من الأجوبة المسكتة "متجدد"
صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 88

الموضوع: من الأجوبة المسكتة "متجدد"

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    الجزائر.... أم القرى
    المشاركات
    431

    افتراضي من الأجوبة المسكتة "متجدد"

    قيل لأعرابي: أتحسن أن تدعو ربك؟ فقال : نعم ، قيل : فادع، فقال: اللهم إنك أعطيتنا الإسلام من غير أن نسألك ، فلا تحرمنا الجنة ونحن نسألك.

    قال الحجاج لرجل من الخوارج: والله إني لأبغضك ، فقال الخارجي: أدخل الله الجنة أكثرنا بغضا لصاحبه.

    أرسل رجل ولده ليشتري له حبلا للبئر طوله عشرون ذراعا، فوصل الولد إلى منتصف الطريق ثم رجع ، فقال : يا أبت ، عشرون في عرض كم؟ قال : في عرض مصيبتي فيك يا بني.

    قال رجل لآخر: جئتك في حويجة ،فقال : إقصد لها رجيلا.


    التقطت الأرنب تمرة ، فاختلسها الثعلب فأكلها ، فانطلقا يختصمان إلى الضب ،
    فقالا : يا أباحسل
    قال : سميعا دعوتما
    قالا : أتيناك لنختصم
    قال: عدلا حكمتما
    قالا : فاخرج إلينا
    قال: في بيته يؤتى الحكم
    قالت الأرنب: إني وجدت تمرة
    قال: حلوة فكليها
    قالت: فاختلسها الثعلب
    قال: لنفسه بغى الخير
    قالت: فلطمته
    قال: بحقك أخذت
    قالت: فلطمني
    قال: حر انتصر
    قالت: فاقض بيننا
    قال: قد قضيت، فذهبت أقواله مثلا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: الإجابات المسكتة

    جميل جدا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    644

    افتراضي رد: الإجابات المسكتة

    أرسل رجل ولده ليشتري له حبلا للبئر طوله عشرون ذراعا، فوصل الولد إلى منتصف الطريق ثم رجع ، فقال : يا أبت ، عشرون في عرض كم؟ قال : في عرض مصيبتي فيك يا بني.
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    644

    افتراضي رد: الإجابات المسكتة

    قال رجل لعلي ـ رضي الله عنه ـ معرضا به: قد حصلت في زمانك فتن لم نعهدها في زمن عمر؟!

    فأجابه علي ـ رضي الله عنه ـ : لأن عمر وُلِّيَ على من هو مثلي، و أنا وُلِّيتُ على من هم مثلك!
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    الجزائر.... أم القرى
    المشاركات
    431

    افتراضي رد: الإجابات المسكتة

    أشكركما على الردود الجميلة
    أما أنا فأعجبتني قصة الأرنب والثعلب
    فعلا ذهبت أقوال الضب مثلا.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    619

    افتراضي رد: الإجابات المسكتة

    قيل لأعرابي: أتحسن أن تدعو ربك؟ فقال : نعم ، قيل : فادع، فقال: اللهم إنك أعطيتنا الإسلام من غير أن نسألك ، فلا تحرمنا الجنة ونحن نسألك.




    اللهم آمين.
    رائعة بارك الله فيك.

    اللهم اغفر لأبي عبد الرحمن (محمد خالد) المعروف ب (الوراق) وأسكنه فردوسك الأعلى من غير حساب ولا سابقة عذاب.
    واصلح ذريتي ووفقهم لكل خير.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    60

    افتراضي رد: الإجابات المسكتة

    أقوال لطيفة و قصص طريفة
    جزاكم الله خيرا و أحسن إليكم
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    644

    افتراضي رد: الإجابات المسكتة

    قال خليفة للقاضي شريك: رأيتك في رؤيا و قد أدرت لي ظهرك! و أُوَّلت لي الرؤيا بأنك تريد ملكي.

    فأجابه القاضي شريك: الذي رأى الرؤيا ليس بإبراهيم و الذي أولها ليس بيوسف ـ عليهما السلام ـ أَوَ يؤخذ الناس الآن بالرؤى؟!

    المصدر: القصة من الذاكرة، و لا أذكر أين قرأتها لكنها جميلة و ذات معنى.
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    الجزائر.... أم القرى
    المشاركات
    431

    افتراضي رد: الإجابات المسكتة

    بارك الله فيك أخي أبا هارون

    والله إنا لفي حاجة لتعلم الإجابات المسكة لكثرة ما نتعرض للأسئلة المعتوهة إن صحت اللفظة.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    644

    افتراضي رد: الإجابات المسكتة

    و فيك بارك أختي الكريمة تسنيم أم يوسف ،،

    يذكر أن ابن الجوزي كان واقفا على المنبر و في المجلس قوم من السنة و قوم من الشيعة، فسئل: أيهما أفضل، أبو بكر أم علي؟

    فأجاب: الذي تزوج ابنته.

    ابن الجوزي خشي الفتنة في المجلس، فأجاب بجواب يحتمل الأمرين.

    فالنبي صلى الله عليه و سلم قد تزوج بعائشة، فيكون أبو بكر هو الأفضل.

    و علي رضي الله عنه قد تزوج بفاطمة، فيكون علي هو الأفضل.

    ابن الجوزي يرى أفضلية أبي بكر على علي ـ رضي الله عنهم أجمعين ـ لكنه رأى أن هذا الجواب هو الأصلح ذرء للمفسدة.
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    644

    افتراضي رد: الإجابات المسكتة

    قال أحد النصارى لعالم من علماء المسلمين: تقولون انشق القمر، و نحن لم نر انشقاق القمر؟!

    فقال المسلم: و أنتم تقولون نزلت عليكم مائدة من السماء، و نحن لم نر هذه المائدة!
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    الجزائر.... أم القرى
    المشاركات
    431

    افتراضي رد: الإجابات المسكتة

    إجابات مسكتة فعلا
    بارك الله فيك أخي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,467

    افتراضي رد: الإجابات المسكتة

    نظارة أينشتين !
    كان أينشتين لا يستغني أبدا عن نظارته .. وذهب ذات مرة إلى أحد المطاعم ، واكتشف هناك أن نظارته ليست معه ، فلما أتاه ((الجرسون )) بقائمة الطعام ليقرأها ويختار منها ما يريد ، طلب منه أينشتين أن يقرأها له فاعتذر الجرسون قائلا : إنني آسف يا سيدي ، فأنا أمي جاهل مثلك !


    الرد خالص!
    ذهب كاتب شاب إلى الروائي الفرنسي المشهور (( إسكندر ديماس )) مؤلف روايته ((الفرسان الثلاثة )) وغيرها وعرض عليه أن يتعاونا معا في كتابة إحدى القصص التاريخية..
    وفي الحال أجابه (( ديماس )) في سخرية وكبرياء :
    كيف يمكن أن يتعاون حصان وحمار في جر عربة واحدة ؟!
    على الفور رد عليه الشاب : هذه إهانة يا سيدي كيف تسمح لنفسك أن تصفني بأنني حصان ؟!

    * * *



    لماذا تزوجته ؟
    عندما سئلت الكاتبة الإنجليزية (( أغاثا كريستي )) . لماذا تزوجت واحد من رجال الآثار ؟
    قالت : لأني كلما كبرت ازددت قيمة عنده!
    * * *


    إرضاء جميع الأذواق :
    نشر المقال الافتتاحي في إحدى الصحف الإقليمية في بريطانيا ذلك:
    (( ستجد أيها القارئ العزيز بعض الأخطاء في الصحيفة ... وأرجوك أن تعلم أن هذه الأخطاء قد وضعت لغرض ... فنحن نحرص دائما على أن نرضي جميع القراء وكل الأذواق ، فبعض القراء مولعون بالبحث عن الأخطاء في الصحف والمجلات ، ومن أجل ذلك وضعناها لهم !!
    * * *

    فراش للضيف !
    كان الكاتب الأمريكي (( مارك توين )) مغرما بالراحة حتى أنه كان يمارس الكتابة والقراءة وهو نائم في سريره ، وقلما كان يخرج من غرفة نومه !
    وذات يوم جاء أحد الصحفيين لمقابلته ، وعندما أخبرته زوجته بذلك قال لها : (( دعيه يدخل )) ..... غير أن الزوجة اعترضت قائلة : هذا لا يليق ..... هل ستدعه يقف بينما أنت نائم في الفراش ؟!
    فأجابها (( مارك توين )) : عندك حق ، هذا لا يليق اطلبي من الخادمة أن تعد له فراشا آخر!
    * * *


    أبو علقمه وابن أخيه :
    قدم على أبي علقمه النحوي ابن أخ له ، فقال له : ما فعل أبوك؟
    قال : مات
    قال : وما علته ؟
    قال : ورمت قدميه
    قال : قل : قدماه..
    قال : فارتفع الورم إلى ركبتاه ..
    قال: قل : ركبتيه ..
    فقال : دعني يا عم ، فما موت أبي بأشد علي من نحوك هذا ..!
    * * *

    من بالباب :
    وقف على باب نحوي أحد الفقراء فقرعه فقال النحوي : من بالباب ؟ ... فقال : سائل ..
    فقال النحوي : لينصرف .... فقال الفقير مستدركا : اسمي أحمد ( وهو اسم لاينصرف في النحو ) ..
    فقال النحوي لغلامه : أعط سيبويه كسرة..
    " كن كشجرة الصندل .. .. تعطر الفأس التي تقطعها " الشيرازي
    دنانيري

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    180

    افتراضي الأجــوبــة الـمُـسّـكِـتَة

    الأجوبة المُسّكِتَة




    الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده ، و بعد :




    فهذه مجموعة مواعظ وقصص خفيفة ظريفة لا يُحرم قارئها - إن شاء الله - من الوقوف على حكمة عالية أو مُلحة غالية ، فضلاً على أنها قصص يستروح بها القلب ، و تستجم بها النفس ، و تفتح باب تأمل العبد في إعجاز الله في خلقه ، إستللتها من كتيب " مُتعة الأذكياء " للشيخ الفاضل عبد السلام بن عبد الكريم حفظه الله ، و الذي إختصر فيه كتاب " الأجوبة المُسكتة " لابن ابي عون عفا الله عنه .


    - قال رجل من أهل الحجاز لابن شُبرمُة : من عندنا خرج العلم ، قال نعم : ثم لم يعد اليكم .


    - سمع رجل رجلاً يقول : أين الزاهدون في الدنيا و الراغبون في الآخرة ؟ قال : إقلب كلامك و ضع يدك على من شئت .


    - قال عبيد الله بن زياد لمسلم بن عقيل : و الله لأقتلنك قِتلة يُتحدث بها بعدي ، فقال مسلم : أشهد أنك لا تدع سوء القتلة و لؤم القدرة لأحد أولى بهما منك .

    - قال معاوية لعمرو : ما بلغ دهائك ؟ قال : لم أدخل في شئ قط إلا خرجت منه . قال معاوية : لكنني لا أدخل في شئ أريد الخروج منه .

    - عزى رجل عمر بن عبد العزيز ، عن ابنه عبد الملك ، فقال : ان هذا الأمر لم نزل نتوقعه ، فلما حلَّ لم ننكره .

    - شتم رجل رجلاً فقال المشتوم : انا لا أدخل في حربٍ الغالب فيها شر من المغلوب .

    - قيل لابن عمر : ان المختار يزعم أنه يوحى اليه . قال : صدق (وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ ... ) ( الأنعام : 121 ) .


    - قال رجل للأحنف : أخبرني الثقة عنك بسوء . فقال الأحنف : الثقة لا يَنُمُّ .


    - قال أبو العتاهية لرجل : أعرني كذا . قال : أكره أن يضيع . فقال : أما علمت أن المكارم موصولة بالمكاره .


    - سمع عبد الملك بن مروان عبد الله بن يزيد بن معاوية يتكلم فلحن ، فقال : هذا خليفة ابن خليفة ابن خليفة ، فقال عبد الله : ابنك الوليد يلحن . فقال : أخوه سليمان لا يلحن ، فقال عبد الله : أخي خالد لا يلحن .


    - جاء رجل يطلب الشعبي في منزله ، فقيل له : قد خرج مع إمرأة الى المسجد ، فجاء فوجدهما في الطريق ، فقال : أيكما الشعبي ؟ فقال الشعبي و أشار الى المرأة : هذه .

    - دعى المنصور قوماً ليوليهم القضاء ، فكان فيهم صاحب مسجد ابن رغبان ، و كان في وجهه سجادة عظيمة - أثر السجود في الوجه - ، فلما رآه قال له : و الله لئن كنت أردت الله بهذا فما ينبغي لنا أن نصدك عنه ، و لئن كنت أردتنا بهذا فينبغي لنا أن نَحْذرَك .


    - قيل لعلي رضى الله عنه : كيف يُحاسب الله العباد على كثرة عددهم ؟ قال : كما يرزقهم على كثرة عددهم .


    - لما فرغ علي رضى الله عنه من دفن رسول الله صلى الله عليه و سلم سأل عن خبر السقيفة ، فقيل له : إن الأنصار قالت : منا أمير و منكم أمير ، فقال : هل ذكرت الأنصار حديث النبي صلى الله عليه و سلم ( يُقبل من مُحسنهم و يُتجاوز عن مسيئهم ) رواه البخاري ، فكيف يكون الأمر لهم و الوصاة بهم ؟


    - قال رجل للأعمش : كيف بتَّ يا أبا محمد ؟ فدخل و أخرج معه مخدته و مضربته و وضع رأسه عليهما و قال : كذا بتُّ .


    - أُتي عمر بلصٍّ فأمر بقطع يده ، فقال : يا ويله ما سرق قبلها ، فقال عمر : كذبت ، ما كان الله عز و جل يأخذ عبداً عند أول ذنب .


    - قيل لسفيان : ما الزهد ؟ قال : الزهد في النفس .


    - كان للضحاك صديق من النصارى ، فقال له ما يمنعك من الإسلام ؟ قال : حبي للخمر ، قال : فاسلم و إشربها . فأسلم ، فقال له الضحاك : يا هذا ، إنك قد أسلمت ، فإن شربتها حددناك ، و إن رجعت عن الإسلام قتلناك ، فحسُن إسلامه .


    - قال رجل لشاعر : بأي وجه تلقاني و قد هجرتني ؟ قال : بالوجه الذي ألقى به ربي يوم القيامة مع كثرة ذنوبي .


    - سمع عبد الملك صوت الرعد ففزع ، فقال له عمر بن عبد العزيز : هذا حِسُّ رضا الله ، فكيف ترى حِسَّ غضبه .


    - قيل لرجل : إن نرى بعض الناس يقول فيك سوءاً و لا نراك تقولُ فيهم إلا خيراً . فقال : إنما أُعطيهم مما عندي .


    - قال رجل لابن سيرين : إني وقعت فيك فإجعلني في حِل ، فقال : ما أحب أن أحل ما حرم الله عليك .


    - تكلم رجل في مجلس فخلط ، فقال رجل لغلام له : أنت حر يا غلام ، فقال له الرجل : ما سبب عتق هذا الغلام ؟ قال : إذ لم أُخلق مثلك .


    - قيل لزُرعة بن ضمرة الهلالي : متى عَقَلْت ؟ قال : يوم ولدت مُنِعْتُ الثدى فبكيت ، و أعطيته فسكت .


    - قال عمر بن الخطاب لأبي مريم السلولي : و الله لا أُحبك حتى تحب الأرض الدم ، فقال : افتمنعني بذلك حقاً ؟ قال : لا ، قال : فلا ضير ، إنما يأسى على الحب النساء .


    - قيل للخليل بن احمد : من الزاهد ؟ قال : من لا يطلب المفقود حتى يذهب الموجود .


    - و قال إبن الكواء لعلي رضى الله عنه : كم بين السماء و الأرض ؟ قال : دعوة مستجابة .


    - قيل لإياس بن معاوية : ما فيك عيب غير أنك تُكثر الكلام و تُعجب بنفسك ، و تقعُد حيث وجدت . فقال : أما الكلام فحسن ما أقول ؟ قال : نعم . قال : فكلما كُثر من الحسن كان خيراً . و أما القعود حيث وجدت فحيث قعدت كنت . و أما الإعجاب فلا أكذبك إذا أضفت نفسي الى أمثالك أعجبتني .


    - مرض الأعمش ، فعاده رجل فأطال عنده ، ثم قال له : يا أبا محمد ، ما أشد ما مر بك في علتك هذه ، قال : قعودك عندي .


    - لما أُخرج سُقراط ليُقتل بكت إمرأته ، فقال لها : ما يُبكيك ؟ قالت : لأنك تُقتل مظلوماً ، قال : أفكنتِ تحبين أن أُقتل ظالماً ؟


    - قال رجل لسلمان : إني لا أستطيع قيام الليل . قال : فلا تعجز بالنهار .


    - قيل لبعض الزهاد : ما تقول في صلاة الليل ؟ قال : خَفِ الله بالنهار و نَمْ بالليل .


    - شتم رجل بعض الزهاد ؟ قال : هي صحيفتك : فأمْلِ فيها ما شئت .


    - شكا رجل كثرة عياله الى بعض الزهاد ، فقال : أنظر من كان عيالك ليس رزقه على الله فحوله الى منزلي .


    - قال رجل لأمة معها طبق مُغطى : ما في الطبق ؟ قالت : فلِمَ غطيناه إذن ؟!


    - قال موسى بن اسباط لرجل : ابن عمك فلان لو كان كنت تُكفنه ؟ قال : نعم . قال : فغنه عريان فاكْسُه .


    - رمى المتوكل عصفوراً فأخطأه ، فقال ابن حمدون : أحسنت و الله يا سيدي ، قال : هو ذا تهزأ بي ! كيف أحسنت ؟ قال : الى العصفور .


    - اتى أبو موسى المكفوف مؤدبُ الحسن بن رجاءً نخاساً ، فقال له : اُطلب لي حماراً ليس بالصغير المُحتقر ، و لا بالكبير المشتهر ، إن خلا الطريق تدفق ، و إن كثر الزحام ترفَّق ، لا يصدم بي السواري ، و لا يُدخلني تحت البواري ، إن أكثرت علفه شكر ، و إن أقللته صبر ، إن حركته هام ، و إن ركبه غيري قام ، قال النخاس : يا عبد الله ، إصبر قليلاً ، فإن مُسخ القاضي حماراً أصبتُ حاجتك .



    و صلى الله على محمد و على آله و صحبه و سلم .



    جمع و ترتيب

    وليد بن سعد

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    77

    افتراضي رد: الأجــوبــة الـمُـسّـكِـتَة

    جزاك الله خيرا

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    180

    افتراضي رد: الأجــوبــة الـمُـسّـكِـتَة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الأعصر مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا
    بوركتم

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    1,619

    افتراضي من الأجوبة المسكتة "متجدد"

    ذكر في ترجمة أبو بكر الباقلاني أنه كان فقيها بارعا، ومحدثا حجة، ومتكلم على مذهب أهل السنة والجماعة وكان رحمه الله ذكيًا، غاية في الذكاء والفطنة وكان مسددًا في نقاشه، محافظًا على كرامة الإسلام، عفيفاً في لفظه. قال له طاغية الروم يوما: خبرني عن عائشة زوجة نبيكم؟ فقال له الباقلاني: هما اثنتان قيل فيهما ما قيل: زوج نبينا ومريم ابنة عمران، فأما زوج نبينا فلم تلد وكان لها بعل، وأما مريم: فجاءت بولد، وليس لها بعل، وكل قد برأها الله مما رميت به. فسكت طاغية الروم ولم يُحِر جوابًا([1]).

    [1] ـ انظر الموسوعة العربية العالمية ترجمة أبو بكر الباقلاني

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,782

    افتراضي رد: من الأجوبة المسكتة

    أبو بكر الباقلاني أنه كان فقيها بارعا، ومحدثا حجة، ومتكلم على مذهب أهل السنة والجماعة
    الإمام أبوبكر الباقلاني وآراؤه الاعتقادية في ضوء عقيدة السلف. تأليف: جودي صلاح الدين النتشة.
    اشراف الدكتور فاروق أحمد الدسوقي ,
    جامعة أم القرى مكة المكرمة كلية الدعوة وأصول الدين الدراسات العليا قسم العقيدة 1409 هـ
    http://malikiaa.blogspot.com/2009/07/blog-post_27.html
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا

    ابن دريد

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    91

    افتراضي رد: من الأجوبة المسكتة

    جزاك الله خيرا .
    لا شك أن الأجوبة المسكته التي ذكرها بعض العلماء في كتبهم إنما تدل على حدة ذكاء المجيب و سرعة بديهته و حسن تصرفه و قد أعجبتني الأجوبة المسكته التي ذكرها الزجاجي في كتاب الأمالي وحفظتها عندي في ملف عندما كنت أتصفح
    الكتاب و هي كالتالي:
    ااخبرنا: أحمد بن الحسين بن شقير النحوي قال أنبأنا أبو العباس أحمد ابن يحيى ثعلب عن عمر بن شبةقال: كانت رملة بنت عبيد اللـه بن معمر تحت هشام بن سليمان بن عبد اللـه فجرى بينهماذات يوم كلام فقال لـها أنت بغلة لا تلدين، فقالت لـه يأبى كرمي أن يخالط لؤمك.
    اسم الكتاب: الأمالي – الزجاجي

    قال أبو القاسم: قال أبوالعباس وشبيةٌ بهذا من الجوابات المسكتة ما روى عن الخنساء حين دخلت على عائشة رضي اللـه عنها فأنشدتها قولـها في أخيها صخر:
    ألا يا صخر إن أبكيت عيني ****** فقد أضحكتني زمناً طويلاً
    بكيتك في نساء معولاتٍ *********وكنت أحق من أبدى العويلا
    دفعت بك الخطوب وأنت حي *******فمن ذا يدفع الخطب الجليلا
    إذا قبح البكاء على قتيلٍ **********رأيت بكاءك الحسن الجميلا
    فقالت عائشة: أتبكينصخراً وهو جمرة في النار، فقالت يا أم المؤمنين ذاك أشد لجزعي عليه وأبعث لبكائي.
    اسم الكتاب: الأمالي- الزجاجي
    قال أبو القاسم الأصغران القلب واللسان ومنه قول ضمرة بن ضمرة وكان يغير على مسالح النعمان وينقص أطرافه فطلبه فأعياه وأشجاهف جعل لـه ألف ناقة والأمان فلما دخل عليه ازدراه لأنه كان حقيراً دميماً فقال للنعمان: لأن تسمع بالمعيدي خير من أن تراه، وهو أول من قالـها فذهبت مثلاً، فقال لـه ابن ضمرة: مهلاً أبيت اللعن فإنما المرء بأصغريه قلبه ولسانه إن نطق نطق ببيان وإن قاتل قاتل بجنان فأعجب به وولاه ما وراء بابه.
    اسم الكتاب: الأمالي– الزجاجي

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    1,619

    افتراضي رد: من الأجوبة المسكتة

    أعجبني ردود إخواني ولنجعل هذا الموضوع مشاركة لنا في أفضل ما ورد في
    {الأجوب المسكتة}

    قال الماوردي: من الأجوبة المسكتة أن إبليس ظهر لعيسى عليه الصلاة والسلام فقال: ألست تقول إنه لن يصيبك إلا ما كتبه الله لك وعليك قال: نعم قال: فارم بنفسك من ذروة الجبل فإنه إن يقدر لك السلامة سلمت قال: يا ملعون إن لله تعالى أن يختبر عباده وليس للعبد أن يختبر ربه
    راجع: فيض القدير (3/297/ط التجارية)

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •