أفيدوا هذا الأخ جزاكم الله خيرا
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: أفيدوا هذا الأخ جزاكم الله خيرا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    571

    Question أفيدوا هذا الأخ جزاكم الله خيرا

    رجل عنده مرض الاكتئاب وكان يعمل في شركة ولكن هذا الاكتئاب متقطع يوم صحيح ويوم عليل وكان يتغيب عن الشركة وكان فيه مرض عضوي وكان اذا ذهب الى الشركة احس بضيق في صدره لدرجة انه يرتعش امامهم فظن اصحاب الشركة ان المرض العضوي هو السبب وفي الاساس المرض النفسي واخذ يطلب من الشركة اجازة بدون مرتب ولكنهم رفضو وطلبو منه ان يحضر اجازة مرضية فساعده زميل له دكتور بذالك واحس بارتياح في الاجازة ولكنه اخذ يفكر بالمال هل هو حلال ام حرام هل الاجازات التي ياخذها حلال ام حرام وهل الراتب الذي ياخذه فيه حرام وهل يخرج المال الذي اخذه في الإجازة؟

    أفيدوه بارك الله فيكم ونفع بعلمكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,711

    افتراضي رد: أفيدوا هذا الأخ جزاكم الله خيرا

    بارك الله فيكم ،
    يمكنكم إرسال السؤال إلى اللجنة الشرعية بالموقع:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsel...tQuestion.aspx
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا
    ابن دريد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    571

    افتراضي رد: أفيدوا هذا الأخ جزاكم الله خيرا

    ​جزاكم الله خيرا وأرشدكم لما فيه صلاحكم وصلاح أمتكم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    571

    افتراضي رد: أفيدوا هذا الأخ جزاكم الله خيرا

    مارأيكم إخواني في هذه المسألة؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    102

    افتراضي رد: أفيدوا هذا الأخ جزاكم الله خيرا

    الاكتئاب أشد من مرضه العضوي وأخذ الاجازة باسم مرض عضوي ابرأ لعرضه من فهمنا الخاطئ لمثل هذه الأمراض
    فإن كان معذورا من الشركة بما هو أهون فمن باب أولى أن يكون الاكتئاب أولى بالعذر
    ولا يحرم المال بذكر غير العذر الحقيقي لاستبراء العرض

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: أفيدوا هذا الأخ جزاكم الله خيرا

    مرض الاكتئاب مرض حقيقي و خطير, و هو - كمعظم الأمراض النفسية - له أسباب عضوية يمكن تقصيها (كاضطراب نسبة "السيروتونين" بالجسم و ما الى ذلك). و المشكلة أن أغلب الناس في العالم العربي (و منهم أصحاب الأعمال) يخلطون بينه و بين حالة الضيق و الضجر (الطبيعية غير المرضية) التي تنتاب كل الناس من وقت لآخر, فيظنون من يشتكي من مرض الاكتئاب متمارضا كسولا يتذرع بالأعذار الواهية, و هو في الحقيقة مريض فعلا يحتاج الى علاج.

    و أرى - على سبيل المدارسة لا الفتيا - أن قيام الطبيب المعالج بكتابة مرض آخر في الشهادة المرضية خوفا من إساءة أصحاب العمل فهم الموضوع (كما هو المتوقع غالبا للأسف) و بالتالي تضييع حقوق الموظف = هو من باب الضرورات التي تبيح المحظورات, أو هومن باب ارتكاب أخف الضررين و دفع أعظم المفسدتين. و لولا غياب الثقافة الطبية السليمة بين أغلب الناس لما لجأ الطبيب و المريض الى هذا أصلا. و الله المستعان.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •