الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " . - الصفحة 2
صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 94
5اعجابات

الموضوع: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    قال الإمام مسلم في مقدمة صحيحه : " فَأَمَّا مَنْ تَرَاهُ يَعْمِدُ لِمِثْلِ الزُّهْرِىِّ فِى جَلاَلَتِهِ وَكَثْرَةِ أَصْحَابِهِ الْحُفَّاظِ الْمُتْقِنِينَ لِحَدِيثِهِ وَحَدِيثِ غَيْرِهِ أَوْ لِمِثْلِ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ وَحَدِيثُهُمَا عِنْدَ أَهْلِ الْعِلْمِ مَبْسُوطٌ مُشْتَرَكٌ قَدْ نَقَلَ أَصْحَابُهُمَا عَنْهُمَا حَدِيثَهُمَا عَلَى الاِتِّفَاقِ مِنْهُمْ فِى أَكْثَرِهِ فَيَرْوِى عَنْهُمَا أَوْ عَنْ أَحَدِهِمَا الْعَدَدَ مِنَ الْحَدِيثِ مِمَّا لاَ يَعْرِفُهُ أَحَدٌ مِنْ أَصْحَابِهِمَا وَلَيْسَ مِمَّنْ قَدْ شَارَكَهُمْ فِى الصَّحِيحِ مِمَّا عِنْدَهُمْ فَغَيْرُ جَائِزٍ قَبُولُ حَدِيثِ هَذَا الضَّرْبِ مِنَ النَّاسِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ " *
    -----------------------------------
    * الناقل : إبراهيم العرف - وفقه الله -.
    الموضوع : ليس كل حديث الثقة صحيحا.
    المجلس : مجلس الحديث وعلومه.

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    قال ابن رجب في فتح الباري (4/174): وإنما قال الإمام أحمد ليس بالمنكر لأنه قد وافقه على بعضه غيره ، لأن قاعدته أن ما انفرد به ثقة فإنه يتوقف فيه حتى يتابع عليه ، فإن توبع عليه زالت نكارته ، خصوصًا إن كان الثقة ليس بمشهور في الحفظ والإتقان ، وهذه قاعدة يحيى القطان وابن المديني وغيرهما .اهـ *
    ------------------------------
    * الناقل : إبراهيم العرف - وفقه الله -.
    الموضوع : ليس كل حديث الثقة صحيحًا.
    المجلس : مجلس الحديث وعلومه.

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    قال الشيخ الدبيان في كتابه أحكام الطهارة :
    يختلف حكم الوضوء من عبادة لأخرى ، فقد يكون واجباً ، وقد يكون مندوباً ، وقد يكون مكروهًا ، وقد يكون محرماً.
    مثال الواجب :
    يجب على المحدث إذا أراد الصلاة ، فرضا كانت أو نفلا .
    مثال المندوب :
    مثل الوضوء للذكر ، والوضوء للنوم ، والبقاء على طهارة .
    مثال المكروه :
    يمثل الفقهاء للوضوء المكروه ما إذا جدد الوضوء بعد فراغه منه ، وقبل استعماله بعبادة مشروعة .
    مثال الوضوء المحرم :
    مثل الفقهاء بالماء المغصوب ، فإذا تعدى الإنسان على مال غيره ، وكان غيره بحاجة إليه ، كالماء مثلاً فإنه يأثم بذلك.
    *
    -----------------------
    * الناقل : آل عامر - وفقه الله -.
    الموضوع : هل يجب التطهر من البول والنجاسات إذا لم يرد الصلاة ؟
    المجلس : مجلس الفقه وأصوله.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    سؤال :
    هل إذا بال المكلف على الحجر فوقع على ثيابه رشاش من البول .. أو خرج من ذكره شيئا يسيرا من البول .. هل إذا صلى دون أن يغسل ثيابه من رشاش بوله .. أو لم يغسل ذكره وثيابه بعد خروج اليسير من البول .. هل إذا صلى تبطل صلاته ؟
    وهل إذا بطلت صلاته كأنه لم يصل ؟ وهل إن كان كذلك في صلواته كلها يستوي مع تارك الصلاة تهاونا وكسلا بجامع عدم إيقاع الصلاة .
    ففي الأول عدم إيقاع الصلاة الصحيحة .
    وفي الثاني عدم إيقاع الصلاة بالكلية .
    مع الأخذ في الإعتبار حديث النبي - صلي الله عليه وسلم - لما مر بقبرين .. فقال إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير ... وذكر أحدهما كان لايسبرىء من بوله ..

    هنا مسائل:

    الأولى: إذا صلى وعلى ثوبه أو بدنه نجاسة لم يغسلها، وهذا لا يخلو إما من علمه بوجود النجاسة على الثوب ولكنه لم يغسلها تهاوناً وكسلاً، أو لم يعلم بذلك حتى أدى الصلاة وانتهى منها، ففي الصورة الأولى إن صلّى وهو عالم بوجود النجاسة على ثوبه أو بدنه، فإن جمهور العلماء يحكمون ببطلان صلاته، وذهب بعض أهل العلم إلى صحة الصلاة مع الإثم، وهناك من يرى صحتها مطلقاً، وأن إزالة النجاسة من الثوب أو البدن سنة لا فرض، والصحيح - والعلم عند الله - وجوب إزالة النجاسة من الثوب أو البدن قبل الصلاة، ومن صلى وعليه نجاسة عالماً مختاراً فقد بطلت صلاته، وأما الصورة الثانية وهي نسيان النجاسة على الثوب أو البدن إلى حين الفراغ من الصلاة، ففيها قولان لأهل العلم، وأقرب الأقوال للصواب - والعلم عند الله - هو صحة صلاة من صلى وعلى ثوبه أو بدنه نجاسة ولم يعلم بها إلا بعد الفراغ منها، كما في قصة صلاة النبي - صلي الله عليه وسلم - في النعلين الذين فيهما أذى، حتى أخبره جبريل - عليه السلام -، فخلعهما وهو في الصلاة ومضى ولم يقطعها أو يستأنف، بل بنى على باقي صلاته، وهو دليل واضح أن من نسي إزالة النجاسة عن ثوبه أو لم يعلم عنها حتى فراغه من صلاته، فإن صلاته صحيحة، ولا فرق بين أن يعلم أثناء الصلاة أو بعد الفراغ منها، ومناط الحكم هنا هو النسيان وهو متحقق في داخل الصلاة وخارجها.

    الثانية: حكم صلاته، وهذا يختلف باختلاف الشخص فإن كان الشخص يرى وجوب إزالة النجاسة من البدن أو الثوب - كما هو الراجح وهو مذهب الجمهور - فإنه إن صلى دون إزالتها تهاوناً وكسلاً، فصلاته غير صحيحة، ويشترك في الحكم مع من تركها بالكلية، بل ذكر الشيخ ابن عثيمين رحمه الله أن بعض العلماء يرى كفر هذا الرجل، لأنه لم يُقِم لله وقاراً وشابه المستهزأين. *

    --------------------
    * السائل : الإكليل - وفقه الله -، والمجيب : أبو حماد - وفقه الله -.
    الموضوع : هل يجب التطهر من البول والنجاسات إذا لم يرد الصلاة ؟
    المجلس : مجلس الفقه وأصوله.

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    قال الشيخ /عمر حمرون الجزائري :
    تزكية النفوس تتحقق بأمور كثيرة، ومن أهمها ما يلي:
    1 ـ التوحيد: وقد سماه الله تعالى زكاة في قوله: ﴿وَوَيْلٌ لِّلْمُشْرِكِين الَّذِينَ لاَ يُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُون﴾ [فُصِّلَت: 6 ـ 7]، وهذا التفسير مأثور عن البحر ابن عباس حيث قال في قوله تعالى: ﴿لاَ يُؤْتُونَ الزَّكَاةَ﴾: لا يشهدون أن لا إله إلا الله.
    قال ابن القيم رحمه الله: «قال أكثر المفسرين من السلف ومن بعدهم: هي التوحيد: شهادة أن لا إله إلا الله، والإيمان الذي به يزكو القلب فإنه يتضمن نفي إلهية ما سوى الحق من القلب وذلك طهارته وإثبات إلهيته سبحانه، وهو أصل كل زكاة ونماء»... إلى أن قال: «فأصل ما تزكو به القلوب والأرواح هو التوحيد» اه.
    كما سمى الله تعالى الشرك رجسا ووسمه بالنجاسة، قال تعالى: ﴿فَاجْتَنِبُ ا الرِّجْسَ مِنَ الأَوْثَانِ﴾ [الحج: 30]، وقال: ﴿إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ﴾ [التوبة: 28].
    فدل مفهوم الآيتين على أن الطهارة والتزكية في التوحيد الخالص لله جل وعلا.
    ولذلك قال موسى لفرعون وهو يدعوه إلى التوحيد: ﴿هَل لَّكَ إِلَى أَن تَزَكَّى وَأَهْدِيَكَ إِلَى رَبِّكَ فَتَخْشَى﴾ [النازعات: 18 ـ 19].
    2 الصلاة: وهي من أعظم ما تزكو به النفوس ولذلك قرن الله تعالى بينها وبين التزكية في قوله: ﴿قَدْ أَفْلَحَ مَن تَزَكَّى وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى﴾ [الأعلى: 14 ـ 15].
    وقد شبه النبي تطهير الصلاة للنفوس بتطهير الماء للأبدان فعن أبي هريرة مرفوعا: «أَرَأَيْتُمْ لَوْ أَنَّ نَهرًا بِبَابِ أَحَدِكُمْ يَغْتَسِلُ مِنْهُ كُلَّ يَوْمٍ خَمْس مَرَّاتٍ، هَلْ يَبْقَى مِنْ دَرَنِهِ شَيْءٌ؟» قالوا: لا يبقى من درنه شيء، قال: «فَذَلِكَ مَثل الصَّلَوَات الخَمْس يَمْحُو اللهُ بِهِنَّ الخَطَايَا».
    وعن جابر بن عبد الله عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «مَثَلُ الصَّلَوَاتِ الخَمْس كَمَثَلِ نَهرٍ جَارٍ غَمْرٍعَلَى بَابِ أَحَدِكُمْ، يَغْتَسِلُ مِنْهُ كُلَّ يَوْمٍ خَمْس مَرَّاتٍ».
    3 ـ الصدقة: قال تعالى: ﴿خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا﴾ [التوبة: 103].
    قال الشيخ السعدي: «وفيها أن العبد لا يمكنه أن يتطهر ويتزكى حتى يخرج زكاة ماله، وأنه لا يكفرها شيء سوى أدائها؛ لأن الزكاة والتطهير متوقف على إخراجها» اه.
    4 ـ ترك المعاصي والمحرمات: قال تعالى: ﴿قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا﴾ أي: زكى نفسه بفعل الطاعات، ثم قال: ﴿وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا﴾ أي: خسر من دساها بالفجور والمعاصي.
    قال شيخ الإسلام: «فكذلك النفس والأعمال لا تزكو حتى يزال عنها ما يناقضها، ولا يكون الرجل متزكيا إلا مع ترك الشر، فإنه يدنس النفس ويدسيها».
    وقال تلميذه ابن القيم: «والمقصود أن زكاة القلب موقوفة على طهارته، كما أن زكاة البدن موقوفة على استفراغه من أخلاطه الرديئة الفاسدة، قال تعالى: ﴿وَلَوْلاَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَن يَشَاء وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيم﴾ [النور:21]، ذكر ذلك سبحانه عقيب تحريم الزنا والقذف ونكاح الزانية، فدل على أن التزكي هو باجتناب ذلك» اه.
    5 ـ محاسبة النفس: قال ابن القيم: «فإن زكاة (النفس) وطهارتها موقوف على محاسبتها، فلا تزكو ولا تطهر ولا تصلح ألبتة إلا بمحاسبتها...» إلى أن قال: فبمحاسبتها يطلع على عيوبها ونقائصها فيمكنه السعي في إصلاحها» اه.
    6_ الدعاء : على العبد أن يلجأ إلى الله تعالى بالدعاء والتضرع ليصلح له نفسه ويزكيها ولذلك كان من دعاء نبينا : «اللَّهُمَّ آتِ نَفْسِي تَقْوَاهَا وَزَكِّهَا أَنْتَ خَيْرُ مَنْ زَكَّاهَا أَنْتَ وَلِيُّهَا وَمَوْلاَهَا». *
    ----------------------
    * الناقل : رضا الحملاوي - وفقه الله -.
    الموضوع : تزكية النفوس أهميتها ووسائلها - الشيخ عمر حمرون الجزائري

    المجلس : مجلس تهذيب السلوك وتزكية النفس.

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    كلمة قبطي: تعني: مصري، سواء أكان مسلمًا، أوصليبّيًا (!).
    يقول الدكتور رأفت عبد الحميد في «الفكر المصري في العصر المسيحي» ص12-14:
    ((القول بـ «مصر القبطية» أو «مصر في العصر القبطي» فهو بعيد عن الحقيقة التاريخية تمامًا، ولا يتفق مع المنطق جملةً وتفصيلًا، فليس هناك في التاريخ ما يسمى بـ «عصر قبطي»، إلا إذا أطلقنا ذلك على التاريخ المصري كله منذ بدايته المعروفة في الألفية الخامسة قبل الميلاد، إلى أن تقوم الساعة؛ لأن كلمة «قبطي» تعني: مصري، و«القبط» و«الأقباط» تعني: المصريين جميعًا منذ فتحت الدنيا عليها عيونهم قبل فجر التاريخ.
    وهذه الكلمة «قبط» تعود في جذورها على أكثر الأقوال شيوعًا إلى كلمة: «آجبه» أي: أرض الفيضان، وهي بذلك تعود إلى أصول مصرية، أو تعبير: «حـ . ت كا - بتاح» وتعني: «مقر قرين الإله بتاح»، وهو: إله مدينة منف، وهو الاسم الذي كانت تعرف به المدينة، ولمّا كان التقليد قد جرى عند المصريين دَومًا بإطلاق، أو تعميم الاسم على البلد كلها، فقد حدث ذلك فيما بعد، وقد جرى هذا أيضًا على عاصمة مصر زمن الإمبراطورية المصرية القديمة، حيث يقول هيرودوت: «.. وكانت طيبة التي يبلغ محيطها ستة آلاف ومائة وعشرين ستادًا تسمَّى منذ القِدَم مصر».
    كما هو واقع الآن حيث يطلق المصريون على القاهرة «مصر»، فالمصري في أقصى الصعيد يعلن أنه سوف يقصد «مصر» لأداء مهمة بعينها، وهو يعني: القاهرة، وكذلك يفعل السكندري، وكل أبناء مدن مصر وقُراها.
    ولمّا كان تغيير الحروف بحروف أخرى، أو إسقاط بعضها أمرًا واردًا مع اختلاف طبيعة النطق في اللهجات المختلفة وتباينها من شَعب إلى آخر، أو حتى من وقت لآخر في البلد الواحد، فقد تحولت «الحاء» إلى «هاء»، وأسقط حرف «التاء» لتصبح الكلمة «هكاتباه» ثم صُحِّفَت هذه الصيغة في اليونانية لتصبح «الهاء»: همزة، والـ «كا»: «جيما»، وأضيفَت إليها النهاية اليونانية، لتجيء على هذا النحو: «آيجيبتوس» Aegyptus ، ولترتبط بها مجموعة من الروايات الأسطورية كان من بينها: أن اسم «منف» الذي حملته هذه المدينة، هو في الأصل اسم لابنة الملك الذي بناها، وهي الفتاة التي تدلّه بحبها إله النيل (!)، وأنجب منها: «آيجيبتوس» الذي اشتهر بالفضيلة، فأطلق الناس اسمه على مصر.
    ومن المعروف أيضًا أن شاعر الإغريق الأعظم (!): «هوميروس»، ذَكَر نهر النيل في ملحمته: «الأوديسة»، باسم: «أيجيبتوس»، وذلك عندما قصّ علينا رحلة: «منلاوس»، وما فعلته الرياح به، ويقول على لسانه: في نهر «آيجيبتوس مكثت سفينتي».
    وعلى هذا النحو نفسه، انتقلت هذه الصيغة اليونانية، إلى اللغات الأوربية الحديثة، مع إسقاط النهاية: US ، ولابقاء على جذر الكلمة، لنراها في الإنجليية: Egypt ، وفي الفرنسية: Egypt ، وقد تعرّف: I' Egypt ، وهكذا في بقية اللغات الأوربية، كما عُرفَت في العربية مع التصحيف بـ : «قبط»، بعد حذف: Ae ، اليونانية، والابقاء على جذر الكلمة الرئيسي: «gypt» ، وهكذا فقد أضحت كلمة «قبط» بعد حذف: Ae، تعني: مصر، كما تعني أيضًا: أهلها، وهي في هذه الأخيرة تستخدم في صيغة الجمع، فـ «القبط»، هم: المصريون، ومفردها: «قبطي»، أي: مصري، وقد تجمع أحيانًا على: «أقباط»، أي: مصريين.
    القبطية إذن ليست دينًا، فمن الخطأ البيّن القول بـ : «الديانة القبطية»، إلا إذا انصرف الذهن إلى الآلهة المصرية القديمة (!)، و«القبطية» بالتالي لا تعني «المسيحية»، وليست بديلًا عنها .
    ومن ثم فإن كلمة: «الأقباط»، تعني: المصريين جميعًا، المسلمين والمسيحيين على السواء، فهذا « قبطي »، أي: «مصري» مسلم، وهذا «قبطي» ، أي: مصري مسيحي، تضمّهم جميعًا بين أحضانها البلد العظيم .. مصر.
    ومن ثم القول بـ : «مصر القبطية»، أي: «مصر المصرية»، أو «مصر في العصر القبطي» أي: «مصر في العصر المصري»: لا يستقيم مع التاريخ، ولا مع المنطق)) . *
    ------------------
    * الناقل : أشرف بن محمد - وفقه الله -.
    الموضوع : (أصل كلمة: «قبطي»).
    المجلس : مجلس اللغة العربية وعلومها.

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    قال ابن حزم - رحمه الله - في كتاب (مداوة النفوس) :
    إذا تعقبت الأمور كلها فسدت عليك ، وانتهيت في آخر فكرتك باضمحلال جميع أحوال الدنيا ، إلى أن الحقيقة إنما هي العمل للآخرة فقط ، لأن كل أمل ظفرت به فعقباه حزن ،
    إما بذهابه عنك ،
    وإما بذهابك عنه ،
    ولا بد من أحد هذين الشيئين ،
    إلا العمل لله - عز وجل - ؛ فعقباه على كل حال سرور في عاجل وآجل،
    أما العاجل فقلة الهم بما يهتم به الناس ، وإنك به معظم من الصديق والعدو ،
    وأما في الآجل فالجنة. *
    ------------------
    * الناقل : عبد الرحمن السديس - وفقه الله -.
    الموضوع :من روائع الحكمة للعلامة أبي محمد ابن حزم الظاهري.
    المجلس : مجلس الأدب الإسلامي.

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    * قال ابن حزم في ( مداوة النفوس ) :

    الناس في أخلاقهم على سبع مراتب:

    فطائفة تمدح في الوجه ، وتذم في المغيب ؛ وهذه صفة أهل النفاق من العيابين ، وهذا خلق فاش في الناس غالب عليهم .

    وطائفة تذم في المشهد ، والمغيب، وهذه صفة أهل السلاطة والوقاحة من العيابين .

    وطائفة تمدح في الوجه والمغيب ، وهذه صفة أهل الملق والطمع .

    وطائفة تذم في المشهد ، وتمدح في المغيب ، وهذه صفة أهل السخف والنواكة.

    وأما أهل الفضل فيمسكون عن المدح والذم في المشاهدة ، ويثنون بالخير في المغيب ، أو يمسكون عن الذم.

    وأما العيابون البرآء من النفاق والقحة ، فيمسكون في المشهد ، ويذمون في المغيب .

    وأما أهل السلامة فيمسكون عن المدح وعن الذم في المشهد والمغيب .

    ومن كل من أهل هذه الصفات قد شاهدنا وبلونا.
    *
    ----------------
    الناقل : عبد الرحمن السديس - وفقه الله -.
    الموضوع : من روائع الحكمة للعلامة أبي محمد ابن حزم الظاهري
    المجلس : مجلس الأدب الإسلامي.

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    قال ابن حزم في ( مداوة النفوس ) :
    أصول الفضائل كلها أربعة عنها تتركب كل فضيلة وهي:

    العدل ، والفهم ، والنجدة ، والجود.

    أصول الرذائل كلها أربعة عنها تتركب كل رذيلة وهي :

    الجور ، والجهل ، والجبن ، والشح. وهذه أضداد الذي ذكرنا.
    *
    -----------------
    * الناقل : عبد الرحمن السديس - وفقه الله -.
    الموضوع :من روائع الحكمة للعلامة أبي محمد ابن حزم الظاهري
    المجلس : مجلس الأدب العلمي.

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    *
    الشيخ الشنقيطي ورؤيا في الغديان..




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تجدون في الرابط مقطع صوتي لسماحة الشيخ :
    العلامة محمد المختار الشنقيطي
    نفع الله به.


    حيث يعزي الشيخ في وفاة فيدنا العلامة عبدالله الغديان
    ويحكي رؤيا عجيبة رآها في الشيخ الغديان رحمه الله قبل وفاته بيوم أي يوم الإثنين الماضي.


    كي لا أحرق عليكم المقطع أترككم تستمعون إليه.

    اللهم ارحم العلامة عبدالله الغديان وارفع درجته في عليين، واجبر مصابنا فيه.





    http://www.4shared.com/audio/QqS-CQSI/roya.html *
    --------------
    * الكاتب : ابن ذكير - وفقه الله -.
    الموضوع : الشيخ محمد المختار الشنقيطي ورؤيا في الغديان..
    المجلس : مجلس السيرة النبوية والتاريخ والتراجم.

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    322

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    رائع رائع وإن سمحت ان اشاركك بهذا الموضوع القيم
    شكراً لكم.
    إني اصاحب حلمي وهو بي كرم
    ولا اصاحب حلمي وهو بي جبن


  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    رائع رائع وإن سمحت ان اشاركك بهذا الموضوع القيم
    شكراً لكم.
    على الرُّحبِِ والسَّعة.

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    322

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد بن حسنين المصري مشاهدة المشاركة
    على الرُّحبِِ والسَّعة.
    وسع الله لنا ولكم نعيم الدنيا والآخرة شكراً لكم

    وهذا من ما راق لي:

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    ومن المهم أن يقرأ الإنسان كلام العلماء والمفكرين بتدبر وتأمل وتقليب لوجوه النظر قبل المسارعة إلى النقد؛ فليكن حرصك على الاستفادة أكبر من حرصك على تعقب الكلام؛ لأنه لا يسلم أحد من الدخل.
    إني اصاحب حلمي وهو بي كرم
    ولا اصاحب حلمي وهو بي جبن


  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    * ( المُنتقى من ( أدبِ الدنيا والدِّين ) [ باب العِلْم ] ) * للأخ الفاضل / مهند المعتبي - وفقه الله -.
    ----------------
    * اضغط هنا .

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    * بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد صلى الله

    عليه وسلم . أما بعد :

    فهذه عشرون فائدة من مجالس الشيخ / خالد بن عبدا لعزيز الهويسيـن( حفظه الله )

    جمعها أبو محمد الهذلي جزاه الله خيرا في حج عام 1426هـ :

    1. اليهود والرافضة والخطابية أكذب الخلق .

    2. محمد بن مَــسْـلمة ـ رضي الله عنه ــ أكبر رجل من الصحابة رضي الله عنهم .

    3. الأحوال في صيد المحرم والحلال :
    أ*. يصيده الحلال للمحرم لا يجوز أكله.
    ب*. أن يصيد المحرم صيدا فلا يجوز أكله الحلال ولا المحرم .
    ت*. أن يصيد الحلال صيدا لا ينوي به المحرم فيجوز للمحرم .

    4. تقبيل الحجر الأسود له ثلاث حالات :ــ
    أ*. التقبيل بالفم .
    ب.بالعصا كما في مسلم .
    ث.ترمي عليه ثوبك وهذا موقوف على ابن عباس رضي الله عنهما رواه عبدا لرزاق .
    وابن عمر رضي الله عنهما كان يزاحم عليه حتى يدمي .

    5. المحصب ليس بسنة وهو خارج منى .


    6. طواف الوداع يسقط عن أربعة :
    أ*. الحائض .
    ب.النفساء .
    ت.أهل مكة .
    ث.من أراد الإستطيان بمكة ممن ليس من أهلها.

    وطواف الوداع ليس من أعمال الحج .

    7. ورد عند البيهقي عن ابن مسعود رضي الله عنه بين العلمين في السعي (( رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك أنت الأعز الأكرم )) .

    8. ورد عند الركن اليماني (( بسم الله والله أكبر)).

    9. ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم تطيب في مواضع منها :

    أ . الرأس .
    ب. اللحية.
    ت. العنفقة .
    ث. في يده اليسرى .
    ج. شعر الحواجب .
    وأصحها الرأس واللحية .

    10 . العنفقة من اللحية ولا يجوز حلقها .

    11 . قال أحدهم (( البس ثوبا يخدمك ولا تلبس ثوبا تخدمه )).

    12. حج مع النبي صلى الله عليه وسلم ستة آلاف حائض ذكرت ذلك عائشة رضي الله عنها في الموطأ بإسناد صحيح .

    13. مراسيل سعيد بن المسيب رحمه الله صحيحة منها (( قراءة سورة الإخلاص عشر مرات بني له قصرا في الجنة )) رواه الدارمي بإسناد صحيح .

    14. أورد الد ارقطني في سننه ثلاثين رواية كلها ضعيفة منكرة في الجهر ببسم الله الرحمن الرحيم .

    15. أصح الأحاديث في سورة الإخلاص (( تعدل ثلث القرآن )) .

    16. الحلق مكينة صفر يكون حلقا .

    17. لو أن إنسانا أتى بنية الإفراد فطاف وسعى ثم سأل هل يقلبها إلى تمتع ويكفيني الطواف والسعي الصحيح جوازه .

    18. حكم العمليات الاستشهادية في الجهاد :
    كان شيخنا عبد العزيز بن باز رحمه الله يرى تحريمها من باب قتل النفس ، وبعضهم يرى جوازها ، واتركوا ذلك لهم .

    19 . لبس الشيخ سليمان بن سحمان الخاتم حينما استنكر الناس لبسه فأورد الأدلة ونظم عشرة أبيات .

    20 . من ورث مالا حراما هل يجوز للورثة أخذه؟
    قال الشيخ / خالد ــ عف الله عنه ــ الله أعلم .

    روجعت على الشيخ خالد الهويسين حفظه الله وأقرها .

    يوم السبت 25/11/1427هـ ، بجوار بيت الله الحرام .
    *
    --------------
    * الناقل : تركي الفضلي المكي - وفقه الله -.
    الموضوع : عشرون فائدة من مجالس الشيخ / خالد بن عبدا لعزيز الهويسيـن( حفظه الله )
    المجلس : المجلس الشرعي العام.

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    * (( من أعلام المجددين : الإمام أحمد - رحمهُ اللهُ - )) لصاحب الفضيلة العلامة الفوزان *
    --------------
    الناقل : سليمان أبو زيد - وفقه الله -.
    المجلس : مجلس العقيدة والقضايا الفكرية المعاصرة.

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    * اتفق أهل العلم على ثبوت سجدة التلاوة في عشر سور من القرآن؛ وهي:
    الأعراف والرعد والنحل والإسراء ومريم والحج -السجدة الأولى- والفرقان والنمل والسجدة وفصلت

    واختلفوا في ثبوت سجدة التلاوة فيما بقي:
    فأما (الانشقاق والعلق) فقد روى السجدة فيهما مسلم في صحيحه من حديث أبي هريرة
    وأما (النجم) فقد روى السجدة فيها البخاري في صحيحه من حديث ابن عباس وابن مسعود
    وأما (ص ) فقد روى السجدة فيها البخاري في صحيحه من حديث ابن عباس

    وأما السجدة الثانية في سورة (الحج) فقد وقع فيها خلافٌ بين أهل العلم، والأحاديث المرفوعة فيها كلامٌ، لكن قد ثبت السجود فيها عن جمع من الصحابة، كعمر وابنه وابن عباس وأبي الدرداء

    --------------

    الكاتب : الحمادي - وفقه الله -.
    الموضوع : سجدات القرآن
    المجلس :
    مجلس التفسير وعلوم القرآن .

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أضع بين أيديكم بعض المسائل المهمة تتعلق بكتاب ( المستدرك على الصحيحين ) للإمام الحافظ أبي عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري رحمه الله .

    من درس الشيخ خالد الهويسين .... حفظه الله .... وسأذكرها على شكل نقاط كما هي طريقة الشيخ خالد وفقه الله ....

    1-اسم مصنفه : هو محمد بن عبد الله بن محمد بن حمدويه بن البيّع النيسابوري ، المعروف بالحاكم ، يُكنى بأبي عبد الله .
    2-من حيث توثيقه : فهو ثقة رحمه نص عليه الحفاظ على رأسهم الخطيب البغدادي، وكذلك وثقه ابن كثير وقال عنه " الإمام المحدث الحافظ " .
    3-سمي بابن البيّع .
    4-نسب إليه التشيع ، أو أكثر من ذلك ، والصحيح إن كان فيه فهو فيه شيء يسير جداً لا يقدح في عدالته ـ رحمه الله ـ فهو ثقة إمام محدث .
    5-سمي كتابه( المستدرك على الصحيحين ) وهو الفائت على الإمامين البخاري ومسلم فاستدركه ، وسمي صحيح الحاكم لكونه صحح الأحاديث التي رواها لا لكونه صحيح .
    6-هل الأحاديث التي صححها الحاكم كلها صحيحة ؟ الجواب ليس كذلك بل أكثرها ضعيف عند النقد والبحث .
    7-لا يعني أن فيه أحاديث ضعيفة أنه لا يستفاد منه بل كما قال الذهبي : " هو كتاب مفيد " .
    8-إذا أن نقدر جملة الأحاديث الصحيحة فيه فإننا نقول كما قال الذهبي في السيرة : " ربع الكتاب صحيح وحسن وجيد والباقي ما بين ضعيف وأشد .
    9-هل فيه أحاديث موضوعة ؟ الجواب : نعم وهي نحو مائة حديث أو تزيد يُحكم عليها بالوضع .
    10-يقول المصنف بعد تخريج الحديث : " هذا الحديث على شرطهما " ، فهل هذا صحيح ؟ الجواب: ثلث الكتاب نحو ما قال والباقي ليس بصواب .
    11-قد يقول الحاكم ـ رحمه الله ـ بعد تخريجه للحديث : " لم يخرجه " أو " لم يخرجاه " ، وهذا في بعض المواضع ليس بصحيح بل وهم منه بل هو موجود في الصحيحين وغيرهما.
    12-روى الحاكم عن ألفي شيخ وهذا يدل على سعته في الرواية والطلب والإمامة في هذا الفن .
    13-أحاديث الحاكم في مستدركه نحو ثمانية آلاف وثمانمائة وقليل بحسب اختلاف العدّ .
    14-روى الحاكم في مستدركه شيوخه عما يقارب الألف والتسعمائة والسبع والثلاثين رجل.
    15-رجال الحاكم في مستدركه فيهم الثقة والصدوق والضعيف والمجهول وفيهم من لا يُعرف له ترجمة .
    16-كَتَبَ الحاكم مستدركه عن كبر سنّ فقد أملاه وعمره ثلاث وسبعين سنة .
    17-إذا قال الحافظ : " رواه الحاكم وصححه " الغالب أنه في المستدرك .
    18-أكثر الأوهام الحاصلة للحاكم إذا أطلقوها فهي في المستدرك .
    19-لو قيل : ما هي أسباب الوهم في ذلك منه ؟ الجواب : لأمور : قيل : أملاه على كبر السنّ قد يكون حصل له وهم في ذلك ، وقيل : قد يحصل الوهم من المملى عليه لأنه أملاه من حفظه ، وقيل : حصل له تخليط في كون مسلم لم يخرجه أو البخاري وقد خرجاه فحصل له غفلة أو نسيان في ذلك ، فقال : " لم يخرجاه " وقيل غير ذلك.
    20-قال بعض الحفاظ ـ رحمهم الله ـ : " لا تغترّ بتصحيح الحاكم ، ولا بتحسين الترمذي ،
    ولا بتوثيق ابن حبّان " .
    21-ذهب بعض العلماء والحفاظ إلى أن الحديث إذا صححه الحاكم ولم نجد له تصحيحاً ولا تضعيفاً للحفاظ قبله فإننا نحكم على الحديث بأنه حديث حسن ، وذكر ذلك الحافظ ابن الصلاح ، وهذا القول ليس بصواب على الإطلاق فإن هناك أحاديث صححها الحاكم وهي ضعيفة .
    22-إذا قيل : كيف نستطيع أن نعرف رجال الحاكم لأن رجاله يعوز البحث فيهم فيقال : مما يبحث أو يذكر رجال الحاكم كتب منها : تهذيب الكمال للمزي ، وتهذيب التهذيب للحافظ ابن حجر ، وتقريب التقريب للحافظ ابن حجر ، والسير ، وميزان الاعتدال ، والمغني في الضعفاء للذهبي ، والتاريخ للذهبي ، ولسان الميزان ، وغيرها .
    23-الحاكم له كتب غير المستدرك كثيرة ، قيل أنه صنف خمسمائة جزء ـ والجزء أقل من المجلد ـ منها : المستدرك ، ومنها : المدخل إلى معرفة الصحيح ، ومنها : كتاب العلل ، ومنها : علوم الحديث ، وقيل : أنه أول من صنف في علوم الحديث ، ومنها : تاريخ النيسابوريين ويقال تاريخ نيسابور ، وغيرها .
    24-أكثر من روى عنه في كتبه الحافظ البيهقي .
    25-يوجد حاكم غيره اسمه : الحاكم ، فكيف التفريق بينهما ؟ بأمور :
    *أ-إذا أطلق " رواه الحاكم " فالغالب أنه صاحب المستدرك .
    *ب-ومنها التفريق بينهما بالكنية فالذي بين أيدينا ـ أي صاحب المستدرك ـ أبي عبد الله ، والآخر أبي أحمد .
    *ج- ومنها أن أبا أحمد الحاكم شيخ لأبي عبد الله الحاكم.
    *د-ومنها أن أبا أحمد الحاكم إذا قالوا : " رواه الحاكم في كتابه " رواه الحاكم في شعار أصحاب الحديث فالمراد أبي أحمد .
    26 ـ جملة ما يقال في الحاكم ـ رحمه الله ـ : أمور :
    *أ-أنه ثقة
    *ب-أنه حافظ محدّث .
    *ج-أن له معرفة بالصناعة الحديثية .
    *د-أنه حصل له أوهام وأغلاط ولا سيّما في مستدركه قال الذهبي : " فيه غرائب وعجائب " .
    *ه-لا يعتمد تصحيحه على الإطلاق وإنما يستأنس به .
    *و-توفي ـ رحمه الله ـ ما يقارب سنة 405هـ في أول القرن الخامس .

    أملاه فضيلة الشيخ : خالد بن عبد العزيز الهويسين
    في شهر ذي القعدة لعام 1424هـ
    في جامع حي النهضة الغربي
    كتبه / علي بن أحمد الشراحيلي....
    *
    ----------------
    الكاتب : تركي الفضلي المكي - وفقه الله -.
    الموضوع : مسائل تتعلق بمستدرك الحاكم
    المجلس : مجلس الحديث وعلومه.

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    * (( حكم قص الأصابع الزائدة من اليد )) [ فـائدة في الفقه ] (5) *
    ------------
    * الناقل : سلمان أبو زيد - وفقه الله -.
    المجلس : مجلس الفقه وأصوله.

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    907

    افتراضي رد: الدررُ المختارةُ منْ كتابات رواد " الألوكة " .

    * قال ابن الجوزي - رحمه الله تعالى -:
    قُمِ الليلَ واتركِ التكاسل
    لله در أقوام هجروا لذيذ المنام، وتنصلوا لما نصبوا له الأقدام، وانتصبوا للنصب في الظلام، يطلبون نصيباً من الإنعام، إِذا جنّ الليل سهروا، وإذا جاء النهار اعتبروا، وإذا نظروا في عيوبهم استغفروا، وإذا تفكروا في ذنوبهم بكوا وانكسروا، قال - عليه الصلاة والسلام -: ((عليكم بقيام الليل فإِنه دأب الصالحين قبلكم، وإنه قربة إلى ربكم، ومغفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم))، وفي المسند عن ابن مسعود - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((عجب ربنا من رجلين: رجل ثار عن وطائه ولحافه من بين حبه وأهله إلى صلاته، ورجل غزا في سبيل الله فانهزموا فعلم ما عليه في الفرار وما له في الرجوع فرجع حتى أهريق دمه))، قال أبو ذر - رضي الله عنه -: "سألت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أي صلاة الليل أفضل؟"، فقال: ((نصف الليل وقليل فاعله)).
    - قال داود - عليه السلام -: "يا رب، أي ساعة أقوم لك؟" فأوحى الله إليه: "يا داود، لا تقم أول الليل ولا آخره، ولكن قم في شطر الليل؛ حتى تخلو بي وأخلوا بك، وارفع إِلىّ حوائجك".
    - وروى عمر بن عبسة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: ((أقرب ما يكون الرب من العبد في جوف الليل الآخر، فإِن استطعت أن تكون ممن يذكر الله في تلك الساعة؛ فكن)).
    - كان همام بن الحارث يدعو: "اللهم ارزقني سهراً في طاعتك"، فما كان ينام إِلا هنيهة وهو قاعد.
    - وكان طاوس يتقلب على فراشه ثم يدرجه ويقول: "طَيَّر ذكر جهنم نوم العابدين".
    - وقال القاسم بن راشد الشيباني: "كان ربيعة نازلاً بيننا، وكان يصلي ليلاً طويلاً، فإِذا كان السحر نادى بأَعلى صوته: يا أيها الركب المعرّسون: أهذا الليل تنامون، ألا تقومون فترحلون"، قال: فيسمع من ها هنا باك، ومن ها هنا داع، فإِذا طلع الفجر نادى بأَعلى صوته: عند الصباح يحمد القوم السرى، وكان كهمس يختم في الشهر تسعين ختمة.
    - قال الضحَّاك: أدركت قوماً يستحيون من الله في سواد هذا الليل من طول الضجعة، يا منازل الأحباب: أين ساكنوك؟ يا بقاع الإِخلاص: أين قاطنوك؟ يا مواطن الأَبرار: أَين عامروك؟ يا مواضع التهجد: أين زائروك؟ خلت والله الديار، وباد القوم، وارتحل أرباب السهر وبقي أهل النوم، واستبدل الزمان أكل الشهوات يا أهل الصوم:
    كَفَى حَزَناً بِالوَالِهِ الصَّبّ أَن يَرى = منازِلَ مَن يَهوى معطلة قفرا
    لله درّ أقوام اجتهدوا في الطاعة، وتاجروا ربهم فربحت البضاعة، وبقي الثناء عليهم إلى قيام الساعة، لو رأيتهم في الظلام وقد لاح نورهم، وفي مناجاة الملك العلام وقد تم سرورهم، فإِذا تذكروا ذنباً قد مضى ضاقت صدورهم، وتقطعت قلوبهم أسفاً على ما حملت ظهورهم، وبعثوا رسالة الندم والدمع سطورهم.
    ولَمَّا وقَفنا والرسائلُ بينَنا = دموعٌ نَهاها الواجدون توقفا
    ذكرنا اللَّيالي بالعَقيقِ وظِلَهُ = الأَنيق فقطعنا القلوبَ تأسفا
    نسيم الصِّبا إِن زُرتَ أَرضَ أَحِبتي = فخَصَهُم منِّي بكُلِ سلام
    وبَلِغهُم أَني بُرهَن صَبابةٍ = وأَن غَرامي فَوقَ كُلَ غَرامِ
    وإِني ليَكفيني طُروقُ خيالِهم = لَو أَنَ جُفوني مُتعت بمنام
    ولَستُ أُبالي بالجنان ولا لظى = إِذا كانَ في تِلكَ الديارِ مقامي
    وقَد صُمتُ مِن أَوقات نَفسي كُلَها = ويَوم لِقاكُم كانَ فطر صيامي
    جال الفكر في قلوبهم فلاح صوابهم، وتذكروا فذكروا كذكر إعجابهم، وحاسبوا أنفسهم فحققوا حسابهم، ونادموا للمخافة فأصبحت دموعهم شرابهم، وترنموا بالقرآن فهو سمرهم مع أترابهم، وكلفوا بطاعة الإله فانتصبوا بحرابهم، وخدموه مبتذلين في خدمته شبابهم، فيا حسنهم وريح الأسحار قد حركت أثوابهم، وحملت قصص غصصهم ثم ردت جوابهم.
    من كتاب "مواعظ ابن الجوزي" - رحمه الله.
    *
    ------------
    * الناقل : محمد شوقي عبد الرحمن - وفقه الله -.
    الموضوع : أين أنت من قيام الليل؟
    المجلس : مجلس تهذيب السلوك وتزكية النفوس.

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •