سماع الحسن البصري من أبي هريرة رضي الله عنه
عيد أضحى مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 20 من 20
11اعجابات
  • 1 Post By وطني الجميل
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 2 Post By أحمد القلي
  • 3 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو محمد المأربي
  • 1 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: سماع الحسن البصري من أبي هريرة رضي الله عنه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    808

    افتراضي سماع الحسن البصري من أبي هريرة رضي الله عنه

    هناك من نفى سماع الحسن البصري من أبي هريرة وهو قول الاكثرين من أهل الحديث ومنهم : -

    أيوب طبقات ابن سعد (7\158)
    زياد الأعلم طبقات ابن سعد (7\158)
    يونس بن عبيد ( المراسيل لابن ابي حاتم ص 34 )
    أبوحاتم
    ( المراسيل لابن ابي حاتم ص 36 )
    علي بن المديني ( العلل ص 57)
    ابو داود (في رسالته لأهل مكة ص30)
    يحيى بن معين ( تاريخ الدرامي 275 )
    النسائي (المجتبى)
    ابن حبان (المجروحين 1\342)
    الدراقطني (العلل 3\ق 171 أ )
    وغيرهم (راجع : التابعون الثقات المتكلم في سماعهم من الصحابة رسالة دكتوراة ص363-387 )

    لكن هناك حديث عن الحسن عن أبي هريرة مرفوعاً ( المختلعات والمنتزعات هن المنافقات )
    رواه النسائي السنن الصغرى (3461)

    وقال الحسن عقبه " لم أسمعه من غير أبي هريرة"
    وعقب النسائي ( الحسن لم يسمع من ابي هريرة شيئاً )

    وعقب احمد شاكر - رحمه الله على كلام النسائي بأن ذلك تعسفاً , وانه حديث صحيح الاسناد على شرط الشيخين لامطعن في احد من رواته .
    وقال أيضاً , " وكلمة الحسن قاطعة في اثبات سماعه من ابي هريرة" ( المسند بتحقيقه - 7138 )

    وقال الحافظ ابن حجر : " وهذا اسناد لا مطعن من احد من رواته , وهو يؤيد أنه سمع من أبي هريرة في الجملة " تهذيب التهذيب (2\269)

    وقال الالباني - رحمه الله : "وهذا نص صريح منه أنه سمعه من ابي هريرة , فلا أدري وجه جزم النسائي - رحمه الله - بنفي سماعه منه مع ان السند صحيح "
    السلسلة الصحيحة 632

    **أمامنا اربع أقوال في مسألة السماع** :

    الأول : نفي السماع مطلقاً وهو قول أيوب ويونسوزياد وهم من اثبت اصحاب الحسن , وقول يحيى بن معين , وقول ابن المديني ,وقول المنذري , وقول الزيلعي , وابو زرعة وابو حاتم , والترمذي , وعبدالله بن الامام احمد , والبزّار , والنسائي , وابن حبان , والدارقطني ,والباجي .

    الثاني : أنه سمع منه شئ يسير وهو قول الألباني رحمه الله حيث قال في الصحيحة " سماعه من أبي هريرة ثابت ولكنه قليل أيضاً "

    الثالث : قبول السماع مطلقاً وهو قول قتادة , وموسىبن هارون الحافظ , ومغلطاي , والحكيم الترمذي , ومن المتأخرين الشيخ أحمد شاكررحمه الله .

    الرابع : التردد في ذلك ونقل الخلاف : وهو قول ابن حجر ( ومرة قبل السماع في الجملة ) والطبراني والحاكم .

    وقال الشيخ مبارك الهاجري في كتابه ( التابعون الثقات المتكلم في سماعهم من الصحابة ) ص 387

    "والخلاصة أن الحسن البصري أدرك أبي هريرة ادراكا بيناً , ولكن جماعة منخاصة أصحاب الحسن الثقات نفوا سماعه منه وجزم بعضهم بأنه لم يره , وتبعهمعلى هذا اكثر الحفاظ النقاد , وخالفهم بعض اهل العلم , فأثبتوا سماع الحسنمن أبي هريرة , وقول من نفاه أشبه لأن معتمدهم في ذلك على اصحاب الحسنالثقات , وهم اعرف به من غيرهم , والله أعلم بالصواب"
    وكلام الشيخ صحيح لكن لا يصح أن نرد الرواية التي صرح فيها بالسماع

    ورأينا هو قول العلامة الألباني رحمه الله بأنه سمع منه شئ يسير , فإن كلام الحسن يدل على انه سمعه منه , وربما لم يسمع منه غير هذا الحديث

    واعلم وفقك الله ان البعض حاول تأويل معنى عبارة الحسن التي اثبتت سماعه ,وكما قال الحافظ ابن حجر رداً عليهم كما في تهذيب التهذيب (2\269) :

    ( وقد تأوله بعضهم على أنه أراد لم يسمع هذا الا من حديث ابي هريرة , وهو تكلف , وما المانع أن يكون سمع هذا منه فقط وصار يرسل عنه غير ذلك ! )

    وقال العلامة الالباني رحمه الله : - (السلسلة الصحيحة 632)

    "و بالجملة فهذا الإسناد متصل صحيح , فلا يتلفت إلى إعلال النسائي بالانقطاع ,
    لأنه يلزم منه أحد أمرين : إما تكذيب الحسن البصري في قوله المذكور , و إما
    توهيم أحد الرواة الذين رووا ذلك عنه . و كل منهما مما لا سبيل إليه , أما
    الأول فواضح , و أما الآخر , فلأنه لا يجوز توهيم الثقات بدون حجة أو بينة"

    فالخلاصة أنه سمع منه شئ يسيركما قال الالباني ومن باب الاحتراز وجمعاً بين من أثبت السماع وبين من نفاه نقول بأنه سمع هذا الحديث فقط
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    قال وهيب بن الورد:إن استطعـــت ألا يسبقك الى الله أحـــد فافعل

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    155

    افتراضي رد: سماع الحسن البصري من أبي هريرة رضي الله عنه

    أحسن الله تعالى إلى كاتب هذه السطور و بارك في علمه و نفع به

    وأسمح لى بمشاركتكم فى الموضوع
    أولا : المسألة المذكورة هى من مسائل علل الحديث بل هى من أكير مسائل العلل لأن الأشكال فيها كبير وهو [ أن يقول الجمهور فلان لم سمع من فلان . ثم يثبت فى دواوين السنة أن يقول الأول : سمعت من فلان . خاصة إذاكان جل هذا الجمهور من فحول علل الحديث ] . حينإذ لا بد أن ترفع الأقلام هنيهه و تكف الألسن قليلا و يترك المجال للعقل يفكر : هل هؤلاء الأكابر من المتقدمين مر عليهم الأمر بدون أن يفهموا فحواه و يقول واحد منهم وهو النسائى رحمه الله - وهو من هو فى العلل ؟- عقب قول الحسن : الحسن لم يسمع من أبى هريرة .
    ثانيا : أن المسألة ليست معادلة رياضية تجرى عليها أقول الرواة دون أخذ فى الأعتبار القرائن . و إعتبار القرائن فى هذا الباب هو الذى ميز هؤلاء الأئمة عن غيرهم
    ثالثا : بالنظر إلى أقوال العلماء فى المسألة من المتقدمين و المتأخرين - كما ذكرتم - أن المتقدمين هم الفريق الذى يقول بعدم سماع الحسن ومنهم أكابر علم العلل كعلى بن المدينى و يحيى بن معين و النسائى و بن أبى حاتم و الدارقطنى وغير ما ذكرت الترمذى و أبو زرعة و الخطيب البغدادى و افاجتماع مثل هؤلاء على قول لا شك أن ل أعتبار قوى نقف قبله ألف خطوة . وهؤلاء ما بين أوائل القرن الثالث إلى أواخر القرن الرابع .
    رابعا : كما ذكرتم . أن أقرب الناس إلى الحسن هم الذين رووا عنه و هم أدرى به و بأحواله و أيامه ومنهم يونس بن عبيد و هو من أقرب الناس إلى الحسن و كذلك أيوب ومع ذلك نفوا ذلك
    خامسا : أن الأمام الحسن البصرى رحمه الله تعالى مع جلالة قدره مدلس و مشهور عنه ذلك و التدليس له صور و أشكال و طرق .
    خلاصة ما أريده : أن علم علل الحديث جعله الله تعالى فى عقول وصدور المتقدمين كالنفس من الهواء وهذه هبة عظيمة و صنعة ملكوها . ومناطحتهم فيها أمر عسير
    لا أريد أن أطيل عليكم فقد احسنتم فى عرض المسألة و ما أنا بمعقب و لا مرجح و لا ناقد . و لكن هذه المسألة بحثتها منذ خمسة عشر سنة و أحببت أن أشارككم .
    و أسأل الله العلى القدير لى و لكم التوفيق و السداد

  3. #3
    محمد بن عبدالله غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,515

    افتراضي رد: سماع الحسن البصري من أبي هريرة رضي الله عنه

    ينظر لزاما ما كتبه الشيخ د. إبراهيم اللاحم في "الاتصال والانقطاع" (ص89-92).
    محمد بن عبدالله السريِّع
    قسم السنة وعلومها - كلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة القصيم


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    601

    افتراضي رد: سماع الحسن البصري من أبي هريرة رضي الله عنه

    نفى علماء العلل السماع لدرجه ذلك أن الأسانيد التي فيها سماع الحسن من أبو هريرة أوهموها و خطأوها جدا.. : قال شعبة : قلت ليونس بن عبيد : سمع الحسن من أبى هريرة ؟ قال : ما رآه قط . و كذا قال ابن المدينى ، و أبو حاتم ، و أبو زرعة ، زاد : و لم يره . قيل له : فمن قال : حدثنا أبو هريرة ! قال : يخطىء . قال ابن أبى حاتم : سمعت أبى يقول ، و ذكر حديثا حدثه مسلم بن إبراهيم قال : حدثنا ربيعة بن كلثوم ، قال : سمعت الحسن يقول : حدثنا أبو هريرة ، قال أبى : لم يعمل ربيعة شيئا ، لم يسمع الحسن من أبى هريرة شيئا . قلت لأبى : إن سالما الخياط روى عن الحسن قال : سمعت أبا هريرة . قال : هذا مما يبين ضعف سالم .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,003

    افتراضي

    والحق ما قاله النسائي، وجمهور أهل العلم عليه، وقد روى ابن سعد في “طبقاته” 7/158 بأسانيد صحيحة عن أيوب وعلي بن زيد بن جدعان ويونس عبيد -وهم أصحاب الحسن البصري- أنهم قالوا: ثم يسمع الحسن من أبي هريرة. وقال ابن أبي خيثمة: سمعت ابن معين يقول: لم يسمع الحسن من أبي هريرة، قيل له: ففي بعض الحديث: حدثنا أبو هريرة! قال: ليس بشيء. ونحوه
    قال أبو حاتم كما في “المراسيل” لابنه ص 36.
    ولعل مراد الحسن في قوله: “لم أسمعه من غير أبي هريرة” أنه لم يحصل في علمه أن هذا الحديث قد روي عن غير أبي هريرة من صحابة رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، والله تعالى أعلم.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,003

    افتراضي

    وقال ابو محمد ابن حزم رحمه الله في المحلى
    وَبِمَا رُوِّينَا مِنْ طَرِيقِ أَحْمَدَ بْنِ شُعَيْبٍ نَا إِسْحَاقُ بْنُ إبْرَاهِيمَ - هُوَ ابْنُ رَاهْوَيْهِ - نا الْمَخْزُومِيُّ - هُوَ الْمُغِيرَةُ بْنُ سَلَمَةَ - نا وُهَيْبٌ عَنْ أَيُّوبَ السِّخْتِيَانِي ِّ عَنْ الْحَسَنِ الْبَصْرِيِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أَنَّهُ قَالَ «الْمُنْتَزِعَا تُ وَالْمُخْتَلِعَ اتُ هُنَّ الْمُنَافِقَاتُ » . قَالَ الْحَسَنُ: لَمْ أَسْمَعْهُ مِنْ أَبِي هُرَيْرَةَ.
    قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ: فَسَقَطَ بِقَوْلِ الْحَسَنِ أَنْ نَحْتَجَّ بِذَلِكَ الْخَبَرِ.
    وقال المغلطاي في اكمال تهذيب الكمال
    وقال النسائي: حَدَّثنا ابن راهويه، حَدَّثنا المغيرة بن سلمة، حَدَّثنا وهيب، عن أيوب، عن الحسن، عن أبي هريرة يرفعه: "المختلعات هن المنافقات". قال الحسن: لم أسمعه من أحد غير أبي هريرة.
    وهو إسناد على رسم الشيخين وفي بعض نسخ النسائي قال الحسن: لم أسمعه من أبي هريرة فينظر.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,192

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وطني الجميل مشاهدة المشاركة
    وفي بعض نسخ النسائي قال الحسن: لم أسمعه من أبي هريرة فينظر.
    ليس هكذا عندي ، بل في الإكمال لمغلطاي 4 / 87 ( في نسخة الشاملة ):
    ... قال الحسن : لم أسمعه من أحد غير أبي هريرة. فينظر.اهـ

    وليس فيه : في بعض نسخ النسائي ؟!

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,192

    افتراضي

    للفائدة فقط :
    وممن مال إلى صحة سماع الحسن من أبي هريرة - في الجملة - ممن لم يذكر أعلاه :
    ابن عبد البر رحمه الله ، حيث قال في التمهيد 24 / 327 :
    اخْتُلِفَ فِي سَمَاعِ الْحَسَنِ مِنْ أَبِي هُرَيْرَةَ فَأَكْثَرُهُمْ لَا يُصَحِّحُونَهُ لِأَنَّهُ يَدْخُلُ أَحْيَانًا بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَبِي هُرَيْرَةَ أَبَا رَافِعٍ وَغَيْرُهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يُصَحِّحُ سَمَاعَهُ مِنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
    وَقَدْ رُوِيَ عَنِ الْحَسَنِ أَنَّهُ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو هُرَيْرَةَ وَنَحْنُ إِذْ ذَاكَ بِالْمَدِينَةِ وَقَدْ سَمِعَ الْحَسَنُ مِنْ عُثْمَانَ وَسَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ، فَغَيْرُ نَكِيرٍ أَنْ يَسْمَعَ مِنْ أَبِي هُرَيْرَةَ .اهـ

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,130

    افتراضي

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    432

    افتراضي

    روى وهيب عن أيوب عن الحسن عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «المنتزعات والمختلعات هن المنافقات» قال الحسن: " لم أسمعه من غير أبي هريرة قال أبو عبد الرحمن: «الحسن لم يسمع من أبي هريرة شيئا».
    لأن جماعة رووه عن الحسن مرسلا، ورواه جماعة متصلا، ولذلك تكلم عنه النسائي وغيره .
    ، والصواب أن كلا الطريقين محفوظ، فكان تارة يرسلة وتارة يسنده، وقد أكد سماعه للحديث فقال :" لم أسمعه من أحد غير أبي هريرة"، وقد سمع منه عدة أحاديث أخرى زثبت لقاؤه له ...:

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    432

    افتراضي

    قال أبو داود الطيالسي في «مسنده»: ثنا عباد بن راشد ثنا الحسن قال: ثنا أبو هريرة - ونحن إذ ذاك بالمدينة - قال: يجيء الإسلام يوم القيامة، الحديث "، قال مغلطاي: وهو على رسم الشيخين "اهـ
    وعباد بن راشد هو البصري الثقة ، والحديث كأنه على شرط البخاري لأنه خرج حديثا بهذا الإسناد.
    . وقال الطيالسي: وثنا أبو الأشهب عن الحسن قال: قدم رجل المدينة فلقي أبا هريرة فذكر حديثا في آخره، قال أبو داود: سمعت شيخا في المسجد الحرام يحدث بهذا الحديث، قال: فقال الحسن وهو في مجلس أبي هريرة لما حدث بهذا الحديث، فذكر كلاما "،
    وهذا أيضا إسناد صحيح من حديث البصريين، وأبو الأشهب هو البكراوي البصري .
    وفي الباب أحاديث أخرى ...

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,003

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    ليس هكذا عندي ، بل في الإكمال لمغلطاي 4 / 87 ( في نسخة الشاملة ):
    ... قال الحسن : لم أسمعه من أحد غير أبي هريرة. فينظر.اهـ
    وليس فيه : في بعض نسخ النسائي ؟!
    بارك الله فيك - ولكن الاضافة هذه موجودة في نسخة الدكتور احمد الخضري وهي نسخة معدلة ومقابلة لاكمال تهذيب الكمال ولعل ابن حزم نقل عن تلك الرواية من نسخ النسائي رحمه الله
    وفي المصنف لابن ابي شيبة -اشبيليا
    273 - مَا ذُكِرَ مِنَ الْكَرَاهِيَةِ لِلنِّسَاءِ أَنْ يَطْلُبْنَ الْخُلْعَ.
    20398 - 19602 - حَدَّثنا وَكِيعٌ, قَالَ: حَدَّثنا أَبُو الأَشْهَبِ، عَنِ الْحَسَنِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليهِ وسَلمَ: إِنَّ الْمُخْتَلِعَات ِ الْمُنْتَزِعَات ِ هُنَّ الْمُنَافِقَاتُ .
    قلت : مرسل ولم يرفعه

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,003

    افتراضي

    فائدة في اثبت اصحاب الحسن قال الفلاس في تاريخه :
    سمعت يحيى بن سعيد يقول: ما رأيت في أصحاب الحسن أثبت من الأشعث، وما أكثرت عنه، ولكن كان ثبتا.
    وسمعت معاذ بن معاذ يقول: سمعت الأشعث يقول: كل شيء حدثتكم عن الحسن فقد سمعته منه، إلا ثلاثة أحاديث: حديث زياد الأعلم، عن الحسن، عن أبي بكرة، أنه ركع قبل أن يصلي إلى الصف. وحديث عثمان البتي عن الحسن، عن علي، في الخلاص. وحديث حمزة الضبي، عن الحسن، "أن رجلا قال: يا رسول الله، متى تحرم علينا الميتة،. قال: إذا رويت من اللبن وجاءت ميرة أهلك.
    قال معاذ: فحدثت به وهيب بن خالد فقال: لو كنت سمعت هذا منك، ما تركت عنده شيئا.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,192

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياني مشاهدة المشاركة
    روى وهيب عن أيوب عن الحسن عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «المنتزعات والمختلعات هن المنافقات» قال الحسن: " لم أسمعه من غير أبي هريرة قال أبو عبد الرحمن: «الحسن لم يسمع من أبي هريرة شيئا».
    لأن جماعة رووه عن الحسن مرسلا، ورواه جماعة متصلا، ولذلك تكلم عنه النسائي وغيره .
    ، والصواب أن كلا الطريقين محفوظ، فكان تارة يرسلة وتارة يسنده، وقد أكد سماعه للحديث فقال :" لم أسمعه من أحد غير أبي هريرة"، وقد سمع منه عدة أحاديث أخرى زثبت لقاؤه له ...:
    وقال المغلطاي في اكمال تهذيب الكمال :
    وهو إسناد على رسم الشيخين وفي بعض نسخ النسائي قال الحسن: لم أسمعه من أبي هريرة فينظر.اهـ
    إذا ثبت هذا فهو صريح في عدم سماعه منه وعلى كل حال فالراجح أن الحسن لم يسمع من أبي هريرة .
    قال أبو زرعة وأبو حاتم من قال عن الحسن البصري حدثنا أبو هريرة فقد أخطأ .

    ورُوِيَ عن الحسن ، قال : حَدَّثَنَا أبو هريرة ويتأوَّلُ : حَدَّثَ أهلَ المدينةِ والحسنُ بها .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,192

    افتراضي

    وأبو زرعة الرازي يقول : لم يسمع الحسن من أبي هريرة ولم يره يعني لم يره بعينه فهذا يؤكد هذا الانقطاع بين الحسن البصري وأبي هريرة ، لكن المعاصرة موجودة بينهما فالحسن البصري سمع من أناس أقدم وفاة من أبي هريرة - كما أشار ابن عبد البر فيما ذكرنا آنفا - ثم إنه لم يكتب له لقاء أبي هريرة ؛ لأنه في الوقت الذي كان الحسن في المدينة لم يكن أبو هريرة في المدينة ، ولكن كان في البصرة ، ولما ذهب الحسن البصري إلي البصرة كان أبو هريرة قد رجع إلي المدينة .
    فهذا مثال للمرسل الخفي.
    وقال السخاوي في فتح المغيث :
    .. والذى رأيته في السنن الصغرى للنسائي بخط المنذري بلفظ : قال الحسن : لم أسمعه من غير أبي هريرة وكذا في الكبرى بزيادة ( أحد ) زاد في الصغرى : قال أبو عبد الرحمن - يعني النسائي المصنف - : الحسن لم يسمع من أبي هريرة شيئًا ، وكان جوز التدليس في هذه العبارة أيضا بإرادة لم أسمعه من غير حديث أبي هريرة .اهـ
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أحمد القلي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    1,234

    افتراضي

    بارك الله فيكم
    في هذه الحالة يقدم المثبت على النافي لأن الذي أثبت زاد شيئا و النافي ليس معه الا العدم المطلق ,
    وغاية ما عندهم من دليل في نفي السماع هو وجود الواسطة بينه وبين أبي هريرة في بعض الأحاديث المروية
    مثل رواية البخاري لحديث الغسل من طريق الحسن عن أبي رافع عن أبي هريرة
    وأبو رافع من كبار التابعين المخضرمين , ووجود الواسطة في هذا الحديث لا تنفي عدم سماعه في الجملة
    بل هذا يدل عند التأمل أن الحسن يذكر ممن سمعه اذا لم يسمعه من الصحابي
    ونظير هذا ما وقع له مع أبي بكرة فقد نفى الدارقطني أن يكون سمع منه وقال انه يروي عن الأحنف -من كبار التابعين - عنه ,
    وهذا حق فقد روى له البخاري عن الأحنف لكن روى له أحاديث مشهورة وليس بينهما أحد , مثل حديث (ان ابني هذا سيد)
    وان كان ابن سيرين صح له السماع من أبي هريرة وحديثه في الصحيح , وابن سيرين من تابعي البصرة ومن أصحاب وقرناء الحسن بل انهما توفيا في سنة واحدة
    والحسن أكثر سماعا منه
    قال المزى :
    قال فضيل بن عياض : قلت لهشام بن حسان : كم أدرك الحسن من أصحاب النبى صلى الله عليه وسلم ؟ قال : عشرين و مئة .
    قلت : فابن سيرين ؟ قال : ثلاثين
    . )) انتهى
    فكيف يسمع ابن سيرين من أبي هريرة ولا يصح للحسن ولو حديث عن أبي هريرة ؟
    وقد روى له البخاري عن أبي هريرة ثلاثة أحاديث قرنه فيها بابن سيرين
    منها
    (حَدَّثَنَا عَوْفٌ، عَنِ الحَسَنِ، وَمُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مَنِ اتَّبَعَ جَنَازَةَ مُسْلِمٍ،...))

    ومنها مع آخر



    عَنِ الحَسَنِ، وَمُحَمَّدٍ، وَخِلاَسٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، ...))
    وله حديث ثالث في بدء الخلق
    فيحتمل أن الحسن سمع الحديث مع محمد في نفس المجلس , ويحتمل أنهما سمعاه في مجالس متفرقة
    ولقائل أن يقول , أن البخاري انما قرنه بابن سيرين لأنه لم يسمعه منه
    فالجواب , أن البخاري لا يكتب شيئا بلا فائدة , وهو اذا قرن بين راويين فالغالب أن أحدهما ليس بالقوي , والحسن لا يشك أحد في حفظه , فلو أن بينه وبين ابي هريرة رجلا لما أدخله البخاري في هذا السند ولو كان منقطعا لطرحه واكتفى برواية ابن سيرين عن أبي هريرة فانها تكفيه وتغنيه عن أن يقرنها باسناد منقطع فيه راو مبهم
    وقد وقع للبخاري سند آخر ذكره بصيغة أوهمت التعليق ولكنها عند التحقيق متصلة صحيحة
    فبعد أن روى البخاري الحديث الطويل في الاسراء , من طريق ابن أبي عروبة عن قتادة عن أنس
    قال البخاري عقبه
    (وَقَالَ هَمَّامٌ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنِ الحَسَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي البَيْتِ المَعْمُورِ )

    وهذا ليبين أن رواية ابن أبي عروبة في ذكر البيت المعمور مدرجة ليست من رواية قتادة عن أنس
    وانما هي من رواية قتادة عن الحسن عن أبي هريرة ,
    قال الحافظ ((وَقَالَ هَمَّامٌ عَنْ قَتَادَةَ إِلَخْ يُرِيدُ أَنَّ هَمَّامًا فَصَّلَ فِي سِيَاقِهِ قِصَّةَ الْبَيْتِ الْمَعْمُورِ مِنْ قِصَّةِ الْإِسْرَاءِ فَرَوَى أَصْلَ الْحَدِيثِ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ وَقِصَّةَ الْبَيْتِ عَنْ قَتَادَةَ عَنِ الْحَسَنِ وَأَمَّا سَعِيدٌ وَهُوَ بن أَبِي عَرُوبَةَ وَهِشَامٌ وَهُوَ الدَّسْتُوَائِي ُّ فَأَدْرَجَا قِصَّةَ الْبَيْتِ الْمَعْمُورِ فِي حَدِيثِ أَنَسٍ وَالصَّوَابُ رِوَايَةُ هَمَّامٍ وَهِيَ مَوْصُولَةٌ هُنَا) انتهى
    و لذلك فقد روى الحديث الامام أحمد وفصل قصة البيت المعمور باسناد الحسن عن أبي عريرة عن قصة الاسراء المروية من حديث قتادة عن أنس و ثم رجع الى قصة أنس
    فروى الامام أحمد

    حَدَّثَنَا عَفَّانُ، قَالَ: حَدَّثَنَا هَمَّامُ بْنُ يَحْيَى، قَالَ: سَمِعْتُ قَتَادَةَ، يُحَدِّثُ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، أَنَّ مَالِكَ بْنَ صَعْصَعَةَ، حَدَّثَهُ:........)


    فروى القصة بطولها من طريق همام ولما بلغ الى موضع البيت المعمور قال


    (..ثم رفع إلى البيت المعمور، قال قتادة: فحدثنا الحسن عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أرى البيت المعمور يدخله كل يوم سبعون ألف ملك ثم لا يعودون فيه - ثم رجع إلى حديث أنس، ثم أتيت بإناء من خمرٍ.. )

    فالبخاري اعتمد على رواية الحسن عن أبي هريرة وانتقل اليها ليبين أن قصة البيت المعمور انما تروى بهذا الاسناد أي الحسن عن أبي هريرة وليست عن أنس كما أوهم من أوهم
    والله أعلم
    أبو مالك المديني و أبو حاتم ابن عاشور الأعضاء الذين شكروا.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,192

    افتراضي

    عود حميد أخانا الحبيب .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    363

    افتراضي


    بارك الله فيكم
    والذي يظهر من إفادة الإخوة الكرام ومن النظر في كلام المدافعين عن سماع الحسن عن أبي هريرة أن الحسن البصري سمع من أبي هريرة في الفترة المدنية فخفي ذلك على كثير من تلامذته البصريين.
    قال علاء الدين مغلطاي في شرح ابن ماجه (1/ 268 - 270): (والحسن أنكر سماعه من أبي هريرة جماعة، وفي كتاب الطبراني الأوسط ما يوضح لك أن ذلك ليس بصواب، وأن الصواب عكسه.
    قال أبو القاسم: ثنا محمد بن زياد الأبزاري ثنا عبد الأعلى بن حماد ثنا أبو عاصم العباداني ثنا الفضل بن عيسى الرقاشي عن الحسن قال: خطبنا أبو هريرة فذكر حديثا طويلا، قال في آخره: لا يروى هذا الحديث عن أبي هريرة إلا بهذا الإسناد تفرد به عبد الأعلى، وهذا الحديث يؤيد قول من قال: إن الحسن سمع من أبي هريرة بالمدينة، وقد رأى الحسن عثمان يخطب على المنبر، والله أعلم.
    وفي المعجم الصغير له قال: وقال بعض أهل العلم: إنه سمع منه.
    وفي كتاب أبي موسى المديني ا لمسمى بالترغيب والترهيب من حديث عمرو بن عدي عن صالح بن محمد بن سلمة الكندي عن حماد بن عبد الله سمعت الحسن يقول: سمعت أبا هريرة يقول فذكر الحديث.
    .... وفي كتاب المناهي تأليف أبي القاسم عبد العزيز بن علي بن أحمد بن الفضل الأزجي ثنا أبو بكر محمد بن أحمد المفيد ثنا محمد بن أحمد الغساني ثنا مهدي بن جعفر الرملي، ونا أبو الخليل العباس بن الخليل الطائي الحمصي ثنا يحيى بن عثمان بن سعيد بن كثير الحمصي قالا ثنا ضمرة بن ربيعة ثنا عباد بن كثير بن قيس الثقفي ثنا عثمان بن الفرج عن الحسن بن أبي الحسن قال: حدثني سبعة رهط من الصحابة: عبد الله بن عمر وأبو هريرة الدوسي وجابر بن عبد الله وعمران بن حصين ومعقل بن يسار وأنس عن النبي صلى الله عليه وسلم فذكر حديثا مطولا عن الحسن قال: سألت عمران بن الحصين وأباهريرة عن قصور الجنة فقالا: على الخبير سقطت... الحديث.
    ثم ذكر مغلطاي حديث عباد بن راشد عن الحسن ثنا أبو هريرة ونحن إذ ذاك بالمدينة، وحديث أبا الأشهب عن الحسن: قدم رجل من أهل المدينة فلقي أبا هريرة عند الطيالسي كما سبق في المشاركات.
    ثم قال مغلطاي: (وفي كتاب الناسخ والمنسوخ لابن شاهين ثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث وما كتبته إلا عنه ثنا أحمد بن محمد اليمامي ثنا النضر بن محمد ثنا شعبة عن يونس بن عبيد عن الحسن عن أبي هريرة قال عليه السلام: إذا أراد أحدكم أن يغشى المرأة ... الحديث قال: هذا حديث صحيح غريب ما كتبناه عن أحد إلا عن عبد الله بن سليمان.
    وقال الدارقطني في كتاب العلل: ثنا دعلج قال: سمعت موسى بن هارون يقول: سمع الحسن من أبي هريرة إلا أنه لم يسمع منه عن النبي صلى الله عليه وسلم (إذا قعد بين شعبها الأربع) بينهما أبو رافع).
    ثم ذكر تحسن وتصحيح أبي عيسى الترمذي لبعض أحاديث الحسن عن أبي هريرة وكذلك أبو حاتم البستي لحديث الإسراء وقصة البيت المعمور.
    ثم قال: (فقد ظهر بمجموع ما تقدم صحة قول من قال: إنه سمع من أبي هريرة وفساد قول من خالف ذلك).
    ومن الفوائد كلام أبي القاسم الطبراني:(وهذا الحديث يؤيد قول من قال: إن الحسن سمع من أبي هريرة بالمدينة، وقد رأى الحسن عثمان يخطب على المنبر)

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,003

    افتراضي رد: سماع الحسن البصري من أبي هريرة رضي الله عنه

    السنن الكبرى للنسائي (ط التأصيل) (2/ 180)
    248- أَخبَرنِي إِبرَاهِيمُ بْنُ يَعقُوبَ بْنُ إِسحَاقَ، قَالَ: حَدَّثنِي عَبْدُ اللهِ بْنُ يُوسُفَ، قَالَ: حَدثنا عِيسَى بْنُ يُونُسَ، قَالَ: حَدثنا أَشْعَثُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ، عَنِ ابنِ سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم، قَالَ: إِذَا قَعَدَ بَيْنَ شُعَبِهَا الأَرْبَعِ، ثُمَّ اجْتَهَدَ فَقَدْ وَجَبَ الغُسْلُ.
    قَالَ أَبو عَبْدُ الرَّحْمَنِ: هَذَا الحَدِيثُ خَطَأٌ وَلَا نَعْلَمُ أَحَدًا تَابَعَ عِيسَى بْنَ يُونُسَ عَلَيْهِ، وَالصَّوَابُ: أَشْعَثُ، عَنِ الحَسَنِ، عَنْ أَبِي هُرَيرَةَ، وَالحَسَنُ لَمْ يَسْمَعْ مِنْ أَبِي هُرَيرَةَ، أَوْ لَمْ يَسْمَعْهُ مِنْ أَبِي هُرَيرَةَ.
    قَالَ أَبو عَبْدِ الرَّحْمَنِ: أَنَا أَشُكُّ.
    3461- 3487- أَخبَرَنا إِسحَاقُ بْنُ إِبراهِيمَ، قَالَ: أَخبَرنا المَخْزُوميُّ، وَهُوَ المُغِيرَةُ بْنُ سَلَمَةَ، قال: حَدثنا وُهَيْبٌ، عَن أَيُّوبَ، عَنِ الحَسَنِ، عَن أَبِي هُرَيرَةَ، عَنِ النَّبيِّ صَلى الله عَليه وسَلم أَنَّهُ قَالَ: المُنْتَزِعَاتُ وَالمُخْتَلِعَا تُ هُنَّ المُنَافِقَاتُ.
    قَالَ الحَسَنُ: لَمْ أَسْمَعْهُ مِنْ غَيْرِ أَبِي هُرَيرَةَ.
    قَالَ أَبو عَبدِ الرَّحمَنِ: الحَسَنُ لَمْ يَسْمَعْ مِنْ أَبِي هُرَيرَةَ شَيْئًا.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,192

    افتراضي رد: سماع الحسن البصري من أبي هريرة رضي الله عنه

    قال ابن رجب رحمه الله:( فينبغي التفطن لهذه الأمور ولايغتر بمجرد ذكر السماع والتحديث في الأسانيد ، فقد ذكر ابن المديني أن شعبة وجدوا له غير
    شيئ يذكر فيه الإخبار عن شيوخه ويكون منقطعا ) 1/370 شرح العلل

    وقال الشيخ مبارك الهاجري في كتابه: " التابعون الثقات المتكلم في سماعهم من الصحابة " (ص387)، في الكلام في سماع الحسن من أبي هريرة رضي الله عنه:
    والخلاصة .. أن الحسن البصري أدرك أبا هريرة رضي الله عنه، ولكن جماعة - خاصةً أصحاب الحسن الثقات - نفوا سماعهم منه وجزم بعضهم أنه لم يره، وتبعهم على هذا أكثر الحفَّاظ النقاد، وخالفهم بعض أهل العلم فأثبتوا سماع الحسن من أبي هريرة، وقول من نفاه أشبه، لأنَّ معتمدهم في ذلك على أصحاب الحسن الثقات، وهم أعرفُ به من غيرهم، والله أعلم بالصواب.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •