وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 50

الموضوع: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    487

    افتراضي وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    العنوان مظاهرة الكفار على المسلمين رهبةً لا كرهاً للمسلمين!
    المجيب العلامة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك
    عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
    التصنيف
    التاريخ 01/02/1427هـ
    السؤال
    فضيلة شيخنا عبد الرحمن بن ناصر البراك –حفظه الله- أفيدك بأني قد قرأت كتابًا بعنوان: (مسائل العذر بالجهل) تحت إشراف فضيلتكم، وفهمت منه أن إعانة الكفار بالقتال معهم ضد المسلمين لا تكون كفراً، إلا بشرط الرغبة في إظهار دينهم، أو المحبة لدينهم، وعبَّر أن القتال مع الكفار ضد المسلمين -حمية ولمصالح دنيوية- ليس كفراً مخرجاً من الملة، فهل هذا الفهم صحيح؟ وهل قال به أحد من أهل السنة؟ وما رأي فضيلتكم في اشتراط ما ذُكِر أعلاه للحكم بتكفير من قاتل المسلمين مع الكافرين؟
    الجواب
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
    فلا شك أن أسباب مظاهرة بعض الكافرين على بعض المسلمين تختلف، فتارة يكون الباعث بغض الإسلام وأهله، وتارة يكون عن رغبة في مصلحة أو رهبة من ضرر يلحق بهذا المظاهر، ومعلوم أنه لا يستوي من يحب الله ورسوله ودينه -ولكن حمله غرض من الأغراض على معاونة بعض الكفار على بعض المسلمين- لا يستوي هذا ومن يبغض الإسلام وأهله، وليس هناك نص بلفظ المظاهرة أو المعاونة يدل على أن مطلق المعاونة ومطلق المظاهرة يوجب كفر من قام بشيء من ذلك لأحد من الكافرين.
    وهذا الجاسوس الذي يجس على المسلمين وإن تحتم قتله عقوبة فإنه لا يكون بمجرد الجس مرتداً، ولا أدل على ذلك من قصة حاطب بن أبي بلتعة –رضي الله عنه- فقد أرسل لقريش يخبرهم بمسير النبي –صلى الله عليه وسلم- إليهم، ولما أطلع اللهُ نبيَه على ما حصل من حاطب، وعلى أمر المرأة التي حملت الكتاب عاتب النبيُّ –صلى الله عليه وسلم- حاطباً على ذلك، فاعتذر بأنه ما حمله على ذلك إلا الرغبة في أن يكون ذلك يداً له عند قريش يحمون بها أهله وماله، فقبل النبي –صلى الله عليه وسلم- عذره، ولم يأمره بتجديد إسلامه، وذكر ما جعل الله سبباً لمغفرة الله له، وهو شهوده بدراً. صحيح البخاري (3983)، وصحيح مسلم (2494).
    وهذه مظاهرة أي مظاهرة، فإطلاق القول بأن مطلق المظاهرة -في أي حال من الأحوال- يكون ردة ليس بظاهر. فإن المظاهرة تتفاوت في قدرها ونوعها تفاوتاً كثيراً، وقوله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ" [المائدة:51]، لا يدل على أن أي تولٍّ يوجب الكفر، فإن التولي على مراتب، كما أن التشبه بالكفار يتفاوت وقد جاء في الحديث: "من تشبه بقوم فهو منهم" أخرجه أحمد (5093)، وأبو داود (4031) ، ومعلوم أنه ليس كل تشبه يكون كفراً فكذلك التولي.
    والحاصل أن ما ورد في الكتاب المسؤول عنه من التفصيل هو الصواب عندي. والله أعلم.

    http://www.islamtoday.net/questions/....cfm?id=100423

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    يناصرون اليهود والنصارى على المسلمين ويدعمونهم بالمال والسلاح بل ويقاتلون المجاهدين نصرة لأعداء الله تعالى وينشرون الالحاد العلماني ويفتحون له الأبواب ويمنعون الرد عليهم ويتقربون الى الروافض ويقرونهم على شركهم بل يزجون بالموحدين في السجون لأنهم ينكرون على الروافض شركهم وبعد كل هذااااااااااااا ااااااااااااااا ااااااااااااااا اااااااااا نجد من يتكلف لهم الأعذار اما بشكل مباشر أو غير مباشر !!!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    يراجع في هذا كتاب الشيخ الدكتور المتقن عبد العزيز الحميدي..حفظه الله تعالى
    فإنه حرر المسألة جيدا..فكلام الشيخ البرّاك هنا عام..ولا يعدّ حجة
    وفرق بين من حرر المسألة ودرسها ومحصها وبين فتوى عابرة..
    وقصة حاطب..حجة على القائل بالتفريق..لا حجة له
    وتراجم البخاري تدل على ذلك..فإنه أورد الحديث في ثمانية مواضع..وترجم لكل بما يقتضي أن هذا مذهبه
    كما أن حديث من تشبه بقوم فهو منهم..في صحته نظر..
    لأن فيه أبا منيب الجرشي..ولم يوثق أصلا

    ثم اعلم يا أخي أنه لو سلمنا جدلا بصحة القول الذي أرت سوقه
    فتنزيله على الواقع من أمحل المحال..كما نوه إليه الأخ الفاضل شرياس
    فهذا مثل من يأتي بفتوى في بيان أن الموسيقى التي لا تثير حلال لبعض المعاصرين
    مع كونه يسمع أغانيَ ماجنة أو مطربة أو صاخبة..
    فيقال له ((ليس هذا ما أفتى به المفتي
    لأنك أردت التوصّل إلى ما تشتهي بـ"تجيير" الفتوى لحالتك))
    وعليه فلا أجد معنى لسرد هذه الفتاوى في هذا الزمن خاصة
    حيث يحاصر أهلنا ويحاربون في العراق وفلسطين
    فهل محمود عباس ومن شاكله مثلا..أو من يعاونون المحتل ضد مجاهدي العراق..
    في كيس حاطب سواء؟

    سبحانك ربي
    والله المستعان

  4. #4
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,107

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    ياأبا القاسم هل توجد الرسالة على الشبكة ؟

    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    بارك الله في العلامة البراك , وأرجو من أي عضو قريب من الشيخ أن يبلغه حبي له في الله وأم يرزقني اللقاء به

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    289

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    أخي الحبيب أبا القاسم :
    إن صحّت الفتوى من الشيخ ، فهي واضحة ظاهرة ، ولاتحتاج إلى أن تطعن فيها بأنها عابرة ، أوغير محررة ، أو ليست بحجة ، بل هي حجة ودليل على مراد الشيخ ، من أراد اتباعه فليأخذها ، ومن لم يرد ذلك فله ذلك إن كان بعلم دون الطعن في حجيتها .
    مسكين من ضيع نعيم الجنة بشهوة ساعة!!

  7. #7
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,107

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشيد الحضرمي مشاهدة المشاركة
    أخي الحبيب أبا القاسم :
    إن صحّت الفتوى من الشيخ ، فهي واضحة ظاهرة ، ولاتحتاج إلى أن تطعن فيها بأنها عابرة ، أوغير محررة ، أو ليست بحجة ، بل هي حجة ودليل على مراد الشيخ ، من أراد اتباعه فليأخذها ، ومن لم يرد ذلك فله ذلك إن كان بعلم دون الطعن في حجيتها .
    ..........

    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    139

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    وفق الله الشيخ عبدالرحمن البراك

    الشيخ لم يحدد شخصا كما حددتم

    والتعيين هو سبب الإشكال عندكم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    أخي رشيد..مرادي أن الفتوى مرجوحة..
    ومرادي أيضا أن فتوى الشيخ لا تنطبق على الواقع الحالي..فهنا أمران..مهمّان
    ومن دأب أهل الإنصاف قبل الاعتراض أن يطلعوا على ما أحلت عليه..
    فلم أزعم أن هذا محل إجماع..لكن قول العلامة البراك مرجوح من جهة..وهو أيضا غير منزّل على واقعنا..
    لأن هناك من في قلبه مرض من الخونة الكفرة..ممن يؤلب ضد مجاهدي العراق وفلسطين ويظاهر الصليبيين علينا..ثم يريد أن ينزل كلام الشيخ عليه..
    ويساعدهم في ذلك أذناب أدعياء السلفية..فنقول لهم لا يتكلم الشيخ عن هؤلاء ..وإنما فتواه عامة..وتنزيلها عليهم بحاجة لدليل آخر..
    وقد أحلت إلى بحث من رجل معروف بطول الباع في العلم..وقضايا العقيدة خاصة..وقد التزم عمل دراسة متخصصة في هذا فهي أولى بالنظر والتأمل

    ولأخي العزيز ابن رجب..ليس الكتاب على الشبكة لكن لعلي أنتقي منه فوائد لاحقا وأضعه على طريقة الشيخ أبي مالك
    مع العلم أن الإمام ابن حزم نقل الإجماع أن مظاهرة الكفار على المسلمين..كفر..دو ن هذا القيد
    والأمر لا يستأهل تشنجا..فهذه مسألة لها شق علمي وآخر تطبيقي
    المسألة العلمية أحلت إليها
    أما تنزيل الأمر على الواقع..فيتطلب فهما لهذا الواقع
    قبل المسارعة بنقل الفتاوى
    وأعتب على الأخ الفاضل ابن رشد..أنه يضع فتوى..مطلقة..مرسل ة..
    مما يتيح للأغرار والمرجئة والجهلة ..أن يستغلوها..للتقاع س والسكوت والخذلان

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    مع العلم أن الإمام ابن حزم نقل الإجماع أن مظاهرة الكفار على المسلمين..كفر..
    وجوابك من وجهين:
    أحدهما: إن الإجماع معقود على كفر من يوالي الكفار رغبة في ظهور الكفر بصريح القرآن, ولكن مطلق الموالاة ليست من هذا الجنس ومثالها من يتجسس للعدو رغبة في الدنيا وفي هذا إجماع أيضاً والإجماعات لا تتعارض إلا عند الجهال.
    الوجه الثاني:
    ما قاله الأخ الفاضل سلطان العميري في بحث له ماتع قال رعاه الله:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلطان العميري مشاهدة المشاركة
    والجواب على ما ذكر من أن ابن حزم ينقل الإجماع من وجوه :
    الوجه الأول : على التسليم بأنه ينقل الإجماع , وأن هذه العبارة التي ذكرها ابن حزم هي إحدى العبارات التي يحكي بها العلماء الإجماع , فإنه يقال إن ابن حزم لا يحكي الإجماع في مسألة الموالاة , وإنما في مسألة أخرى , وهي أن المرتد كافر ليس معه شيء من الإيمان , والبحث هنا ليس في حكم المرتد وإنما في حكم من والى الكفار .
    أنظره من هنا http://majles.alukah.net/showthread.php?t=9072

    [/COLOR]»[/CENTER]

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    157

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    السؤال
    ما الفرق بين موالاة الكفار وتوليهم؟ وما حكم كل منهما بالتفصيل؟ وجزاكم الله خيراً.
    الجواب
    الحمد لله، لقد نهى الله عباده المؤمنين عن اتخاذ الكفار أولياء في آيات عدة كما قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَتُرِيدُونَ أَنْ تَجْعَلُوا لِلَّهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَاناً مُبِيناً" [النساء:144]، وقال: "لا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً" الآية
    [آل عمران: 28]، وقال سبحانه: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ" [المائدة:51]، فاتخاذهم أولياء هو اعتبارهم أصدقاء وأحباباً وأنصاراً، وذلك يظهر بالحفاوة بهم وإكرامهم وتعظيمهم، ومما يوضح ذلك قوله -سبحانه وتعالى- : "لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ" الآية [المجادلة: 22] وقال تعالى : "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ" الآية [الممتحنة: 1] فدلت الآيتان على أن اتخاذهم أولياء يتضمن مودتهم، وجاء ذكر التولي في آية واحدة وهي قوله تعالى: "وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ" الآية [المائدة: 51]، والذي يظهر أن توليهم هو معنى اتخاذهم أولياء، وفسر "التولي" في قوله تعالى: "وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ" بنصرتهم على المسلمين، ولهذا كانت مظاهرة الكفار ومعاونتهم ضد المسلمين من أنواع الردة، لأن ذلك يتضمن مقاومة الإسلام، والرغبة في اضمحلاله، وذل أهله، وأما الموالاة فلم يأت لفظها في القرآن فيما أذكر، والذي يظهر أن الموالاة والتولي معناهما واحد أو متقارب، ولكن من العلماء من فرق بينهما فخصَّ الموالاة بتقديم الخدمات للكفار حفاوة بهم وإكراماً والتولي بنصرتهم على المسلمين، وأن الموالاة كبيرة، والتولي ردة كما تقدم، فالواجب على المسلمين أن يبغضوا الكافرين وأن يعادوهم في الله، وأن يجاهدوهم بالله ولإعلاء كلمة الله، وهذا لا يمنع من معاملتهم في أمور الحياة كالتجارة، ولا يوجب الغدر بما أعطوا من عهد، بل يجب الوفاء بعهدهم كما قال تعالى: "إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئاً وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَداً فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ" [التوبة:4] فبغض الكفار والبراءة منهم هي من أصول الدين، وهي مقتضى الإيمان بالله والكفر بالطاغوت، ولكن ذلك لا يوجب ولا يبيح الخيانة أو الظلم، فالظلم حرام، ونقض العهد حرام، "...تلك حدود الله فلا تقربوها..." [البقرة: 187] نسأل الله أن ينصر دينه ويعز المؤمنين ويذل الكافرين، والله أعلم.
    العلامة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك
    عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
    http://www.islamtoday.net/questions/...*.cfm?id=12197

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    ما قاله العميري..قال ضده الدكتور عبد العزيز الحميدي الأستاذ المشارك في قسم العقيدة بجامعة أم القرى في بحث كامل مستقل
    ولو كان المناط ما قلت..لكان التكفير حاصلا وهو بيته ولو لم يساعد أي كافر..فعلم بطلان ذلك..
    وعلم أن حكاية الإجماع ليست على ما ادعى المخالف
    والله الموفق

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    205

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    أقول فقط الله المستعان .
    يعاونون الكفرة على المسلمين ثم يدعون أنهم مسلمين . هيهات .. هيهات .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    يا عبد الله آل سيف أحسنت وفقك الله
    فكلام الشيخ البراك ليس بمتناقض, وإنما هو لا يقول بالتفريق بين التولي والموالاة
    ولكن لا يظن ظان أنه يقول إن مطلق المظاهرة ردة ؟!!
    فهذا قول الجهال ولا يجوز وصف العلماء به.

    فلو أنك تلاحظ قوله: ( لأن ذلك يتضمن مقاومة الإسلام، والرغبة في اضمحلاله، وذل أهله )
    فهذا هو مناط الردة وليس مطلق المظاهرة التي وقع فيها حاطب رضي الله عنه
    وفقنا الله وإياكم للانقياد للحق وإن خالف الهوى

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمدي أبوزيد مشاهدة المشاركة
    أقول فقط الله المستعان .
    يعاونون الكفرة على المسلمين ثم يدعون أنهم مسلمين . هيهات .. هيهات .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وأنت الله يصلحك ،حكمت عليهم بغير المسلمين ، مااسرعك تقذف بنفسك في الظنون .
    لو كان الأمر رغماً عنهم ، إما الاستغلال وإما الاحتلال ؟ فما هو الحكم لديك .

    أخي اني لااطلب منك جواباً ضدهم ولا تبريراً لهم ولا اعلم ان هم اكرهوا او لا ، ولا أعلم الجواب ، ولكن الله أعلم .
    ومشاركتي ليس لتأييد الفتوى او نقضها
    ولكن لكي نحذر من التسرع.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    قصة حاطب مشهورة ولا يكاد يورد غيرها في مثل هذه المواضيع ، الولاء والبراء والموالاة والمعادة ، مع أنه هناك قصة أخرى أقوى صراحة منها - ربما أقل ثبوتاً ولكنها مشتهرة [1] - في مثل هذه المواضيع. وهي قصة أبي لبابة ، ذكر عبدالرزاق بن أبي قتادة و الزهري أنه من نزل فيه قوله تعالى ( أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونْ) ، قال الزهري والكلبي (متهم بالكذب) : "نزلت الآية في أبي لبابة ، هارون بن عبد المنذر الأنصاري ، من بني عوف بن مالك ، وذلك "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حاصر يهود بني قريظة إحدى وعشرين ليلة ، فسألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلح على ما صالح عليه إخوانهم من بني النضير ،على أن يسيروا إلى إخوانهم إلى أذرعات و أريحاء من أرض الشام ، فأبى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يعطيهم ذلك إلا أن ينزلوا على حكم سعد بن معاذ ، فأبوا وقالوا : أرسل إلينا أبا لبابة بن عبد المنذر ، وكان مناصحاً لهم ، لأن ماله وولده وعياله كانت عندهم ، فبعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وآتاهم ، فقالوا له : يا أبا لبابة ما ترى أننزل على حكم سعد بن معاذ ؟ فأشار أبو لبابة بيده إلى حلقة أنه الذبح ،فلا تفعلوا" أ.هـ من البغوي.

    ====================
    [1] وصفها القرطبي - رحمه الله - بأنها "خبر مشهور".

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    خبر أبو لبابة رضي الله عنه جاء عند الإمام أحمد في مسنده:
    23945 - حَدَّثَنَا يَزِيدُ قَالَ أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرٍو عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ عَلْقَمَةَ بْنِ وَقَّاصٍ قَالَ أَخْبَرَتْنِي عَائِشَةُ قَالَتْ
    خَرَجْتُ يَوْمَ الْخَنْدَقِ أَقْفُو آثَارَ النَّاسِ...........ف قَالَتْ فَأَتَاهُمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَحَاصَرَهُمْ - تعني بنو قريضة - خَمْسًا وَعِشْرِينَ لَيْلَةً فَلَمَّا اشْتَدَّ حَصْرُهُمْ وَاشْتَدَّ الْبَلَاءُ قِيلَ لَهُمْ انْزِلُوا عَلَى حُكْمِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاسْتَشَارُوا أَبَا لُبَابَةَ بْنَ عَبْدِ الْمُنْذِرِ فَأَشَارَ إِلَيْهِمْ أَنَّهُ الذَّبْحُ قَالُوا نَنْزِلُ عَلَى حُكْمِ سَعْدِ بْنِ مُعَاذٍ............ال حديث.


    قال الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 6 / 128 ) : " رواه أحمد و فيه محمد بن عمرو بن علقمة و هو حسن الحديث ، و بقية رجاله ثقات " .
    و قال الحافظ في " الفتح " ( 11 / 43 ) : " و سنده حسن " .
    وقال الألباني رحمه الله في سلسلة الأحاديث الصحيحة ( 1 / 103) : و هذا إسناد حسن .
    ======
    قلت: وبهذا فقصة ابولبابة رضي الله عنه صالحة للحجية والله اعلم

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    سبق أن أشرت أن الأمر اختلف فيه المعاصرون..
    في حين كان قضية مسلمة عند الصحابة..ونقل ابن حزم الإجماع عليه
    والزعم أن انعقاد المحبة القلبية هو المناط..يفرّغ الآية من مضمونها
    إذ تقرر في عقل أي مسلم ولو كان جاهلا أن حب دين الكفار وحب نصرتهم كفر بلا أي تردد..ولو كان في بيته
    فالآية جاءت تقرر حكم التولي..دون هذه القيود الباطلة
    وقد خرّج البخاري الحديث في ثمانية مواضع
    بعضها مختصر وبعضها مسهب
    ويعتمد من يزعم عدم كفره على الرواية المختصرة..ولايخل و مافي ذلك من التدليس
    فالرواية الأولى مفادها أن رسول الله لم يعترض على حكم عمر رضي الله عنه حين حكم عليه بالنفاق
    وكان تكفيره إياه وفقا للناقض العملي كما هو جلي جدا
    وتأخير البيان عن وقته لايجوز
    فلم يقل له يا عمر..لا تقل هذا حتى نتأكد من قلبه
    بل سكت..وتوجه لحاطب..سائلا إياه ما حملك على هذا
    فعلم من جوابه أنه متأول
    وهنا كرر عمر الفاروق المحدث الملهم المؤيد من الله
    بأنه منافق وأنه خان الله ورسوله
    فأشار رسول الله إلى قضية تدل على أنه كان متأولا
    فذكر شهوده بدرا..ولم يعز الأمر إلى المحبة والقلب..إلخ
    فعلم أن فعل حاطب كان كفرا..وأن الأمر قضية مسلمة عند الصحابة
    حتى أن رسول الله لم يعارض عمر في قوله..في أول مرة وأقره
    وفي المرة الثانية..لم يقل له لا تكفره حتى تفتش عما في قلبه
    ولم يحل إلى قضية القلب أصلا..بل أشار إلى أمر خارجي ليعضد قول حاطب وحجته في أنه كان متأولا
    حيث علم حاطب كما قال إن الله ناصر نبيه لا محالة
    والأمر في هذا يطول..
    والسعيد من وفقه الله للإذعان للحق

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,876

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    الإخوة الأفاضل.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    للأسف ما ألحظه على معظم مشاركات الإخوة في هذه القضايا هو عدم الالتزام بأدب الخلاف الذي لا يخفى على أحد ، وغلبة العصبية والخروج عن الموضوعية والعلم ، إلى التطاول والإغلاظ والإفحاش في العبارة ، ولا شك أن هذا الأسلوب يعكر على الموضوع ، ويصد أهل الفضل والعلم عن المشاركة في موضوع يدار بهذه الطريقة ، ولا شك أن هذا حرمان وخسارة ، ونتيجة ذلك أننا في معظم موضوعاتنا الهامة والحساسة نظل ندور حول أنفسنا بلا فائدة ، وغالبًا لا نخرج برأي وإنما نخرج بكارثة : وهي زيادة تعصب كل ذي رأي لرأيه ظانًا أن مخالفه صاحب هوى وعلى ضلال بعيد ، وي النهاية لا يجد المشرفون بد من التحرير والحذف وربما الإغلاق وحظر الأعضاء ، ووالله إن هذا لخسران وحرمان ، وقد رأى بعض أفاض المشرفين حذف الموضوع وحق لهم ذلك ، لكن إلى متى تبقى نقاشاتنا محصورة بين التطاول وإساءة الأدب والهوى ، والغريب أن هذا يقع من إخوة أفاضل من طلبة العلم المحترمين .
    لكن هاهو الموضوع قد أعيد ، ومن خرج عن حدود الأدب في النقاش ورمى المخالف بالجهل والهوى فلا يلومن إلا نفسه ، وليت شعري متى نتعلم أدب الحوار وكيفية النقاش في قضايا هامة مثل هذه القضية المطروحة.
    أرجو ممن يريد أن يشارك في هذا الموضوع وما يماثله أن يلتزم الأدب ، وأن يتكلم بعلم أو يسكت بحلم ، ونرجو ممن يجهل أن يسأل وأن ينتظر حتى يتعلم ، ووالله إنكم لتتكلمون في مسائل لو دعي إليها أفاضل الصحابة لأحجم لشدتها وهول ما يترتب على الخوض فيها ، فأناشد الله رجلا أراد أن يشارك في هذا الموضوع أو ما شاكله من الموضوعات التي تطرح في تلك المسائل الهامة أن يلتزم الدليل ونقل كلام أهل العلم ، وقبل الدليل يلتزم الأدب وطريقة السلف في التعامل مع المخالف .
    بصرنا الله بعيوبنا ، ورزقنا من العلم ما ينفع .
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    459

    افتراضي رد: وهذا قول العلامة البراك في حكم معاونة ومظاهرة الكفارعلى المسلمين

    العجب ممن يزعم أن النبي صلى الله عليه وسلم أقر عمر

    مع إقراره بأن حاطباً لم يكن منافقاً

    فكيف يكون عمر مصيباً وحاطب ليس منافقاً في الوقت نفسه

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •