قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 28

الموضوع: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    Exclamation قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )


    باسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ثم أما بعد :

    قال تعالى : ( وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ ) سورة : الطلاق

    كثيرا ما نقع في بلاءات ، تضطرنا إلى حافة منزلقات ...

    فمنــــــــــــ ــــــا :

    - من يؤثر العاجلة قاطعا نظره - ألبتة - عن الآخرة ...!

    - ومن من يؤثر الآجلة ، راضيا بما قد يقع على رأسه من نازلة ...!

    - ومنا من يعجز عن الاختيار حائرا ، حتى يقوم عنه أحدهم بما يوافق العاجلة ، ولربما رُزق بمن يجذبه إلى ما فيه صلاح الآجلة ...!


    ترى من منا ينتبه أنه في بلاء ، كما قدر ربه أو شاء ، فماذا عليه إذا أراد النجاة ، أو أحب نوال رضا سيده ومولاه ؟!


    هذه دعوة للتأمل في قصص من الحياة ، وقعت لأخوات لنا في الله ، فلا تعنينا أسماؤهن ، أو معرفة أمصارهن ، إنما يعنينا من ذكر قصصهن : كيف كان الاختبار ؟ و ما كان عاقبة الاختيار ؟


    نسأل الله الهدى للرشاد .

    يتبــــــــــــ ـع .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    متابعة معكِ
    أحسن الله إليكِ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عبد الرحمن بنت مصطفى مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    متابعة معكِ
    أحسن الله إليكِ
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

    حي هلا بك أخيتي تسعدني متابعتك الكريمة بوركت

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    1- الحجاب ...!!



    صدر قرار من أولى الأمر الكبار :

    بمنع دخول المعلمات إلى صفوفهن ، أو بعدم تمكينهن من العمل في دوامهن إلا كاشفات لوجوههن
    ، وتعاقب الرافضة لتنفيذ الأمر ، بتحويلها إلى عمل إداري على الفور ...!!

    وانتشر الخبر كالنار ، و زاد اللغط والقيل والقال ...!!


    وتباينت القرارات واختلفت ردود فعل المعلمات فمنهن :

    - من تمسكت بعملها ومصدر رزقها رافعة شعارها : الضرورات تبيح المحظورات ...!!

    - ومنهن من قالت : إن ستر الوجه محض سنة ، ولله الحمد والمنة ..!!

    - بينما سعدت أخريات لأنهن كن على ستر وجوههن من بعض أوليائهن مُكْرَهات ..!!

    - ومنهن من قالت : التعليم رسالة ، ولابد من بعض التنازل لتحصيل الغاية ..!!

    - ومنهن من تمسكت بستر وجهها ، وأصرت على التمسك بحجابها ...!!

    * فأما من وافقت فبقيت في عملها واستقرت ...!!

    * وأما من عارضت ، فإلى عمل مكتبي نُقلت ..!!

    وانتقلت إحدى المعلمات التي أبدت الانقياد لتلكم التعليمات إلى عمل مكتبي في إحدى الإدارات
    كانت لا تفقه شيئا من عملها ، كم بكت صفها ، وما كانت تبث لبناتها ، كم شعرت بالقهر و الظلم
    والحرمان من علم ، ذهبت إلى عملها المكتبي كارهة ، فإذا به يوفر كثيرا من الوقت والجهد لها
    ، كان قريبا من سكنها ، و أتاح الوقت اللازم لها لتحصيل العلم الشرعي من مسجد كان بجوارها
    وكانت قبل الانتقال لهذا العمل ، لا تستطيع الانتظام في حضور مجالس العلم ، فنهلت من علوم الشرع ما به أيقنت أنها كانت مغرقة بلا شعور في الجهل : كانت تظن أنها على هدى من الله ، بينما تبث لطالباتها ما لم يشرّع الإله ، تظن أنها على خير ، بينما هي في الحقيقة كانت غير .... !!
    وبعد زمن ليس بالكبير ، قدر الله أن تشارك في الدعوة على بصيرة لأمد طويل ...!!

    أبدلها الله خيرا مما تركت ، وكم بجوده عينها قرّت ...!!




    ويتبـــــــــــ ـــــع بقصة لأخرى .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    لن ألبَثَ كثيرًا حتّى أكونَ تحتَ التُّراب.
    المشاركات
    612

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    السَّلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ تعالى وبركاته ..
    جزاكِ اللهُ الفردوسَ الأعلى من الجنَّةِ الأستاذة المفضال ..
    وباركَ فيكِ ()
    أتابعُ إن شاءَ الرَّحمن : )

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمة الفقيرة إلى الله مشاهدة المشاركة
    السَّلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ تعالى وبركاته ..
    جزاكِ اللهُ الفردوسَ الأعلى من الجنَّةِ الأستاذة المفضال ..
    وباركَ فيكِ ()
    أتابعُ إن شاءَ الرَّحمن : )
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خيرا وأحسن إليك أختنا الكريمة متابعتك تسعدنا ...

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    2 - الوضـع ..



    بعد منتصف الليل انتبهت من نومها على ألم ينتابها ...!!


    تُراه ألم الوضع ؟! وما أدراها وهي لم تضع من قبل !! لذا تشككت في الأمر ...!!

    جلست تئن في سكون الليل وحدها ، وإذا بوالدتها تقوم لحاجة وتمر بجوارها ...!

    تفاجأت الأم وسألتها على الفور : ما حدث ؟ وما الأمر ؟!

    قالت وهي لألمها تكتم : لا أدري انتبهتُ على شعور بالألم ...!

    قالت الأم : اللهم سلم سلم ، ثم أتمت تبث فيها بعض الطمأنينة : لا بأس بنيتي لا تكوني حزينة ؛ لعل الأوان قد آن ، لتضعي مولودنا الهمام ...!!

    ثم جلست بجوارها وبادرت بسؤالها : بنيتي أراك تئنين ؛ أخبريني تفصيلا بما تشعرين ؟!

    فأجابتها تضاحكها لتذهب بعض ما بدا من شديد روعتها : إن ما أشعور به - للحق- مُطَاق ، فلا يستحق صراخا يملأ الآفاق ...!!

    وبعد قليل ناشدتها أن تنصرف لتتم نومتها ، وقد عاهدتها أن توقظها إن شعرت أنها بحاجتها ...!!

    و بقيت على حالها حتى انجلى في الأخير ليلها ، ثم قامت إلى صلاتها بعد أن أتمت وضوءها ..(1)

    و بعد الفجر علم الجميع بأمرها ، وحضر إلى بيت أبيها زوجها ...!!

    وحين أضحى الألم في ازدياد ، اصطحبها زوجها وأمها إلى بيت طبيبتها المعتاد ...!!

    وبعد أن فحصتها الطبيبة قالت بابتسامتها الحبيبة : أضحت ساعة الوضع قريبة ...!!

    ثم أرسلتها إلى بيتها بعد أن زودتها ببعض إرشاداتها ، ثم أوصتها أن تعود بعد صلاة العصر لعيادتها ...!!

    عادت أختنا لبيت أمها ، ومع مرور الوقت ازداد ثم ازداد ألمها ، فكانت تستعين بربها ، محتسبة عنده أجر ما يمر بها ، تسأله سترها وأن يفرج كربها ...! أُذن لصلاة الظهر ، واشتد عليها كثيرا الأمر ، فتحاملت واستعانت وتصبرت حتى أتمت وضوءها وصلت (1) ، ومن بعد صلاة الظهر إلى آذان العصر بالكاد كانت تستطيع الصبر ، انقطعت منها الأنفاس ، ولم تسطع لدموعها الانحباس ، و توالت الطلقات وبدأ نزول الدم مع الإفرازات ، فاصطحبوها إلى طبيبتها في الموعد المضروب لعيادتها ..!!

    فسمت الله وفحصتها ، ثم تغير وجهها ، وشاب القلق والحزن نبرة صوتها حين قالت لأختنا : أعلم كم أنك عاقلة متزنة راضية ...!! انظري أخيتي : لن أستطيع مساعدتك في الوضع بيدي ، فأنت تحتاجين جراحة عاجلة ، فأسرعي إلى المشفى غير مؤجِّلة ...!!

    فقالت أختنا : لاحول ولا قوة إلا بالله ، الحمد لله على ما قدره وقضاه ...!!


    فأسرعوا باصطحابها إلى المشفى الإسلامي المختار ، حيث كان في انتظارها عسير الاختبار ...!!


    و...يتبـــــــــ ــــــــــع .


    ----------------------------------------------------------------

    (1)- س 22: إذا رأت الحامل دماً قبل الولادة بيوم أو يومين فهل تترك الصوم والصلاة من أجله أم ماذا؟
    جـ: إذا رأت الحامل الدم قبل الولادة بيوم أو يومين ومعها طلق فإنه نفاس تترك من أجله الصلاة والصيام، وإذا لم يكن معه طلق فإنه دم فساد لا عبرة فيه ولا يمنعها من صيام ولا صلاة.

    http://www.saaid.net/female/f11.htm




  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    الله المستعان
    ليتك أكملتيها
    أصابني الخوف الآن وأنا في شهري التاسع وليلة أمس تذكرت ما مررت به من معاناة في ولاداتي السابقة واستيقظت ناسية للأمر ثم تذكرت مرة أخرى بعد قراءة القصة
    ليتك لا تتأخرين في التكملة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    1,447

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    ياااااااا أم هانئ رفقاً بالقوارير : ))
    متابعين معكِ من هنا وهناك .. ولكن ارحمينا من طول الانتظار : ))
    رفع الله قدرك ..
    وأثقل حسناتك ..وجمعنا بكِ في الفردوس الأعلى ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عبد الرحمن بنت مصطفى مشاهدة المشاركة
    أصابني الخوف الآن وأنا في شهري التاسع وليلة أمس تذكرت ما مررت به من معاناة في ولاداتي السابقة واستيقظت ناسية للأمر ثم تذكرت مرة أخرى بعد قراءة القصة
    يسر الله أمرك أم عبدالرحمن .. وأعانك .. وسهل ولادتك ..
    أقيموا دولة الاسلام في قلوبكم .. تقم لكم على أرضكم ..

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عبد الرحمن بنت مصطفى مشاهدة المشاركة
    الله المستعان
    ليتك أكملتيها
    أصابني الخوف الآن وأنا في شهري التاسع وليلة أمس تذكرت ما مررت به من معاناة في ولاداتي السابقة واستيقظت ناسية للأمر ثم تذكرت مرة أخرى بعد قراءة القصة
    ليتك لا تتأخرين في التكملة


    يسر الله أمرك أخيتي ووفقك لكل خير آمين

    وإليك التتمة ........... ابتسامة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لجين الندى مشاهدة المشاركة
    ياااااااا أم هانئ رفقاً بالقوارير : ))
    متابعين معكِ من هنا وهناك .. ولكن ارحمينا من طول الانتظار : ))
    رفع الله قدرك ..
    وأثقل حسناتك ..وجمعنا بكِ في الفردوس الأعلى ..



    حاضر حاضر حاضر سأرحمكم ... ابتسامة

    مرحبا بك هنا وهناك تسعدني طلتك البهية لجين بورك فيك

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    فأسرعوا باصطحابها إلى المشفى المراد ، وقد برح بها ألم المخاض ...

    ثم وضعوها في غرفة خاصة ، و قاموا باستدعاء الجَرَّاحة وطبيبة التخدير المختصة ...

    وبينما توالت عليها عدة طبيبات ، يعملن في المشفى مساعدات ومعاونات ...

    قامت إحداهن بفحص أختنا ، ثم قالت : لابد من عمل صورة أشعة لنعلم وضع جنيننا ...

    فوافقت أختنا ومن صحبها ، بينما أمسكت المساعدة يدها ؛ ترافقها إلى الطابق المخصص لعمل صورة الأشعة المرادة ، بينما سألتها أختنا بغير شعور ولا إرادة : هل المختصة بعمل الأشعة متواجدة ؟ وهل هي متمرسة جيدة ؟

    - فأعلمتها المساعدة : بأن من سيقوم بعمل صورة الأشعة رجل جيد و ليس امرأة جيدة ..!

    ففزعت الأخت ووقفت وأبت إلا العودة إلى فراشها وأصرت ..!!

    فأعادتها المساعدة إلى فراشها ، وذهبت لاستدعاء الطبيبات غير مخفية لعجبها ...!!

    - فجاءت الطبيبات في دهشة واعتراض : وماذا في كون المباشر لعمل صورة الأشعة رجلا ؛ ألسنا في أمر حتمي وضرورة شرعا ...؟!!

    - فأجابتهم مبهورة : من قال أن هذه ضرورة ...؟! ثم أليست هذه المشفى عن توفير النساء للنساء مسئولة ...؟! أين المرأة المختصة ...؟! وكيف يسمح القائمون المتسننون على هذا المكان بمثل ذلك التكشف خاصة ؟!!

    وما أسكت أختنا عن الثورة إلا دفقات من الماء تترى أفقدتها النطق و القدرة ...!!

    و بينما تستمع الأم والشقيقة لهذا الحوار الساخن السريع ،إذ هبت الطبيبات يتناوبن الرد والتقريع : يتهمن أختنا بالتشدد المفزع المريع ، ويتوعدنها ويخوفونها : إن هي أبت عمل صورة الأشعة ، سيحدث كذا وكذا من أمور بشعة ..!!

    - ثم هاتفن الطبيبة الجَراحة وأعلمنها بإيباء أختنا عمل صورة الأشعة قبل الجِراحة ...!!

    - فتعجبت وقالت : أعلمنها إن هي أبت ولعمل المراد رفضت ؛ فالطبيبة لجراحتك تركت ...!!

    - وهنا فقدت الأم رباطة جأشها ، فبدأت تبكي وتتوسل بنتها : رجاءً بنيتي يسري و لا تتشددي ..!!
    تلك ضرورة وأنت إلى ذلك مضطرة مقهورة ..!! ثم أخذت في نوبة من البكاء تشفع بها عند أختنا الرجاء ...!!

    وكررت الشقيقة مثل هذا الكلِم ، فشعرت أختنا بحاجتها إلى قوة و دعم ؛ فقالت : استدعوا زوجي من الخارج ..!!

    - قالت الأم : نعم نعم هو سيوافق ...!

    - فلما دخل زوجها : بادرته بدموعها :وقصت عليه ما كان من أمرها ...!!
    ثم توسلته ألا يوافق مهما بالغوا في ذكر العواقب ...!!

    - فوافقها الرأي ، وأبى الامتثال لهذا الأمر ...!!

    فقالوا : أهذا خياراكم ؟! إذن اصطحبوها إلى مشفى آخر فهذا شأنكم ..!!

    فصرخت أمها على زوجها وقد علا نشيجها : هل ستسمع لها ، ألا تهتم لأمرها ...!! ألا ترى حالها ...!!

    وانضمت شقيقتها للحوار تتوسل زوجها ليخالفها الاختيار ...!!

    ولشدة وهنها زاد كربها و همها وعنّ في نفسها : ماذا إن وافقهم زوجها ، وبيدهم صار أمرها ، لن تستطع الصمود وحدها ، ماذا لو استجاب لهم ، من أين لها من يقويها و يدعم ...!!

    فهمست لشقيقتها كي تهاتف فلانة صديقتها ...!!

    فأسرعت الشقيقة : تهاتف تلكم الصديقة ، تدعوها للحضور أملا في أن تدعمهم في عمل المأمول ...!!

    وظلت أختنا تتجلد لتصمد ، حتى إذا بالانهيار أحست ، حضرت صديقتها ، وأعلمتها بما حدث شقيقتها ، فوقفت تلكم الصديقة ، تدعم أختنا نعم الرفيقة ...!!

    - قالت تزجرهم : ألا تستحون يا قوم ..!! كيف تُدخِلون تلك المسكينة في عراك ، أحوج ما تكون إلى الدعم والرفق و الوفاق ...!!

    وحضرت الطبيبة ، و وقف الجميع في غضبة و محنة عصيبة ...!!

    وقالت الطبيبة بنبرة متعالية كئيبة : من يتحمل المساءلة إن حدث خطأ لعدم وجود صورة الأشعة ...؟!!

    فأجابت بوهن أختنا : لا بأس سأتحمل العواقب مهما كانت أنا ...!! اكتبوا ما شئتم من صيغة تبرئ ساحتكم وسأوقعها لكم ...!!

    فاندهش الجمع ، ولكنهم خضعوا في الأخير لهذا الأمر ...!!

    فوقعتْ على ما شاءوا بروية و راحة ، و كادت تغيب عن الوعي حين ساقوها إلى غرفة الجراحة ...!!

    و كانت آخر كلماتها لصديقتها ورفيقة دربها : فضلا استريني ، وهوني على والدتي و لا تتركيني ...!!

    وبفضل من الله ونعمة ، كانت الجراحة ميسرة حتى التتمة ...!!


    و..... يتبع بقصة أخرى .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    عجيب أمرهم سبحان الله
    ما أتعجب منه أكثر إصرارهم على الأشعة رغم أنها ستلد قيصري
    .
    لو ولدت طبيعي سأتفهم موقفهم وخوفهم لكن قيصري ؟؟؟
    من المفترض في كل الأحوال ان يتم فتح البطن بحرص شديد حتى لا يؤذوا الجنينفمعرفة وضعه لا تفرق بشئ والله أعلم
    .
    الحمدلله الذي نجاها منهم وسترها بستره

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    302

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    يبدو أنه فاتني من الخير ؛ كثير ....
    جزاكِ الله خيرا أم هانيء الحبيبة

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عبد الرحمن بنت مصطفى مشاهدة المشاركة
    عجيب أمرهم سبحان الله
    ما أتعجب منه أكثر إصرارهم على الأشعة رغم أنها ستلد قيصري
    .
    لو ولدت طبيعي سأتفهم موقفهم وخوفهم لكن قيصري ؟؟؟
    من المفترض في كل الأحوال ان يتم فتح البطن بحرص شديد حتى لا يؤذوا الجنينفمعرفة وضعه لا تفرق بشئ والله أعلم
    .
    الحمدلله الذي نجاها منهم وسترها بستره
    جزاك الله خيرا وأحسن إليك أختنا الكريمة وسترك ويسر أمرك آمين

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حكمة مشاهدة المشاركة
    يبدو أنه فاتني من الخير ؛ كثير ....
    جزاكِ الله خيرا أم هانيء الحبيبة
    لم يفتك شيء ... ابتسامة

    جزاك الله خيرا وأحسن إليك غاليتي حكمة .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    3 - قياس النظر ...!!



    اشتكت أختنا عينها ، فذهبت إلى طبيبة قالت لها : النظارة أسرعي باستبدالها ...!!

    ثم أكدت على أختنا ونصحت : لقد طال على نظارتك الأمد ، وسيزداد الأمر سوءًا مع مرور الوقت ...!!

    فأسرعت أختنا بعمل قياس لنظرها ؛ لتستبدل على الفور نظاراتها ...!!

    ولكن .. لم ينصلح الأمر ، فأشار عليها القوم بإعادة قياس النظر ...!!

    فذهبت لطبيبة أخرى ، و أمضت سحابة يومها في المشفى ...!!

    ومع النظارة الثانية ، ظلت بعينها شاكية ...!!

    وللمرة الثالثة ، أعادت قياس نظرها علّ و عسى ...!!

    ورغم تغيير القياس : ليس مرة بل ثلاث ، لازمها نفس الإحساس ...!!

    فظلت تعاني حائرة ، حتى سمعت عن طبيبة للعيون جد ماهرة ...!!

    إلا أنها بعيدة بعيدة ، وفي الذهاب إليها مشقة شديدة ..!!

    فعزمت أمرها ، وذهبت مع صديقة لها ...!!

    و بعد عناء شديد وصلتا إلى المشفى البعيد ...!!

    أسرعتا بتسديد قيمة الفحص ، وكان جد مرتفع ليس بالبخس ..!!

    ثم سألتا عن الطبيبة ، فقيل : إنها في عطل قريبة ...!!

    - فسألت أختنا بحدة : متى ستنتهي العطلة ؟!

    - فكان جوابهم لها : عطلتها لوضع حملها ، ثم لرعاية وليدها ..!!

    ثم أعلموها أن هناك أطباء أتقن ، أقلهم أسن من تلك الطبيبة وأمكن ...!!

    و جعلوا الخيار لها : إما أن تخسر ما دفعت نظير فحصها ، أو أن تدخل لأحد الأطباء لفحص عينها ...!!

    فجلست حائرة ، تراودها صديقتها قائلة : وماذا إن باشر الطبيب عمل قياس النظر ، ليس في ذلك تكشف أو ضرر ...؟!!

    ثم أتمت حديثها محفِّزة : يقولون : إن أطباء العيون اليوم كلهم أساتذة ...!!

    فأجابت صديقتها : قدر الله و ما شاء فعل ، أجد في نفسي حرج من ذلك العمل ...!!

    وبينما تستعد أختنا للمغادرة ، إذا بطبيبة إلى مكان الفحص داخلة ...!!

    فسألت أختنا إحدى المساعدات : هل هذه إحدى الطبيبات ؟!

    فأجابتها : أن نعم ، هي وبعض الطبيبات الصغيرات يتدربن على فحص العيون اليوم ...!!

    فسألتها وقد شاب صوتها بعض الأمل : هل يمكنهن عمل قياس للنظر ...!!

    فأجابتها : إي نعم ... ولكن هل تتركين الأساتذة الكُثر ، وتجعلين تلك الطيبات يقمن بقياس النظر ...!!!

    فقالت أختنا : أخيتي لا تعجبي ، أسأل الله :أن يُوفَّقن لأداء مطلبي ...!!

    فطاوعتها بغير قناعة ، و قضت أختنا مع الطبيبات الصغيرات ما يقرب من ساعة ، انصرفت بعدها ومعها قياس النظر ، تقول في نفسها : إن كان كسابقيه أسأل الله : الرضا بالقدر ...!!

    ولامها جميع من علم ، وقالوا : حق ذلك القياس الهمل ، ونصحوها ألا تعتمد عليه في عمل ...!!

    ومن عجيب ما حدث لها : أن ذلك القياس كان الأمثل لعينها ...!!



    و... يتبــــــــــــ ع بقصة أخرى .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    3- وقرن في بيوتكن ....



    - سأترك العمل أبدا ... كذا قالت أختنا لأهلها يوما ..!!

    - قالوا وقد أخذهم قولها : ربما فقدت عقلها ...!!

    - فقالت مدافعة : بل أتركه لله طائعة ...!!

    - قالوا بدهشة : وكيف ذلك أيتها الشيخة ...!!

    - قالت لهم ولهن : قال تعالى : ( وقرن في بيوتكن ..)

    - قالوا مدافعين : ولم تعلمتِ كل هذه السنين ...؟!!

    - قالت على عجل : يا قومي قدر الله وما شاء فعل ...!!

    قالوا : يا حسرة على تلك السنين التي قضيتها تذاكرين ...!!

    قالت : أسأل الله الأجر على خيرها ، وأستغفره من كل إثم فعلته بها ...!!

    - قالوا برجاء : ألا ترين كم يتمنى عملك كثير من النساء ...؟!!

    - قالت : هنيئا لأيٍ به ، عزمت على تركه ...!!

    - قالوا : أمثل هذا العمل يُترك ويُجتَنب ، إنه قريب رفيع مريح محبب ...!!

    - قالت بلا ريب : طاعة الله إلى قلبي أحب ...!!

    - قالوا : وماذا إن مرضتِ ، ولتأمينك الطبي فقدتِ ؟!

    - قالت : أسأل الله العافية ، ولمَ أتوقع السوء من الأقدار والأقضية ...!!

    - قالوا : قرب زواجك ، وستحتاجين التوسعة بمالك ...!!

    - قالت : سأعيش بما يُرزق زوجي ، ولن أعود لعملي ...!!

    - قالوا : وهل وافقك زوجك ..؟!

    - قالت : أظن أن هذا شأني ، وليس لأيٍ سلطان غيري ...!!

    - قالوا : ألا ترعوي ..؟!

    - قالت : أُراني تأخرتُ في ترك عملي ...!!

    - قالوا يتوعدونها علهم يرهبونها: ستعيشين في فقر وكد ، و ستعانين من ضيق ذات اليد ...!!

    - قالت بكل جد : أسال الله رزقا يغنيني عن كل أحد ...!!

    - قالوا : أكل من تعمل من النساء آثمة ...!!

    - قلت : من كانت لها عائل وليست بذات عذر فلنفسها ظالمة ...!!

    - قالوا بعجب : هذا قول بعيد مستغرَب ...!!


    ** وتكأكأ عليها جميع أهلها ؛ يحاولون إثناءها عن غيها ، فكانوا لها مثبطين ، وبالجنون كانوا لها ناعتين ...!!

    ولكن الله ثبتها حين لم تجد أحدا لنصرتها ...!!

    تركت أختنا العمل ، لتسكن في بيتها وتقر ...!!

    و لسنوات ظل كل أفراد العائلة يحيطونها بسخرية مريرة طائلة : ما بين لائم لها ، و مستهزئ بفعلها ، ومتنقص لعقلها ، أو ناعت الغلو في دينها ، وبعضهم كان يتربص بها ، حتى إذا ما مرت بضائقة أبدا الشماتة من حالها ....!!

    وفي الأخير :
    تركوا لومها حين عاينوا كيف وسع عليها ربها ، و كيف عافاها في بدنها ، ولم تحتج إلى عونهم يوما ، بل أحوج الله بعضهم لها قدرا ....!!




    و.... يتبـع بقصة أخرى .

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    أحسن الله إليك
    أما فيما يخص نقطة يا حسرتا على سنوات التعليم
    فقولي لهم أن تلك السنوات لم تضيع أبدًا بل هي ستنفعها لآخر الدهر
    يكفي أنها تثقفت وتعلمت لتفيد من حولها وتفيد ذريتها من بعدها
    وكم من أشياء تعلمناها ثم نفعتنا في حياتنا العامة رغم أن التخصص بعيد كل البعد عن أمور حياتنا
    وهذا شيء قد لامسته بنفسي في حياتي ورغم قراري بالبيت إلا إني بعد مرور سنوات وسنوات على تعليمي إلا إني بدأت استعمله في بعض شئوني وشئون زوجي وعادت علينا بنفع كبير ولله الحمد
    كما أن الله يبارك دائما في رزق من يترك شيئا له ويعوضه بأفضل منه ولله الحمد والمنة
    .
    في انتظار قصتك القادمة

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: قصص من الحياة : ( هذا ما وهب الإله لمن اتقى إياه ..! )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عبد الرحمن بنت مصطفى مشاهدة المشاركة
    أحسن الله إليك
    أما فيما يخص نقطة يا حسرتا على سنوات التعليم
    فقولي لهم أن تلك السنوات لم تضيع أبدًا بل هي ستنفعها لآخر الدهر
    يكفي أنها تثقفت وتعلمت لتفيد من حولها وتفيد ذريتها من بعدها
    وكم من أشياء تعلمناها ثم نفعتنا في حياتنا العامة رغم أن التخصص بعيد كل البعد عن أمور حياتنا
    وهذا شيء قد لامسته بنفسي في حياتي ورغم قراري بالبيت إلا إني بعد مرور سنوات وسنوات على تعليمي إلا إني بدأت استعمله في بعض شئوني وشئون زوجي وعادت علينا بنفع كبير ولله الحمد
    كما أن الله يبارك دائما في رزق من يترك شيئا له ويعوضه بأفضل منه ولله الحمد والمنة
    .
    في انتظار قصتك القادمة

    أحسن الله إليك وبارك فيك أم عبد الرحمن يسعدني كريم متابعتك

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •