ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 29

الموضوع: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    مصر /العبور/ القليوبية
    المشاركات
    31

    Lightbulb ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    مارأى رجال الدين المخلصين المعتدلين فيما قام به زعماء الإخوان المسلمين فى مصر؟ ، من حيث مخالفتهم إجماع علماء شورى المسلمين الذين بايعوا بالإجماع حازم أبو اسماعيل رئيسا لمصر .
    محمد ضياء

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    انتخابات الرئاسة قد ارتضى مَن يخوضُها بالقوانين المنظِّمة لها، وأن الذي يفصِلُ في الاختيار هو أصوات الناخبين.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    647

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    أخي بورك فيك..لكل عالم وجهه نظر في هذا فقد يكون الرجل فاضلا عابدا لكن ليس أهلا أن يقود أمه..الشيخ حازم حبيب إلى قلوبنا لكن القول قول الشاطر لإنه أخبر في هذه الأمور من غيره فمن طالع أعماله وتاريخه علم ذلك..وليس هذا طعن في شيخنا حازم حاشا لله بل نحن الآن نريد توحيد الضف كله تحت حاكم واحد..أرجو أن تفهم الكلام بنيه حسنه أخي..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,876

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحفيشي مشاهدة المشاركة
    أخي بورك فيك..لكل عالم وجهه نظر في هذا فقد يكون الرجل فاضلا عابدا لكن ليس أهلا أن يقود أمه..الشيخ حازم حبيب إلى قلوبنا لكن القول قول الشاطر لإنه أخبر في هذه الأمور من غيره فمن طالع أعماله وتاريخه علم ذلك..وليس هذا طعن في شيخنا حازم حاشا لله بل نحن الآن نريد توحيد الضف كله تحت حاكم واحد..أرجو أن تفهم الكلام بنيه حسنه أخي..
    بداية أود أن أقول: من فضل الله علينا أن تكون الخيارات محصورة في إسلاميين .
    أرى أن كلا الرجلين على خير وفيه مميزات لا توجد في الآخر.
    كنت أتمنى أن يتوافق الإسلاميون على شخص واحد حتى لا تتفتت أصوات الإسلاميين. لكن قدر الله وما شاء فعل.
    لكن أنا فقط أريد أن أسأل الأخ الحفيشي ما هي مظاهر الخبرة المتوفرة في المهندس خيرت الشاطر وغير متوفرة في الأستاذ حازم أبو إسماعيل؟
    هذا السؤال للمعرفة وليس للاعتراض ، بارك الله فيك .
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    647

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    بداية أود أن أقول: من فضل الله علينا أن تكون الخيارات محصورة في إسلاميين .أرى أن كلا الرجلين على خير وفيه مميزات لا توجد في الآخر.كنت أتمنى أن يتوافق الإسلاميون على شخص واحد حتى لا تتفتت أصوات الإسلاميين. لكن قدر الله وما شاء فعل.لكن أنا فقط أريد أن أسأل الأخ الحفيشي ما هي مظاهر الخبرة المتوفرة في المهندس خيرت الشاطر وغير متوفرة في الأستاذ حازم أبو إسماعيل؟هذا السؤال للمعرفة وليس للاعتراض ، بارك الله فيك .
    الشيخ حازم والشاطر كفْ لكن الشاطر أحنك وابعد للإنظار عن التربص بالمسلمين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    15

    افتراضي

    نسال الله العظيم ان يكون رئيس مصر الجديد وفيا لدينه ثم لشعبه ثم لوطنه مصر الحبيبة ارض الكنان

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    اللهم ولي علينا من يقيم فينا شرعكاللهم هب لنا حاكما حازما لا يخشى أمريكا وإسرائيل, صالحا, شعاره سنحيا كراماوطوبى للغرباء أصحاب مباديء لا تعرف التواءات السياسة والتبعية المقيتة للأحزاب فها هي فرصة الشعب لتطبيق شرع الله وإن لم ندرك اللحظة الفارقة...
    فاللهم سلم سلم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    322

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    أنا أؤيد خيرت الشاطر لأن ورائه كوادر هى التى تحركه بجانب خبرته وأتمنى أن يتنازل فضيلة الشيخ الهمام حازم له

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ضياء الدين كحيل فايد مشاهدة المشاركة
    مارأى رجال الدين المخلصين المعتدلين فيما قام به زعماء الإخوان المسلمين فى مصر؟ ، من حيث مخالفتهم إجماع علماء شورى المسلمين الذين بايعوا بالإجماع حازم أبو اسماعيل رئيسا لمصر .
    أخي الفاضل.
    ما معنى المبايعة بالإجماع؟!
    هناك قوانين تنظم الانتخابات، وهناك لجنة عليا تستقبل أوراق المتقدِّمين للترشُّح.
    وكان ينبغي على الجميع أن يتعاملوا مع الواقع بحكمة؛ حتى لا نتفاجأ بعد كثرة التوقيعات والتأييدات بمثل مأساة الحسين رضي الله عنه.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    155

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    مجلس شورى العلماء
    ((( البيان التاسع عشر )))
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد...
    أولا: إن مجلس شورى العلماء هيئة مستقلة يجمع أعضاءه - العشرة الموقع أسماؤهم في نهاية البيان - عقيدة (هي عقيدة السلف الصالح)، ومنهج (هو منهج الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة).
    ومن هذا المنطلق تكون قراراته وتوصياته وبياناته بصفة مستمرة مرتكزة على هذين الأصلين: (العقيدة، والمنهج).
    ثانيا: المجلس يرقب عن كثب طوال ال...فترة الأخيرة قضية انتخابات الرئاسة، ويتابع باهتمام بالغ مواقف المرشحين وتصريحا......تهم، وقد استوفى المعلومات الكافية عن المرشحين قدر الاستطاعة، من خلال متابعة الأحداث، ودراسة أحوالهم، وقراءة رؤيتهم للمستقبل ومناهجهم، والعمل على رفع مستوى معيشة جميع المصريين.
    ومن ثم قرر المجلس بعد أن اتفقوا بالإجماع وفي حضور جميع الأعضاء في يوم السبت الموافق 1 من جمادى الأولى 1433 هجريا، 24 من مارس 2012
    بعد المشاورة والمدارسة في هذا الاجتماع اختيار ترشيح الأستاذ / حازم صلاح أبو إسماعيل لرئاسة الجمهورية.
    وذلك لغلبة الظن أن هذا المرشح هو الذي سيقوم بإذن الله عز وجل في تطبيق الشريعة، والمحافظة على أمن واستقرار البلاد، والحرص على علاقات مصر الداخلية والخارجية.
    ويوصيه المجلس بتقوى الله عز وجل والوفاء بعهده للأمة بالسعي الرشيد في تطبيق الشريعة، واتخاذ البطانة الصالحة، واستعمال الأكفاء، والحكمة في اتخاذ القرار.
    ثالثا: إن المجلس إذ يرشح الأستاذ/ حازم صلاح أبو إسماعيل فإنه يحترم رؤية واختيار إخواننا من الهيئات الشرعية العاملة على الساحة فيما يُرضي الله ما دام ذلك في نطاق خلاف اجتهادي سائغ في الشريعة.
    رابعا: يوصي المجلس جميع المرشحين بتقوى الله عز وجل ومجانبة تفتيت الأصوات المنادية بالمشروع الإسلامي.
    خامسا: يهيب مجلس شورى العلماء بالمجلس العسكري وجميع الهيئات المنوط بها بمراحل العملية الانتخابية أن يعملوا على أن تسير الانتخابات بنزاهة وإيجابية ونهج حضاري يعبر بصدق عن رغبة الأمة في اختيار رئيسها القادم.
    وفق الله البلاد والعباد لما يحبه ويرضاه
    واختار الله لبلدنا قويًا أمينًا
    وصلى الله على نبينا محمد
    وعلى آله وصحبه أجمعين، والحمد لله رب العالمين
    أصحاب الفضيلة أعضاء مجلس شورى العلماء
    الدكتور/ عبد الله شاكر
    الشيخ/ محمد حسان
    الشيخ/ أبو إسحاق الحويني
    الشيخ/ محمد حسين يعقوب
    الدكتور/ سعيد عبد العظيم
    الشيخ/ مصطفى العدوي
    الدكتور/ جمال المراكبي
    الشيخ/ وحيد بالي
    الشيخ/ أبو بكر الحنبلي
    الشيخ/ جمال عبد الرحمن

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    155

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    هذا وقد جدد مجلس شورى العلماء التأييدللشيخ حازم مره اخرى بعد ان رشح الاخوان الاستاذ خيرت الشاطر
    وهناك كثير من الشيوخ اعلنوا تأييد الشيخ حازم غير من سبق ذكرهم امثال الشيخ احمد ابو العينين والشيخ مصطفى سلامه والشيخ عبد الرحمن عبد الخالق والشيخ فوزى السعيد والشيخ عادل عزازى والشيخ حسن ابو الاشبال وغيرهم كثير من الشيوخ وطلبه العلم والدعاه

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    647

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    أيد حزب الوفد عمرو موسى للرئاسه ..أنا أخشى من أن تكون هناك خطه لتفتيت أصوات الإسلاميين وذلك لإعلان فوز مرشح قبيح المنهج والتاريخ..أليس يفترض على المرشحين المحسوبين على التيار الإسلامي الآن أن يجلسوا ويتفقوا على مرشح واحد منهم أليس فعلهم هذا ينمي على أن في بعضهم حب الكرسي والسلطان..أين الوحده..أنحن فقط ندعو على المنابر بآيات التوحد ونبذ التفرق والفرقه ثم نحن أنفسنا نفترق..هيهات هيهات لما تعملون..

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    مصر /العبور/ القليوبية
    المشاركات
    31

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    حازم صلاح رئيسا للجمهورية.htm.jpgأتقدم بكل الشكر والتحية لإخوانى الأحباء الأفاضل الذين شرفونا بالمشاركة .وإننا نذعو الله أن يولىّ علينا من يصلح ، ويجعل حزم الأمور على يديه . اللهم ولى من يصلح ،اللهم ولى من يصلح.واجعله يارب حازما فى أموره وأمر مصر والمصريين .
    اللهم احفظ مصر والمصريين ، اللهم احفظ كل العرب والمسلمين.
    محمد ضياء

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    647

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ضياء الدين كحيل فايد مشاهدة المشاركة
    يارب حازما فى أموره وأمر مصر
    ذكاء ملحوظ..

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    36

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعثمان المنياوى مشاهدة المشاركة
    مجلس شورى العلماء
    ((( البيان التاسع عشر )))
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد...
    أولا: إن مجلس شورى العلماء هيئة مستقلة يجمع أعضاءه - العشرة الموقع أسماؤهم في نهاية البيان - عقيدة (هي عقيدة السلف الصالح)، ومنهج (هو منهج الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة).
    ومن هذا المنطلق تكون قراراته وتوصياته وبياناته بصفة مستمرة مرتكزة على هذين الأصلين: (العقيدة، والمنهج).
    ثانيا: المجلس يرقب عن كثب طوال ال...فترة الأخيرة قضية انتخابات الرئاسة، ويتابع باهتمام بالغ مواقف المرشحين وتصريحا......تهم، وقد استوفى المعلومات الكافية عن المرشحين قدر الاستطاعة، من خلال متابعة الأحداث، ودراسة أحوالهم، وقراءة رؤيتهم للمستقبل ومناهجهم، والعمل على رفع مستوى معيشة جميع المصريين.
    ومن ثم قرر المجلس بعد أن اتفقوا بالإجماع وفي حضور جميع الأعضاء في يوم السبت الموافق 1 من جمادى الأولى 1433 هجريا، 24 من مارس 2012
    بعد المشاورة والمدارسة في هذا الاجتماع اختيار ترشيح الأستاذ / حازم صلاح أبو إسماعيل لرئاسة الجمهورية.
    وذلك لغلبة الظن أن هذا المرشح هو الذي سيقوم بإذن الله عز وجل في تطبيق الشريعة، والمحافظة على أمن واستقرار البلاد، والحرص على علاقات مصر الداخلية والخارجية.
    ويوصيه المجلس بتقوى الله عز وجل والوفاء بعهده للأمة بالسعي الرشيد في تطبيق الشريعة، واتخاذ البطانة الصالحة، واستعمال الأكفاء، والحكمة في اتخاذ القرار.
    ثالثا: إن المجلس إذ يرشح الأستاذ/ حازم صلاح أبو إسماعيل فإنه يحترم رؤية واختيار إخواننا من الهيئات الشرعية العاملة على الساحة فيما يُرضي الله ما دام ذلك في نطاق خلاف اجتهادي سائغ في الشريعة.
    رابعا: يوصي المجلس جميع المرشحين بتقوى الله عز وجل ومجانبة تفتيت الأصوات المنادية بالمشروع الإسلامي.
    خامسا: يهيب مجلس شورى العلماء بالمجلس العسكري وجميع الهيئات المنوط بها بمراحل العملية الانتخابية أن يعملوا على أن تسير الانتخابات بنزاهة وإيجابية ونهج حضاري يعبر بصدق عن رغبة الأمة في اختيار رئيسها القادم.
    وفق الله البلاد والعباد لما يحبه ويرضاه
    واختار الله لبلدنا قويًا أمينًا
    وصلى الله على نبينا محمد
    وعلى آله وصحبه أجمعين، والحمد لله رب العالمين
    أصحاب الفضيلة أعضاء مجلس شورى العلماء
    الدكتور/ عبد الله شاكر
    الشيخ/ محمد حسان
    الشيخ/ أبو إسحاق الحويني
    الشيخ/ محمد حسين يعقوب
    الدكتور/ سعيد عبد العظيم
    الشيخ/ مصطفى العدوي
    الدكتور/ جمال المراكبي
    الشيخ/ وحيد بالي
    الشيخ/ أبو بكر الحنبلي
    الشيخ/ جمال عبد الرحمن
    اين الاجماع وبين الحاضرين من كان معارضا؟؟؟
    فتن تدع الحليم حيرانا
    نسأل الله السلامة
    سئل الشيخ أسامة بن عبدالعظيم :ماذا ينقص المتدينين؟ فأجاب : ثلاثة أشياء
    1-الصدق 2-ترك الوجاهات
    3-السآمة من الشهوات

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    36

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    ثم ان هناك مبادرة لجمع الصف الاسلامي كله
    وهي ما زالت تستكمل مشوارها
    وما فتئ شيوخنا يتنقلون هنا وهناك سعيا لتوحيد الكلمة
    ودائما في الامور العظام ما تكون العاقبة لمن تأنى
    خاصة وأن التأني حتى اسبوع او اكثر او اقل ، لا يفوت منفعة ولا يجلب مضرة
    أسأل الله ان يوفق علمائنا جميعا للخير والسداد .
    سئل الشيخ أسامة بن عبدالعظيم :ماذا ينقص المتدينين؟ فأجاب : ثلاثة أشياء
    1-الصدق 2-ترك الوجاهات
    3-السآمة من الشهوات

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    قال تعالى "فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها"
    وقال تعالى "ولا يشرك في حكمه أحدا"
    وقال تعالى "إن الحكم إلا لله"
    وقال تعالى "أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون"
    وقال تعالى "ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول رأيت المنافقين يصدون عنك صدودا"

    يا أهل الاسلام لا يصح إسلام المرء حتى يكفر بكل طاغوت و بكل دين يخالف دين الاسلام و الديمقراطية دين السيادة و الحكم فيها للشعب لا يعلوا صوت فوق صوته ولا معقب لحكمه.
    الله تعالى يقول إن الحكم إلا لله
    والانتخابات الديمقراطية تقول "إن الحكم إلا للشعب"

    الله تعالى يقول "فما اختلفتم فيه من شئ فحكمه إلى الله"
    ودين الديمقراطية يقول "فما اختلفتم فيه من شئ فحكمه إلى الدستور و القانون"

    الله تعالى يقول "يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير"
    ودين الديمقراطية يقول ""يا أيها الحاكم دع الكفار والمنافقين والملحدين وكل الملل تمارس حريتها في إنشاء الأحزاب و تولي السلطات و المشاركة في تشريع القوانين"

    الله تعالى يقول "أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستوون"
    ودين الديمقراطية يقول "المؤمن والكافر يستوون في الحقوق والواجبات"

    الله تعالى يقول "كتب عليكم القتال وهو كره لكم"
    ودين الديمقراطية يقول "حرم عليكم القتال لأنه عمل إرهابي التغيير لابد أن يكون فقط بالوسائل السلمية"

    وهذه الانتخابات بشكلها الحالي ما هي إلا جزء من العملية الديمقراطية و تجري تحت مظلة الديمقراطية و وفق شروطها وقواعهدها و حسب الدستور الوضعي الذي وضعه المجلس العسكري والذي يحل فيه ما حرم الله كالسماح للكافر بتولي الرئاسة و يحرم فيه ما أحل الله كمنع ترشح من يحمل أحد أبويه أو زوجته جنسية أخرى حتى لو كانت جنسية بلد مسلم فلو أن أم أو زوجة أحد المرشحين من أرض الحرمين من مكة أو المدينة لا يجوز لهذا الشخص الترشح لأن أباه أو أمه أو زوجته من أم القرى أو من بلد رسول الله صلى الله عليه وسلم
    أي جاهلية مقيتة هذه!!!

    فكيف مع كل هذا يقبل أحد أن يخوض انتخابات طريقها و منتهاها هو هذا الشرك و هذه الجاهلية العفنة وكيف في منتدى إسلامي كهذا الذي يهتم بالعقيدة و على رأسها التوحيد و بالعلم الشرعي أن يدار فيه نقاش يبحث من نرشح الشاطر أم حازم؟

    يا أهل الإسلام هذه خدعة خبيثة من الغرب يصدرها إلينا حتى يتحقق مشروع مؤسسة راند في صنع الاسلام الذي ترضى عنه أمريكا و حلفائها و الغرب أول من يريد أن يصل لعدد من المناصب بعض الملتحين حتى يتوهم أهل الدين أنهم يحققون نصرا وتقدما و في سبيلهم لتطبيق الشرع وهم في حقيقة الأمر واهمون يسيرون وراء سراب لن يحصدوا منه إلا تفريطهم في إيمانهم بالله و التزامهم شريعة نبيه بعد أن وعهدم الشيطان و أعوانه و أعطاهم الأماني بالوصول و التمكين وما يعدهم الشيطان إلا غرورا

    إياكم أن تظنوا أن الانتخابات الحالية مجرد وسيلة لاختيار الحاكم إنها انتخابات كما قلت تجري وفق شروط و قواعد اللعبة الديمقراطية الكفرية و كل من يخوضها بزعم تطبيق الشرع أو تقليل المفاسد فهو واهم واهم واهم وأي شخص يصل إلى الرئاسة بهذه الطريقة سيلزم بلوازم الديمقراطية بعد ذلك ولا يمكنه التخلص منها لأن هذه الديمقراطية هي التي أتت به
    فخوض هذه الانتخابات لا يصح لا شرعا ولا عقلا


    أما شرعا:
    فلأنه لا يجوز إقرار الكفر أو بعضه من أجل تمرير أحكام الشرع لم يأذن الله لأحد في هذا ولا لرسوله
    والنبي صلى الله عليه وسلم كما ذكر المفسرون في سبب نزول سورة الكافرون أن المشركين دعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عبادة أوثانهم سنة ، ويعبدون معبوده سنة ، فأنزل الله هذه السورة ، وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم فيها أن يتبرأ من دينهم بالكلية
    فلم يقل الرسول صلى الله عليه وسلم أتظاهر بأني أعبد آلهتهم و أنكر ذلك بقلبي لتحقيق بعض المكاسب ونشر الدعوة و تقليل المفاسد

    لأن الشرك و الإقرار به أفسد المفاسد

    و الله تعالى لم يتعبدنا بتولي الحكم و التمكين وإنما تعبدنا باتباع كتابه و سنة نبيه صلى الله عليه وسلم و بالكفر بالطاغوت و بأن نتبرأ من كل حكم و قانون و منهج يخالف حكم الله و دين الإسلام وشريعة نبيه صلى الله عليه وسلم قال تعالى "قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برآء منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده"
    سواء قادنا ذلك إلى النصر و التمكين أو الابتلاء و المحن أو الصبر و الإعداد أو الهجرة أو العزلة و الفرار بالدين من الفتن
    فقد قاد هذا خليل الرحمن إبراهيم عليه السلام لأن يلقيه المشركون في النار حيا

    كذلك لا يصح لأن الوسيلة غير مشروعة والوسيلة الغير مشروعة حكمها أنها معدومة شرعا
    وكما هو مقرر في الأصول أن "المعدوم شرعا كالمعدوم حسا"
    وهي قاعدة هامة في باب "التقديرات الشرعية" وهي إنزال الموجود منزلة المعدوم والمعدوم منزلة الموجود

    ومثال على الحالة الأولى (إنزال الموجود منزلة المعدوم): الماء النجس بالنسبة للوضوء
    فلو أن شخصا يلزمه الوضوء للصلاة ولم يجد غير ماء نجس فهل يتوضأ به لأنه لم يجد ماء غيره و الله تعالى يقول "وإن كنتم جنبا فاطهروا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا"
    وهو هنا وجد الماء أم يتيمم؟
    الجواب وبالإجماع يتيمم لأن الماء وإن كان موجودا إلا أنه فاقد لشرط صحة الوضوء به وهو طهارته فهو و إن كان موجود حسا لكنه معدوم شرعا و المعدوم شرعا كالمعدوم حسا فهو في حكم المعدوم

    ومثال على الحالة الثانية (إنزال المعدوم منزلة الموجود): المال الذي في الذمة
    فأنت إذا تعهدت بدفع مال لشخص أصبح في ذمتك فهذا المال و إن لم يكن موجود معك حسا في الحال لكنه موجود شرعا في ذمتك و تجرى كل المعاملات على أساس أنه موجود

    فطريق الانتخابات في ظل الدستور الوضعي و قواعد الديمقراطية و الوصول عن طريقه لبعض المناصب و إن كان موجود و متاح حسا إلا أنه غير معدوم شرعا فهو كالمعدوم حسا أي كأنه لم يكن هناك أية انتخابات بالمرة , فماذا كنتم فاعلين حينها؟ ما كنت ستفعله حينها افعله الان.

    مثال آخر:
    لو أن هناك كنيسة أردت هدمها وإقامة مسجد مكانها وكان السبيل المتاح لذلك هو أن تدخل وسط الموجودين و تخدعهو و تقول باللسان أن عيسى ابن الله و ترفع الصليب فهل هذا جائز؟
    الجواب قولا واحدا لا يجوز ومن فعل ذلك وقع في الكفر والعياذ بالله
    ولا يشفع له سلامة مقصده فحسن النية أو الاخلاص وحده لا يكفي في تصحيح العمل إنما كما هو معروف أن ركنا العمل المتقبل هما الإخلاص و الإتباع

    يقول ابن القيم في نونيته:
    وعبادة الرحمن غاية حبه ... مع ذل عابده هما قطبان
    وعليهما فلك العبادة دائر ... ما دار حتى قامت القطبان
    ومداره بالامر أمر رسوله ... لا بالهوى والنفس والشيطان
    فقيام دين الله بالاخلاص ... والاحسان إنهما له أصلان
    لم ينج من غضب الاله وناره ... الا الذي قامت به الاصلان
    والناس بعد فمشرك بإلهه ... أو ذو ابتداع أوله الوصفان
    والله لا يرضى بكثرة فعلنا ... لكن بأحسنه مع الايمان

    وقال ابن القيم أيضا : ' العمل بغير إخلاص ولا إقتداء كالمسافر يملأ جرابه رملاً ينقله ولا ينفعه' .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ : " وجماع الدين أصلان: أن لا نعبد إلا الله، ولا نعبده إلا بما شرع، لا نعبده بالبدع، كما قال ـ تعالى ـ : ( فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً ).

    وقال ابن كثير في تفسير قوله تعالى:{فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً}
    قال: {فليعمل عملا صالِحا} أي: ما كان موافقاً لشرع الله،{وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً} وهو الذي يُراد به وجه الله وحده لا شريك له، وهذان ركنا العمل المتقبَّل، لا بدَّ أن يكون خالصاً لله صواباً على شريعة رسول الله صلى الله عليه وسلم . اهــ


    و أما عقلا و واقعيا:
    فإن الذي يخوض في هذا الطريق و يقر بقواعد اللعبة الديمقراطية وآلياتها و يقر بشرعية الوصول عن طريق دستور وضعي إن وصل للسلطة كيف يستطيع أو يجرؤ أن يهدم كل هذه السبل و هي التي جاءت به إلى سدة الحكم و انتخبه الشعب وفقا لها
    قولوا لي بالله عليكم لو وصل حازم أو الشاطر أو غيرهما
    - هل يستطيع أحدهم أن يلغي الأحزاب والتي تضم بالطبع أحزاب علمانية و اشتراكية و غيرها من أحزاب أهل الكفر؟
    - هل يستطيع أن يلغي البرلمان؟
    - هل يستطيع أن يلغي الدستور ؟
    الاجابة لا لأن هذه المهام ليست من صلاحياته أصلا و لو هم بفعلها لاعتبر منقلبا على الشرعية الدستورية

    ثم ماذا لو فاز شخص غير إسلامي علماني ملحد ماذا سيكون موقف أبو اسماعيل و الشاطر و أتباعهم؟ حتى لو حصل تزوير في الانتخابات لكن لم يمكن إثباته قضائيا
    لن يكون أمامهم حينها إلا خيارين:
    - إما الاقرار بشرعية هذا الحاكم و هذا البرلمان وهذه بالطبع ستكون انتكاسة كبيرة و إقرار بالكفر نسأل الله السلامة
    - وإما ألا يقروا بها ومن ثم ينقلبوا عليها بمظاهرات أو قتال أو أي وسيلة و حينها سيظهر الاسلاميون بمظهر المنافقين إذا اعطوا من الكعكة رضوا وإذا لم يعطوا انقلبوا على وجوههم و غدروا بالطرف الآخر الذين عقدوا معه عقد اجتماعي بأن من يصل عن كريق هذه الانتخابات و تختاره الأغلبية فهو الحاكم الشرعي للبلاد ويرضخ له الطرف الخاسر و سيلحق هذا بالمسلمين و سيكون ذريعة قوية لأعداء الدين أن ينسبوا هذا للإسلام

    وعليه فلا يجوز خوض هذه الانتخابات لا بالترشح ولا بالتصويت فيها علينا أن نتبرأ من سنن اليهود و النصارى و ديمقراطيتهم التي يريدوا تصديرها إلينا و أن نتبع نهج أنبياء الله تعالى و الخلفاء الراشدين طريق الدعوة و الجهاد فإن لم نستطع الجهاد فالإعداد فإن لم نستطع هذا ولا هذا فلا يكلف الله نفسا إلا وسعها فلنكتفي بتطبيق الشريعة على أنفسنا و ذوينا و لسنا حينئذ مكلفين بتطبيقها في حكم الدولة ولنترك حينها السلطة لمحبي الدنيا ونفر نحن بديننا
    روى البخاري في صحيحه في باب منفرد سماه (من الدين الفرار من الفتن) عن أبي سعيد الخدري , أن النبي صلى الله عليه وسلم , قال : " يوشك أن يكون خير مال المسلم غنم يتبع بها شعف الجبال ، ومواقع القطر , يفر بدينه من الفتن"

    و روى البخاري و مسلم في صحيحيهما عن حذيفة بن اليمان قال كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني فقلت يا رسول الله إنا كنا في جاهلية وشر فجاءنا الله بهذا الخير فهل بعد هذا الخير من شر قال نعم قلت وهل بعد ذلك الشر من خير قال نعم وفيه دخن قلت وما دخنه قال قوم يهدون بغير هديي تعرف منهم وتنكر قلت فهل بعد ذلك الخير من شر قال نعم دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها قلت يا رسول الله صفهم لنا قال هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا قلت فما تأمرني إن أدركني ذلك قال تلزم جماعة المسلمين وإمامهم قلت فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام قال فاعتزل تلك الفرق كلها ولو أن تعض بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك

    و روى مسلم في صحيحه عن أبي سعيد الخدري قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان

    هذا بالإصافة إلى أن حازم أبو اسماعيل و الشاطر عليهما مآخذ شرعية كثيرة في ما ظهر من أقوال و أفعال منها عقائدي و منها فقهي ليس الان محل بسطها
    نسأل الله تعالى أن بفقهنا في سننه و أن يعلمنا ما ينفعنا و ينفعنا بما علمنا إنه ولي ذلك والقادر عليه

    و الله المستعان

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    647

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد بن طاهر مشاهدة المشاركة
    فخوض هذه الانتخابات لا يصح لا شرعا ولا عقلاوعليه فلا يجوز خوض هذه الانتخابات لا بالترشح ولا بالتصويت هذا بالإصافة إلى أن حازم أبو اسماعيل و الشاطر عليهما مآخذ شرعية كثيرة في ما ظهر من أقوال و أفعال منها عقائدي و منها فقهي ليس الان محل بسطهانسأل الله تعالى أن بفقهنا في سننه و أن يعلمنا ما ينفعنا و ينفعنا بما علمنا إنه ولي ذلك والقادر عليهو الله المستعان
    نعم ونترك الخلافه لعمر سليمان ويضعنا في السجون كالكلاب الضاريه أو ندعه لصباحي فيغلق المساجد..وقولك عن ابو اسماعيل والشاطر لن أرد عليه فسيرد عليك الباري يوم لا تظلم نفس شيئا..واختم بقول الله تعالى..((هَيْهَات َ هَيْهَاتَ لِمَا تُوعَدُونَ))..

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    277

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    نعم ونترك الخلافه لعمر سليمان ويضعنا في السجون كالكلاب الضاريه أو ندعه لصباحي فيغلق المساجد..وقولك عن ابو اسماعيل والشاطر لن أرد عليه فسيرد عليك الباري يوم لا تظلم نفس شيئا..واختم بقول الله تعالى..((هَيْهَات َ هَيْهَاتَ لِمَا تُوعَدُونَ))..
    بارك الله فيك ، أحسنت فيما قلت .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: ما رأى كبار علماء الدين فى خطوات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحفيشي مشاهدة المشاركة
    نعم ونترك الخلافه لعمر سليمان ويضعنا في السجون كالكلاب الضاريه أو ندعه لصباحي فيغلق المساجد..وقولك عن ابو اسماعيل والشاطر لن أرد عليه فسيرد عليك الباري يوم لا تظلم نفس شيئا..واختم بقول الله تعالى..((هَيْهَات َ هَيْهَاتَ لِمَا تُوعَدُونَ))..


    إذا أراد العسكر و لجنة الانتخابات برئاسة فاروق سلطان - المعين من قبل المجلس العسكري - وصول عمر سليمان فلن يمنعهم ذلك مانع حتى لو ذهبت أصوات المصريين كلهم لحازم أو الشاطر
    تحت أي بند من بنود ديمقراطيتهم التي يشكلون آلياتها و قواعدها حسب ما يريدون فالديمقراطية كما قلت ليست هي فقط صناديق الانتخاب اليوم موضوع الجنسية الأمريكية و غدا سيخترعوا أشياء أخرى ولا تنسى المادة 28 من الاعلان الدستوري التي تجعل هذه الانتخابات برمتها لا معنى لها أصلا فبموجب هذه المادة قرار رئيس اللجنة الذي عينه المجلس العسكري نهائي لا يجوز الطعن عليه يعني لو حظى المرشح "الاسلامي" على أغلبية ولم يحصل عمر سليمان إلا على صوته هو فقط و جائت النتيجة بفوز عمر سليمان فحينها لا يمكن لأحد أن يثبت التزوير و لا يمكن أصلا أن يقدم طعن أو يرفع القضية لأن المحكمة سترفض الدعوة شكلا ولن تنظر إليها لأن قرار اللجنة نهائي بموجب الدستور الطاغوتي


    ولو أوصلوا أي مرشح إسلامي فلن يستطيع بحال أن يطبق الشريعة لأنه يعمل وفق نظام طاغوتي جاهلي لا يستطيع أن يقفز فوق قوانينه


    مع العلم أن عمر سليمان و عمرو موسى لهم مؤيدون كثر جدا الان يعني هناك احتمال قائم أن ينجح أحدهما نجاح حقيقي بدون تزوير هناك كثير جدا من الأغلبية الصامتة و العوام و المثقفين الذين انكووا بنار الفوضى و الجرائم في البلاد و فقدوا ثقتهم في الاخوان بعد أدائهم الضعيف جدا في البرلمان و عدم وضوح رؤيتهم و التيار السلفي خسر شعبية كبيرة أيضا بعد التصريحات المتضاربة و المتميعة من حزب النور فالان كثير من الناس تجد في عمر سليمان الشخصية القادرة على حفاظ الأمن و عمرو موسى الشخصية التوافقية الكاريزمية التي تحظى بقبول أطياف كثيرة في مصر و قبول خارجي
    بالإضافة لأساليب أخرى قد يلجأون إليها كشراء الأصوات و استخراج بطاقات انتخاب للشرطة و الجيش وهذا الباب وحده كفيل بقلب الموازين تماما


    أنت لا تتعامل مع عدو غبي ساذج يقف منتظرا حتى تملك السلطة و مقاليد الأمور كلها وهو واقف متفرج أنت تخوض معركة موازين القوة فيها تقريبا كلها في يد من تنافسه و هم العسكر و المخابرات و الشرطة


    فماذا عساك أن تفعل حينها إذا نجح سليمان بالحق أو بالتزوير؟
    إن كنت سترفع راية الجهاد فلماذا لا ترفع الان و شرع الله معطل و الحكم الطاغوتي هو المعمول به جهادا في سبيل الله لتكون كلمة الله هي عليا و ليس في سبيل الانتخابات
    وإن كنت ستصبر و تحتسب فالصبر و الاعتزال من الان أفضل و أكرم قبل أن تتلوث الفطر تصبر امتثالا لأمر الله و احتسابا للأجرخير من تصبر رغما عن أنفك بعد أن يكون التيار الاسلامي المشارك في هذه الزوبعة انضحك عليه و لعب به


    أما أن يدخلك عمر سليمان السجن فقد دخل السجن من هو أفضل مني و منك نبي الله يوسف عليه السلام
    و دخله في أمر أقل مما نتكلم عنه دخل و لبث في السجن بضع سنين حتى لا يطاوع إمرأة في مرادها
    ألا تدخله أنت حتى لا تطاوع الطواغيت في شركهم


    و خليل الرحمن إبراهيم دخل ما هو أشد من السجن لقد ألقي به في النار لأنه أعلن برائته من قومه و مما هم عليه من ضلال


    فهلا اقتدينا بهم و الله تعالى يقول " أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده"
    أم نحن ندرس قصص الأنبياء لنأخذ فيها إجازات و نلقي بها الخطب و المواعظ في المساجد و ننشر موضوعات في المنتديات
    أما في واقع الحياة نترك كل هذا و نتبع أهوائنا و مصالحنا الدنيوية


    و أما ما ذكرته عن الشيخ حازم و الشاطر فهل عرفت أولا ما هي المؤاخذات قبل أن تفترض أني أتجنى عليهم عموما إن شئت أنت أو غيرك أرسلتها على الخاص لأن الظاهر أن أصحاب المنتدى لا يريدون نقد أي شخصية معروفة سواء نقد موضوعي أو غير موضوعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •