شرح أقسام الناس في صفات الله تعالى - الصفحة 4
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 61 إلى 63 من 63

الموضوع: شرح أقسام الناس في صفات الله تعالى

  1. #61
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: شرح أقسام الناس في صفات الله تعالى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة بنت محمد مشاهدة المشاركة
    دعونا نطرح لغزا يوضح ما الذي نصل إليه بالاطراد في الإجمال دون أن نعي ونفهم أن الواقع أكثر ألوانا وتفصيلا مما يفترضه المنطق النظري.

    قال قائل :" أنا كذاب" يعني يصف نفسه بالكذب بصيغة مبالغة على وزن فعّال


    فهل هو صادق أم كاذب في عبارته السابقة؟!


    فإنه إن كان صادقا فهو فعلا كذاب وهي صيغة مبالغة وبالتالي هو كاذب في عبارته يعني هو صادق وليس كما وصف نفسه ....الخ


    فكيف نجيب عن هذا السؤال المشكل؟

    عادة مثل هذه الألغاز المنطقية لو أجبناها إجابة واحدة : يعني هو كاذب أو هو صادق فسنقع ولا ريب في الإشكال السابق ذكره ونظل ندور في دوائر مفرغة

    ولكن هل الواقع فيه مثل هذا الخيال النظري؟؟

    هل يمكن أن يكون هناك إنسانا كاذبا بلا صدق أبدا أو إنسانا صادقا فلا يكذب أبدا؟؟

    عن أبي هريرة رضي الله عنه في آخر حديث السارق من أموال الزكاة :فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( أما إنه قد صدَقَكوهوكَذوبٌ، تعلَمُ من تُخاطِبُ منذُ ثلاثِ ليالٍ يا أبا هُرَيرَةَ ) . قال : لا، قال : ( ذاكَ شيطانٌ )" رواه البخاري.

    فحتى الشيطان صدق أبا هريرة النصح مرة وهو موصوف بالكذب بصيغة المبالغة "كذوب"

    أفلا نستفيد من ذلك أن طريقة الإجمال أسلوب ذهني ليس له وجود في الواقع؟؟

    وطريقة الإجمال أسلوب يستخدمه المبتدعة بكثرة للاحتجاج على أهل السنة وإجبارهم على التراجع عن مذهبهم، فما أن يبدأ أحدهم بالهجوم بها والتقديم بها للاستدلال على مذهبه فكأنه ألقى على محاوره دلوا من ماء بارد أو صفعة صفعة على وجهه استدار له عقله
    ولكن الله قيض لهذه الأمة من يذب عن السنة رحمة الله على أئمة الهدى ومصابيح الدجى

    فما هي طريقة المبتدعة المجملة؟ وما هو رد أهل السنة عليها؟؟!

    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  2. #62
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: شرح أقسام الناس في صفات الله تعالى

    الإجمال وطريقة المبتدعة:

    يأتي أحدهم فيقول : الظاهر غير مراد
    - لماذا؟
    لأن الظاهر من الآيات يقتضي تشبيه الخالق بالخلق والله ليس كمثله شيء.....فهل تريد تشبيه الله بخلقه؟

    فأما من ليس عنده علم فتخطف الكلمة فؤاده ويتراجع ويقول: لا، تعالى الله عن ذلك، سبحانه ليس كمثله شيء! إذن صدقت الظاهر غير مراد!!
    فيحتج عليه ويقول إذن ليس لله وجه ولا يد ولا وجه!

    أين الإجمال إذن؟؟
    الإجمال في قوله (الظاهر ليس مرادا)
    فلكي يقطع عليه طريقته المبتدعة هذه يسأله: ما المقصود بالظاهر؟ ماذا قصدت بهذه الكلمة؟؟

    فإن كان ما تريد بهذه الكلمة مشروع ومعناه صحيح موافق لنصوص الشرع فنحن نلتزم بهذه المعاني المشروعة
    وإن كان ما تريد بهذه الكلمة غيب مشروع ومعناه غير صحيح ولا موافق للنصوص الشرعية فنحن نردها

    فإن قال الظاهر عندي هو تمثيل الله وتشبيهه بالخلق قلنا له: هذا ليس الظاهر الذي نتحدث عنه ونثبته
    فالظاهر من الآيات الذي نعنيه هو إثبات هذه الصفات على النحو الذي يليق به سبحانه فكما أن للفيل يد يليق به وللنملة يد تليق بها ولا تماثل يد الفيل وللإنسان يد تليق به فقد خلقه الله في أحسن تقويم فكذلك إن لله عز وجل يد ووجه يليق بكماله وجلاله ليس كمثله شيء في ذلك كله والظاهر الذي نريده هو ظاهر المعنى المعروف عند العرب


    ومثل ذلك أيضا يقال في كل الألفاظ المبتدعة من "تحيز" و"جسم" و"الجهة"...الخ
    فهذه الألفاظ التي لم ترد في الشرع ينفونها عن الله عز وجل بإجمال دون تفصيل للمراد منها...ويفزع من ذلك محاورهم بغير علم فيتراجع عن إثبات المعاني الصحيحة منها
    فنحن نثبت ما ورد به الشرع بلفظه على المعنى المفهوم في لغة العرب

    أما ما لم يرد به الشرع بلفظه فلابد من فهم مراد القائل به فما كان فيه من حق قبلناه وما كان فيه من باطل رددناه ولا ننفيه مجملا ولا نثبته مجملا فنقع في خطأ من حيث لا نحتسب سواء بنفي صفة من صفات الله بسبب هذا الإجمال أو أثبات معنى أو لفظ لا يليق بجلال الله تعالى ولم يرد به الشرع

    إذن نخلص بذلك بقاعدة وضعها ابن تيمية في التدمرية وفصلها فيها وفي درء التعارض
    وهي بتصرف يسير:
    "ما لم يرد الشرع بنفيه ولا بإثباته لا ننفيه ولا نثبته حتى نعرف مراد قائله فإن أراد حقا قُبِل وإن أراد باطلا رُدّ وإن اشتمل كلامه على حق وباطل لم يقبل مطلقا ولم يُرد جميع معناه بل يوقف اللفظ ويفسر المعنى."
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    المشاركات
    8

    افتراضي رد: شرح أقسام الناس في صفات الله تعالى

    اللهم بارك تشبيهاتك رائعة معلمتنا العزيزة ... معجبة بهم... ومعجبة بشدة بتشبيه الجهاز لشرح من يخالفون مقولة العقل الصريح لا يخالف النقل الصحيح... جزاكم الله خيرا

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •