حديثٌ جليلُ القدر؛ ما أسمعتُهُ لأحدٍ إلاَّ وحدَّق بعينه النظر!
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: حديثٌ جليلُ القدر؛ ما أسمعتُهُ لأحدٍ إلاَّ وحدَّق بعينه النظر!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    105

    Lightbulb حديثٌ جليلُ القدر؛ ما أسمعتُهُ لأحدٍ إلاَّ وحدَّق بعينه النظر!

    حديثٌ جليلُ القدر؛ ما أسمعتُهُ لأحدٍ إلاَّ وحدَّق بعينه النظر!


    إنَّ الحسناتِ والسيئاتِ مما كتبَهُ الله عزوجلَّ على كلِّ عبدٍ مكلف، فمن مستكثرٍ ومن مقلٍ, ومن متطلبٍ لمزيدِ العفوِ والثواب بالحسنات, ومن مستغرق في الذنوب والعقاب بالسيئات, وقد جعلَ الله تعالى سبيلاً لمن أرادَ أن يزدادَ في الحسناتِ وكذا لمن أراد استبدالَ السيئاتِ بالحسناتِ؛ وذلك: بكثرةِ الطاعاتِ, ومحاسنِ النيات, قال تعالى {إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ} وقال { إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ}.

    · إنه وحينما كنتُ أتدارسُ كتابًا جليلاً من كتب العقيدة , وقفتْ عيني على حديثٍ عظيم الرحمةِ , جليلِ القدر, أسيلُ القلب , سليل الفؤاد...

    أخرج الطبراني في (المعجم الكبير) ( 7781) عن أبي أمامة: عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: (إن صاحب الشمال ليرفع القلم ست ساعات عن العبد المسلم المخطئ أو المسيء فإن ندم واستغفر الله منها وألقاها وإلا كتبت واحدة).
    صححه الألباني في [السلسلة الصحيحة] [3 / 210], وجوَّد إسناده الإمام الهيثمي.

    - الله أكبر! ؛ انظر إلى عميمِ رحمةِ الله وفضلهِ , ومزيد عفوه وكرمه ، فما رضيَ الله يومًا لعبدٍ عصيانه , وما كانَ عنده أفرح له من الازديادِ في الحسنات , والكفِّ عن السيئات , والندمِ عندَ العصيان , والرجوع إلى الواحد الديان , بإنابةٍ وخضوع , وذل وخشوع , يصحبُه الاعتراف بالقصورِ والتقصير , ويردفهُ الثقةُ به سبحانه , فإنه هو العفو القدير ...

    * فائدةٌ: وليس فيه: أنه يأمر صاحب الشمال بإلقاء السيئة حتى يلقي من حسناته واحدة، ولا أن صاحبَ اليمين أمير عليه؛ ولا يــوجدُ لذلـكَ أصـلاً, وقد أخرج في ذلك الطبراني من حديثِ أبي أمامة قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: صاحب اليمين أمين على صاحب الشمال فإذا عمل حسنة أثبتها، وإذا عمل سيئة قال له صاحب اليمين: امكث ست ساعات. فإن استغفر لم يكتب عليه وإلا أثبت عليه سيئة ).

    فائدة:
    * جاءَ فضل الله تعالى وكرمه في "باب الحسنات" قبل علمها , وعندَ عملها , وبعدَ عملها , وكذا فضل الله في "باب السيئات" قبل عملها , وعند عملها , وبعد عملها .

    فأما الحسنات.......

    (قبل عملها) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [فَمَنْ هَمَّ بِحَسَنَةٍ فَلَمْ يَعْمَلْهَا كَتَبَهَا اللَّهُ لَهُ عِنْدَهُ حَسَنَةً كَامِلَةً].
    (عند علمها) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [فَإِنْ هُوَ هَمَّ بِهَا فَعَمِلَهَا كَتَبَهَا اللَّهُ لَهُ عِنْدَهُ عَشْرَ حَسَنَاتٍ إِلَى سَبْعِمِائَةِ ضِعْفٍ إِلَى أَضْعَافٍ كَثِيرَةٍ].
    (بعدَ عملها) قال الله عزوجل {إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ}.

    وأمَّا السيئات.....

    (قبل عملها) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [وَمَنْ هَمَّ بِسَيِّئَةٍ فَلَمْ يَعْمَلْهَا كَتَبَهَا اللَّهُ لَهُ عِنْدَهُ حَسَنَةً كَامِلَةً].
    (عند علمها) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [فَإِنْ هُوَ هَمَّ بِهَا فَعَمِلَهَا كَتَبَهَا اللَّهُ لَهُ سَيِّئَةً وَاحِدَةً].
    (بعدَ عملها) قال الله عزوجل {إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ}.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    743

    افتراضي رد: حديثٌ جليلُ القدر؛ ما أسمعتُهُ لأحدٍ إلاَّ وحدَّق بعينه النظر!

    جزاك الله خيرا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    105

    افتراضي رد: حديثٌ جليلُ القدر؛ ما أسمعتُهُ لأحدٍ إلاَّ وحدَّق بعينه النظر!

    وإياكم.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,684

    افتراضي رد: حديثٌ جليلُ القدر؛ ما أسمعتُهُ لأحدٍ إلاَّ وحدَّق بعينه النظر!

    جزاك الله كل خير وبارك فيك ابا همام
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً


    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •