لا يجب الاقتراض لأداء فريضة الحج ولكن هل يجوز ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لا يجب الاقتراض لأداء فريضة الحج ولكن هل يجوز ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    556

    افتراضي لا يجب الاقتراض لأداء فريضة الحج ولكن هل يجوز ؟

    اشتهر القول بالمنع من الاقتراض لأجل اداء فريضة الحج ، ولكن إذا أراد الانسان أن يحج وتيسر له ذلك بأن يستدين ويغلب على ظنه سهولة الأداء ، بل هو في غالب أمره - كحال أكثر الناس - يستدين لاستكمال ثمن سيارة أو للزواج أو لغير ذلك ، فهل يجوز له الاستدانة للحج ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    216

    افتراضي رد: لا يجب الاقتراض لأداء فريضة الحج ولكن هل يجوز ؟

    رقم الفتوى : 10667
    عنوان الفتوى : الاقتراض لأجل العمرة
    تاريخ الفتوى : 15 رجب 1422
    السؤال
    أريد العمرة بقرض أنا قادر علي تسديده علماً بأنني سبق لي الاعتمار ولكن رغبتي شديدة في تكرار العمرة.
    جزاكم الله عنا خيرا.
    الفتوى
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
    فإذا كنت قادراً على تسديد القرض، وتاقت نفسك إلى العمرة، فلا حرج شرعاً في الاقتراض من أجل ذلك، بشرط أن يكون القرض غير ربوي، سواء أكان من فرد أم كان من مؤسسة، والأولى عدم الاستدانة لذلك، خصوصاً أنك قد سبق أن اعتمرت، والدين شأنه عظيم، فقد روى مسلم في صحيحه من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "يغفر للشهيد كل ذنب إلا الدين".
    والله أعلم.

    المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •