تابع الإمامة_ وقوف الإمام والمأمومين_ أعذار ترك الجمعه والجماعة_ صلاة أهل الأعذار
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تابع الإمامة_ وقوف الإمام والمأمومين_ أعذار ترك الجمعه والجماعة_ صلاة أهل الأعذار

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    1,073

    افتراضي تابع الإمامة_ وقوف الإمام والمأمومين_ أعذار ترك الجمعه والجماعة_ صلاة أهل الأعذار

    تابع الإمامة_ وقوف الإمام والمأمومين_ أعذار ترك الجمعه والجماعة_ صلاة أهل الأعذار
    بسم الله الرحمن الرحيم
    منار السبيل في شرح الدليل
    الدرس [ 20]
    تابع الإمامة_ وقوف الإمام والمأمومين_ أعذار ترك الجمعه والجماعة_ صلاة أهل الأعذار


    إن الحمد لله تعالى نحمده، ونستعين به ونستغفره ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله تعالى فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.
    ثم أما بعد.
    وقفنا في المرة السابقة على قول الشيخ المرعي: (ولا تصح إمامة محدث، ولا نجس يعلم ذلك لما تقدم).
    قول الشيخ مرعي (ولا تصح إمامة محدث ولا نجس يعلم ذلك) من شروط صحة الصلاة الطهارة، سواء كانت طهارة البدن أو طهارة الثياب أو طهارة المكان الذي يصلي الإنسان عليه. فكون الإمام يكون محدث وهو يعلم ذلك فالصلاة تكون باطلة،( ولا تصح إمامة محدث ولا نجس يعلم ذلك،) لكن لو أن الإنسان عليه نجاسة ومنشور هذه النجاسة يعلم بها أو لا يعلم بها، إن كان يعلم بها وتركها الصلاة تكون باطلة، لا تصح إمامته ولا تصح صلاته.
    طيب نجاسة ولكن معذور في هذه النجاسة، مثل إنسان عنده سلس بول مثلا أو استطلاق بطن فهو دائم الحدث،تصح صلاته وهو من أهل الأعذار.
    (فإن جهل هو والمأموم حتى انقضت صحت صلاة المأموم وحده) يقول لو أن الإنسان به نجاسة أو محدث يعني ولكن يجهل هذه النجاسة لا يعلم بها وظل على ذلك حتى انقضت الصلاة حكم صلاته يقول: (فإن جهل هو والمأموم حتى انقضت صحت صلاة المأموم وحده).
    لما روي عن عمر(أنه صلى بالناس الصبح، ثم خرج إلى الجرف، فأهراق الماء، فوجد في ثوبه احتلاماً، فأعاد الصلاة، ولم يعد الناس)وروى الأثرم نحو هذا عن عثمان، وعلي ولا يعرف لهم مخالف. فكان إجماعاً.
    (إن جهل هو والمأموم حتى انقضت صحت صلاة المأموم وحده)، صورة المسألة: إنسان استيقظ من النوم فصلى الفجر بالناس وكان عليه جنابة وهو لا يعلم بهذه الجنابة ثم بعد ما فرغ من الصلاة تبين أنه كان عليه جنابة يجب عليه أن يعيد الصلاة والصلاة تكون باطلة.
    الصورة الثانية: إنسان دخل يصلي بالناس إمام وكان يظن أنه على وضوء وبعد الفراغ من الصلاة تيقن بالظن أنه على غير وضوء، يبقى يجب عليه أن يعيد الصلاة وحده أما صلاة المأمومين تكون صلاة صحيحة.
    هذا بالنسبة للحدث أما بالنسبة للنجاسة هو هنا قال: (فإن جهل هو المأموم حتى انقضت صحة صلاة المأموم وحده،) عممها يعني عن النجاسة و الحدث، لكن بالنسبة للنجاسة حكم آخر، لو أن إنسان عليه نجاسة على ثيابه نجاسة على بدنه نجاسة على المكان الذي يصلي عليه نجاسة وهو لا يعلم بهذه النجاسة، شرط أنه لا يعلم بهذه النجاسة وصلى بالناس سواء كان إمام أو مأموم وانقضت الصلاة الراجح من كلام أهل العلم: أن صلاته صحيحة ولا يجب عليه إعادة، سواء كان إمام أو مأموم أو منفرد.
    لتحميل الدرس كاملا:
    http://tafregh.a146.com/play.php?catsmktba=242
    http://tafregh.a146.com/index.php
    لتحميل المباشر للتفريغات مكتبة التفريغات الإسلامية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    37

    افتراضي رد: تابع الإمامة_ وقوف الإمام والمأمومين_ أعذار ترك الجمعه والجماعة_ صلاة أهل الأعذار

    اسأل الله ان يحفظكم ويبارك فيكم يارب
    قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •