طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 29
1اعجابات

الموضوع: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مُقَدِمَةُ

    الحمدُ لله الذي خلق فسوى، و الذي قدَّرَ فهدى
    الحمدُ لله الذي خلقَ السماواتِ و الأرضِ و جَعَلَ الظُلماتِ و النور.
    الحمدُ لله فاطر السماواتِ و الأرضِ و جاعل الملائكة رُسُلاً أولي أجنحةٍ
    مثنى و ثلاث و رُباع يزيدُ في الخَلقِ مَا يشاء إنَّ اللهَ على كل شيءٍ قدير .

    و الصلاة و السلامُ على رسول الله الذي جاء من أنفسنا عزيز عليه ما عنتنا
    حريصٌ علينا ، بالمؤمنين رؤوفٌ رحيم ، قائمٌ بحقوق خالقهِ أتمَّ قيام
    غير مضيع لحقوق المخلوقين ، مرتِّب لجميع أموره ، قد أعطى كل ذي حقٍ حقه و بعد :


    ~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~

    فهذه رسالةٌ عن الترتيب في حياة طالب العلم و آثاره الحميدة ، و الفوضوية و عواقبها الوخيمة ..
    كتبتها طمعًا في الأجر و الثواب ، و نُصحًا لكاتبها و سامعها و مَن بَلَغ ، و فيها - بتوفيق الله تعالى -
    إجابات على أعذار يتشبث بها بعضهن ليرقع نقصه و تقصيره .

    ~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~

    أحدهم يقول : أشغالي أكثر من أوقاتي ...
    و ثانٍ يقول : لي زمن طويل أطلب العلم و لم أحصِّل شيئا !
    و ثالثٍ يقول : لا يُمكن الجمع بين طلب العلم و بين أشغال البيت ...
    رابعِ يقول : هذا الوقت كثرت فيه متطلبات الحياة ، من ضروريات و كماليات ، و بين ذلك قوامًا فلا نستطيع القيام بمسئولياتنا ..
    و خامس يقول : المسافات في مدينتي طويلة ، و زحمة الطرقات مستديمة ..
    و سادس يقول : زماننا هذا نُزعت منه البركة ...

    ~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~

    و بكل حال :

    نعيبُ زمانَنَا و العيبُ فينا ،‘، و ما لزماننا عيبٌ سوانا

    ~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~

    إذا قلبت النظر في حياة هؤلاءِ .. وجدت الفوضوية قد ضربت أطنابها ..
    فوضى في صلة أرحامهم ، فوضى في مواعيدهم ، فوضى في بيوتهم ، فوضى في زياراتهم
    فوضى في أسفارهم ، فوضى في حضور الدروس ، فوضى في ترتيب مكاتبهم ، فوضى في وقوف سياراتهم .

    ~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~

    و لمثل هؤلاء يُقال : جاهدوا تلكَ الهمم الضعيفة ، و العزائم العليلة ، فالخير موجود و البركة لا تنقطع.


    و اجعلوا في سويداء قلوبكم و نصب أعينكم : [اللهُ لَطِفُ بِعِبَادِهِ]
    و في الحديث القدسي : [ أنا عندَ حُسن ظن عبدي بي ...]

    ثم أيضا :

    أين أنتم من : [ وَلَا تَيْأسُوا مِنْ رَوْحٍ اللهِ ] ؟
    أين أنتم من : [ لَا نَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللهِ ] ؟
    أين أنتم من قوله صلى الله عليه وسلم " إنَّما العلم بالتعلُّم" ؟
    و من قوله صلى الله عليه وسلم " ومنْ يصبر يُصَبِّرهُ الله " ؟

    اعلموا - رعاكم الله تعالى - أنَّ من استعان بربه ، ثم جاهد نفسه و رتب أموره سيرى ما تقر به عينه و يشرح
    به صدره ؛ من بركة الوقت و تيسير الأمر .


    و الحمدُ لله الذي بنعمته تتم الصالحات .

    يتبع بإذن الله ’’

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    1,447

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أحسنتِ اختيار الموضوع
    أحسن الله اليكِ .. وجعل ما تكتبين في موازين حسناتك ..
    متابعين معكِ ..

    أقيموا دولة الاسلام في قلوبكم .. تقم لكم على أرضكم ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    666

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    متابعة معك فأنا محتااااااجة لهذا الموضوع..الله يحرم أناملك عن النار..
    ربنا لاتجعل في قلوبنا غلاً للذين ءامنوا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لجين الندى مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أحسنتِ اختيار الموضوع
    أحسن الله اليكِ .. وجعل ما تكتبين في موازين حسناتك ..
    متابعين معكِ ..

    أسعدني متابعتك يا حبيبة
    همسة: الموضوع من كتابات الدكتور عبد العزيز السدحان كما ذكرت في عنوان الموضوع

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أويس وفردوس مشاهدة المشاركة
    متابعة معك فأنا محتااااااجة لهذا الموضوع..الله يحرم أناملك عن النار..
    إن شاء الله تجدي فيه ما يعيينك ويساعدك

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    الترتيب منْ سُنَنِ اللهِ تَعَالى الكوْنيَّة

    .:. .:. .:. .:.

    تدبَّر فِي حَرَكَةُ الكَواكِبِ في هذا الكون الفسيح ، و كيف أنها تسير بانتظام دقيق لا يختلُّ عن مسارهِ و لا يحيد ..
    [وَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ] ( يس :40 )

    تأمَّل في تعاقب الليل و النهار .. [وَ الَّيْلِ إذَا عَسْعَسَ (17) و الصُّبْحِ إذَا تَنَفَسَ ] (التكوير:17-18)
    [يُغْشِي الَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا] (الأعراف:54) .


    .:. .:. .:. .:.

    فقُل لي بِرَبِّك .. كيف لو استمرَّ النهارُ أو الليل سرمدًا إلى يوم القيامة ؟ هل ستنتظم حياة الناس ؟
    كلاَّ .. سيحتلَ الأمر كله ، ذلك أنّ الله تعالى خلقَ الأسباب و رتَّب عليها المسببات بقدَره و هو العزيز العليم
    فجعل الليل لباسًا و النَّهارَ معاشًا ، و جعَلَ في الشَّمْس مصالح للبحار و الأرض و الناس و النبات و الحيوان
    فلو استمرَّ الليل سرمدًا لترتب من ذلك فسادٌ عريض ، و كذا لو لم يكن ليلٌ و استمرَّ النهار ..


    [قُلْ أرَءَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللهُ عليْكُمُ الَّيْلَ سَرْمَدًا إلى يَومِ القيامةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللهِ يَأْتِيكُم بِضيَاءٍ أفَلا تَسْمَعُونَ (71)
    قٌُلْ أرَءَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللهُ عَلَيْكُمُ النَّهَارَ سَرْمَدًا إلى يَوْمِ القِيَامَةِ مَنْ إلَهٌ غَيْرُ اللهِ يَأتِيكُمْ بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيِه أفَلا تُبْصِرونَ]
    ( القصص:71-72)


    فسبحان من أعطى كل شيء خلقه ثم هدى ’’

    .:. .:. .:. .:.

    و تأمَّل في تعاقب الفصول من شتاءٍ إلى صيف ، و خريفٍ و ربيع ، ثمَّ قلب الطرفَ ببصر و بصيرة
    انظر إلى كيفية خلق الأرض و عظيم مساحة الماء على سطحها مقارنة باليابسة ، ثمّ انظر في شأن الأنهار كيف
    جعل الله منتهى مصبها في البحار ، فكيف لو كانت تسيح على الأرض ؟
    ما الذي سيحصل للناس بل للأرض جميعا ؟!

    .:. .:. .:. .:.

    و مما يُحسن ذكره هنا جريات الأنهار و عدم ثباتها كالبحار ...
    ذَكَر بعض أهل العلم أنَّ الماء العذب لو بقى راكدًا لتعفَّنت رائحته و لم يُشرب ، بخلاف الماء المالح فسبحان
    الحكيم الخبير .

    .:. .:. .:. .:.

    و أعجب من الترتيب و النظام في حياة البيئة !
    و لنأخذ مثلا حياة سباع الوحش و الطير في شأن طعامها ، فسباع الوحش - كالأسد و النمر - تصطاد
    فريستها من البقر و الغنم أو الظباء أو غيرها ، ثم تأكل حتى تشبع ، فتأتي بعدها صغار السباع من ضباع
    و ذئاب ، بعدها تأتي جوارح الطير ، ثمَّ تأتي قوارض الأرض الصغيرة من حشرات و غيرها لتقضى على ما تبقي ..

    و إذا قُدِّر أنَ جوارح الطير و قوارض الأرض لم تأت ؛ فإنَ الشمس و تقادم الأيام تُفني ما تبقى من الجيف
    فكيف يكون الشأن لو بقيت تلك الجيف تُفرز رائحتها العفنة مع تقادم الزمن ؟! ألا تختل طبيعة الحياة ؟

    .:. .:. .:. .:.

    و هنا وقفة ..

    لو كان عددُ الوحوش أكثر من عدد الأغنام التي تفترسها ، فهل ستنتظم حياة البيئة ؟ كلا ..
    بل سيحصل خلل و فناء ؛ لعدم أسباب التوارث الخلقي في بقاء الجوارح .

    و لذا كان من عظيم رحمة الله تعالى كثرة الأنعام و قلة الجوارح نسبة إليها ، و هذا من ترتيب الأمور لتستمر الحياة
    كما أردا الله تعالى .

    .:. .:. .:. .:.

    شاهد القول : أنَّ الحياة في كلياتها و جزئياتها - كونًا و شرعًا - قد بلغت غاية الترتيب و الإتقان ، فتبارك الله
    أحسن الخالقين .

    و انظر كذلك إلى التفاوت بين الناس .. فهناك حاكمٌ و محكومون ، و هناك خدمٌ و مخدومون ، لو كانوا سواءً
    لفسدت الأرض ، و لكن [وَ رَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضَا سُخْرِيًا] ( الزخرف :32)


    يتبع ...

  7. #7
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,,

    أحسن الله إليكِ وشكر لكِ نقلكِ وحسن تنسيقكِ لما تنقلين
    نتابع معكِ.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التوحيد مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,,

    أحسن الله إليكِ وشكر لكِ نقلكِ وحسن تنسيقكِ لما تنقلين
    نتابع معكِ.
    تشرفني متابعتك وتثبيتك للموضوع
    فقط لإعطاء كل ذي فضل فضله
    الشكر المفترض أن يكون للأمة الفقيرة ثم لكِ ثم لأخت دلتني على الموضوع ثم لأمن نشرت الموضوع ونسقته
    الشكر للأمة الفقيرة لأني رأيت في توقيعها موضوع تطلب فيه المساعدة في التوفيق بين دراستها وبرها بوالدتها وعلمها الشرعي
    ذهبت إليه ووجدت رد لكِ هناك لا أعلم هل هو كلامك أم كلام اقتبستيه
    فنقلت ردك لمنتدى آخر فدلتني أخت على هذا الموضوع موجود بذلك المنتدى لتعم الفائدة من الموضوعين
    فنقلته كما وضعته صاحبة الموضوع بتنسيقه وكل شئ
    يعني الفائدة خرجت منكم ورجعت إليكم (ابتسامة)

  9. #9
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    أضحك الله سنّكِ
    لا عليكِ أسأل الله أن يبارك في الجميع ويجازي كل من شارك بقصد أو بدون قصد

    ذهبت إليه ووجدت رد لكِ هناك لا أعلم هل هو كلامك أم كلام اقتبستيه
    لو اقتبسته لأحلت على المصدر, بوركتِ وبركت جهودكِ الطيّبة.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    619

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    بارك الله فيك وجزاك خير الدنيا والآخرة

    موضوع من أهم المواضيع التي تحتاجها كل طالبة علم، أسأل الله أن يبارك فيه، وأن ينفع بك.

    اللهم اغفر لأبي عبد الرحمن (محمد خالد) المعروف ب (الوراق) وأسكنه فردوسك الأعلى من غير حساب ولا سابقة عذاب.
    واصلح ذريتي ووفقهم لكل خير.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التوحيد مشاهدة المشاركة
    أضحك الله سنّكِ
    لا عليكِ أسأل الله أن يبارك في الجميع ويجازي كل من شارك بقصد أو بدون قصد
    لو اقتبسته لأحلت على المصدر, بوركتِ وبركت جهودكِ الطيّبة.
    شكي في الأمر لأنك وضعتيه ككلام مقتبس وأنا اظن اني قرأته لكِ من قبل فاحترت هل اقتبستيه من كلام لك في موضوع آخر ام من مكان اخر لشخص اخر
    بورك فيكِ على كل حال

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عبد الرحمن طالبة علم مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك وجزاك خير الدنيا والآخرة

    موضوع من أهم المواضيع التي تحتاجها كل طالبة علم، أسأل الله أن يبارك فيه، وأن ينفع بك.
    اللهم آمين ولكِ بالمثل

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    الترتيب في حياةِ الأمَمِ

    .:. .:. .:. .:.

    كلُّ أمم الأرضِ بينهم قواسِمْ مُشْتَرَكة في تنْظيم شؤون حياتهم ،،
    ففضلا عن تفاوت النَّسب بينَ الرئيس و مرؤس ، هناكَ نظامٌ لترتيب شؤون حياتهم
    فهناك نظامُ الطرق و العمل و السفر و ما يتبع ذلك من شؤون البناء و الزراعة و الصناعة ...
    كلُّ ذلك بقيود و لوائح تنظيمية .

    و الناظر في حياة المجتمعات و الدول يرى أنَّ أكثرها عِنايةً بترتيب شؤون حياتهم
    هو أهنؤها بتسيير أمور معاشهم و راحة أبدانهم .

    فانظر ..!
    تلك المجتمعات التي تُعنى بتطبيق نظام المرور مثلا ، إذا تقيَّد النَّاسُ به كيف
    يسيرُ الراكب مطمئنًا عالما بما له و ما عليه مِنْ شأن الطريق ، و في المقابل
    كيف يكون الشأن في إهمال نظام السير من عدَمْ الإعتناء به من جهة الحاكم أو المحكوم ؟!

    و ببالغ الأسف بالمقارنة مع ديار المسلمين .. انظر إلى كثير من ديار الغّرب و سترى أثر
    العناية بالترتيب في شؤون الحياة .

    اللهَ أسأل أن يُصلِحَ أحوالَ المُسلمينَ في أمور دينهم و دنياهُم .
    .:. .:. .:. .:.

    الإسلام دينُ الترتيب و الكمال

    الناظرُ في أمور الإسلام و تشريعاته بعين البصيرة يرى أنَّ الإسلام عُني بالترتيب
    و الكمال في جميع أحكامه الكلية و الفرعية ، فمثلا في شأن العبادات هناك ترتيبٌ عجيب
    و تنظيم دقيق ، و بالمثال يتضحُ المقال :

    هناكَ عباداتٌ زمانية منها ما هو يومي كالصلواتِ الخَمْسِ ، و منها ما هو أسبوعي كصلاة الجمعة
    و منها ما هو سنوي كصيام رمضان ، و منها ما هو عُمري - أي لا يجب إلى مرة في العمر - كالحج
    و منها ما يكون بحيب سببه كالكسوف و الإستسقاء ، و من العبادات ما يكون مقيَّدًا بمكان معيَّن
    كالحج لا يكون إلا في مكة .

    ثمَّ تأمل الترتيب في نفس العبادة .. فمثلا الصلوات المفروضة خمس صلوات ،،
    فيهنَّ ركعات جهرية و ركعات سريَّة ، و فيهن الرباعية و الثلاثية و الثُنائية
    ثمَّ تأمل في الركعات نفسها ، و اعجب من حُسن ترتيب أدائها .. قيامٌ ، ثم ركوع
    ثم رفعٌ و اعتدال ، ثم سجود ، ثم رفع و اعتدال ..

    و انظر إلى عظمة الترتيب في تنوع أذكار الركعة ..
    قراءةٌ في القيام ، و تعظيم في الركوع ، و ثناءٌ و حمدٌ في الرفع منه ، و دعاءٌ في السجود ..

    ثم ارجع البصر مرة أخرى إلى مناسك الحج ، و قلب الطرف في أمور المناسك لترى عجائب
    و عظائم العناية بالترتيب ..
    تنقل بين المشاعر بترتيب ، و رمي الجمار بترتيب ، و الطواف بالترتيب ، و السعي ، بل شوط
    الطواف و السعي بترتيب ، ففي شوط الطواف تقبيلٌ و مسح و رَمَل في الثلاثة الأُول ..
    و هكذا ، تشريعٌ من حكيم خبير .


    يتبع >>..

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - أحسنُ النَّاس ترتيبًا لجميع شؤونه

    .:.

    قبلَ سياق الكلام في هذا المبحث ، اُذَكِّرَ مَنْ تذرَّعَ و تعذَّرَ بكثرة مشاغله ، و اشتكى من عدم قيامه بالوازمها فأقول له :

    لو فتشت في كتب التراجم و التاريخ فلن تجد أحدًا أكثر شغلا من - النبي صلى الله عليه وسلم -
    ومع كثرة مشاغله فقد كان يقوم بها على أحسن وجه و أكمل صورة , و مصداق ذلك هو شاهد المقال
    أن الناظر و المتتبع لما جاء في كتب الحديث و السِّير و الشمائل في سيرة النبي - صلى الله عليه و سلم -
    مع الناس ومع خاصة أهله يعجب من كثرة مشاغله و شؤونه ، و يزداد عجبه من قيام النبي بها بعناية تانة
    و يبلغ الجب شأوًا بعيدًا إذا رأى في حياته - صلى الله عليه و سلم - أوقاتًا للترويح عن نفسه و عن أهل بيته
    ناهيك عن القيام بشؤون أهل بيته أتمَّ قيام و أكمله ، و بالمتال يتضح المثال :

    كان - صلى الله عليه وسلم - يقوم بأعمال متنوعة خاصة و عامة داخل المدينة و خارجها
    فمن ذلك : تبليغ العلم ، و قيادة الجيش ، و استقبال الوفود ، و إمامته بالناس جُمُعة و جماعة
    و إفتاؤه للناس ، و إجابة أسئلة غير المسلمين رجاء هددايتهم ، و تقسيم الغنائم ، و عيادة المرضى
    و تشييع الجنائز ، و زيارة المقابر ...

    زد على هذا أنه كان يُؤتى بالصبيان فيبرك عليهم و يحنكهم و يدعو لهم ، و كان يأتي ضعفاء المسلمين
    و يزورهم ، و يعود مرضاهم ، و يشهد جنائزهم ، و كان يزور الأنصار و يسلم على صبيانهم و يمسح رؤوسهم
    و كان يقبل الهدينة و يُثيب عليها ، و يمشي مع صاحب الحاجة ليقضي حاجته، و يشفع
    إذا طُلبت منه الشفاعة ...

    و أما فيما يتعلق بالنوافل ، فأمر عُجاب .. فقد كان - صلى الله عليه وسلم - يُصلي قبل الظهر أربعا
    و أحيانًا ركعتين ، و بعدها كذلك ، و بعد المغرب ركعتين
    و بعد العشاء ركعتين
    و قبل الفجر ركعتين
    و يُصلي من الليل ثلاث عشرة ركعة ، و كان يقوم حتى تتفظر قدماه ؟؟

    و لم يُضيع حق أهله ، بل قال : [ خيْرُكم خيْرُكُمُ لأهله ، و أنا خيركم لأهلي ]
    فكان - صلى الله عليه و سلم- يرقي من مَرض من أهله ، و يداعب أبناءه و أحفاده .

    و مع ذلك كله لم يضيع حقَّ نفسه فأعطى جسده حقه ؛ فكان يصوم و يُفطر
    و يقوم و ينام ، و يأكل اللحم ، و من عنايته بنفسه و شؤونه الخاصة أنه كان يخصف نعليه
    و يرقع قميصه ، و ينحر أضحيته ، و يحلب شاته ، و يرقي نفسه .

    و كان من عنايته بنفسه أيضا أنه كان أنظف الناس - صلى الله عليه وسلم -و كان يُعرَف بريح الطِّيب
    إذا أقبل .

    و مع هذه الأعمال المتنوعة المتكررة فقد بقي في وقته زمانٌ للترويح ، فقد سابق بين الخيل الخيل المضمرة
    و الخيل التي لم تضمر .
    و كان ينظر إلى بعض أهل الحبشة و هم يلعبون بحرابهم و أطال النظر إلى لعبهم ليتمكن أهله من النظر
    إلى لعبهم ، و سابق عائشة - رضي الله عنها - ..

    إلى غير ذلك مما يصعبُ تدوينُه فضلا عن حصر مما كان يقوم به - صلى الله عليه وسلم - من الأعمال
    التي لو قسمت على سبعين لوسعتهم ، بل قد تزيد عليهم ،،

    لكن بتوفيق الله تعالى له ثمَّ بعنايته - صلى الله عليه وسلم - بأموره و ترتيبها مما جعلها تكون على أحسن
    حال و أتمَّ كمال .

    يتبع >>...

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    .:|:.

    طالب العلم
    بين الترتيب و الفوْضَويَّة


    لتعرف قيمة الترتيب و عظيم أثره و آثاره في حياة طالب العلم ..
    قارن بيَّنَ طالبي علم :


    أحدهُمَا : حريصٌ على أوقاته لا يفرِّط في جزئيات وقته فضلاً عن كلياتها
    يُقسِّم أوقاته على ما يحْتاجُ مِنَ الأمُور بعنايةٍ تامَّة .. كل ذلك بترتيب ذهني مُسبق
    ثمَّ يبدأ يومه أو أسبوعه أو شهْره أو عامه و قد رَسَمَ خطَّة أعماله ، فتراه - بإذن الله -
    منتظما في مسيرته ، تُقضى أوقاته أو يُحصِّل مُرادهُ بفضْل الله تعالى ثمَّ بعنايته بالترتيب .

    بينما ذلك الذي لم يُرتب أموره و أخذ الأمر بفوضى ، و عشوائية
    تراهُ يهدر أوقاته ، و يُنْهِكَ جوارحه و يتعب نفسه ، بل و قد يتعب غيره و قد يضر
    نفسه و غيره بسبب تلكَ الفوْضوية المذمومة شرعًا و عقلا .


    فطالبٌ العلم قدوة في شأنهِ كله ؛ فإنْ أحسنَ و تأثَّرَ به مَنْ خَالَطَهُ فذلكَ نفْعٌ للجَميِع ،،
    أمَّا إنْ كَانَتْ الأخرى - بأن عرف عنه إضاعته لأوقاته و تفريطه في أموره تجاه نفسه و تجاه الآخرين -
    و تأثَّر به من خالطه ، فذلك ضررٌ على الجَمِيع .


    يُتبع >>

  16. #16
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    جميل أحسن الله إليك
    نتابع معكِ.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    من أسباب الفوضوية

    أولاً : التواكل و التسويف .

    ثانيًا : عدم تقدير قيمة الوقت .

    ثالثًا : عدم العناية بأشغاله و أموره إبتداءً .

    رابعًا : تقديم شغل على آخر و تأخير أشغال أخرى دون مقارنة .

    خامسًا : استصعاب الأمور (1) .

    سادسًا : اللامُبالاة .

    سابعًا : اليأس و الخمول .

    ثامنًا : إتخاذ القرار بسرعة دون تأنِّ و ترفّق .
    قال - صلى الله عليه وسلم- " إنَّ الرفق لا يكون في شيءٍ إلا زانه ، و لا يُنزعُ من شيءِ إلا شانه " .

    تاسعًا : إتخاذ القرار و هو مشغول البال مضطرب الفكر ، و مثل هذا تكون قراراتُه عشوائية
    و أموره فوضوية ؛ لأنَّ البال إذا كان مشغولا لا يتأتى لصاحبه النظر في الأمور و تقديرها حقَّ التقدير .
    و لذا جاءت الشريعة بنهي القاضي عن الحُكم بين الناس و هو غضبان .
    قال - صلى الله عليه و سلم - " لا يقض ِالقاضي و هو غضبان " .
    و قد ذكر أهلُ العلم أنّ منع القاضي ليس مقصورًا على حالة الغضب فحسب ، بل يُقاس عليها غيرها من جوع
    و عطش .. إلى غير ذلك .

    عاشرًا : المبالغة في التفاؤل ، مما يولِّد عند عدم تحقيق طموحاته و مرئياته نوعًا من الفوضى الذهنية
    و البدنية .


    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــــــــ

    (1) من جميل ما سمعت في هذا المقام : " المتفائل يرى في كل صعوبة فرصة ، و المتشائم يرى في كل فرصة صعوبة ".


    يتبع >>

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    أمثلة للفوضوية عندَ طلبة العلم

    هذا الأمر قد تعمَّ به البلوى عند الكثير ، و لا شك أنه مذموم لكنه في شأن طالب العلم أقبح ؛
    لأنَّه يعلم ما يجهله غيره ، فضلا عن كونه قدوة يتأثر به من رآه و من سمعه و من بلغ

    و سأضرب لك أمثلة من الفوضوية في حياة بعض طلبة العلم ، لنقلع عنها إن كنا مُبتلينَ بها ، و لنحذر و نحاذر منها إن كنَّا معافين منها ، فمثلا :

    الفوضوية في أداءِ الفرائض :
    تارة بفواتها ، و تارة بفوات بعض ركعاتها لأجل التأخر المعتاد منه .
    و من أسباب ذلك التأخر : عدم وضوئه إلا عند الإقامة أو بعدها .
    و من الأسباب أيضًا : أنه قد يكون منهمكًا بشغل - من كتابة أو قراءة - فيستمرُّ في قراءته أو كتابته ، ليختم نهاية الكتاب أو مبحث منه ، و الشيطان يُزين له ذلك و يُحسِّنه .

    و من ا لأسباب أيضًا : تلبيس الشيطان بأنَّ عادة الإمام التأخر في إقامة الصلاة .
    و قِس على ما يشابه هذه الأسباب !

    شاهد المقال : أنَّ طالب العلم هذا لو عُنى بترتيب أوقاته و أعماله ، و قسَّم تلك الأعمال على تلك الأوقات و لم يزاحم أمرًا بآخر ، و قدَّم ما يستحقَّ التقديم ، و آخر يستحق التأخير ... لتخلص من تلك الفوضوية المشينة .

    و عودًا على بدء ؛ هذه الفوضوية التي تسببت في فوات بعض الفرائض أو فوات بعض ركعاتها ..
    لو أنَّ هذا رتَّب وقته و عوَّد نفسه الإستعداد للصلاة بوقتٍ يقدره بحسب ظروفه و عُنى بذلك تمام العناية المستطاعة ..
    لو كان ذلك فسيرى بإذن الله تعالى تيسيرًا من الله تعالى في إدراك الخير و تحصيل الأجر
    ناهيكَ عن الراحة النفسية و الطمأنينة القلبية في أثناء الذهاب إلى الصلاة ، فكيف عند أداء الصلاة ؟!

    و من الأسباب التي تُعينه على تجنب تلك الفوضوية في التخلف و التأخر عن الصلاة :
    - أن يحرص أن يكون على وضوء دائمًا ، و في ذلك المصالح الكثيرة .
    - منها تبكيره بالذهاب إلى المسجد .
    - و منها : أن يشمله قوله - صلى الله عليه وسلم- [استقيموا و لن تُحصوا ، و اعلموا أن أزكى أعمالكم الصلاة ، و لا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن ] أخرجه أحمد(280/5) من حديث ثوبان .

    - و منها أن الملائكة تدعو لمن نام على طهارة كلما تقلب في نومه .
    قال -صلى الله عليه وسلم - [طَهِّروا هذه الأجساد طَّهركم الله ، فإنه ليس من عبدٍ يبيت طاهرًا إلا باتَ معه في شعاره ملك لا ينقلب ساعة من الليل إلا قال : اللهم اغفر لعبدكَ فإنه بات طاهرًا ]
    أخرجه الطبراني في "الأوسط"(204/5) من حديث ابن عباس رضي الله عنه ، و إسناده حسن .

    فإذا كان هذا في حال النوم ، فلعل المحافظ على بقائه متوضئًا يناله شيءُ من هذا ، و العلم عند الله تعالى
    و لو لم ينلهُ ذلك فما سبق فيه فضلٌ عظيم .

    - أن يجعل الآذان فيصلا بينه و بين مشاغله و جلسائه ، و يكون هذا هو الأصل في شأنه .
    و مما يحسن ذكره هنا : ما ذكره يحيى بن معين عن إبراهيم بن ميمون الصائغ أنه :
    "كان إذا رفع المطرقة فسمع النداء لم يُردّها "
    و كان الأسود إذا حضرت الصلاة أناخ بعيره و لو على حجر . "سيرة أعلام النبلاء(53/4)

    يتبع >>>


  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    وقفة من ناشرت الموضوع:

    - [ كان شيخنا محمد بن إسماعيل المقدم -حفظه الله- يَقول إذا أردتَ أن تعرفَ هذا الطالب مُنظم
    و ملتزم أو لا .. انظر إلى جدوله اليومي ، فإن كان في جدوله مواقيت الصلاة ، فإنه ملتزم ...]

    - إحدى الصالحات ، كانت تعكف الأوقات الطوال في القراءة و الحفظ و التلاوة و غيرها
    و كان وقت إستراحتها و ترفيهها هو وقت الصلاة .

    - كان السلف الصالح رضي الله عنهم لا تشغلهم طاعة عن طاعة ، و لا عبادة عن عبادة .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: طالب العلم بين الترتيب .. و الفوضوية للدكتور عبد العزيز السدحان

    الفوضوية في النوم
    ×؛؛×

    و هذا من أعظم الأسباب في ضياع الأوقات و تراكم الأشغال ..
    فبعضهم إذا أسلم نفسه للنوم استرسل معه دون مراعة لما قد يُفوِّته من واجباتٍ
    شرعية و غيرها مما يضره .

    و بعضهم ليس له وقت نوم مُعيَّن ؛ تارة بعد الفجر ، و تارة بعد العصر ، و تارة بعد المغرب
    و تارة سهر متواصل و نوم متفرِّق !

    و مثل هذا بفوضويته يَقْتُل همَّه و يُهدر أوقاته ، بل قد يغلب عليه داءُ الكسل و الخمول ؛ لأنَّ من
    عوَّد نفسه شيئا ألفته.
    و النَّفس كالطفل إن تهمله شبَّ على ،...، حبِّ الرَّضاع و إن تفطمهُ ينفطم

    و يُضاف إلى آثار فوضوية النوم أن ذلك قد ينعكس على صحة الجسم .

    و من الترتيب في النوم :

    - تحديد وقت مُعين للنوم ، و ليكن مثلا قرابة الساعة الحادية عشرة ليلا ، فاحرص أن يكون نومك
    قريبا من هذا الوقت و معلومٌ بدهًا أنه قد تحصل ظروف تؤخر النوم عن وقته ساعة أو ساعاتٍ
    هذا لا إشكال فيه و يحصل لكل أحد مثلُ هذا ، إنما المقصود هنا هو أن يحرص طالب العلم جاهدًا على عدم
    الإخلال بوقت نومه الأصلي .

    - و مما يتعلق بترتيب النوم وضعُ أسباب لترتيب إستيقاظه ، مثل جرس التنبيه في السَّاعة
    أو جرس الهاتف ، و غير ذلك .


    يتبع >>

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •