مريض بالرهاب الاجتماعي يطلب مشورة أهل العلم؟ - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 25 من 25

الموضوع: مريض بالرهاب الاجتماعي يطلب مشورة أهل العلم؟

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    12

    افتراضي رد: مريض بالرهاب الاجتماعي يطلب مشورة أهل العلم؟

    جزاك الله خير يا أبا فيصل على شعورك , لكن ياطلبة العلم أرجوكم أرشدوني وخاصة سؤالي الذي طرحته أرجوكم أجيبوا عليه وشكراً.
    للتذكير :
    وتذكروا ان أخوكم بحاجة إلى تفاعلكم ومشورتكم هذا وإن كنت أشكر الذين تفاعلوا سابقاً وآراؤهم بعين الاعتبار :
    سؤالي
    ماذا لو رجعت لرقية نفسي ثانية ودعاء الله في رفع ما أنا فيه؟ أم ترون أن هذا من تحصيل الحاصل علماً بأني لن أستطيع القيام بما قُمت به سابقاً لأني لم أعد كما كنت صحياً أم أن رجوعي للرقية ثانية والدعاء في رفع ما أنا فيه -لا مُطلق الدعاء- من عدم الحكمة لأنه كما يُقال إذا كنت تفعل نفس السبب وتظن أن النتيجة ستتغير فأنت مجنون.

    أشيروا علي أثابكم الله.

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: مريض بالرهاب الاجتماعي يطلب مشورة أهل العلم؟

    أخي عبد الرحمن , راجع الرسائل الخاصة

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: مريض بالرهاب الاجتماعي يطلب مشورة أهل العلم؟

    ربما الرهاب الذي عندك هو بسبب أفكار ذهانية و هو لا يذهب بعلاج الرهاب العصابي فلا بد من مضادات الذهان لكن هذا لا بد أن يكون باستشارة طبيب

    و الخلاصة أن المرض الذي عندك روحاني و جسماني

    الروحاني إن كان رهابك بسبب خيالات تتخيلها أي ذهان ثم تخاف منها مثلا تظن أن أهل المجلس يستهزئون بك و يتكلمون فيك فيما بينهم ثم تخاف و تود أن تغادر المجلس فهذا خيال و ذهان قد يكون سحرا أخل بخيالك تقرأ على نفسك رقية السحر مثل " و اتبعوا ما تتلوا الشياطين " الآية " ما جئتم به السحر " الآية و آيات قصة موسى و السحرة مع آيات فيها الطمأنينة و طرد الخوف مثل " أطعمهم من جوع و آمنهم من خوف " و إن كان الرهاب عصابي حيث تخاف من الجلوس مع الناس بلا أفكار ذهانية و إنما شعور بالخوف فهذا قد يكون مسا أخل بشعورك فتقرأ رقية المس مثل " إني مسني الشيطان بنصب و عذاب " و آيات الطمأنينة و تقرأها في ماء و في دهون ثم تشرب الماء و تغتسل به و تدهن بالدهن رأسك إن كانت خيالات و صدرك إن كانت مشاعر هذا من جهة المرض الروحاني و إن لم تستطع الرقية فلا بأس بطلي الرقية من راقي عند الحاجة

    أما من جهة الجسماني فتذهب للطبيب النفسي و تخبره ما سبب خوفك إن كان بسبب أفكار ذهانية فتخبره و سيعطيك مضادات ذهان تعدل المواد التي تؤثر في خيالك بإذن الله و إن كان بسبب مشاعر فتخبره و يعطيك مضادات العصاب لتعديل المواد التي تؤثر على شعورك بإذن الله

    فهذا سبب شرعي و سبب عادي و لعل الله يكتب الشفاء و الله أعلم

    و الذي أظن أن رهابك بسبب خيال و ذهان و الدليل أنك تكرر هل عودتي للرقية تدل على أني مجنون لأني أكرر السبب فهذا تخييل من الشيطان و فكرة ذهانية حتى لا تعود للرقية فارفض هذه الفكرة و ارجع للرقية كما وصفت لك لترغم الشيطان و أخبر الطبيب أن عندك أفكار ذهانية هي التي تسبب لك الرهاب و سيغير العلاج من عصابي إلى ذهاني و سيهدأ بمشيئة الله هذه الخيالات و الأفكار الذهانية لكنها لا تذهب بالكلية إلا بالرقية فاستعن بالله و ابذل السبب الشرعي و العادي

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    12

    افتراضي رد: مريض بالرهاب الاجتماعي يطلب مشورة أهل العلم؟

    جزاكم الله خيراً أجمعين ويعلم الله كم استفدت من أرائكم جميعاً.

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: مريض بالرهاب الاجتماعي يطلب مشورة أهل العلم؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو طالب مشاهدة المشاركة
    ربما الرهاب الذي عندك هو بسبب أفكار ذهانية و هو لا يذهب بعلاج الرهاب العصابي فلا بد من مضادات الذهان لكن هذا لا بد أن يكون باستشارة طبيب

    و الخلاصة أن المرض الذي عندك روحاني و جسماني

    الروحاني إن كان رهابك بسبب خيالات تتخيلها أي ذهان ثم تخاف منها مثلا تظن أن أهل المجلس يستهزئون بك و يتكلمون فيك فيما بينهم ثم تخاف و تود أن تغادر المجلس فهذا خيال و ذهان قد يكون سحرا أخل بخيالك تقرأ على نفسك رقية السحر مثل " و اتبعوا ما تتلوا الشياطين " الآية " ما جئتم به السحر " الآية و آيات قصة موسى و السحرة مع آيات فيها الطمأنينة و طرد الخوف مثل " أطعمهم من جوع و آمنهم من خوف " و إن كان الرهاب عصابي حيث تخاف من الجلوس مع الناس بلا أفكار ذهانية و إنما شعور بالخوف فهذا قد يكون مسا أخل بشعورك فتقرأ رقية المس مثل " إني مسني الشيطان بنصب و عذاب " و آيات الطمأنينة و تقرأها في ماء و في دهون ثم تشرب الماء و تغتسل به و تدهن بالدهن رأسك إن كانت خيالات و صدرك إن كانت مشاعر هذا من جهة المرض الروحاني و إن لم تستطع الرقية فلا بأس بطلي الرقية من راقي عند الحاجة

    أما من جهة الجسماني فتذهب للطبيب النفسي و تخبره ما سبب خوفك إن كان بسبب أفكار ذهانية فتخبره و سيعطيك مضادات ذهان تعدل المواد التي تؤثر في خيالك بإذن الله و إن كان بسبب مشاعر فتخبره و يعطيك مضادات العصاب لتعديل المواد التي تؤثر على شعورك بإذن الله

    فهذا سبب شرعي و سبب عادي و لعل الله يكتب الشفاء و الله أعلم

    و الذي أظن أن رهابك بسبب خيال و ذهان و الدليل أنك تكرر هل عودتي للرقية تدل على أني مجنون لأني أكرر السبب فهذا تخييل من الشيطان و فكرة ذهانية حتى لا تعود للرقية فارفض هذه الفكرة و ارجع للرقية كما وصفت لك لترغم الشيطان و أخبر الطبيب أن عندك أفكار ذهانية هي التي تسبب لك الرهاب و سيغير العلاج من عصابي إلى ذهاني و سيهدأ بمشيئة الله هذه الخيالات و الأفكار الذهانية لكنها لا تذهب بالكلية إلا بالرقية فاستعن بالله و ابذل السبب الشرعي و العادي
    أحسن الله اليك على هذا الرد الرائع جدا

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •