذلك ؟
    قالت وبكل ثقة واريحية : حسبي الله عليه توكلت ، استقبل زوجي بكل ترحيب وود كأن شيئا لم يكن ، لِمَ أعكر الأجواء على زوجي لا ذنب له بسبب كيد النسوة ورجالهن ، الحياة قصيرة لا تسوى هذا العناء.
    هنا تذكرت قيل لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أيُّ النساءِ خيرٌ ؟ قال : التي تسرُّه إذا نظر ، وتطيعُه إذا أمر ، ولا تخالفُه في نفسِها ومالها بما يكره .
    وبعد مرور أيام قلائل قالت : ألم أخبرك يا أم علي ؟!
    قلت : ما الخبر ؟
    قالت : بفضل الله ومنه وكرمه ، جاء زوجي وقال افعلي ما شئت بمالك الخاص .
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •