هل هذه الفتوى من جناية الجهل أم من سوء تطبيقات الوصية الواجبة؟؟
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هل هذه الفتوى من جناية الجهل أم من سوء تطبيقات الوصية الواجبة؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    14

    افتراضي هل هذه الفتوى من جناية الجهل أم من سوء تطبيقات الوصية الواجبة؟؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياكم الله إخواني وأحبابي
    توفيت امرأة مسنة عن:
    1- بنت
    2- ابن أخ
    3- بنت بنت
    4- أولاد بنت من الذكور والإناث
    وعندما ذهبوا إلى لجنة الفتوى التابعة لدار الإفتاء بإحدى محافظات مصر كانت الفتوى كالتالي:
    تقسم التركة على النحو التالي:
    يعطى أبناء البنت ذكورا وإناثا ثلث التركة وصية واجبة وتوزع أولا
    ماتبقى من التركة للبنت النصف
    والباقي لابن الأخ
    وهكذا قسمت التركة على ثلاثة:
    ثلث لأبناء البنتين
    ثلث للبنت
    ثلث لابن الأخ
    وكما هو واضح من الفتوى فإن نصيب البنت مصادم صراحة لما قرره القرآن الكريم {{وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ}}
    فهل هذه الفتوى صحيحة؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    155

    افتراضي رد: هل هذه الفتوى من جناية الجهل أم من سوء تطبيقات الوصية الواجبة؟؟

    الأخ الفاضل
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    هذه مخالف للشرع الذى أرتضاه الله تعالى لعبادة ، وغير موجب للطاعة ؛ لأن فيه مشاركة لله تعالى
    في التشريع ، وتعديّاً على حقوق الورثة

    وهذا المذهب نسب لبعض الأحناف و نسب للأمام بن حزم أيضا . ولا شك فى أنه مرجوح لأنه أوجب شيئأ لم يوجبه الله تعالى .
    لكن :
    نقول : الوصية المندوبة و هي أنه يندب العبد إلى أن يوصي لقريب ضعيف، كأن يكون له ابن عم، أو ابن خال، أو قريبٌ فقير ليس عنده مال، وأنه سيترك لورثته مالاً، فيأخذ من وصيته في حدود الثلث فيوصي لأقاربه؛ إذا لم يكونوا من أهل الإرث، أما إذا كانوا وارثين فإن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن ذلك، فقال: ( لا وصيةَ لوارث ).
    ولا يخفاك أن هذا من البر و الصلة و ألأحسان

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •