الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .
صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 94
5اعجابات

الموضوع: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام علي من لا نبي بعده وبعد :-

    فدونك - أخي الكريم - فوائد ونوادر قد استفدتها من كتابات رواد شبكة الألوكة - جزاهم الله خيراً - أقيدها لنفسي وإخواني كي أنتفع وينتفعوا بها، والله من وراء القصد .

    كلامُ أبي البقاءِ عنْ ( الحاصل ) يبدو أنه مخالفٌ لاصطلاح أهلِ العلم، فهم كثيراً ما يعبرون بـ(حاصل الكلام) للإجمال بعد التفصيل، وهذا مشهورٌ جداً عندهم؛ يقولون: قال فلان في هذه المسألة ما حاصله كذا، أي ما مجمله أو مختصره أو خلاصته.

    .............................. ..

    الكاتب : أبو مالكٍ العوضي؛ وقال ذلك معلقاً علي فائدة نقلها " علي الفضلي " وهي << قال الكفوي في كتابه " الكليات " :- [ محصل الكلام : " إجمال بعد تفصيل "، وحاصل الكلام : " تفصيل بعد الإجمال " ] >>.

    الموضوع : فرق بين " محصل الكلام "، وبين " حاصل الكلام " .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    قال الشيخ " ابن عثيمين " :- " قال رسول الله - صلي الله عليه وسلم - :- «اربعوا على أنفسكم» رواه البخاري. لا تكلفوها امشوا بطمأنينة كما يمشي الناسُ في الرَّبيعِ، والناسُ في الربيع يمشون بطمأنينةٍ لا يستعجلون في المشي حتى ترتعَ الإبلُ ولا تتكلفَ المشي.*
    .............................. ..................
    * الناقل : رحال المدينة.
    الموضوع : هل هذه خلوة؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    أبو بشرٍ: اثنان ، قد روى أحدُهما عَن الآخر، وروى كلٌ منها عن أبي سفيان طلحة بن نافع، وأبى المتوكل الناجي.
    وقد عدهما الحافظ ابن حجر من أصحاب الطبقة الخامسة يعنى صغار التابعين .
    فأما
    الأول: فهو أبو بشر جعفر بن إياس وهو ابن أبى وحشية، اليشكرى الواسطى أصلة من البصرة ثقة من أثبت الناس في سعيد بن جبير؛ وضعفه شعبة في حبيب بن سالم، وفى مجاهد.
    وأما
    الثانى :فهو الوليد بن مسلم بن شهاب العنبري أبو بشر البصرى وثقة يحي بن معين وأبو حاتم، ووثقه الحافظان الذهبى وابن حجر.
    وقد وهم الإمام النووي رحمه الله في شرح صحيح مسلم في تعليقه على حديث ابن عباس الذي خرجه مسلم من طرق عديدة، عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما في ( الذي وقصته ناقته وهو محرم ) منها ما رواه من حديث هشيم، ومن حديث أبي عوانة، ومن حديث شعبة جميعاً، عن أبي بشر، عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما . قال النووي : قوله " حدثنا محمد بن الصباح حدثنا هشيم، حدثنا أبو بشر، حدثنا سعيد بن جبير "
    أبو بشر هذا هو العنبري ، واسمه الوليد بن مسلم بن شهاب البصري، وهو تابعي روى عن جندب بن عبد الله الصحابي، وانفرد مسلم بالرواية عن أبى بشر هذا، واتفقوا على توثيقه .
    قلت : رحم الله أبا زكريا وغفر له ، أبو بشر هذا إنما هو جعفر بن إياس المعروف بابن أبى وحشية، وهو مشهور بكنيته، وهو المعروف بها عند الإطلاق ، وهشيم وأبو عوانة وشعبة هم أصحاب جعفر ولم يحدث واحد منهما عن الوليد، ولا حدث الوليد عن سعيد بن جبير، كما يتضح ذلك من " تهذيب الكمال " فلا شك أنه جعفر بن أبي وحشية .
    *
    ------------------------------------
    * الكاتب : آل عامر.
    الموضوع : رحم الله أبا زكريا وغفر له.
    المجلس : مجلس الحديث وعلومه.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    التزامُ ختمِ خطبةِ الجمعةِ الثانيةِ بقولِ اللهِ - تعالي - :- وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون منْ البدعِ، أما لو قالها الإنسانُ لمناسبةٍ بحيثُ يكونُ موضوعُ الخطبةِ قريباً منْ هذا المعنى، وختمَ الخطبةَ بذلك فإنَّ ذلك لا بأسَ به ولا حرجَ فيه وليس منْ البدع . * نقلتُ الفائدةَ بتصرف .
    -------------------------------------------
    * الناقل : سلمان أبو زيد - وفقه الله - عن " الشيخ / ابن عثيمين ".
    الموضوع : هل ختم خطبة الجمعة الثانية بقوله تعالى (وأقم الصلاة...) بدعة ؟
    المجلس : مجلس الفقه وأصوله.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    عددَ العلماءُ فوائدَ غضِّ البصرِ وأذكرُ ما يلى :-
    1- أنهُ امتثالٌ لأمرِ اللهِ، وما سعدَ إنسانٌ فى الدنيا والآخرةِ إلا بالامتثالِ لأوامرِ الله.
    2- يقوى القلبَ ويفرحُهُ كما أنَّ إطلاقَ البصرِ يضعفُهُ ويحزنُه .
    3- يمنحُ القلبَ نوراً يظهرُ فى العينِ والجوارحِ، ولهذا ذكرَ اللهُ آيةَ النورِ ( اللهُ نورُ السمواتِ والأرضِ ..................) عقبَ الأمرِ بغضِّ البصرِ.
    4- يورثُ القلبَ أنساً باللهِ، فإنَّ إطلاقَ البصرِ يفرقُ القلبَ ويشتتُه .
    5- يورثُ القلبَ ثباتاً وشجاعةً فيجعلُ له سلطانَ البصيرةِ مع سلطانِ الحُجَّةِ ، وفى الأثرِ ( إنَّ الذى يخالفُ هواه يفرقُ الشيطانُ مِنْ ظلِّه ).
    6- يخلصُ القلبَ منْ أسرِ الشهوةِ كما قيلَ " طليق برأى العين وهو أسير "
    يخلص من سكرة الشهوة فان عشاق النظر كما قال تعالى " لعمرك انهم لفى سكرتهم يعمهون " (الحجر )
    7- يفرجُ القلبَ للتفكرِ فى مصالحِه فإنَّ النظرَ يصرفُه عنْ ذكرِ ربِّه قالَ تعالى " ولا تطعْ منْ أغفلنا قلبَه عنْ ذكرِنا واتبعَ هواهُ وكانَ أمرهُ فرطاَ " (الكهف).
    8- يسدُ على الشيطانِ مدخلَه لى القلبِ فإنه يدخلُ مع النظرةِ وينفذُ إلى القلبِ.
    9- إطلاقُ النظرِ يجعلُ القلبَ يتلذذُ بالمحرم.
    *
    ----------------------------------
    * الكاتبة : فتاة مسلمة - وفقها الله - .
    الموضوع : فوائد غض البصر.
    المجلس : مجلس تهذيب السلوك وتزكية النفس.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    علاماتُ الترقيمِ هي:
    1 - الشَّولةُ: وعلامتُها هكذا ،
    ومعناها في اللغةِ العربيةِ شوكةُ العقربِ، اِخترنا هذا الاسمَ للتشابِهِ الحاصلِ بينهما في الصورةِ، كما اختارَهُ علماءُ الفلكِ منْ العربِ، للدلالةِ على ذَنَبِ البُرجِ المعروفِ ببُرجِ العقربِ، منْ بابِ التشبيهِ أيضاً.
    2- الشَّوْلةُ المنقوطة ؛
    3- النقطة .
    4 علامةُ الاستفهام ؟
    5- علامةُ الانفعال !
    6- النقطتان :
    7- نقطُ الحذفِ والإضمار ...
    8- الشَرطة -
    9- التضبيب \" \" « »
    والتضبيبُ من اصطلاحاتِ علماءِ الحديثِ ومعناهُ عندهمْ وضعُ الحديثِ الشريفِ بين علامتين تشبهان الضبَّة لكي يتميزَ عما عداه من الكلام.
    10- القوسان ( ) أو ممكن تسميتهما هلالين.

    تنبيهان أساسيّان
    أولاً- من هذه العلامات ما لا يجوز وضعه مطلقاً، لا في أوّل السطر ولا في أوّل الكلام، وهي:
    ، ؛ . : ؟ ! » أو \" اليُسرى )
    ثانياً- أما بقية العلامات فيجوز وضعُها أينما وقعت
    .*
    --------------------------------
    * الكاتب : محمد عبد الجبار - وفقه الله -.
    الموضوع : مطلوب دروس في أدوات الترقيم .
    المجلس : مجلس اللغة العربية وعلومها.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    قصيدة الذوّادة (ذوداً عن حياض المصطفى عليه السلام)
    السيّفُ أُشْهِرَ والليوثُ ضـــــــواري *** ذَوّادةً عن سيدِ الأبــــــرارِ
    يا قائدَ الأحـــــــرار دونك أمةٌ *** فاقذفْ بجندك ســاحةَ الكفارِ
    واضربْ بنا لججَ المهالكِ غاضباً * ** حتى نُركّع سطـــــوةَ التيارِ
    وتقحمنّ بنا الحتوفَ تغطـــرساً *** فهي الحياةُ بشِرعــة الأحرارِ
    الفرسُ والرومُ العلوجُ تدمروا *** منّا فكيف بـ ( إخوة الأبـقــــارِ )
    دَنِمَرْكُ قد خضتِ الهلاك حماقةً *** والآن صرتِ بقبضـــــة الجبّارِ
    دَنِمَرْكُ يا بنتَ الصليب تجهّزي *** فليخطبنـّـك قـــــاصفُ الأعمارِ
    دَنِمَرْكُ هل تستهزئين بأعظم الـ *** ــعظمــاء في بَلَهٍ وفي استهتارِ
    أو ما علمـــــتِ بأنه قاد الورى *** للمجــــد للعليـــاء للإعمارِ
    أعلى بنـــاء حضارةٍ قدسيةٍ *** والغــربُ كان حبيسَ جرفٍ هارِ
    شهـــدَ الفلاسفةُ العِظامُ بأنه *** ربُ النهــى ومــــؤدلجُ الأفكارِ
    وإذا أتى الأرضَ الخــــرابَ تكحلت *** لقـــدومه بأطايبِ الأزهارِ
    وجرى عليها من نَميـرِ عطائه *** مــاءُ الحياة زبرجداً ودراري
    وإذا تبسّــــم فالصباحُ بثغرهِ *** سَحَرَ القلـــوب وليس بالسّحارِ
    وإذا غـــــزا فالرفقُ يغزو قبلهُ *** والرفـــقُ أعتى جحفلٍٍ جرارِ
    الفاتــحُ الدنيا بأبطال الوغى *** يرمي بهم قُضُـب الكفاح عواري
    الملبــــسُ الدنيا ثيابَ تحررٍ *** المُبْــــــــد ِلُ الظلماءَ بالأنوارِ
    الواهــــبُ الدنيا شموس هدايةٍ *** نبــــــــويةٍ لألاءة الأفكارِ
    تفدي جنابَك ألفُ ألفُ دويلةٍ *** حكمــت رباها سلطةُ الفجارِ
    تفدي جنابك ألفُ ألفُ عمامةٍ *** مدســوسةٍ خوفاً من الأخطارِ
    تفدي جنابك كلُ نفسٍ حرةٍ *** عافت حيـاة الشر والأشرارِ
    تفدي جنابَك يـا رسول الله *** يا خير البرية أمــةُ المليارِ
    بقلم:
    سعد بن ثقل العجمي
    فجر الجمعة
    27/ذو الحجة/1426
    27/ ينايــر /2006
    *
    ------------------------------------
    * الموضوع : قصيدة الذوّادة ( ذوداً عن حياض المصطفى ).
    المجلس : مجلس الأدب الإسلامي.


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    ذَكَرَ اَلسُّيُوطِيُّ فِي طَبَقَاتِ اَلْمُفَسِّرِين َ : قَوْلَ اِبْنِ أَبِي طي " مَا زَالَ اَلنَّاسُ بِحَلَبَ لَا يَعْرِفُونَ اَلْفِرَقَ بَيْنَ اِبْنِ بُطَّةَ اَلشِّيعِيِّ بِضَمِّ اَلْبَاءِ, وَابْنِ بَطَّةَ اَلْحَنْبَلِيِّ بِفَتْحِ اَلْبَاءِ حَتَّى قَدِمَ اَلرَّشِيدُ فَقَالَ: اِبْنُ بَطَّةَ اَلْحَنْبَلِيُّ بِالْفَتْحِ وَالشِّيعِيُّ بِالضَّمِّ" . *
    -------------------------------------------------------------------------------------------------
    * الناقل : صالح السويح - وفقه الله -.
    الموضوع : المنتقى من سيرة الإمام ابن بطة العكبري.
    المجلس : مجلس السيرة النبوية والتاريخ والتراجم.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,435

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    موضوع طيّب, واختيارا موفّقا منك أخي الفاضل,فواصل فيه وصلك المولى بمزيد فضله.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو وائل الجزائري مشاهدة المشاركة
    موضوع طيّب, واختيارا موفّقا منك أخي الفاضل,فواصل فيه وصلك المولى بمزيد فضله.
    أحسنَ اللهُ إليكمْ.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    الفقهُ مراحلُ فكما أنَّ العِلْمَ لا يُأخذُ جملةً (وهذا محلُُّ اتفاق) فكذا الفقهُ لا يأخذُ جملةً
    فأوَّلُ مراحلِهِ تصورُ مسائلِهِ وضَبْطُها ومعرفةُ كلياتِ الأبوابِ وبعضِ الفروعِ المندرجةِ تحتَها مع معرفةِ حكمِها
    وهذه المرحلةُ أهمُّ مراحلِ الفقهِ
    فكم رأينا مَنْ يتكلمُ في بعضِ المسائلِ كبيعِ العِينَةِ وبعضِ المسائلِ في الربا ويذكرُ خلافَ العلماءِ وأدلتَهم ويُرجِّحُ ويناقشُ وهو بعد لم يتصور المسألةَ التصورَ الصحيحَ
    فتراه يُدْخِلُ فيها ما ليس منها ويخرج منها ما هو من جنسِها ومثلِها
    وثاني مراحلِه معرفةُ دليلِ حكمِ كلِّ مسألةٍ على مذهبٍ مِنْ مذاهبِ العلماءِ المشهودِ لهمْ بالإمامةِ
    وثالثها معرفةُ الخلافِ بينَ علماءِ المذهبِ وضبطُه وإتقانُه
    ورابعها معرفةُ خلافِ علماءِ الإسلامِ (الفقه المقارن)
    وإذ شَرَعَ في تَعَلُّمِ الخلافِ فلا بد من معرفتِه بمواطنِ الإجماعِ قَبْلَ ذلك
    فاتضحَ مما سبقَ أنَّ القومَ لم يفهموا مرادَ العُلماءِ مِنْ وضعِ هذه الاختصارات
    فمرادُهم مِنْ وضعِها هو تأصيلُ المبتديء في المرحلةِ الأُولى من مراحلِ الفقهِ المتقدِّمِ ذِكْرُها
    أمَّا الأدلةُ والْحُجَجُ والبراهينُ فلها كتبُها المصنفةُ لها الموضوعةُ من أجلِها
    وهذه الكتبُ موجودةٌ في كلِّ مذهبٍ مما لا يخفى معرفةُ أسمائِها على المبتديء في الطَّلَب
    *
    ------------------------------------
    * الكاتب : أمجد الفلسطيني - وفقه الله -.
    الموضوع : موقف الشيخ عايض القرني من حفظ المتون.
    المجلس :مجلس المنهجية في طلب العلم.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    مَنْ أَنْكَرَ التَّمَذْهُبَ وَحِفْظَ مَتنٍ مِنْ مُتُونِ المذاهبِ فلا يخلو إمَّا أَنْ يقولَ على الطالبِ أن يذهبَ إلى الكتابِ والسُّنَّةِ مباشرةً فيستنبط منها الأَحْكامَ
    وإما أنْ يقولَ بلْ يذهب إلى شيخٍ من مشايخِه يَدْرُسُ عليه الفِقْهَ
    وإما أن يقول بل يدرس في كُتبِ الخِلافِ العَالي ثم يرجح بينَ الأقوالِ ليسلمَ من رِقِّ التقليدِ
    وإما أن يقول بل يحفظ متنًا مِنْ غيرِ متونِ المذاهبِ الأربعةِ كَالدُّرَرِ للشوكاني ونحوِهِ
    أما الأولُ فظلمٌ لأنه وَضَعَ الشيءَ في غيرِ موضعِهِ لأنَّ المبتديءَ ليس أهلا للاستنباطِ لأن الاستنباطَ له شروط
    وأما الثاني فهذا الشيخ إما أن يُدَرِّسَهُ متنًا من متونِ المذاهبِ فيكون بيننا وبينكم وفاقٌ
    وإما أن يدرسه مذهبَ نفسِهِ (الراجح عنده) فينشأ الطالبُ على طريقةِ وفقهِ هذا الشيخِ وبذلك نكون تركنا فقهَ الشافعي وأمثالِه لفقهِ هذا الشيخِ وشَتَّانَ ما بينهما
    وأما الثالث ففيه مناقضةٌ للمنهجيةِ السليمةِ في تلقي العلومِ وهي منهجية السلف إذ يُبدأُ بصغارِ العلمِ قَبْلَ كِبَارِهِ
    ولأن فيه تشتيتًا لذهنِ الطالبِ وسوءَ تصورٍ للمسائل
    وأما الرابع فمَنْ فَضَّلَ فقهَ الشوكاني ونحوِهِ على فقه السلف كفقهِ الأربعة فعلى عقْلِه السَّلام
    فقهٌ إِمَامُهُ مالكٌ يُفَضَّلُ عليه فِقْهُ الشوكاني
    فقهٌ خُدِمَ أكثرَ من عَشَرَةِ قرونٍ يُفَضَّلُ عليه فقهٌ لمْ يخدمْ إلا بشرحٍ أو شرحينِ مِنْ عالمين أو ثلاثة
    فقهٌ تتابعَ على خدمتِهِ آلافُ العلماءِ فجُمِعَ في متنٍ أو متنَينِ على طبقٍ مِنْ ذَهَبٍ يُفَضَّلُ عليه فقهٌ خُدِمَ مِنْ عالمٍ أو عالمين
    *
    ----------------------------
    * الكاتب : أمجد الفلسطيني - وفقه الله -.
    الموضوع : موقف الشيخ عايض القرني من حفظ المتون.
    المجلس : مجلس المنهجية في طلب العلم.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    ومتى خطرَ لكَ خاطرُ سوءٍ على مسلمٍ، فينبغي أنْ تزيدَ في مُراعاتِهِ، وتدعو لهُ بالخيرِ؛ فإنَّ ذلكَ يُغيظُ الشيطانَ ويدفعُهُ عنكَ، فلا يُلقي إليكَ خاطرَ السوءِ؛ خِيفةً منْ اشتغالِكَ بالدُّعاءِ والمراعاةِ .......(مختصر منهاج القاصدين) ص217 *
    -----------------------------------
    * الناقل : إبراهيم المديهش - وفقه الله -.
    الموضوع : كيف تدفع عنك خاطر سوء علي مسلم؟
    المجلس : المجلس الشرعي العام.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على إمامِ المتقين وسيدِ الأولين والآخرين نبينا محمدٍ وعلى آله وصحبِهِ ومَنْ تبعَهم بإحسانٍ إلى يومِ الدِّينِ.
    أمَّا بعدُ :
    فإني رأيتُ بعضَ إخواني رعاهم اللهُ وزادني وإياهم هدىً وتقىً يغضبُ من فعلِ إدارةِ هذا المنتدى المباركِ وذلك لحذفِهِ بعضَ المشاركاتِ أو الردودِ.
    فتجدُه يقولُ ما هذا الإقصاء ؟!!
    ما هذا التعدي ؟!!
    هذه جِناية .!!
    أين حرية ُالرأي والفكر . !!

    أقول :
    يا رعاك اللهُ إن للنقاشِ والمشاركةِ آداباً جميلة ًوسنناً قويمةً يحسُنُ بالمرءِ مراعاتها ، ويجملُ به أن يتخلقَ بها ، ويتجنبَ ما ينافيها ، ليكونَ نقاشُه ماتعاً ومفيداً ، تسودُهُ الحكمةُ ، وتغشاه السكينةُ.
    إننا كثيراً ما نحتاجُ إلى الحوارِ لنصلَ من خلالِهِ إلى نتيجةٍ ما، سواءٌ في المسائلِ العلميةِ ، أو غيرِها ، وحتى يكونَ الحوارُ ماتعاً ومفيداً يجبُ
    أن نحذرَ من :
    أ – قلة الإخلاص.
    ب – الدخول في النيات.

    ج – الغضب.
    هـ - إغفال الجوانب العاطفية.
    و – قلة الإنصاف.
    ز – التهكم بالمحاور.
    ح – التحدي والإفحام. ( بتصرف شديد )*
    -----------------------------------
    * الكاتب : آل عامر - وفقه الله -.
    الموضوع : ما هذا الإقصاء. هذه جناية. أين حرية الرأي؟!!!
    المجلس : المجلس الشرعي العام.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    صفاتُ اللهِ سبحانه وتعالى من قبيلِ المُحْكَمِ الذي يعلمُ معناه العلماءُ ويفسرونه، أما كيفيتها؛ فهي من قبيلِ المتشابهِ الذي لا يعلمه إلا الله.
    وهذا كما قال الإمامُ مالكٌ رحمه الله وقال غيرُه من الأئمة: "الاستواءُ معلومٌ، والكيفُ مجهول، والإيمان به واجب، والسؤالُ عنه بدعة"(1).
    وقال شيخُ الإسلامِ ابنُ تيمية رحمه الله: "فإني ما أعلم عن أحدٍ من سلفِ الأمة ولا من الأئمة؛ لا أحمد بن حنبل ولا غيره؛ أنه جعل ذلك من المتشابه"(2) انتهى.
    ومعنى ذلك أنَّ علماءَ أهلِ السنةِ وأئمتَها أجمعوا على أن نصوصَ الصفاتِ ليستْ من المتشابه، وإنما ذلك قولُ المبتدعةِ والفرقِ المنحرفةِ عن منهجِ السلف. والله أعلم. ( الشيخ / صالح الفوزان - حفظه الله - )

    = = = =
    (1) انظر: "مختصر العلو" للذهبي (ص141).
    (2) انظر: "مجموع الفتاوى" لشيخ الإسلام ابن تيمية (13/294)
    *
    -----------------------------
    * الناقل : سلمان أبو زيد - وفقه الله -.
    الموضوع : هل صفات الله - عز وجل - من قبيل المتشابه أم من قبيل المحكم؟
    المجلس :مجلس العقيدة والقضايا الفكرية المعاصرة.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    قال العلامة ( ابن القيم ) في ( الزاد ) :
    وَقَدْ اخْتَلَفَ النّاسُ فِي الْأَفْضَلِ مِنْ التّرْتِيلِ وَقِلّةِ الْقِرَاءَةِ أَوْ السّرْعَةِ مَعَ كَثْرَةِ الْقِرَاءَةِ أَيّهُمَا أَفْضَلُ ؟ عَلَى قَوْلَيْنِ .
    1-فَذَهَبَ ابْنُ مَسْعُودٍ وَابْنُ عَبّاسٍ رَضِيَ اللّهُ عَنْهُمَا وَغَيْرُهُمَا إلَى أَنّ التّرْتِيلَ وَالتّدَبّرَ مَعَ قِلّةِ الْقِرَاءَةِ أَفْضَلُ مِنْ سُرْعَةِ الْقِرَاءَةِ مَعَ كَثْرَتِهَا .
    وَاحْتَجّ أَرْبَابُ هَذَا الْقَوْلِ بِأَنّ الْمَقْصُودَ مِنْ الْقِرَاءَةِ فَهْمُهُ، وَتَدَبّرُهُ، وَالْفِقْهُ فِيهِ، وَالْعَمَلُ بِهِ، وَتِلَاوَتُهُ وَحِفْظُهُ وَسِيلَةٌ إلَى مَعَانِيهِ، كَمَا قَالَ بَعْضُ السّلَفِ:نَزَلَ الْقُرْآنُ لِيُعْمَلَ بِهِ؛ فَاِتّخِذُوا تِلَاوَتَهُ عَمَلًا.
    وَلِهَذَا كَانَ أَهْلُ الْقُرْآنِ هُمْ الْعَالِمُونَ بِهِ وَالْعَامِلُونَ بِمَا فِيهِ؛ وَإِنْ لَمْ يَحْفَظُوهُ عَنْ ظَهْرِ قَلْبٍ .
    وَأَمّا مَنْ حَفِظَهُ وَلَمْ يَفْهَمْهُ وَلَمْ يَعْمَلْ بِمَا فِيهِ فَلَيْسَ مِنْ أَهْلِهِ وَإِنْ أَقَامَ حُرُوفَهُ إقَامَةَ السّهْمِ .
    قَالُوا : وَلِأَنّ الْإِيمَانَ أَفْضَلُ الْأَعْمَالِ، وَفَهْمُ الْقُرْآنِ وَتَدَبّرُهُ هُوَ الّذِي يُثْمِرُ الْإِيمَانَ، وَأَمّا مُجَرّدُ التّلَاوَةِ مِنْ غَيْرِ فَهْمٍ وَلَا تَدَبّرٍ؛ فَيَفْعَلُهَا الْبَرّ وَالْفَاجِرُ، وَالْمُؤْمِنُ وَالْمُنَافِقُ، كَمَا قَالَ النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ: وَمَثَلُ الْمُنَافِقِ الّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ الرّيْحَانَةِ رِيحُهَا طَيّبٌ وَطَعْمُهَا مُرّ.
    وَالنّاسُ فِي هَذَا أَرْبَعُ طَبَقَاتٍ:
    أَهْلُ الْقُرْآنِ وَالْإِيمَانِ، وَهُمْ أَفْضَلُ النّاسِ .
    وَالثّانِيَةُ مَنْ عَدِمَ الْقُرْآنَ وَالْإِيمَانَ.
    الثّالِثَةُ مَنْ أُوتِيَ قُرْآنًا وَلَمْ يُؤْتَ إيمَانًا.
    الرّابِعَةُ مَنْ أُوتِيَ إيمَانًا وَلَمْ يُؤْتَ قُرْآنًا .
    قَالُوا : فَكَمَا أَنّ مَنْ أُوتِيَ إيمَانًا بِلَا قُرْآنٍ؛ أَفْضَلُ مِمّنْ أُوتِيَ قُرْآنًا بِلَا إيمَانٍ، فَكَذَلِكَ مَنْ أُوتِيَ تَدَبّرًا وَفَهْمًا فِي التّلَاوَةِ؛ أَفْضَلُ مِمّنْ أُوتِيَ كَثْرَةَ قِرَاءَةٍ وَسُرْعَتَهَا بِلَا تَدَبّرٍ .
    قَالُوا : وَهَذَا هَدْيُ النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ فَإِنّهُ كَانَ يُرَتّلُ السّورَةَ حَتّى تَكُونَ أَطْوَلَ مِنْ أَطْوَلِ مِنْهَا، وَقَامَ بِآيَةٍ حَتّى الصّبَاحِ .
    2-وَقَالَ أَصْحَابُ الشّافِعِيّ رَحِمَهُ اللّهُ كَثْرَةُ الْقِرَاءَةِ أَفَضْلُ.
    وَاحْتَجّوا بِحَدِيثِ ابْنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ: مَنْ قَرَأَ حَرْفًا مِنْ كِتَابِ اللّهِ فَلَهُ بِهِ حَسَنَةٌ؛ وَالْحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا، لَا أَقُولُ الم حَرْفٌ؛ وَلَكِنْ أَلِفٌ حَرْفٌ؛ وَلَامٌ حَرْفٌ؛ وَمِيمٌ حَرْف. رَوَاهُ التّرْمِذِيّ وَصَحّحَهُ .
    قَالُوا : وَلِأَنّ عُثْمَانَ بْنَ عَفّانَ قَرَأَ الْقُرْآنَ فِي رَكْعَةٍ.
    وَذَكَرُوا آثَارًا عَنْ كَثِيرٍ مِنْ السّلَفِ فِي كَثْرَةِ الْقِرَاءَةِ .
    وَالصّوَابُ فِي الْمَسْأَلَةِ أَنْ يُقَالَ: إنّ ثَوَابَ قِرَاءَةِ التّرْتِيلِ وَالتّدَبّرِ أَجَلّ وَأَرْفَعُ قَدَرًا، وَثَوَابَ كَثْرَةِ الْقِرَاءَةِ أَكْثَرُ عَدَدًا.
    فَالْأَوّلُ كَمَنْ تَصَدّقَ بِجَوْهَرَةٍ عَظِيمَةٍ أَوْ أَعْتَقَ عَبْدًا قِيمَتُهُ نَفِيسَةٌ جِدّا.
    وَالثّانِي : كَمَنْ تَصَدّقَ بِعَدَدٍ كَثِيرٍ مِنْ الدّرَاهِمِ أَوْ أَعْتَقَ عَدَدًا مِنْ الْعَبِيدِ قِيمَتُهُمْ رَخِيصَةٌ.
    وَفِي " صَحِيحِ الْبُخَارِيّ " عَنْ قَتَادَةَ قَالَ سَأَلْت أَنَسًا عَنْ قِرَاءَةِ النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ فَقَالَ كَانَ يَمُدّ مَدّا.
    وَقَالَ شُعْبَةُ : حَدّثَنَا أَبُو جَمْرَةَ قَالَ: قُلْت لِابْنِ عَبّاسٍ إنّي رَجُلٌ سَرِيعُ الْقِرَاءَةَ وَرُبّمَا قَرَأْتُ الْقُرْآنَ فِي لَيْلَةٍ مَرّةً أَوْ مِرّتَيْنِ؟ فَقَالَ ابْنُ عَبّاسٍ : لَأَنْ أَقْرَأَ سُورَةً وَاحِدَةً أَعْجَبُ إلَيّ مِنْ أَنْ أَفْعَلَ ذَلِكَ الّذِي تَفْعَلُ، فَإِنْ كُنْت فَاعِلًا وَلَا بُدّ فَاقْرَأْ قِرَاءَةً تُسْمِعُ أُذُنَيْكُ وَيَعِيهَا قَلْبُك.
    وَقَالَ إبْرَاهِيمُ: قَرَأَ عَلْقَمَةُ عَلَى ابْنِ مَسْعُودٍ -وَكَانَ حَسَنَ الصّوْتِ- فَقَالَ: رَتّلْ فِدَاك أَبِي وَأُمّي؛ فَإِنّهُ زَيْنُ الْقُرْآنِ .
    وَقَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ : لَا تَهُذّوا الْقُرْآنَ هَذّ الشّعْرِ، وَلَا تَنْثُرُوهُ نَثْرَ الدّقَلِ، وَقِفُوا عِنْدَ عَجَائِبِهِ، وَحَرّكُوا بِهِ الْقُلُوبَ، وَلَا يَكُنْ هَمّ أَحَدِكُمْ آخِرَ السّورَةِ.
    وَقَالَ عَبْدُ اللّهِ أَيْضًا : إذَا سَمِعْتَ اللّهَ يَقُولُ: يَا أَيّهَا الّذِينَ آمَنُوا.... فَأَصْغِ لَهَا سَمْعَك، فَإِنّهُ خَيْرٌ تُؤْمَرُ بِهِ، أَوْ شَرّ تُصْرَفُ عَنْه.
    وَقَالَ عَبْدُ الرّحْمَنِ بْنُ أَبِي لَيْلَى : دَخَلَتْ عَلَيّ امْرَأَةٌ وَأَنَا أَقْرَأُ سُورَةَ هُودٍ، فَقَالَتْ: يَا عَبْدَ الرّحْمَنِ هَكَذَا تَقْرَأُ سُورَةَ هُودٍ ؟ وَاَللّهِ إنّي فِيهَا مُنْذُ سِتّةِ أَشْهُرٍ وَمَا فَرَغْتُ مِنْ قِرَاءَتِهَا
    .*
    ---------------------------------
    * الناقل : أبو البراء الأنصاري - وفقه الله -.
    الموضوع : قراءة القرآن بين الإكثار والتدبر.
    المجلس : مجلس التفسير وعلوم القرآن.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    ذكرَ ابنُ القيمِ في ( تهذيبِ السنن) ،(باب في الطافي من السمك) تعقب ابن القطان على عبد الحق تضعيفَ حديثِ البابِ؛ بيحيى بن سليم، مع تصحيحِه بعضَ الأحاديثِ منْ روايتِهِ، فأجابَ ابنُ القيمِ عنْ عَبْدِ الحقِّ :وأمَّا تصحيحُهُ حديثَ يحيى بن سليم في غيرِ هذا ،فلا إنكارَ عليه فيه، فهذه طريقةُ أئمةِ الحديثِ العالمين بعللِهِ، يصححون حديثَ الرجلِ، ثم يضعفون بعينه في حديثٍ آخر، إذا انفردَ أو خالفَ الثقات؛ ومَنْ تأمَّلَ هذا وتتبعه رأى منه الكثيرَ، فإنه يصححون حديثه لمتابعةِ غيرهِ له، أو لأنه معروفُ الروايةِ صحيحُ الحديثِ عن شيخٍ بعينِهِ، ضعيفُها في غيرِه.
    وفي مثل هذا يعرض الغلط لطائفتين من الناس:
    1) طائفة تجد الرجل قد خرج حديثه في الصحيح وقد احتج به فيه، فحيث وجدوه في حديث قالوا: هذا على شرط الصحيح، وأصحاب الصحيح يكونون قد انتقوا حديثه، ورووا له ما تابعه فيه الثقات، ولم يكن معلولاً، ويتركون من حديثه المعلول، وما شذ فيه، وانفرد به عن الناس, وخالف فيه الثقات، أو رواه عن غير معروف بالرواية عنه، ولاسيما إذا لم يجدوا حديثه عند أصحابه المختصين به، فإن لهم في هذا نظراً واعتباراً، اختصوا به عمن لم يشاركهم فيه؛ فلا يلزم حيث وجد حديث مثل هذا، أن يكون صحيحاً، ولهذا كثيراً ما يعلل البخاري ونظراؤه حديث الثقة؛ بأنه لا يتابع عليه.
    2) والطائفة الثانية، يرون الرجل قد تكلم فيه؛ بسبب حديث رواه، وضعف من أجله، فيجعلون هذا سبباً لتضعيف حديثه أين وجدوه، فيضعفون من حديثه، ما يجزم أهل المعرفة بالحديث بصحته، وهذا باب قد اشتبه كثيراً على غير النقاد.
    والصواب: ما اعتمده أئمة الحديث ونقاده، من تنقية حديث الرجل، وتصحيحه، والاحتجاج به في موضع، وتضعيفه وترك حديثه في موضع آخر، وهذا فيما إذا تعددت شيوخ الرجل ظاهر، كإسماعيل بن عياش في غير الشاميين؛ وسفيان بن حسين في غير الزهري، ونظائرهما متعددة
    وإنما النقد الخفي إذا كان شيخه واحداً، كحديث العلاء بن عبد الرحمن مثلاً عن أبيه عن أبي هريرة – – فإن مسلماً يصحح هذا الإسناد، ويحتج بالعلاء، وأعرض عن حديثه في الصيام بعد انتصاف شعبان، وهو من روايته، وعلى شرطه في الظاهر، ولم ير إخراجه لكلام الناس في هذا الحديث، وتفرده وحده به.
    وهذا أيضاً كثير، يعرفه من له عناية بعلم النقد، ومعرفة العلل، وهذا إمام الحديث البخاري، يعلل حديث الرجل؛ بأنه لا يتابع عليه، ويحتج به في صحيحه، ولا تناقض منه في ذلك .ا.هـ
    يُنظر:/ تهذيب السنن 5/326
    ومثله في الفروسية ص238-242 ط. مشهور،زاد المعاد 1/364
    وفي هذا الموضوع رسالة د. صالح الرفاعي (الثقات الذين ضعفوا في بعض شيوخهم) ماجستير 1407هـ
    وانظر:شرح العلل لابن رجب 2/552، نصب الراية 1/341 مهم *
    --------------------
    * الناقل : إبراهيم المديهش - وفقه الله -.
    الموضوع : ليس كلُّ حديثِ الثقة صحيحا.
    المجلس : مجلس الحديث وعلومه.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    261

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    مختارات رائعة جزاكم الله خيرا
    اللهم اجعلنا ممن اتبع السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار بإحسان





  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المشتاقة لرؤية الرسول مشاهدة المشاركة
    مختارات رائعة جزاكم الله خيرا
    وجزاكِ الله مثله.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    سؤال : إذا تفرد الثقة عن شيخ لم يكثر طلابه هل ينظر فيه بنفس الميزان فيما لو تفرد عن شيخ له طلابه وأصحابه المختصون؟
    جواب : فى هذه الحالة ينظر إلى طبقة المتفرد فإن كان فى الطبقات المتأخرة ورّث الشك فى صحة ماتفرد به وإن كان فى الطبقات المتقدمة لم يورّث لكن يبقى النظر فى الملابسات المحيطة برواية المتفرد والله أعلم*
    ----------------------------
    * السائل : قارئ - وفقه الله -، والمجيب : أمجد الفلسطيني - وفقه الله -.
    الموضوع : ليس كل حديث الثقة صحيحًا.
    المجلس : مجلس الحديث وعلومه.

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •