تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهرة الإرجاء"
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 52

الموضوع: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهرة الإرجاء"

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهرة الإرجاء"

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاعتراف لأهل الفضل بالفضل..من الفضل..
    فهذه السنة الحسنة..في تلخيص الفوائد..وتقريب الكتب..حاز قصب السبق فيها في هذا الملتقى أخي الكبير الشيخ أبو مالك العوضي..وفقه الله تعالى..فجزاك الله خيرا..وبارك فيك..وفي أهل الملتقى الكرام ولا سيما الشيخ الحبيب المبجل المحدث سعد الحميد..حفظه الله تعالى..ونفعنا به
    ---------------------
    أما بعد..فهذا الكتاب"ظاهرة الإرجاء في الفكر الإسلامي"..قد بلغ من نفاسته أنه يعسر اختصاره حقا..
    فكل سطر فيه..يشتمل على فائدة..وعلم..
    غير أني سأحاول تقديم أهم ما يحصل به النفع العميم..
    وفاء لشيخنا العلامة سفر الحوالي..حفظه الله وشفاه وأمتع الأمة به..
    ولا ألتزم فيه بترتيب معين..
    وقد أوضح عبارة الشيخ إذا اقتضى المقام..
    وأهيب بالمشرفين الفضلاء..عدم السماح لبعض من يتغيظ قهرا حين يرى اسم الشيخ..(!)
    فيكعرَ السلسلة المباركة بحول الله تعالى وقوته

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    254

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    باركَ اللهُ فيك حبيبنا أبا القاسم ..
    أسألُ اللهَ أن ينفعك ، و ينفعَ بك .
    وما عبَّرَ الإنسَانُ عن فضلِ نفْسِهِ ** بمثلِ اعتقادِ الفضلِ في كلِّ فاضلِ
    وليسَ من الإنصافِ أنْ يدفعَ الفتى ** يدَ النَّقصِ عنهُ بانتقاصِ الأفاضل !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    "((لم يكونوا-أي المنافقين- ليفكروا في هذا-أي الاحتجاج لرسول الله في التقاعس عن الجهاد بحجج المرجئة- لأن حقيقة الإيمان الحية أمامهم في حياة النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وصحبه لم تكن تسمح لهم بذلك، فقول كهذا في مجتمع مؤمن كهذا يعد لغواً وهذياناً.

    لو قالوا هذا أو قريباً منه لكشفته السورة وأزالت شبهته، لكنه لم يكن يصل في تفكيرهم إلى درجة الشبهة، ولهذا لجأوا إلى أعذار وتعللات عليها مسحة من الشرعية مثل:

    1- الاعتذار بأنهم ليسوا محل تكليف، إذ مناط التكليف الاستطاعة وهم غير مستطيعين لَوِ اسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ [التوبة:42].

    2- الاعتذار بشدة الحر الذي جعله الشارع سبباً في الترخيص والتخفيف، كما في الإبراد بصلاة الظهر وَقَالُوا لا تَنْفِرُوا فِي الْحَرِّ [التوبة:81].

    3- الاعتذار بوقوع مفسدة تضيع معها مصلحة الجهاد، وهي الافتتان ببنات الروم ائْذَنْ لِي وَلا تَفْتِنِّي [التوبة:49] ودرء المفاسد مقدم على جلب المصالح!!

    4- الاعتذار بالقياس، حيث طلبوا من النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أن يعذرهم كما يعذر من رفع الله عنه الحرج من الضعفاء والمرضى ذَرْنَا نَكُنْ مَعَ الْقَاعِدِينَ [التوبة:86].

    وغير ذلك من الأعذار المفتعلة التي هي شرعية في فقه المنافقين أو أصول فقههم، وهو فقه كثير الحواشي طويل الذيل لا يخلو منه عصر ولا دعوة، أما ذاك القول الذي لم يصل أن يكون عذراً ولا شبهة في أصول فقه المنافقين فقد أصبح حجة وقاعدة في أصول دين الطوائف الإسلامية التي دانت بعلم الكلام واتبعت أساطينه."))

    (ولك أن تعنون هذه الفقرة حتى لا تنساها:أصول الفقه عند المنافقين)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    حياك الله أيها الحبيب المهند..
    لعلي آخذك بالعناق والقبلات قريبا فجهز "التيس"
    (ابتسامة..على رأيك)

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,645

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    487

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    غفر الله لك ..ونفع بك..
    أسأل الله أن يثبتنا وإياك حتى نلقاه..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    ماشاء الله لاقوة إلا بالله
    واصل أخي الحبيب فنحن في المتابعة...
    : )
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    شكر الله لكم أيها الفضلاء..على المتابعة والاهتمام

    بعد سرد لأمثلة من عذابات الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه في بيان أن واقع السيرة وتعامل الصحابة وفهمهم لقضية الإيمان عبر المجاهدة والبذل والتضحية يناقض الفكرة الإرجائية وينقضها من أساسها..
    يقول
    :"هذا عدا الأذى الأكبر الحاصل من تكذيبه وهو الناصح الأمين، والإعراض عنه وهو النذير المبين بين يدي عذاب شديد، وعدا ما افتراه عليه قومه ونبزوه من ألقاب الزور؛ كقولهم: إنه شاعر أو كاهن أو ساحر أو مجنون، أو يتلقى الوحي عن بعض الأعجمين، أو اكتتبه من أساطير الأولين وأعانه عليه قوم آخرون، وغير ذلك مما حكاه الله عنهم في كتابه العزيز، وهو بلا شك أشد وقعاً على النفوس البريئة من ضرب السيوف ووقع النبال.
    ولهذا طمأنه ربه وصبره وسلاه، فقال: فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفاً [الكهف:6] أي: مهلكها بالحزن والأسف. "

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    *((إن شهادة أن لا إله إلا الله لم تكن مجرد كلمة تقال باللسان، ولا يمكن أن تكون كذلك في أي مرحلة من مراحل الدعوة، فضلاً عن مرحلة التأسيس التي هي أشق المراحل وأهمها، وإلا فما معنى تلك المعاناة القاسية وما موجبها؟!))


    *((إنه حتى على المنطق الجاهلي لا يصح أن نتصور إيماناً بدون تكاليف، وشهادة بلا أثر في واقع الحياة، وإلا أفكان الجاهليون يقتلون مواليهم ويعذبون أبناءهم وإخوانهم ويقطعون أرحامهم لمجرد كلمة تقال باللسان أو نظرية ذهنية في المعرفة؟))

    *((وإنما كانت هذه الشهادة نقلة بعيدة ومعلماً فاصلاً بين حياتين لا رابطة بينهما: حياة الكفر وحياة الإيمان، وما يستلزمه ذلك من فرائض وتعبدات، ومشقات أعظم وأكبر من فريضة الصلاة والزكاة ونحوها.

    1- من ذلك: فريضة التلقي الكامل عن الله ورسوله، ونبذ موازين الجاهلية وقيمها وأخلاقها وأعرافها وتشريعاتها.

    2- ومن ذلك: الولاء المطلق لله ورسوله، والعداء الصارم للكفار ولو كانوا آباءً وإخواناً وأزواجاً وعشيرة.

    3- ومن ذلك: فريضة الصبر على الأذى في الله، الذي لا تطيقه إلا نفوس سمت إلى قمة تحمل الفرائض والواجبات، حتى إن الواحد ليكره أن يعود إلى الكفر كما يكره أن يلقى في النار. ))

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    وليس من غرضنا الآن -ولن نستطيع- تقصي دروس الموقف وعبره،-أي من غزوة تبوك- ولكننا نكتفي بعبرتين، إحداهما على سبيل الإجمال والأخرى واقعة جزئية.

    أما الأولى: فهي أن المنافقين لم يكن يخفى عليهم قط أن الإيمان جهاد وأعباء، وواجبات وفرائض على النفس والمال، وعلى القلوب والجوارح، ولهذا لم يدر في خلدهم أن يستخدموا منطق الأمة الإسلامية في عصورها الأخيرة فيقولوا للرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حين استنفرهم للغزو: لن نجاهد معك ولن يضر هذا في إيماننا، فنحن مصدقون لك بقلوبنا ومقرون برسالتك بألسنتنا، فدعنا نأخذ بأذناب البقر ونغرس الأشجار ونهتم بشؤون أهلينا وأولادنا

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    *((فالدين دين الله والنفس خلق الله, والله تعالى أحكم الحاكمين وهو الغني الحميد , فلهذا لم يشرع لها من الدين إلا ما يتفق وطبعها ويتناسق وحقيقتها، ويملأ كل جوانبها، ويشبع كل رغباتها, لكن في حدود مقدرة وضوابط مقررة تحفظ لهذا الإنسان سعادته وتكفل صلاحه, ولا يعود ضرر تجاوزها إلا عليه وحده, قال تعالى: فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ ))

    *((ومن هنا كثر الاستدلال على التوحيد بما في حقيقة الإنسان من صفات كالعجز والجهل والضعف والافتقار, وهي من أقوى طرق الاسـتدلال وأجلاها لكل ذي لب. ))

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    ((وكل إنسان لا يخلو من الحرث والهم , أي: العمل والإرادة، فالتسمية بحارث وهمام وصف للطبيعة البشرية على ما هي عليه دون اقتضاء مدح أو ذم للمسمى، ولهذا كانا أصدق الأسماء.

    و بدهي أن العمل هو أثر النية والإرادة، فكلُّ يعمل وفق ما يعتقد ويرى؛ قال تعالى:

    قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَى سَبِيلاً [الإسراء:84]

    فهذا إخبار بأن كل إنسان يعمل على شاكلته قال ابن عباس : [[على ناحيته ]] .

    وقال مجاهد : [[على حدته وطبيعته ]].

    وقال قتادة : [[على نيته ]].

    وقال ابن زيد : [[على دينه ]] ومؤدى هذه الأقوال واحد))

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    ((وهذه العبارة النبوية-يعني حديث رسول الله(إن في الجسد مضغة..)الحديث- أبلغ من العبارة التي قالها أبو هريرة رضي الله عنه وهي: [[ القلب ملك والأعضاء جنوده، فإذا طاب الملك طابت جنوده، وإذا خبث الملك خبثت جنوده! ]] لأن العلاقة بين القلب والأعضاء أقوى منها بين الملك والجنود، لا سيما والكلام في مورد الحديث عن الإيمان, وأصل محل الإيمان القلب, ويسري في الجوارح بحسب قوته في الأصل كالطاقة في الآلة، والملك قد يفسد وبعض جنده صالح وبالعكس بخلاف القلب؛ فإن الجسد تابع له لا يخرج عن إرادته ولا يتحرك بدونه.

    فكلام النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كشف لعين الحقيقة , وكلام الصحابي رضي الله عنه تقريب وتمثيل.))

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    ((وعلى قدر صدق الفكرة وقوة الإرادة يكون تحقق العمل في الخارج إن خيراً وإن شراً , فما يظهر على الجوارح هو الجزء الخارجي من الحقيقة الإنسانية المركبة، ومن عملي القلب والجوارح تركيباً مزجياً عضوياً, كالسفينة التي أسفلها تحت سطح الماء وأعلاها فوقه، وهذا ما يطابق تماماً الحقيقة المركبة للإيمان الشرعي))

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    جزاك الله خيرا ... موضوع ماتع ..

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    أخي الكريم ابن عبد الكريم:أكرمك الله..وازداني وإياك علما وفقها
    نتابع بارك الله فيكم

    ((ومن شأن الجسد إذا كان جائعاً فأخذ من طعام حاجته استغنى عن طعام آخر حتى لا يأكله -إن أكل منه- إلا بكراهة وتجشم، وربما ضره أكله أو لم ينتفع به، ولم يكن هو المغذي الذي يقيم بدنه.

    فالعبد إذا أخذ من غير الأعمال المشروعة بعض حاجته، قلت رغبته في المشروع وانتفاعه به بقدر ما اعتاض من غيره، بخلاف من صرف نهمته وهمته إلى المشروع فإنه تعظم محبته له ومنفعته به ويتم دينه ويكمل إسلامه.))

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    أما الأولى: فهي أن المنافقين لم يكن يخفى عليهم قط أن الإيمان جهاد وأعباء، وواجبات وفرائض على النفس والمال، وعلى القلوب والجوارح، ولهذا لم يدر في خلدهم أن يستخدموا منطق الأمة الإسلامية في عصورها الأخيرة فيقولوا للرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حين استنفرهم للغزو: لن نجاهد معك ولن يضر هذا في إيماننا، فنحن مصدقون لك بقلوبنا ومقرون برسالتك بألسنتنا، فدعنا نأخذ بأذناب البقر ونغرس الأشجار ونهتم بشؤون أهلينا وأولادنا
    في هذا الكلام نظر ومؤاخذات من عدة وجوه:
    1- رمي لعموم الأمة الإسلامية في عصورها الأخير - كما هو تعبير المؤلف - بالإرجاء دون استثناء .
    2- جعل ارجاء الأمة الأسلامية - المزعوم من المؤلف - اردى من نفاق المنافقين .
    3- من مباحث أهل الأصول : مبحث هل يدخل المُخاطِب في خطاب نفسه أو لا يدخل ؟
    وقد رجح الشيخ الأمين الشنقيطي في مذكرة أصول الفقة وفي نثر الورود دخول المُخاطِب في خاطب نفسه وهو قول الجمهور .
    ولا أظن أن مثل هذا المبحث يخفى على الدكتور سفر شفاه الله , إلا أن يكون يقصد بمصطلح الأمة الإسلامية التعريف فقط ؟!!

    وما أشبه هذا الخطاب بهذا الخطاب : (( وينظر فيرى الذين يقولون : إنهم مسلمون ليسوا على شيء لأنهم لا يقيمون كتاب الله المنزل إليهم . . فيتعاظمه الأمر ، ويستكثر أن يواجه هذه البشرية الضالة كلها بكلمة الحق الفاصلة ، ويرى عدم الجدوى في أن يبلغ الجميع أنهم ليسوا على شيء! وأن يبين لهم « الدين » الحق ! )) . أهـ من فكر سيد قطب

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,645

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    اخي الكريم تقول رمي لعموم الأمة الإسلامية في عصورها الأخير - كما هو تعبير المؤلف - بالإرجاء دون استثناء
    لماذا لانقول انه من باب العام الذي يراد به الخصوص كقوله تعالى ((الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم ))
    فيكون المقصود من اعتقد عقيدة الارجاء
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: تعطير الأرجاء..بالفوائ د المنتقاة..من كتاب "ظاهر الإرجاء"

    نتابع على بركة الله
    ----

    يقول حفظه الله ومتع به الأمة:-
    ((أما ما تعتقده المرجئة من التفريق بين الإيمان والعمل، وإثبات الإيمان كاملاً في القلب مع وقوع عمل الجوارح على خلافه فهو فصل اعتباطي للحقيقة النفسية الواحدة، يجعل أحد شقيها ذاهباً ذات اليمين والآخر ذاهباً ذات الشمال في وقت واحد، وهو ما لا يقع أبداً، بل هذا الفصل يشبه من الناحية العضوية فصل القلب عن الجسد وفصل الطاقة عن الحركة.))

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •