كيف يطلب العلم وما هي الكتب التي يجب دراستها
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: كيف يطلب العلم وما هي الكتب التي يجب دراستها

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي كيف يطلب العلم وما هي الكتب التي يجب دراستها

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

    هذه رسالة منقولة عن أحد المشايخ وأرجوا التنويه عن بعض النقاط
    - بالرغم من إعتراضه على عقيدة بعض العلماء إلا أنه رشح بعض الكتب لهم وذلك لقيمتها العلمية مع التحذير على ما فيها من أخطاء شرعية.
    - ذكر الشيخ عدة أسماء كالجهمية والمرجئة والأشعرية وقد قمت بجمع بعض الروابط التي تشرح هذه الأسماء لمن لا علم له بمعناه وسأضعها بعد انتهاء الشيخ من رسالته.

    إن شاءالله سأرفق لاحقًا ما لدي من الكتب التي ذكرها الشيخ حتى يستفيد منها الأخوات اللاتي ترغبن في دراستها.
    وأترككن الآن مع الرسالة:

    إن الحمدلله نحمده ونستعينه ونستغفره
    ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا
    من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له
    وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله

    أما بعد


    فقد قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم:
    "من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا، سهَّل الله له به طريقًا إلى الجنة"
    "من يرد الله به خيرًا يفقه في الدين"


    وقال الله تعالى:
    ﴿ "يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات" ﴾
    ﴿ "يؤت الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرًا كثيرًا" ﴾

    وفضل العلم:
    صُنِّفَت فيه الكتب والأبواب
    وخلاصته أنه لا يكون خير ولا رفع ضر إلا بعلم، ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "منهومان لا يشبعان: طالب علم وطالب مال"
    والعلم هو السُنَّة، ولذلك ذُكِر عن عُمر – رضي الله عنه – قال: أهل الرأي أعداء السنن: أَعْيَتْهم أن يحفظوها، فقالوا بالرأي.
    ولذلك لا يقال على مبتدع إنه عالم، لأنه ضيَّع العلم، وهو ردُّ البدع واتباع السنن.

    ومن طرق طلب العلم
    1.طلبه من أهله بالاستماع: قال الله تعالى ﴿ (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) ﴾
    قال صلى الله عليه وسلم (قتلوه قتلهم الله هلا سألوا إذْ لم يعلموا إنما كان شفاء العي السؤال)
    ولذلك آداب منها حسن السؤال وحسن الإستماع وحسن إنتقاء الطالب من يتعلم منه وقد أجمع أهل العلم على التحذير من مشايخ السوء وعلماء البدعة وزلات العلماء.

    2.طلبه من الكتب بالقراءة والبحث والتصنيف: وخاصة إذا لم يستطع طلبه من أهله في زمانه، فيرجع إلى أهله في غير زمانه ومكانه، ولذلك آداب منها حسن القراءة وحسن إنتقاء المقروء.

    3.طلبه بعد ذلك بالعمل بما علم، وبتعليم ما علم – فإنه إذا صنع ذلك (العمل والتعليم) بارك الله له فيما علم في الدنيا والآخرة، ومع ذلك بالإستخارة والدعاء فقد كان البخاري يصنف ويستخير، وقبل ذلك ومعه وبعده بالعمل الصالح والنية الصالحة.
    ورحل علقمة – رحمه الله تعالى – إلى الشام فجلس مجلس في المسجد وقال: اللهم تُيَسِّر لي جليسًا صالحًا فكان أبا الدرداء – رضي الله عنه!
    فلو جمع هذه الطرق كلها كان فيه من الخير ما لا يوصف، ومن اقتصر على بعضها لحقه من النقص بقدر ما ترك، والله المستعان، قال صلى الله عليه وسلم (أحب الأعمال إلى الله تعالى أدومها وإن قلّ).

    ومن الكتب في بيان آداب طالب العلم:
    الجامع لابن عبدالبر على طوام فيه منها من عقيدتي الإرجاء في عصمة العلماء! وطعن الأقران!
    والجامع للخطيب على طوام فيه منها منعه التحديث بأحاديث الصفات!

    ومن أبواب العلم التي لابد لطالبه منها مع الاهتمام في كل منها بالعلم والعمل وبيان السُنَّة:
    1.القرآن:
    الاستماع ممن يتقن والقراءة عليه إن أمكن، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، وقال الله تعالى: ﴿ (الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته) ﴾ علمًا وعملاً بحقوق حروفه وحفظ حدوده والعمل به، ولكل حرف عشر حسنات – كما قال صلى الله عليه وسلم، والحسنة تضاعف، فإن أتقن الحرف والحدَّ ضاعف الله له ما يشاء.
    ومن أحسن ما يُستمع من ذلك أشرطة الحذيفي فهي مقروءة على مشايخ القراءات ثَمَّ.
    فيستمع ويعيد ولو خمس آيات كل يوم، أو أكثر أو أقل، ولو كان معه غيره ممن يحسن فهو أحسن.

    القراءة من الحفظ، وبالنظر إلى المصحف، وفي صلواته كلها في الليل والنهار، وقد قال صلى الله عليه وسلم: (أَوْتِرُوا يا أهل القرآن) فليقم في ليله ولو بركعتين، ولا ينسى في نهاره ولو صحيفة.

    الفهم بالتفكر ومحاسبة النفس: يعرض نفسه على القرآن وما يقرؤه منه، والفهم بالعلم وقراءة التفسير ولو كل يوم آية لا يجاوزها حتى يتعلم ما فيها من العلم والعمل كما كان السلف الصالح – رحمهم الله تعالى – يصنعون: لا يجاوزون العَشْر حتى يتعلمون ما فيها.
    وخلاصة ذلك:i.يستمع إلى آية مع نظره إلى المصحف ويكرر الإستماع إليها والتدقيق في حروفها وحدودها ومعانيها، ويقرؤها مراتٍ بنفسه فإن كان مع متقن فأوْلى، فإن حفظها كان خيرًا له، فيقوم بها في صلواته ويتغنى بها في خلواته وجلساته فقد قال صلى الله عليه وسلم: (ليس منا من لم يتغنَّ بالقرآن).

    ii.قراءة تفسيرها: فإن اقتصر على (الدر المنثور) و(تفسير ابن كثير).
    مع الحذر من أشعرية الأول التي فلتت في تفسير آية الكرسي وغيرها والحذر من الثاني الذي يمدح بعض المبتدعة كالرازي والزمخشري، وكُلٌّ يؤخذ منه ويُرَدُّ عليه فله أغلاط في تفسيره معدودات مع قصور أو تقصير.
    فمن كان له سبْق علم فيقرأ مما سبق ومن غيرها كتفسير ابن جرير – مع الحذر من لينه في بعض المواطن ورَدُّه لبعض القراءات المتواترة وتفسير ابن أبي حاتم ونحوها من تفاسير المحدَّثين. وليحذر من تفاسير المُحْدَثين المُحْدِثين كالظلال والقرطبي والشوكاني والقاسمي والشنقيطي، ثم ينقل لغيره خلاصة ما قرأ زيادة على ما اعتمده من تفسير الدر المنثور وابن كثير.

    2.السُنَّة:
    بمعنى الإعتقاد مع التنبيه على الفَرْق على طريقة كتابي عقيدة أبي حاتم وأبي زُرْعة – رحمهما الله وهي طريقة ربط العلم بما مضى بالعلم بما نحن فيه، والعلم بالعمل.

    ومن أيسر الكتب في ذلك مع كونه مشروحًا من مؤلفه:
    الشريعة للآجري، فهو سهل القراءة سهل التداول فهو منشور، مع الحذر من مقدماته وحواشيه هو وكل كتب السنة إذ كتب هذه المقدمات والحواشي من لا يفهم السنة أو المبتدعة.

    وخلاصة ذلك:
    باب من كتاب الشريعة يقرأ من له سبْق علم معه مثيله من الإبانة لابن بطة والسُنَّة للخلَّال و السنة لعبدالله بن أحمد والسنة لابن أبي عاصم وغيرها ثم يلخص ذلك لغيره، فإن أضاف لغيره مع كتاب الشريعة بعض المختصرات كرسالة الصابوني أو شرح السنة للبربهاري فهذا حسن قد جمع الشرح والإختصار.

    والحذر كما سبق من المقدمات والحواشي، ومن القول بلا علم والعلم هو الأثر.

    3.السيرة

    لا بأس بكتاب سُبُل الهدى والرشاد نشرة مجلس الشئون الإسلامية بمصر فهو كتاب جامع، وكتاب دلائل النبوة للبيهقي، والسيرة لابن كثير والسيرة للذهبي وزاد المعاد لابن القيم – فهذه كلها كتب جيدة إن شاءالله تعالى. مع الحذر من أشعرية الأول والثاني ومن مدح المبتدعة في هذه الكتب كلها ومن الزلات والسقاطات.
    فلو اعتمد المرء كتابًا من هذه، وجعل الكتب الأخرى كالشروح له، واجتزأ كل مرة ببابٍ على الشرط السابق في العلم والعمل والسنة.

    4.سير الصالحين (رحمهم الله)

    فقد كان يقال: عند ذكر الصالحين تتنزل الرحمة، ومعرفة سير المؤمنين لابد منها للاقتداء بهم. ولا بأس في ذلك بكتاب الزهد لأحمد والزهد لأبي داوود أو الحلية مع الحذر من صوفية صاحبها وما فيها من آثار متعارضة، وليس كل ما يُرْوَى يصح سنده ومتنه وفَهْمه، فافهم.
    فلو اعتمد المرء كتابًا، واكتفى كل مرة بسيرة صالحٍ أو ورقات منها شرط العلم والعمل والسنة، ففي الحلية من سيرة عمر بن عبدالعزيز وسفيان الثوري وغيرهما ما يُنتفع به علمًا وعملاً وقلبًا.

    5.الزهد ومكارم الأخلاق:

    فالزهد لابن المبارك من أجود وأخصر الكتب،
    وكتب (باب) الزهد من صحيح البخاري والسنن،
    وشعب الإيمان للبيهقي الأشعري من الكتب الجامعة مع الحذر من أشعريته خاصة في المجلدة الأولى ومن صوفياته في بقية المجلدات.
    فإن اعتمد بابًا من هذين كل مرة، وأضاف إليه ترويحًا وفائدة قصة من (ذم الهوى) لابن الجوزي الأشعري أو (الفرج بعد الشدة) للتنوخي المعتزلي – مع الحذر.

    6.الفتن واليوم الآخر

    ويجزئ فيه كتاب (الفتن والملاحم) لابن كثير وأجود نشراته بتحقيق! إسماعيل الأنصاري! وليس بمحقق! مع الحذر من الزلات ومن فساد نشراته وحواشيه،
    وفي صفة الجنة يمكن الرجوع إلى (حادي الأرواح) لابن القيم مع الحذر من كلامه في فناء أهل النار! فلا يُقرأ، وفي صفة الجنة والنار كذلك أواخر كتاب (الترغيب والترهيب). فليكن له كل مرة باب. وليحذر من (التذكرة للقرطبي) ففيه طوام من التجهم والغرائب.

    7.الأحكام

    فالبَدْء بالتنبيه إلى الفَرْق بين أهل الحديث وفقههم إنما هو بالآثار، وبين الظاهرية وما هم عليه من فهم ردئ للأحاديث وتجنب لآثار الصحابة – رضي الله عنهم – ومَنْ بعدهم من السلف الصالح – رحمهم الله، وبين المذهبية المقلدة – ومن أفضل الكتب في ذلك مع الحذر:
    بيان فَضْل علم السلف على الخلف لابن رجب
    أبواب فضل فتاوي الصحابة – رضي الله عنهم من كتاب إعلام الموقعين لابن القيم

    ثم اعتماد احد هذه الكتب:
    السنن للترمذي فان منهج أهل الحديث في الفقه فيه واضح جدًا ولو أضاف إليه الأوسط لابن المنذر والإشراف له، ويكون إن أراد الزيادة فمصنف عبدالرزاق ومصنف ابن أبي شيبة و السنن للبيهقي الأشعري وشرح السنة للبغوي، والترغيب والترهيب للمنذري مع الحذر من حواشيه، ودراسة كتاب أحكام العِلَل للخلَّال والأمر بالمعروف له فيه فائدة.
    فإن قرأ مثل (تحفة الأحوزي) و (عَوْن المعبود) فليحذر غاية الحذر فإن هؤلاء المتأخرين عمدتهم كتب العسقلاني والشوكاني لا يكادون يزيدون عنها ولا يميزون ما فيها!

    فإن درس كل مرة مسألة من كتاب الأصل وزادها بيانًا من الكتب الأخرى، وكل كتب السنة كالكتب الستة والموطأ وسنن الدارمي والدارقطني وغيرها إنما صُنِّفَتْ للعلم لا للبركة!، وإنما البركة بالعلم والعمل.

    8.الحديث:

    الباعث لابن كثير مختصر جيد على ما فيه، و الكفاية للخطيب و معرفة علوم الحديث للحاكم أوسع وأجود وأقدم على ما فيهما، وتدريب الراوي للسيوطي على أشعريته حتى في أول سطر في تفسير (بسم الله الرحمن الرحيم) ففسَّر الرحمة على أنها إرادة الإحسان لأن الأشاعرة لا يصفون الله بالرحمة بل ينزهونه عنها!
    والطريقة يدرس المرء علمًا علمًا من المصطلح من كتاب واحد أو من هذه الكتب، وعلم الحديث أو علوم الحديث علوم عملية كالنحو والتجويد لابد فيها من كثرة العمل بها (تطبيقها على كل ما يقرأ) حتى تَثْبُت، فإن شاء التوسع قرأ العلم من كتب المصطلح ثم قرأه في كتاب مفرد مما تشير إليه كتب المصطلح إن تيسر له.

    9.عمل اليوم والليلة

    وكتبه كثيرة منها المختصر (حصن المسلم) والمطوَّل (كعمل اليوم والليلة) لابن السني والنسائي (وكتاب (باب) الأذكار والدعوات من الترغيب والترهيب) وكتاب(باب) الأدب من كتب السنن كالبخاري وغيره وكتاب الدعاء للطبراني.

    فأي كتاب منها يجزئ إن شاءالله لمن أراد: كل يوم يحفظ منه حديثًا ليعمل به، وكل يوم يقرأ منه أذكار الصباح والمساء حتى يحفظها

    انتهت رسالة الشيخ

    ****************************** ************

    وها هي الروابط التي ذكرتها بالبداية.
    من هم الأشاعرة
    http://islamway.net/?iw_s=Article&iw_a...article_i d=2552

    ما أقسام المرجئة؟ مع ذكر أقوالهم في مسائل الإيمان؟
    http://islamway.net/?iw_s=Fatawa&iw_a=...;fatwa_id =14194

    جواب أحمد مما نقل عنه في الرد على طوائف المرجئة
    http://islamway.net/?iw_s=Fatawa&iw_a=...;fatwa_id =13383

    ما قاله شيخ الإسلام‏ عن أهل السنة والمبتدعة
    http://islamway.net/?iw_s=Fatawa&iw_a=...p;fatwa_i d=6540

    هل فرقة "الدعوة و التبليغ" من الفرق الضالة و ماذا عن "الصوفية" ؟
    http://islamway.net/?iw_s=Fatawa&iw_a=...p;fatwa_i d=3702

    فصل في ذكر كلام الجهمية
    http://islamway.net/?iw_s=Fatawa&iw_a=...;fatwa_id =17269

    فصل في اشتراك الجهمية والمعتزلة في نفي الصفات
    http://islamway.net/?iw_s=Fatawa&iw_a=...;fatwa_id =17062

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: كيف يطلب العلم وما هي الكتب التي يجب دراستها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

    هذا بإختصار أسماء الكتب لأني عند بحثي عنها وجدت أن الشيخ لم يذكر إسم الكتاب بالكامل ولكن ارجوا الاطلاع على الموضوع الاصلي في المشاركة الأولى حتى تحذرنا من الابواب التي نبه عليها الشيخ

    الكتب في بيان آداب طالب العلم:
    جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر
    الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع للخطيب البغدادي

    1. القرآن:
    أشرطة الحذيفي فهي مقروءة على مشايخ القراءات

    التفاسير
    الدر المنثور - السيوطي
    تفسير ابن كثير
    تفسير ابن جرير، ويسمى "جامع البيان في تأويل القرآن" ، ويسمى أيضا "تفسير الطبري"
    تفسير ابن أبي حاتم الرازي


    2.السُنَّة:
    الشريعة للآجري - مؤلفه: أبو بكر محمد بن الحسين بن عبد الله الآجُرِّيُّ البغدادي
    الإبانة لابن بطة - ويسمى "الإبانة عن شريعة الفرقة الناجية ومجانبة الفرق المذمومة - ابن بطة" - مؤلفه: أبو عبدالله عبيدالله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي
    السُنَّة للخلَّال - مؤلفه: أبي بكر بن الخلال
    السنة لعبدالله بن أحمد
    السنة لابن أبي عاصم
    شرح عقيدة السلف وأصحاب الحديث لأبي عثمان الصابوني
    شرح السنة للبربهاري - مؤلفه: الحسن بن علي بن خلف البربهاري أبو محمد

    3.السيرة
    سُبُل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد ، وذكر فضائله وأعلام نبوته وأفعاله وأحواله في المبدأ والمعاد - مؤلفه : محمد بن يوسف الصالحي الشامي ، نشرة مجلس الشئون الإسلامية بمصر
    كتاب دلائل النبوة للبيهقي - مؤلفه : أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر البيهقي
    السيرة النبوية لابن كثير
    السيرة للذهبي ------- هو جزء من محتوى كتاب "تاريخ الإسلام للذهبي"
    زاد المعاد في هدي خير العباد لابن القيم الجوزية

    4.سير الصالحين (رحمهم الله)
    الزهد لأحمد بن حنبل
    الزهد لأبي داود السجستاني
    حلية الأولياء وطبقات الأصفياء - الأصبهاني

    5.الزهد ومكارم الأخلاق:
    الزهد لابن المبارك
    كتب (باب) الزهد من صحيح البخاري والسنن - المقصود انك تذهبي الى كتاب (صحيح البخاري) وتقرأي الباب الذي يسمى بالزهد وكذلك تذهبي الى (سنن الترمذي - سنن ابن ماجه - سنن ابي داوود - سنن النسائي) وتقرأي القسم الذي يتكلم عن الزهد
    شعب الإيمان للبيهقي
    ذم الهوى لابن الجوزي - مؤلفه: أبو الفرج عبد الرحمن بن أبي الحسن الجوزي
    الفرج بعد الشدة للتنوخي - مؤلفه: القاضي التنوخي

    6.الفتن واليوم الآخر
    النهاية في الفتن والملاحم لابن كثير
    حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح لابن القيم الجوزية
    الترغيب والترهيب من الحديث الشريف للمنذري - مؤلفه: عبد العظيم بن عبد القوي المنذري أبو محمد

    7.الأحكام
    بيان فَضْل علم السلف على الخلف لابن رجب
    أبواب فضل فتاوي الصحابة – رضي الله عنهم من كتاب إعلام الموقعين لابن القيم - اسم الكتاب هو "إعلام الموقعين" والمطلوب أن تقرأي الجزء الخاص بفضل فتاوي الصحابة
    سنن الترمذي - مؤلفه: محمد بن عيسى بن سَوْرة بن موسى بن الضحاك، الترمذي، أبو عيسى
    الأوسط لابن المنذر
    مصنف عبدالرزاق - مؤلفه: أبو بكر عبد الرزاق بن همام الصنعاني
    مصنف ابن أبي شيبة - أو - مسند ابن أبي شيبة - مؤلفه: أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة الكوفي
    سنن البيهقي الكبرى - مؤلفه: أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر البيهقي
    شرح السنة للبغوي
    الترغيب والترهيب من الحديث الشريف للمنذري - مؤلفه: عبد العظيم بن عبد القوي المنذري أبو محمد
    الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لأبي بكر بن الخلال
    المنتخب من علل الخلال
    تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي للمباركفوري - مؤلفه: محمد عبد الرحمن بن عبد الرحيم المباركفوري أبو العلا
    عون المعبود شرح سنن أبي داود - مؤلفه: محمد شمس الحق العظيم آبادي أبو الطيب

    8.الحديث:
    الباعث الحثيث في اختصار علوم الحديث لابن كثير
    الكفاية في علم الرواية للخطيب البغدادي
    معرفة علوم الحديث للحاكم - مؤلفه: أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري
    تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي لجلال الدين السيوطي

    9.عمل اليوم والليلة
    حصن المسلم - سعيد بن وهف القحطاني
    عمل اليوم والليلة للنسائي - مؤلفه: أحمد بن شعيب بن علي النسائي أبو عبد الرحمن
    عمل اليوم والليلة لابن السني
    كتاب (باب) الأذكار والدعوات من الترغيب والترهيب
    كتاب(باب) الأدب من كتب السنن كالبخاري وغيره
    الدعاء للطبراني.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •