أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد - الصفحة 12
صفحة 12 من 14 الأولىالأولى ... 234567891011121314 الأخيرةالأخيرة
النتائج 221 إلى 240 من 271

الموضوع: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

  1. #221
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    ولدي والطائر الصغير

    رغم معرفتي ان من آمن أن القرآن سبب شفاء من عند الله يقينا فإن الله بالفعل يشفيه، والتزامي قراءة القرآن والرقية الشرعية منذ علمت بمرضي، إلاأنني كثيرا ما شعرت بأنني لا أملك هذا اليقين، وتساءلت عن هذا اليقين، و حقيقتة؟ وكيف نصل إليه نحن من عشنا حياة مادية لاتؤمن إلا بالمحسوس والملموس والمقدمات والنتائج، فرغم حرص الكثيرين منا على الرقية إلا أن الأمر بالنسبة لهم لا يتعدى كونه إحياءا للسنة، وإبراء للذمة على مبدأ "ومعذرة إلى ربكم"، ولكن ماذا عن اليقين الذي يأتي معه الشفاء؟، لقد ظننته شيئا غير موجود في عالمنا ومن الصعب الوصول إليه، فأكثرنا حين يرفع يدية بالدعاء يكون في قلبه شيئا من الجمود أو التبلد أو الجفوة، لا أعرف تحديدا كيف أسميها، ولكن هذا ليس الإيمان كما أتخيله، وليس القرب كما اتصوره، ذلك القرب الذي يملأ القلب نورا والفؤاد شوقا وحبا وتسليما، لقد عشت أيامي اجتهد وأسأل ربي هذا الأمر وكنت أظنه غير موجود، حتى في أحلك لحظات محنتي ظلمة كنت أشعر بشيء قاس يحتل فؤادي، ابتهل فلا تدمع عيناي، وان بكت العيون فلا يرتجف القلب، هناك شمعة لا تزال لم تضيء بعد، ولولا أنني شعرت بحلاوة ضوئها في لحظات قليلة كأنها الحلم لظننت أنها غير موجوده وأنني أسعى وراء السراب.
    وجاءت الحظة التي رأيت اليقين ماثلا أمامي حقا، كان ذلك منذ أيام حين مرضت دجاجة ابني الصغير، وقفت المسكينة في أحد الأركان رافضة الماء والطعام، بالكاد تفتح عينيها، حاول معها بكل السبل دون جدوى فغادر وعقله لا يتوقف عن العمل في البحث عن وسيلة ناجعة لإنقاذ طيره المسكين.
    بعد لحظات اقترب مني في تردد قائلا: هل يمكنك أن تقرئي عليها ما تقرئيه علينا من قرآن عندما نمرض؟
    سيطرت على تعبيرات وجهي حتى لايشعر بأنني قد أسخر منه ومن محاولاته التي لا تعرف اليأس، واقترحت عليه ان يقوم هو بالأمر بنفسه، ثم لقنته ما سيقول، غاب لبعض الوقت ثم عاد وقد ملأت السكينة وجهه بعد أن أتم المهمة، وأمضى بقية يومه في الإبتهال إلى الله أن ينقذ طائره الصغير.
    في صباح اليوم التالي، قمت لصلاة الفجر وأنا متلهفة لأرى ماذا حدث للدجاجة الصغيرة، وكانت المفاجأة لقد عادت لنشاطها المعهود ولشهيتها للطعام والشراب، لا أعرف لماذا شعرت بسعادة لا حدود لها، المشكلة في يقيننا وليس في القرآن، لقد ملك الطفل الصغير اليقين الذي لا تشوبه الشكوك والظنون، ولم تلوث صفحته الذنوب، ملك الفطرة التي تستطيع أن تؤمن يقينا وصدقا، ولهذا جنى ثمرة إيمانه غضة يانعة، هكذا يكون اليقين ومن هنا يأتي الشفاء،ولكن يبقى السؤال كيف السبيل لهذا اليقين؟، وكيف ننقى فطرتنا التي لوثتها أياد مدنية لهثنا وراءها فأكسبتنا الراحة والرفاهية وقسوة القلوب؟

    منقول
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  2. #222
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    هل سيقولون ؟؟

    هل لي أن أبكي ؟؟ أم سيقولون ما هذه المرأة أليست متدينة والمفروض تصبر على قضاء الله لماذا تحزن هكذا ؟؟
    هل لي أن أحب ؟؟ أم سيقولون هذه كيف تنصح الناس أن لا يكون في قلوبهم الا الله وها هي تحب وتسعد بحبها وقلبها ونبضاته؟؟
    هل ممكن أن يخطئ ابني وابنتي ؟؟ أم سيقولون هؤلاء أبناء الشيخة التي تعلم وتربي الناس على الدين ولا تستطيع تربية اولادها ..
    هل أنا ملاك لا أخطئ؟؟؟ هل أولادي ملائكة أم أننا نبقى من البشر؟؟
    فليقولوا .. كل ما يحلو لهم
    لتنال الاخلاص يجب أن يتساوى عندك الذم والمدح ولا تهتم لا لمدح ولا لذم!!!
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  3. #223
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    لماذا نحب أن يتراجع من ظَلَمَنَا عن ظلمه ويتواضع من تكبّر علينا في يوم وينصلح ويعتذر لنا وإن فعل نسعد جدا ولا تكاد تسعنا الفرحة ! وإن لم يفعل نبقى على أمل أنه في يوم من الأيام سيتراجع ويعرف خطؤه !!!! أمّا إن صادَقَنَا نعجب!!!

    لماذا نغتاب المدير ولا تعجبنا تصرفاته ولا ظلمه ولا نفاقه ولا ولا ولا ثم نفتخر بأنفسنا أنه هاتفنا ليسأل عنا مثلا أو يتفقدنا بشكل خاص وإن جلس معنا وانفرد بالكلام معنا قليلا نستمتع بقهقهاته حتى وإن كانت أحيانا مصطنعه !!!

    لماذا نصف الشعب في كل البلدان لا يحبون الملك ومعترضون على ظلمه وعلى وعلى وعلى وفي لحظة إن زارهم في رمضان أو دخل بيتهم وشرب قهوتهم أو أدّى لهم خدمة مستعصية احترموه وبجّلوه وصار أغلى وأفضل ملك ووو !!!!

    لماذا تصل المسائل بين الزوجين للمحاكم والقضايا والإهانات وربما للضرب وووو ثم وقت الاتفاق على الطلاق كلمة حب من الزوج تمحو كل شيء ويعود القلب لينبض من جديد متناسيا كل شيء والعكس صحيح لماذا حين يسأم الرجل تسلط زوجته ونكدها وغيرتها البلهاء وتكبرها عليه وعلى أهله وإهانتهم ويكاد يطلقها تهمس له أنها آسفة لم تقصد كل هذا السوء يدندن بهذا الاعتذار ويراه شيء غير طبيعي وشيء كبير منها أن تعتذر له وتحب وجوده بالرغم من ازدراءها له !!!!!

    لماذا ؟؟؟ فعلا أتمنى أن أعلم هل ربما لأننا طيبون زيادة لا نحب أن يدخلوا جهنم بسبب ظلمهم لنا أو تكبّرهم علينا أو أو أم لأنها بلاهة ملتصقه ببعضنا وليس الكل فهناك أشخاص قساة لا يعتذرون ولا يعودون للحق ولا يهمهم حتى ظلم الناس لهم لأنهم هم أيضا يظلمون الناس بنفس الطريقة أو بغيرها

    هل هناك جواب ؟؟!!
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  4. #224
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    (ولقد خلقنا الإنسان في كبد)

    - تحبه ويزهد بها ويحب غيرها وتزهد به
    - تحبه ويحبها ولا يجد من فقره الطعام فيهرب الحب
    - تحبه ويحبها وميسوران ولا ينجبان الأولاد
    - تحبه ويحبها ولكنها لا تنجب فتبكي وتتحسر فيتزوج لأجل الأولاد فلا تحتمل وتطلب الطلاق
    - تحبه ويحبها ولكنه لا ينجب ويبكي ويتحسر فتبقى معه مغمومة تريد الاولاد أو تتركه وتتزوج
    - تحبه ويحبها ويتزوجان ثم يكتشفان عجزه فتخلعه
    - تحبه وهي ميسورة الحال ويحبها وهو من طبقة أقل لا يسكت من حولها حتى تقتنع أن اختيارها من البداية خاطئ
    - تحبه ويحبها ويكره أمها وتسلطها عليه وعلى بيته فيطلقها
    - تحبه ويحبها وتكره أمه وتدخلها المستمر والتصاق عريسها بأمه فتطلب الطلاق
    - يأتي ليخطبها وكل من حولها يتمتم (حرام تستاهل أحسن من هيك) فتبقى وحيدة الى أن تموت
    - يأتي ليخطبها فتعجبه ويبدأ الزنّ قصيرة طويلة سمراء ... لا يعود ... يتزوج من جميلة لكن ينقصها الفهم والعقل فيطلقها أو يعيش بنكد
    - يعجبها متدين وخلوق لكن ليس متعلم فيرفض أهلها ويزوجوها من هو من مستواهم لا تمر لحظة الا وتنقم عليهم لأنها تعتقد أنها لو تزوجت الذي أعجبها لكانت حياتها أحلى
    - يخطبها يقطع في الصلاة وهي كذلك بعد عشر سنين يتطور خوفها من الله وتلتزم جدا وحدها وهو يعمل خارج البيت وما زال على نفس الحال ونفس درجة الالتزام .. فتطلب الطلاق
    - يحبها تحبه ويحبوا أطفالهم تتدهور سيارتهم فيموت الأطفال أو تموت الأم أو تترمل الأم أو يصيب أحدهم الشلل
    - تحبه ويحبها وحالهم واولادهم ميسور وكل شيء على ما يرام ثم أصيبت بالمرض الخطير هي أو هو أو أحد الأبناء
    - يعيشون بأمان لكن بما كسبت أيديهم تقوم الحروب في بلادهم حتى لا يعلم أحدهم فيمَ يقتل

    بالله ..
    من هذا الذي خلقه الله ليرتاح في هذه الدنيا دلوني عليه !!!!!!!!!!!!
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  5. #225
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    333

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم البراء وعائشة مشاهدة المشاركة
    (ولقد خلقنا الإنسان في كبد)

    - تحبه ويزهد بها ويحب غيرها وتزهد به
    - تحبه ويحبها ولا يجد من فقره الطعام فيهرب الحب
    - تحبه ويحبها وميسوران ولا ينجبان الأولاد
    - تحبه ويحبها ولكنها لا تنجب فتبكي وتتحسر فيتزوج لأجل الأولاد فلا تحتمل وتطلب الطلاق
    - تحبه ويحبها ولكنه لا ينجب ويبكي ويتحسر فتبقى معه مغمومة تريد الاولاد أو تتركه وتتزوج
    - تحبه ويحبها ويتزوجان ثم يكتشفان عجزه فتخلعه
    - تحبه وهي ميسورة الحال ويحبها وهو من طبقة أقل لا يسكت من حولها حتى تقتنع أن اختيارها من البداية خاطئ
    - تحبه ويحبها ويكره أمها وتسلطها عليه وعلى بيته فيطلقها
    - تحبه ويحبها وتكره أمه وتدخلها المستمر والتصاق عريسها بأمه فتطلب الطلاق
    - يأتي ليخطبها وكل من حولها يتمتم (حرام تستاهل أحسن من هيك) فتبقى وحيدة الى أن تموت
    - يأتي ليخطبها فتعجبه ويبدأ الزنّ قصيرة طويلة سمراء ... لا يعود ... يتزوج من جميلة لكن ينقصها الفهم والعقل فيطلقها أو يعيش بنكد
    - يعجبها متدين وخلوق لكن ليس متعلم فيرفض أهلها ويزوجوها من هو من مستواهم لا تمر لحظة الا وتنقم عليهم لأنها تعتقد أنها لو تزوجت الذي أعجبها لكانت حياتها أحلى
    - يخطبها يقطع في الصلاة وهي كذلك بعد عشر سنين يتطور خوفها من الله وتلتزم جدا وحدها وهو يعمل خارج البيت وما زال على نفس الحال ونفس درجة الالتزام .. فتطلب الطلاق
    - يحبها تحبه ويحبوا أطفالهم تتدهور سيارتهم فيموت الأطفال أو تموت الأم أو تترمل الأم أو يصيب أحدهم الشلل
    - تحبه ويحبها وحالهم واولادهم ميسور وكل شيء على ما يرام ثم أصيبت بالمرض الخطير هي أو هو أو أحد الأبناء
    - يعيشون بأمان لكن بما كسبت أيديهم تقوم الحروب في بلادهم حتى لا يعلم أحدهم فيمَ يقتل

    بالله ..
    من هذا الذي خلقه الله ليرتاح في هذه الدنيا دلوني عليه !!!!!!!!!!!!
    يا رب سلم -إبتسامة- رائع ما كتبت جزاك الله الجنة

    كن مع الله ولا تبالي

    من أراد زاداً ... فالتقوى تكفيه

    ومن أراد عزاً ...فالإسلام يكفيه

    ومن أراد عدلاً ... فحكم الله يكفيه
    ...
    ومن أراد جليساً ... فالقرآن يكفيه

    ومن أراد زينة ... فالعلم يكفيه

    ومن أراد واعظاً ... فالموت يكفيه

    ومن أراد أنيساً ... فذكر الله يكفيه

    ومن أراد غنى ... فالقناعة تكفيه

    ومن أراد جمالاً ... فالأخلاق تكفيه

    ومن أراد راحةً ... فالآخرة تكفيه

    ومن لم يكفه كل هذا ... فالنار تكفيه


    الدنيا الدنية هي دار الإبتلاء و الإمتحان و هي ملعونة -إبتسامة- ملعون ما فيها إلا ذكر الله

    أرى الأحبة من دنياي قد رحلوا *** إلى الجنان في خضرائها نزلوا
    أرى الصحاب حولي و قد هجروا *** دنيا المتاعب من أكدارها رحلوا
    يا رب إخواني باعوا نفوسهم *** لرفعة الدين من أجله قتلوا
    فذاك أبو بكر يا رب ترحمه *** أمضى الحياة خائفا وجلُ
    يبكيه محراب و صوت مأذنة *** و مصحف مكي بالليل يبتهل
    و بردة بيضاء مازلت أذكرها *** خفيفة النسج من أعتق الحللُ
    وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ[الحديد:25]

  6. #226
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    بارك الله فيك أختي أم كريم ويسر الله لك كل أمر عسير
    شكرا لمرورك
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  7. #227
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    31

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    الفاضلة أم البراء...
    لو أن الحياة و الموت كانتا بهذه الآلية...
    ولو أن مصائر البشر سارت على هذه الأقيسة المنطقية...
    لكان فنيَ الكون منذ زمن بعيد..
    انما تبنى البيوت على الاحسان لا على الحب و الغرام
    اما عن الموت و الشلل و الداء العياء... فذلك قضاء ربي و قد كان أمرا مفعولا..
    في الرضا راحة أكيدة...
    و إن مع العسر يسرا

  8. #228
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليندا نور مشاهدة المشاركة
    الفاضلة أم البراء...
    لو أن الحياة و الموت كانتا بهذه الآلية...

    الفاضلة ليندا :
    عن أي آلية تتكلمين أختي أنا فقط أضرب أمثلة تحدث كل يوم ولم أحصر الموت والحياة بهذه الأمثلة

    ولو أن مصائر البشر سارت على هذه الأقيسة المنطقية...
    لكان فنيَ الكون منذ زمن بعيد..

    من حدد مصائر ؟؟ ولماذا سيفنى الكون ؟؟ ضربت أمثلة أن الأولاد موجودين ويحصل الزواج والتناسل !!!


    انما تبنى البيوت على الاحسان لا على الحب و الغرام

    ومن قال أنها تبنى على الغرام إنما قصدت أن الزوجين مرتاحين مع بعضهما ثم يأتِ شيء يكدر هذه الراحة وربما تصدر من أحدهما تصرفات تذهب بهذه الراحة والود والإحسان مؤقتاً


    اما عن الموت و الشلل و الداء العياء... فذلك قضاء ربي و قد كان أمرا مفعولا..
    في الرضا راحة أكيدة...

    لا يتنافى الرضا مع الحزن أختي !!! وإنما يحصل كدر وهذا عنوان المشاركة أن كل انسان يكدر عليه شيء من الدنيا لأن الحياة لم توجد للراحة

    و إن مع العسر يسرا

    بارك الله فيك وشكرا لتعليقك ومرورك الكريم
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  9. #229
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    في ديار الإسلام
    المشاركات
    431

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم البراء وعائشة مشاهدة المشاركة
    (ولقد خلقنا الإنسان في كبد)

    - تحبه ويزهد بها ويحب غيرها وتزهد به
    - تحبه ويحبها ولا يجد من فقره الطعام فيهرب الحب
    - تحبه ويحبها وميسوران ولا ينجبان الأولاد
    - تحبه ويحبها ولكنها لا تنجب فتبكي وتتحسر فيتزوج لأجل الأولاد فلا تحتمل وتطلب الطلاق
    - تحبه ويحبها ولكنه لا ينجب ويبكي ويتحسر فتبقى معه مغمومة تريد الاولاد أو تتركه وتتزوج
    - تحبه ويحبها ويتزوجان ثم يكتشفان عجزه فتخلعه
    - تحبه وهي ميسورة الحال ويحبها وهو من طبقة أقل لا يسكت من حولها حتى تقتنع أن اختيارها من البداية خاطئ
    - تحبه ويحبها ويكره أمها وتسلطها عليه وعلى بيته فيطلقها
    - تحبه ويحبها وتكره أمه وتدخلها المستمر والتصاق عريسها بأمه فتطلب الطلاق
    - يأتي ليخطبها وكل من حولها يتمتم (حرام تستاهل أحسن من هيك) فتبقى وحيدة الى أن تموت
    - يأتي ليخطبها فتعجبه ويبدأ الزنّ قصيرة طويلة سمراء ... لا يعود ... يتزوج من جميلة لكن ينقصها الفهم والعقل فيطلقها أو يعيش بنكد
    - يعجبها متدين وخلوق لكن ليس متعلم فيرفض أهلها ويزوجوها من هو من مستواهم لا تمر لحظة الا وتنقم عليهم لأنها تعتقد أنها لو تزوجت الذي أعجبها لكانت حياتها أحلى
    - يخطبها يقطع في الصلاة وهي كذلك بعد عشر سنين يتطور خوفها من الله وتلتزم جدا وحدها وهو يعمل خارج البيت وما زال على نفس الحال ونفس درجة الالتزام .. فتطلب الطلاق
    - يحبها تحبه ويحبوا أطفالهم تتدهور سيارتهم فيموت الأطفال أو تموت الأم أو تترمل الأم أو يصيب أحدهم الشلل
    - تحبه ويحبها وحالهم واولادهم ميسور وكل شيء على ما يرام ثم أصيبت بالمرض الخطير هي أو هو أو أحد الأبناء
    - يعيشون بأمان لكن بما كسبت أيديهم تقوم الحروب في بلادهم حتى لا يعلم أحدهم فيمَ يقتل

    بالله ..
    من هذا الذي خلقه الله ليرتاح في هذه الدنيا دلوني عليه !!!!!!!!!!!!

    قيل للإمام أحمد ، متى يجد العبد الراحة ؟ قال :حين يضع أول قدم في الجنة
    اللهم لا تحرمنا منها
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « إذا دعا الرجل لأخيه بظهر الغيب قالت الملائكة : ولك بمثل »

    [رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ]

  10. #230
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هدير مشاهدة المشاركة
    قيل للإمام أحمد ، متى يجد العبد الراحة ؟ قال :حين يضع أول قدم في الجنة
    اللهم لا تحرمنا منها
    اللهم آمين
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  11. #231
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    هل أنتِ أم ؟
    هل حين تزوري حتى ابنتك وتلمحي بيتها غير مرتب كما تهوى نفسك تتذمري وتقومي ترتبي لها البيت أولا :
    حتى يلاحظ الزوج أنك مرتبة وحاولتِ أن تكون ابنتك مثلك ولم يجدي نفعا فتحاولي أن توقظي شبابك مع زوج ابنتك الذي بالكاد يحتمل جلستك معه ولا تهمه قصصك حين كنتِ شابة ولم يكن أحد بنشاطك ولا يجاريك بشيء
    ثانيا :
    حتى تبقي تلوكي بهذه القصة للقاصي والداني وتفضحي ابنتك الى أن يعايرها كل من سمع بقصة بيتها وإهمالها لأولادها في ذلك اليوم وبرأيك في كل يوم !

    هل أنتِ أم تحدث زوج ابنتها عن محاسن ابنتها وعن احترام من حولها لها وحب العائلة لها وكل أمر ايجابيي يخصها أم لا تتواني في الشكوى من كل أمر تريه سيّء بها فينتقل حنقك على بعض تصرفاتها الى استهانة بابنتك دون احساس منك أنك هكذا تخربي بيتها لأن بعض الأزواج الا من رحم ربي كلهم آذن صاغية ولا تنفع معهم العبارة العامية المتداولة بين الأمهات ( بدعي على ابني وبدعي على اللي بيقول آمين)

    أليس من المحتمل أن الأولاد سيكون وضعهم مختلف مع أزواجهم ولربما هداهم الله في فترة متأخرة ؟؟ اذن لماذا تعطي انطباع مبدئي سيء عنهم للناس حتى لو استمر أذاهم لا نفضحهم لأن بفضحهم لا يبقى سبب لتراجعهم عن الخطأ
    لماذا تصرخي على ابنتك أو ابنك أمام أولادهم وزوجاتهم ألا تعلمي أنك تقللي من احترامهم لآبائهم وأمهاتهم
    لماذا تنكري على ابنتك أو ابنك بوجود شريك حياتهم فلا يعود الاحترام موجود وربما نفسيات مريضة تبدأ باللمز والهمز
    لماذا يجب أن تكون الجارة على علم مسبق بما يحدث مع أولادك وزوجك أول بأول وليتها الجارة فقط بل أخوك وأختك والكل بات يعرف كل شيء عن كل نفر من أهل بيتك

    وإن حصل ذلك فعلا كما قالت لي أخت من الأخوات فهل بالرغم من حبنا لأمهاتنا واحترامنا لهم نضعهم في خانة من نحذر من الكلام أمامهم ؟؟؟
    سؤال للأخوات المجربات هل هذا يحصل فعلا دون انتباه منا أم ماذا ؟؟
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  12. #232
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,227

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    سؤال للأخوات المجربات هل هذا يحصل فعلا دون انتباه منا أم ماذا ؟؟
    نعم بكل أسف يحدث, ومن أمهات فاضلات لا تنطوي قلوبهن بقدر ما تنطوي على حب بناتهن!
    بيد أن التحدث من دون تفكر يوقعهن في مثل ذلك!
    ولست أذكر من مرة أتتني رسالة تشكو فيها الابنة من مثل ذلك وتعرض مواقف متناقضة بعضها يبين حب الوالدة وبعضها يجسد ما تفضلتِ بطرحه.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  13. #233
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    الحمد لله على سلامتك يا غاليه أسأل الله أن يكون غيابك لخير
    اشتقنا لك
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  14. #234
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    نظرت اليه كما كنت أفعل في كل ليلة لكني لم أجده بيد أن النجوم حوله ما زالت مكانها وتنتظر رجوعه ..
    في كل ليلة أستأنس بمنظر القمر في السماء وأسبِّح الخالق وأعظمه على هذا المنظر الذي يطمئن النفس ويشرح الصدر
    أتمعّن في شكله من بعيد فإذا به ثلثيه شفاف والضوء فيه خافت يظهر لك أنه كالخيال وهكذا هم أغلب النساء.. وثلث منه يظهر أنه قاسي.. ضوء مكتمل لا يشف ولا يصف ولا يكون بنفسه زينه
    وهكذا هم أغلب الرجال.. والدنيا ثلثيها نساء وثلث من الرجال .. وهناك فلسفة ثالثة أني شعرت مرة أن القمر كله كالرجل ثلثيه شفاف لتحتمله المرأة وثلث قاسي ليحتمل عراك الدنيا .. لكن إن كان القمر كله رجل إذن أين المرأة ؟
    سبحان من خلق وصوّر فأحسن التصوير
    __________________
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  15. #235
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    أم البراء أيتها العزيزة دعكِ من القمر والنجوم ودعينا على الأرض .... ابتسامة

  16. #236
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم هانئ مشاهدة المشاركة
    أم البراء أيتها العزيزة دعكِ من القمر والنجوم ودعينا على الأرض .... ابتسامة
    والله يا أم هانئ أنا بقول نبقى على القمر أحسن على الأقل هناك الصخرة تبدو صخرة لا كالأرض وردة وفيها من الأشواك ما فيها ... ابتسامات
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  17. #237
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    يظل الانسان مثل قلم الرصاص

    تبريه العثرات ليكتب بخط أجمل

    وهكذا حتى يفنى القلم

    فلا يبقى له الا جميل ما كتب !!!



    منقول

    ____
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  18. #238
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم البراء وعائشة مشاهدة المشاركة
    يظل الانسان مثل قلم الرصاص

    تبريه العثرات ليكتب بخط أجمل

    وهكذا حتى يفنى القلم

    فلا يبقى له الا جميل ما كتب !!!

    منقول

    ____
    أو قبيحه (ابتسامة)
    نسأل الله السلامة

    وكما قال الشاعر:
    وما من كاتب إلا سيفنى....ويبقى الدهر ما كتبت يداه
    فلا تكتب بكفك غير شيء....يسرك في القيامة أن تراه
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  19. #239
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة بنت محمد مشاهدة المشاركة
    أو قبيحه (ابتسامة)
    نسأل الله السلامة

    وكما قال الشاعر:
    وما من كاتب إلا سيفنى....ويبقى الدهر ما كتبت يداه
    فلا تكتب بكفك غير شيء....يسرك في القيامة أن تراه
    نعم والله أو قبيحه مثل الندوب من الجراح تعلِّم ولا تمحى
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  20. #240
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: أسطر خطرت ببالي أو قرأتها فأعجبتني..متجدد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم البراء وعائشة مشاهدة المشاركة
    نعم والله أو قبيحه مثل الندوب من الجراح تعلِّم ولا تمحى
    أعترض (ابتسامة)
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •