خرافة الوهابية
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: خرافة الوهابية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    106

    افتراضي خرافة الوهابية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    خرافة الوهابية
    للشيخ عبد الله المنيع عضو هيئة كبار العلماء
    كنا في اجتماعات هيئة شرعية لإحدى المؤسسات المالية وكان رئيس الهيئة أحد علماء الأزهر وكان الاجتماع في القاهرة وانتهينا إلى إعداد محضر لهذا الاجتماع فبدأ سكرتير الهيئة بإعداد المحضر دون افتتاحه بحمد الله والصلاة على رسول الله. فوجهت السكرتير إلى ضرورة افتتاح المحضر بحمد الله والصلاة على رسول الله. فقال هذا العالم الأزهري لماذا لا تقول: والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله. أو لأنك وهابي؟ فقلت أما سيادة رسول الله صلى الله عليه وسلم لأمته فهذا محل إجماع بين المسلمين بل هو سيد ولد آدم ومن ولد آدم رسل الله وأنبياؤه. ونحن نفخر ونعتز بسيادته صلى الله عليه وسلم، ولكن بصفتك حسب دعواك، من كبار علماء الأزهر فلعلك تتكرم على محبك بذكر خصائص الوهابية في عقيدتها ومسلكها واتجاهها الطائفي، فأنت تقول بأنني وهابي وأنا والله لا أعرف للوهابية عقيدة مخالفة لما عليه صلى الله عليه وسلم وأصحابه والتابعون.ومن المّسلم به أن لكل طائفة من الطوائف أصولا تعتمد عليها تلك الطائفة فاذكر لي جزاك الله خيرا هذه الأصول أو بعضها وإن لم تفعل فأنت جاهل أو مفتر على من تسميهم بالوهابية على سبيل الزراية والإنكار. وحسبنا الله على كل مفتر كذاب. فإن كنت جاهلا فأنت إمعة تقول سمعت الناس يقولون شيئا فقلته. فاستشاط غضبا حتى كاد يسقط من كرسيه أو سقط. فقلت يا أخي لم أتجاوز أصول الحوار فيما ذكرت، أكرمك من أن تكون مفتريا كذابا، ولكني أتمسك بمطالبتك ببيان أصول الوهابية وفي حال عجزك أؤكد أنك إمعة.
    عند تأكيدي إن لم يثبت بيان أصول الوهابية كما يزعم سيكون لا محالة إما كذابا ومفتريا أو إمعة يسمع الناس يقولون شيئا فيقوله كما هو مسلك الغوغائية والعوام من الناس وهذا منهج يخرجك من صفوف أهل العلم مهما ادعيت أنك منهم أو من كبارهم كما تزعم. فبهت الذي افترى.
    والوهابية مثلبة أطلقها على دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب الإصلاحية فئات سياسية للتنفير منها حينما كانت دعوة الشيخ شوكة في حلوقهم فافتروا على أهل هذه الدعوة المباركة مجموعة من الافتراءات الآثمة ومنها:


    1 – إن أهل هذه الدعوة لا يحبون رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا شك أن هذه فريـة يعرف أفكها كل ذي نصف واتباع للحق والعدل ولست في حاجة إلى الرد عليها إلا إذا احتاج النهار إلى دليل.


    2- إن أهل هذه الدعوة يكفرون بالمعاصي ويقولون بتخليد أصحابها في النار. وهذا قول باطل ومن المفتريات على أهل هذه الدعوة.
    فعقيدة أهل هذه الدعوة هي عقيدة أهل السنة والجماعة في أن التكفير والتخليد بالنار خاص بالشرك بالله لقوله تعالى(إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر مادون ذالك لمن يشاء) وقوله تعالى(ومن يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار) وأما المعاصي فلا تخرج أصحابها من ملة الإسلام وليسوا مخلدين بها في النار وإنما هم تحت مشيئة الله إن شاء غفر لهم وإن شاء عذبهم بذنوبهم ثم أدخلهم الجنة بإيمانهم وفي الصحيح من حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه قال صلى الله عليه وسلم: وحق العباد على الله ألا يعذب من لا يشرك به شيئا.


    3- ويقولون عنهم إنهم لا يعترفون للأولياء بكراماتهم أحياءً وأمواتا وهذا منهج السلف الصالح.أما الاعتراف لهم بفضلهم وتميزهم بالصلاح والتقوى وقوة الإيمان والتعلق بالله فهم أهل لذلك وأهل لاحترامهم والاقتداء بهداهم ومسالكهم.وأما التعلق بهم أحياءً وأمواتا.في جلب خير أو دفع ضرر فهذا مما يتنافى مع كمال الإيمان بالله وإخلاص العبادة له وحده دون غيره فمهما بلغ الإنسان من تقوى الله وخشيته وولايته فهو بعد موته عاجز عن نفع نفسه فضلا عن نفع غيره.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث إلى آخر الحديث) وقال تعالى في شأن المتعلقين بغير الله (أولئك الذين يدعون يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب) فتعلق أهل هذه الدعوة بالله وحده دون غيره منقبة من مناقب أهلها ومسلك من مسالك سلفنا الصالح أهل القرون الثلاثة المفضلة.


    4- يقولون عنهم إنهم ضد البدع مطلقا حسنها وسيئها وهذا فضل من الله لأهل هذه الدعوة فالنصوص الصريحة الثابتة من كتاب الله ومن سنة رسوله صلى الله عليه وسلم تؤكد ضرورة ترك البدع والمحدثات والتمسك بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم دون تخصيص أو استثناء قال صلى الله عليه وسلم :(إياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة).


    فوصف أهل هذه الدعوة الإصلاحية بوصف يوحي بخروجها عما عليه السلف الصالح في عصور القرون الثلاثة الأولى المفضلة وصفها بذلك افتراء وزور وبهتان وقوله عليها بغير سلطان وبرهان نسأل الله تعالى أن يثبتها على هذا المسلك السليم وأن يعين حكامها على رعاية هذا المسلك.
    أقول قولي هذا وأؤكد أن البقاء للأصلح وأن هذه الدعوة الإصلاحية ستسير بحول الله ورعايته إلى ما فيه مرضاة الله ونصرة دينه وسيقوم بالعناية بها وحفظها علماؤها وحكامها خلفا عن سلف تحقيقا لقول رسولنا صلى الله عليه وسلم:ولا يزال طائفة من أمتي على الحق منصورة لا يضرها من خالفها إلى يوم القيامة. فهي إن شاء الله الطائفة المستثناة من النار في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة. هي ما كان على مثل ما عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وعليه أصحابه والله حسبنا ونعم الوكيل والله المستعان

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    647

    افتراضي رد: خرافة الوهابية

    أراد الطاعنون في صحه المنهج السلفي وجعله مبتدعا من خلال إطلاق ما يسمى بالوهابية وقالوا إنها لم تكن موجودة..والإنسان المسكين الذي ليس عنده إطلاع قد يصدق لإنه لم يسمع عنها قبل ذلك؟؟لكن الغرب وغيرهم من أعداء الإسلام نسوا أن هناك أن هناك أناس عقلاء يدرون ويعلمون أن الأهم هو حقيقة الشئ لا مسماه..فانظر إلى ما يقوله الغرب عن الحرية والديمقراطيه لكن الحقيقة هي القتل والذبح..أما الوهابيه فهي ليس منهجها جديد إنما منهجها على خطي السلف لكن أراد الأعداء الطعن فيها عن طريق أنها لا تعرف..لكن رحم الله الإمام محمد بن عبد الوهاب فلقد كان شوكة في نحور أهل البدع..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    54

    افتراضي رد: خرافة الوهابية

    أما قولك (فهي إن شاء الله الطائفة المستثناة من النار) فهو تمنّ أخشى أن يصير عندك عقيدة، فتعتقد أن من لم يتبع منهجكم معشر الوهابية من أهل النار والعياذ بالله


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    589

    افتراضي رد: خرافة الوهابية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مونعيم مشاهدة المشاركة
    أما قولك (فهي إن شاء الله الطائفة المستثناة من النار) فهو تمنّ أخشى أن يصير عندك عقيدة، فتعتقد أن من لم يتبع منهجكم معشر الوهابية من أهل النار والعياذ بالله

    هون عليك يا مونعيم! نحن نعتقد بأن من كانوا على نهج السلف الصالح في المعتقد هم الطائفة المستثناة الناجية التي جاء ذكرها في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، واليوم كل من يعتقد بعقيدة السلف يقال له وهابي !! فافهم ولا تخلط.
    الرافضة والأمريكان والصوفية .... الخ كلهم يحاربون السلفي فهو عدوهم، هذا منهجنا معشر (الوهابية)السلفي ين فمن أنتم يا مونعيم...!؟.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    647

    افتراضي رد: خرافة الوهابية

    نحن لا نحكم لإحد بجنه أر بنار أيا كان علمه وفضله إلا من حكم له الله تعالى أو الرسول عليه السلام في ما صح عن سنته أما غير ذلك فنسأل الله لهم العفو و العافية من جهنم..لكن الكلام هنا هو على أن من إتبع فقد إهتدى و من نكث فقد ضل وهذا كلام مصداقا لقول الله تعالى و حديث الرسول عليه السلام..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    658

    Post رد: خرافة الوهابية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مونعيم مشاهدة المشاركة
    أما قولك (فهي إن شاء الله الطائفة المستثناة من النار) فهو تمنّ أخشى أن يصير عندك عقيدة، فتعتقد أن من لم يتبع منهجكم معشر الوهابية من أهل النار والعياذ بالله

    الحمد لله، وبعد: فهذا هو معتقد أهل السنة والجماعة أنَّ الفرق المبتدعة كلها في النار، وأنَّ طائفة واحدة هي النَّاجية، كما نصَّ عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه ابن نصر المروزي (ت 294) بإسناد حسن في كتاب السُنَّة: ((إنَّ هذه الأمَّة ستفترق على ثلاث وسبعين ملَّة -يعني الأهواء-؛ اثنتين وسبعين في النَّار، وواحدة في الجنَّة؛ وهي الجماعة، فاعتصموا بها، فاعتصموا بها)).
    وينبغي عليك أن تفرِّق بين البدع المكفِّرة والبدع المفسِّقة؛ فأمَّا أصحاب البدع المكفِّرة بدون تعيين هم في النَّار خالدين فيها أبدًا؛ كمن ابتدع القرابين إلى الأموات فهذا شرك أكبر مخرج من ملة الإسلام.
    وأمَّا أصحاب البدع المفسِّقة، فهم يستحقون العقاب، وإنْ عُذِّبوا فلا يُخلَّدون في النَّار، ثم يخرجون منها برحمة ربِّ العالمين؛ وقد يعفو الله عنهم بمنِّه وكرمه، خاصة الذين اجتهدوا فأخطؤوا؛ قال تعالى: ((إنَّ الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء)). فهُم تحت المشيئة.
    ولتعلم أنَّنا لا نشهد بالنَّار لأحد إلاَّ لمن شهد له النبي بالنار، ولا نشهد بالجنة لأحد إلا لمن شهد له النبي بالجنة.
    و لتعلم أيضا أنَّ متبوعنا هو رسول الله ، وهو مقتضى شهادة أنَّ محمَّدًا رسول الله؛ وأمَّا محمَّد بن عبد الوهَّاب فهو إمام يصيب ويخطئ، وكذلك ابن تيميَّة، وغيرهما من العلماء المتقدِّمين والمتأخِّرين، فهم ليسُوا معصومين إلا إجماعهم. ولم يضعوا لأنفسهم مناهج، بل منهجهم منهج الكتاب والسنة على فهم الصحابة رضي الله عنهم. فمن وافق الدليل أخِذ بقوله، وإلا فلا.
    فما دام أنَّنا متمسِّكون بالكتاب والسنة على فهم السَّلف الصَّالح، فلا يضرُّنا إن سمَّيتمونا "وهَّابيِّين" أو "تيميِّين" أو "حشويِّين" أو "تكفيريِّين" أو "مشبِّهة" أو "نواصب" أو "أصوليِّين" أو "متعصِّبين" وما إلى ذلك من الألقاب، حتَّى تشوِّهوا الحقيقة.
    والله حسبنا ونعم الوكيل، والله أعلم، وصلَّى الله وسلَّم على محمَّد.
    أخوكم: محمد عبد العزيز موصلي الجزائري -غفر الله له-






الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •