ما حكم نشر الفائدة دون العزو إلى أصحابها
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ما حكم نشر الفائدة دون العزو إلى أصحابها

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    88

    افتراضي ما حكم نشر الفائدة دون العزو إلى أصحابها

    ذكر بعض الإخوان أنه لا يجوز اقتباس فائدة ثم نشرها في
    ( التواصلات الإجتماعية ) دون العزوّ إلى أصحابها
    فهل فعلا أنه لا يجوز ؟
    علماً أن أغلب المستخدمين للحسابات الإجتماعية
    يقتبسون الفوائد والحكم من غيرهم ثم ينشرها دون
    إسنادها إلى أصاحبه ودون إسنادها إلى أنفسهم
    أفيدونا بارك الله فيكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,876

    افتراضي رد: ما حكم نشر الفائدة دون العزو إلى أصحابها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياك الله أبا أويس ، الفوائد على نوعين : فوائد مشهورة منشورة ، فهذه يذكر الإنسان قائلها ، ولا يلزمه أن يشير إلى من أخذها من مشاركته ، كمن وجد بيت شعر للمتنبي في مشاركة لأحد الإخوة أو سمعه في خطبة جمعة ثم هو راجع ديوان المتنبي وبعد ذلك احتاج للاستشهاد ببيت الشعر فذكره ، لا يلزمه ذكر أول موضع قرأ فيه هذا الشعر أو الحديث الشريف أو الحكمة .
    وهناك أشياء تكون من جهد طالب العلم كشخص فرَّغ نفسه لجمع الأحاديث الواردة في فضائل بلد بعينه أو شخص بعينه أو عبادة معينة ، فالأحاديث متاحة في كتب السنة لكل الناس ، لكن جهد جمعها وترتيبها وتصنيفها لابد أن ينسب لمن قام به.كذلك إذا جمع شخص عناوين الكتب التي صنفت في موضوع معين وبذل جهده ووقته في معرفة هذه الكتب وتصنيفها ، لا يصح أن يقوم أحد بنقل موضوعه دون عزوه إليه.
    والذي ينسب لنفسه جهدًا لم يبذله وعلمًا لم يحرره ، متشبع بما لم يعط، لا فائدة في عمله ولا بركة فيه . والله أعلم
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    88

    افتراضي رد: ما حكم نشر الفائدة دون العزو إلى أصحابها

    جزاك الله خيرا
    لو مثلا وجدنا قصة قصيرة من سير السلف مشهورة أو خاطرة أو حكمة من أحد الإخوان من خلال
    صفحاته في التواصلات الاجتماعية فهل يجب نسبتها
    مثال
    - يقول ابن القيم الجوزية (اعلم أن الناس إذا أعجبوا بك فإنما أعجبوا بجميل ستر الله عليك)
    مقتبس من أحد كتابات الاخوان مع أن المقولة معروفة
    فهل نذكر أنه منقول من فلان بن فلان
    -(العلماء) كالماء! [لا] يعرف الناس "قيمتهم"، إلا عند فقدهم.!‎
    وهذه أيضا مقتبس من أحد كتابات الاخوان
    فهل نذكر أنه منقول من فلان بن فلان

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,876

    افتراضي رد: ما حكم نشر الفائدة دون العزو إلى أصحابها

    الأفضل في مثل هذه الحالة أن تراجع القول في كتب ابن القيم وتنقله من مصدره وتحيل على المصدر ، وهذا له فائدة التوثيق وتصحيح القول إن كان قد وقع فيه خطأ أو تصحيف أو تحريف، ولا يلزمك أن تذكر الأخ الذي نبهتك مشاركته لهذا النقل إلا لفائدة كأن يكون ذلك مما يعصر تحصيله من كتب ابن القيم إلا بمشقة.
    لكن إن كان لا يمكنك الوصول إليه في مصدره الأصلي فلتحل على المكان الذي نقلت منه، وإن كنت لا أحب لطالب العلم أن ينقل قولًا حتى يتوثق من مصدره. والله أعلم
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •